هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى

هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى؟ وكيف يمكنها أن تصوم دون أن تتعرض لأي من المشكلات الصحية؟ فنحن ننتظر شهر رمضان من العام للعام الذي يليه، لذا فإنه عندما تتعرض المرأة لأي من الأمور يصيبها الضجر، ولا تعلم ما الذي يمكنها فعله، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على كل ما يخص الأمر عبر السطور التالية.

هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى

فرض الله عز وجل الصيام على المسلمين، إلا أنه قد شرع للعديد منهم رخص الفطر، والتي يمكنه استخدامها من كان مريضًا أو على سفر، وذلك امتثالًا لقول الله تعالى في محكم التنزيل في سورة البقرة الآيات من 183 إلى 185

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

كذلك الحامل في الأشهر الأولى من الممكن أن تندرج تحت قائمة المرضى، ويباح لها في تلك الحالة أن تفطر على أن تقضي فيما بعد، أو تقضي وتخرج الكفارة إن كانت الخشية تتعلق بالجنين فقط، وليس الجنين والأم.

فهناك العديد من الأطباء يرون أنه من الممكن أن تضار الحامل في الأشهر الأولى جراء الصيام، خاصةً إن كانت نحيلة وهناك الكثير من العناصر المهمة في جسدها تفتقر إليها، وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز الإفطار في رمضان للمرضعة

التأثيرات السلبية للصيام على الحامل في الأشهر الأولى

طالما كانت الإجابة على سؤال هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى هي نعم، لذا فإنه كان من الضروري أن نعرف التأثيرات السلبية التي من الممكن أن تصيب الحامل في تلك الفترة إن قامت بالصوم، حيث أتت تلك التأثيرات على النحو التالي:

1- ضعف الجنين

من الممكن أن يولد الطفل ضعيفًا للغاية إن صامت المرأة في فترة بداية الحمل، ويرجع ذلك إلى افتقار الجسم للعناصر الأساسية التي تعمل على تكوين الجنين على النحو السليم، فتجد الأم أنه مصاب بأي من الأمراض الوراثية، كما أن وزنه لا يعتبر مماثلًا للأوزان الطبيعية حتى لو كانت ولادته في الموعد الصحيح.

كذلك من الممكن أن يحتاج الجنين إلى الأكسجين، والذي تقل كميته الواصلة للطفل بسبب شعور الأم بالتعب وعدم القدرة على مواصلة الصوم.

من مضاعفات الأمر أنه من الممكن أن تتعرض المرأة إلى النزيف الدموي، والذي يعتبر إشارة بالإجهاض، وفي تلك الحالة يكون جسمها قد فقد كافة العناصر الغذائية التي كانت تخول لها الاحتفاظ بالحمل.

2– إصابة الأم بالجفاف

تحتاج المرأة في تلك الفترة إلى كميات كبيرة من السوائل، إلا أن الصيام يأتي متعارضًا مع ذلك، مما يتسبب في ارتفاع درجة حرارتها، وهو أمر غير جيد على الإطلاق في تلك الفترة.

فحتى وإن كانت تتناول كميات كبيرة من الماء في أوقات الفطر، فإن من شأنها أن تشعر بالعطش لطول مدة الصوم، لكنها تكبح ذلك الشعور، إلى أن تجد نفسها في مشكلات كبيرة قد تصل إلى فقدان الجنين لاحتياجه إلى السوائل.

3- عدم القدرة على التحرك

في الأشهر الأولى من الحمل، دائمًا ما تصاب المرأة بالغثيان والرغبة في التقيؤ، إلا أنه مع الصيام يزيد الأمر فلا تقوى المرأة على الحركة، فتجد أنها لا تقدر سوى على النوم، وفي تلك الحالة لن تكون قد أحرزت من صومها سوى الجوع والعطش.

فالأصل في الصيام هو القيام بالعبادات والطاعات لنيل عظيم الأجر والثواب.

تعرفي أيضًا على: شكل بشرة الحامل بولد بالصور

نصائح للحامل في الأشهر الأولى أثناء الصيام

في إطار التعرف على إجابة سؤال هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى، نجد أن الأمر لا يعني أنه ستصاب الحامل بمضار الحمل في تلك الأشهر لا محالة إن قامت بالصيام، لكننا نقصد أنه من الممكن ذلك إن كانت المرأة ضعيفة البنية، يحتاج جسمها إلى العديد من العناصر الغذائية.

كما يجب أن يكون أمر إفطارها باستشارة الطبيب، فهو وحده من يمكنه أن يحدد، هل لها أن تفطر أم أن الصيام لن يؤثر عليها على الإطلاق، فإن ثبت أنها ن الممكن أن تصوم، فعليها أن تقوم باتباع تلك النصائح الفعالة، والتي أتت على النحو التالي:

أولًا: استشارة الطبيب

يجب في بداية الأمر أن تقوم الحامل باستشارة الطبيب للتعرف على إمكانية الصيام من عدمها، والأضرار التي من الممكن أن تواجهها المرأة في تلك الفترة وكيفية التعامل معها.

كذلك ستجد الحامل أن الطبيب قد وصف لها بعض المكملات الغذائية المهمة في تلك الفترة، والتي ينبغي أن تنتظم في استعمالها كما أشار إليها.

ثانيًا: تناول الأطعمة المفيدة

ينبغي على الحامل في الأشهر الأولى ألا تغفل عن تناول الأطعمة المفيدة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم في فترة تكوين الجنين.

كذلك من الممكن أن تقوم بتقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين، وكذلك وجبة السحور، حتى لا تشعر بأنها تناولت الكثير من الأطعمة في آن واحد، مما يرغمها على التقيؤ.

ثالثًا: الإكثار من السوائل

ينبغي على المرأة الحامل في الأشهر الأولى ألا تتوقف عن تناول السوائل، سواء العصائر أو المياه، فقد صدق الله عز وجل حينما قال:” وجعلنا من الماء كل شيء حي” لذا على المرأة أن تحافظ على مستوى السوائل في جسمها.

فتفطر على المياه، وتحاول أن تشرب قرابة 10 أكواب في ساعات الإفطار، كذلك من الضروري أن تنتبه أن المشروبات الساخنة غير محبذة في تلك الفترة، كونها من الممكن أن تسبب في تعرض المرأة إلى النزيف.

أيضًا من الأمور الهامة التي يجب أن ننوه إليها أنه لا يصح أن تتناول في تلك الفترة مشروب القرفة، كونه يسبب الإجهاض بشكل مباشر.

تعرفي أيضًا على: دعاء للحامل في الشهر الأول

رابعًا: الحصول على الاسترخاء

لا يجدر بالحامل خاصةً في الأشهر الأولى أن تتعرض إلى الضغط العصبي، أو المواقف المزعجة، حيث إنها في تلك الحالة يكون لها الأثر السلبي على صحتها وصحة الجنين، خاصةً إن كان ذلك في فترة الصيام.

كذلك عليها الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، كونها تتسبب في زيادة تعرضها للأزمات العصبية، كما أنها تدفع بها إلى الأرق، وتمنع الجسم من الاستفادة من الكثير من العناصر التي تحتاجها في تلك الأشهر.

هل الصيام يضر الحامل في الشهور الأولى يوضح مدى تفهم ديننا القويم للأمور الدنيوية التي قد تتعرض لها المرأة المسلمة فتقف أمامها ولا تتمكن من تأدية الفريضة، إلا أن الله قد رخص لها القضاء فيما بعد رحمة بها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.