إتيكيت لبس الصندل

إتيكيت لبس الصندل من الضروري التعرف عليه بحذافيره لاستكمال الأناقة التي لا تتخلى عنها أي من الفتيات التي ترى أن إطلالاتهن أهم من الأمور التي تجري في الدنيا، حتى لو كانت الحرب العالمية الثالثة بذاتها، لذا ومن خلال موقع إيزيس سنتعرف بشكل مفصل على إتيكيت ارتداء الصندل عبر السطور التالية.

إتيكيت لبس الصندل

الصندل من أنواع الأحذية الراقية التي لا يجب أن تستغنى عنها كل من تبحث عن الرقي والأناقة، فهو من العناصر التي تعطي للملابس قيمتها وتظهرها بشكل لائق، لذا على المراة أن تعلم أن أمر ارتداء الصنادل ليس سهلًا على الإطلاق.

فإن أرادت المرأة أن تكون طلتها خاطفة للأنظار، عليها أن تراعي أنه هناك عدة ضوابط تتحكم في ذلك الأمر، لتحظى بأنظار الجميع كونها تعلم قواعد ارتداء الصندل وتقوم بتطبيقها، حيث أتت تلك الضوابط على النحو التالي:

1– طريقة السير

إتيكيت لبس الصندل

من أساسيات إتيكيت لبس الصندل أن تكون الفتاة حريصة على إتقان الطريقة الصحيحة للسير أثناء ارتداء الصندل، حيث ينبغي أن تكون الفتاة مستقيمة الظهر، يمكنها السير بسهولة ويسر دون التأرجح فيما يخل بمظهرها العام.

من الممكن أن تتدرب الفتاة على ارتداء الصندل في المنزل عدة مرات قبل الخروج به في الشارع، حتى لا يتسبب عدم إتقانها الأمر في تعرضها للمواقف المحرجة.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس الإكسسوارات

2– نظافة الصندل ولمعانه

إتيكيت لبس الصندل

كذلك من أهم قواعد إتيكيت لبس الصندل أن تكون المرأة حريصة على أن يكون نظيفًا لامعًا لا تشوبه شائبة، فهناك العديد من المستحضرات التي تباع من أجل ذلك.

لكن عليها في نفس الوقت أن تكون حريصة على عدم تنظيف الصندل في الشارع إن تعرضت لأي من المواقف أدت إلى اتساخه، ففي تلك الحالة تكون قد أخلت بكافة قواعد الإتيكيت، بل عليها أن تنتظر إلى أن تركب السيارة ثم تقوم بذلك دون أن يراها المحيطين.

3– الأماكن الصحيحة لارتداء الصندل

يمكن للمرأة أن ترتدي الصندل في أي من الأماكن، إلا أنه هناك بعض الأماكن التي لا يتماشى معها ارتداء الصندل على الإطلاق، مثل النادي، حيث يكون الأنسب للفتاة في تلك الحالة ارتداء الحذاء الرياضي.

خاصةً أنها في تلك الحالة لن تكون مرتدية الملابس الرسمية التي تستدعي لبس الصندل، كذلك المستشفيات، فمن الأفضل عند زيارة مريض ألا تقوم المرأة باِرتداء صندل.

حيث يقوم الكعب بإحداث ضوضاء من شأنها أن تزعج المرضى، وهو أمر غير حضاري، فإن كان لابُد من ارتداء الصندل، يفضل أن يكون من النوعية التي لا يمكن لكعبها إصدار الأصوات المزعجة.

4- وضعية الصندل أثناء الجلوس

إتيكيت لبس الصندل

من الضروري أن تتنبه المرأة إلى أن وضعية الجلوس مع ارتداء الصندل توضح مدى رقيها من عدمه، حيث يجدر بها ألا تجلس واضعة ساق على الأخرى بشكل يكسوه التكبر والغرور مع ارتفاع القدم إلى أسفل الحذاء، فذلك ليس من إتيكيت لبس الصندل على الإطلاق.

بل يجب عليها أن يكون الحذاء موجهًا إلى الأسفل، مع الحرص على إزالة تكت السعر المتواجد في نعل الحذاء في الكثير من الأحيان.

5– طول الكعب

إتيكيت لبس الصندل

يجب عدم المغالاة على الإطلاق في طول الكعب، فيجب أن تقوم المرأة باقتناء الارتفاعات التي تتماشى مع طولها وشكل جسمها، فإن كانت طويلة ونحيلة، فلا تحاول ارتداء كعب أطول من 5 سم.

أما إن كانت قصيرة، فمن الممكن ارتداء ما تحب من الكعوب، مع العلم أن الوزن الزائد مع كعب الصندل من الأمور التي تتسبب في آلام الظهر على المدى البعيد.

6– شكل الصندل

إتيكيت لبس الصندل

ينبغي أن تدرك المراة أن خطوط الموضة لا تأتي بالأفضل دائمًا، لذا عليها أن تحسن اختيار شكل الصندل فيما يتوافق مع الملابس التي ترتديها، فإن كانت ذاهبة للعمل أو أي من المناسبات الرسمية، فيجب أن يكون الصندل ذو لون داكن مع الحرص على أن يكون متناسق مع شكل القدم.

كما ينبغي أن يكون مغلق من الأمام، فلا يظهر أي من أصابع المرأة على الإطلاق، لكن في حالة كان الأمر غير رسمي، فيُمكن ارتداء ما يحلو لها من الصنادل المفتوحة والكاشفة للقدم من الأمام أو الجوانب.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس الساعة للنساء

7– مقاس الصندل

إتيكيت لبس الصندل

عند شراء الصندل يجب أن تكون الفتاة على علم بقياسها الصحيح، كما من الضروري تجربة الصندل قبل الخروج به، حتى لا يكون أكبر من قياسها، مما يخلف المظهر غير المتماشي مع إتيكيت لبس الصندل، أو ضيقًا فلا تتحمل المرأة ارتدائه لنصف ساعة.

لذا يجب الانتباه بشكل كبير أثناء شراء الصندل وعدم الاكتفاء بإبلاغ الموظف المختص برقم قياس القدم.

8– تنسيق الصندل مع الملابس

إتيكيت لبس الصندل

يجب أن يكون الصندل متماشي بشكل كامل مع الملابس، ففي تلك الحالة هو جزءً لا يتجزأ من الإطلالة، فإن كان الأمر رسميًا فيجب أن يكون بلون الحقيبة والحزام، أو بأحد الألوان التي تتماشى مع أيٍ منهما، حتى لا تبدو الإطلالة غريبة وغير متناسقة.

فعدم القدرة على تنسيق الألوان من شأنه أن يفقد المرأة جمال طلتها مهما كانت الملابس غالية وذات رونق رائع.

9– شكل القدم

إتيكيت لبس الصندل

يجب أن تحرص المرأة على أن يكون شكل القدم متناسق مع نوعية الصندل الذي تقوم باِرتدائه، فمن كانت لها الأقدام الطويلة، لا يجدر بها اللجوء إلى الصنادل التي تُظهِر القدم بشكل أنحف والعكس صحيح.

الجدير بالذكر أنه على المرأة أن تكون حريصة على الاعتناء بالقدم خاصةً إن اِعتادت على ارتداء الصنادل الكاشفة، حتى لا يعمل عدم اِتباع ذلك على تشويه المظهر النهائي.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس قمصان النوم

طريقة العناية بالأقدام

إتيكيت لبس الصندل

في إطار التعرف على كل ما يخص اِرتداء الصندل من قواعد الإتيكيت، يجب على المرأة أن تعرف أن العناية بالقدم جزء لا يتجزأ من إطلالتها، خاصةً في حالة ارتداء الصنادل بشكل كبير، فحينما يحتم على المرأة الأمر إظهار أصابع قدميها أو جوانب القدم، ينبغي أن تكون في أفضل مظهر لها.

لذا سوف نتعرف على طريقة الاعتناء بالأقدام قبل ارتداء الصنادل، وذلك عن طريق تطبيق الخطوات التالية:

  1. وضع القدم في ماء ساخن قدر الاحتمال على أن يحتوي على أي من المنظفات السائلة، والانتظار نحو 20 دقيقة.
  2. إزالة الجلد الميت باستعمال حجر الخفاف أو أدوات الباديكير.
  3. تجفيف القدم ودهنها بأي من الكريمات المرطبة والحرص على ارتداء الجوارب لبضع ساعات.
  4. يكرر الأمر بشكل أسبوعي ولا تنسي تقليم الأظافر فور ظهورها، وإن كان هناك بقايا عالقة من طلاء الأظافر فلابُد من إزالتها.

إن كانت للمرأة الرغبة في أن تظهر بأفضل الإطلالات يجب أن تتعرف على فنون ارتداء الملابس ولا تهتم إلى سعر القطع الملبسية قدر الاهتمام بالتنسيق والإتيكيت الذي يخصها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.