إتيكيت لبس الإكسسوارات

إتيكيت لبس الإكسسوارات لإطلالة رائعة لا تشوبها شائبة، من الأمور التي أردنا تسليط الضوء عليها من خلال موقع إيزيس، حيث إن المرأة لا تكتمل أناقتها إلا من خلال إرتداء القطع المختلفة من الحلي والإكسسوارات، لكن كيف لها أن تختار الأنسب من بين ملايين القطع المتوفرة في الأسواق؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال السطور القادمة.

إتيكيت لبس الإكسسوارات

إتيكيت لبس الإكسسوارات

الإكسسوارات الحريمي من القطع التي لا تستغنى عنها المرأة من أجل أن يكتمل مظهرها، سواء خلال ارتداء الملابس المنزلية أو الخارجية، فحب تلك القطع يتولد في الفتاة منذ طفولتها، إلا إن توفر العديد من الأشكال جعل الأمر محيرًا للكثيرات.

حيث تجد المرأة نفسها بين آلاف من القطع منها ما يتناسب مع ذوقها، ومنها من لا يجذب انتباهها، مما دفعنا إلى سرد القواعد التي يجب عليها أن تراعيها حين الرغبة في اقتناء الإكسسوارات، حتى تضمن أن يكون لها النصيب الوافر من الرقي في طلتها، لذا سنتعرف على ضوابط إتيكيت لبس الإكسسوارات، والذي يتمثل فيما يلي:

1- إتيكيت ارتداء حلي اليد

إتيكيت لبس الإكسسوارات

أهم قواعد إتيكيت لبس الإكسسوارات أن تهتم المرأة باقتناء الأشكال الراقية التي لا تحتوي على الكثير من التفاصيل المعقدة التي تزعج العين بقدر أكبر من اجتذابها.

كذلك عليها أن تراعي أن يكون إكسسوار المعصم له نفس لون الخاتم، كذلك من الضروري أن تلبس المرأة الخواتم الطويلة إن كانت أناملها قصيرة لتبدو أطول، وكذلك العكس في حالة الأنامل الرفيعة الطويلة، فإنه يفضل أن تكون الخواتم عريضة.

الجدير بالذكر أنه يجب تنسيق الألوان مع الملابس التي تقوم المرأة بارتدائها، كما ينبغي أن يكون الحلي في يد واحدة، فلا يصح على الإطلاق أن تقوم المرأة بارتداء حلي اليد في المعصمين والكفين، ففي تلك الحالة تفقد رونقها ورقيها على الفور.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس الساعة للنساء

2- ضوابط لبس القلادة

إتيكيت لبس الإكسسوارات

قلادة المرأة من أهم القطع التي تهتم بها، والتي ينبغي أن تتماشى بشكل كبير مع باقي الإكسسوارت، كما يجب على المرأة أن تراعي أنه هناك العديد من الأشكال المختلفة التي لا تتناسب في كافة الأوقات.

فلا يصح أن تكون القلادة من خامة عملية وتقوم المرأة بارتدائها في سهرة على فستان بالغ الرقي، ففي تلك الحالة ستكون قد أخلت بأهم قواعد إتيكيت لبس الإكسسوارات وستفقد الكثير من طلتها.

بل يجب أن تحسن انتقاء قلادتها، كذلك من الضروري أن تعلم أنه في حالة وجود زخارف في القطعة المُلبسة في أعلى الصدر، فإنه لا يجب عليها ارتداء قلادة على الإطلاق، أما إن لم يكن هناك ذلك، فلها حرية الاختيار من بين العديد من الأشكال.

حيث ينبغي أن يكون العقد أو القلادة طويلة للمرأة ذات العنق القصير، أما المرأة العنقاء فيجب أن يكون سوار الرقبة قصيرًا إلى حدٍ ما، حتى يعمل على موازنة الشكل الأخير للمرأة ويحسن من إطلالتها.

3- إتيكيت ارتداء الساعة

إتيكيت لبس الإكسسوارات

الساعة أيضًا من أهم القطع التي يجب أن تحرص المرأة على انتقائها بعناية فائقة، فهي المتممة للشكل النهائي لِما ترتديه النساء، فإن كانت المرأة متوجهة للعمل، فعليها ارتداء ساعة عملية مصنوعة من خامات جلدية تتناسب مع ألوان الملابس.

أما إن كان الأمر غير ذلك، فمن الممكن أن ترتدي ساعة معدنية ذات الطابع النسائي الراقي، بينما في حالة ارتداء فستان يجب نسيان الأمر برمته، حيث إن ارتداء الساعة مع أي من الفساتين من الأمور الخارجة عن إتيكيت لبس الإكسسوارات.

الجدير بالذكر أنه في حالة الرغبة في ارتداء الإكسسوارات مع الساعة، عليها ألا تغالي في الأمر كيلا يبدو المظهر النهائي غير لطيفًا بالمرة، بل يفضل أن ترتدي قطعة غاية في الرقة لا تكتسب العرض الكبير الذي يطمس معالم جمال الساعة.

كما يجب أن تكون ساعات المرأة متناسقة مع حجم يدها وشكلها، حتى لا تجد أنه هناك خللًا في نهاية الأمر ولا يمكن إصلاحه إلا من خلال تغيير الساعة.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس العباية

4- قواعد ارتداء الحلق

إتيكيت لبس الإكسسوارات

الحلق من أهم وأفضل قطع الإكسسوار التي لا تستغنى عنها المرأة مطلقًا، لذا يجب أن تكون مدركة أنه هناك العديد من القواعد التي يجب مراعاتها عند التفكير في اقتناء أي منها، فالحلقان لها أشكال وأحجام مختلفة، فإن كان للمرأة الوجه الطويل، فالأفضل لها الحلقان التي لا تخرج كثيرًا عن حدود شحمة الأذن.

أما إن كان مستديرًا أو مستطيلًا، فيمكنها ارتداء الحلقان الطويلة كيفما تشاء، وأيضًا ينبغي أن يكون الحلق متناسق مع ملابس المرأة والإكسسوارات الأخرى التي ترتديها، ويفضل الابتعاد عن الأطقم المتكاملة التي تحتوي على قلادة وحلق وأساور يد، فذلك الأمر قد اندثر ولم يعد محبذًا على الإطلاق.

الجدير بالذكر أنه في حالة كان للمرأة أكثر من ثقب في أذنها، فعليها أن تقوم بارتداء زوج من الأقراط الكبيرة فقط على أن يكون الآخر صغير، والأفضل أن يكون كليهما بحجم مناسب، لتكون الإطلالة راقية وأنثوية.

5- إكسسوارات القدم وقواعد ارتدائها

إتيكيت لبس الإكسسوارات

هناك العديد من إكسسوارات القدم التي ظهرت مؤخرًا متمثلة في الخلخال وخواتم الأصابع، إلا أنها من القطع المفضل ارتدائها في المنزل فقط على أن يتم اختيارها بشكل متناسق.

ففي حالة إقبال المرأة على شراء خواتم القدم عليها أن تختار الباقة الأنسب لشكل الأصابع كما لو أنها تختارها ليديها، كذلك الخلخال العريض غير محبب على الإطلاق، فالأفضل منه النحيل بعض الشيء.

من الأمور الهامة التي يجب أن ننوه المرأة إليها أن ارتداء إكسسوار القدم لا يتناسب مع ارتداء حذاء، لذا يفضل أن تكون المرأة في مكان يلائمها فيه التحرك بحرية دون ارتداء أي من النعال حتى تبرز جمال تلك الإكسسوارات.

6- إتيكيت لبس إكسسوارات الخصر والأرداف

إتيكيت لبس الإكسسوارات

ظهر مؤخرًا إكسسوار الخصر والأرداف، وهي التي تتشابه مع خلخال القدم، فهي تعطي للمرأة الشكل الجميل، إلا أن عليها أن تختار منها ما يتناسب مع شكل الجسم.

إن رأت أنه هناك أي من العيوب في تلك المناطق فالأولى في تلك الحالة الاستغناء عنها، فتلك القطع تكون جاذبة لانتباه الزوج، مما يجعله يدقق النظر فيما لا ترغب الزوجة في أن يراه.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس قمصان النوم

كيفية العناية بالإكسسوارات

بعد أن تناولنا ضوابط لبس الإكسسوارات، علينا أن نعطي المرأة عدة نصائح للمحافظة عليها، والتي جاءت على النحو التالي:

  • ينبغي أن تحفظ الإكسسوارات بعيدًا عن المواد السائلة، ويفضل تعقيمها عقب الاستخدام إن كانت مصنعة من مواد لا تتفاعل مع الكحول.
  • يجب الفصل بين قطع الحلي المختلفة، حتى لا تتشابك ولا تتمكن المرأة من فصلها.
  • كذلك ينبغي أن تقوم المرأة بتلميعها بين الحين والآخر قبل الارتداء، حتى لا تفقد الإكسسوارات رونقها وتبدو باهتة.
  • يجب تجنب وضع العطور على الحلي أثناء الارتداء، كيلا يتسبب ذلك في تحسس البشرة.

كما أن الحُلي من الأمور التي لا تُستغنى المرأة عنها، عليها أن تطبق عليها إتيكيت لبس الإكسسوارات، وسترى أنها قد اكتسبت من الرقي ما يجعلها تشعر بكامل أنوثتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.