ما هي النسوية الراديكالية

ما هي النسوية الراديكالية؟ وإلام تدعو؟ وما هي القضايا التي تتبناها؟

تتعدد الاتجاهات السياسية في المجتمع، وكلٌ ينادي بما يرغب أن يسود، حتى يتمكن من العيش بكامل حريته، والتي يراها من منظوره الخاص أنها فرصته في العيش.

لذا ومن خلال موقع ايزيس دعونا نسلط الضوء على النسوية الراديكالية، لنتعرف عليها عن كثب، ونجيب عن التساؤلات الكثيرة التي تدور حولها.

النسوية الراديكالية

الراديكالية هي أحد التوجهات السياسية، والتي تهدف إلى بث الإصلاحات الجذرية المتعددة في المجتمع، وتنحصر في الأساس في ترسيخ مفهوم الحريات بشكل عام، سواء في الساحة الاقتصادية أو الفكرية.

الجدير بالذكر أن كلمة راديكالية تعود إلى الأصل اليوناني، وتعني المنهج الذي يسير على خطاه معظم الأحزاب والحركات السياسية والتوجهات الفكرية.

أما عن النسوية الراديكالية، فهي فلسفة تنادي برفض المساواة بين الذكر والأنثى.. بشكل أوضح، هي حركة قررت أن تنزع من الرجل امتيازاته التاريخية لصالح المرأة..

أصول النسوية الراديكالية

تعود أصول النسوية الراديكالية إلى سبعينات القرن الماضي، حيث بدأ انتشار الوعي الثقافي، ومع زيادة الحريات، أصبحت المرأة تنادي بحقها في المساواة مع الرجل، كونها ليست سبيلًا للرجل بهدف الإنتاج، فتلك الحركة قد شُنت للإطاحة بأفكار من هذا النوع.

تعرفي أيضًا على: حقوق المرأة الاجتماعية

النظرية النسوية الراديكالية

في هذه النظرية يعد الرجل مساويًا للمرأة، له ما لها من حقوق وعليه ما عليها من واجبات، وليس له عليها من الفضل شيء، فهو يحمل نصف العبء، كما تحمل هي النصف الآخر.

قد قامت الداعية النسائية الراديكالية “تي جريس أتكينسون” بكتابة المقال المؤسس للنسوية الراديكالية في عام 1969، والتي قالت فيه ما يلي:

“يقال إن أول تقسيم ثنائي من هذه الكتلة [البشرية] كان على أساس الجنس: الذكر والأنثى.. لأن نصف الجنس البشري يتحمل عبء العملية الإنجابية ولأن الإنسان، الحيوان “العقلاني” إذا كان لديه الذكاء للاستفادة من ذلك..

.. أن الأطفال أو “وحوش العبء” قد تم تحويلهم إلى طبقة سياسية: دمج العبء الطارئ بيولوجيًا في عقوبة سياسية (أو ضرورية)، وبالتالي تعديل تعريف هؤلاء الأفراد من إنساني إلى وظيفي، أو الحيوان”.

فجاء ذلك القول في إطار تصحيح الفكرة التي تُنقص من حقوق المرأة في المساواة بالرجل.

التوجه الديني للنسوية الراديكالية

في بداية الأمر كانت هناك الوثنية، والتي كانت تعظم من شأن المرأة وتجعل لها اليد العليا في النظام والحكم، مما جعل النسوية الراديكالية تتمنى عودة العصر الوثني من جديد، فنادت بذلك، حتى تتمكن المرأة من الحصول على الحقوق التي تم إنشاء النسوية الراديكالية من أجلها.

كما أنها ترفض صيغة الكتاب المقدس، كونه من وجهة نظرهن يهمش المرأة من خلال ذكر الرجل في مجمل الحديث، مما تسبب في شن الحملات التي نادت بتغيير الكتاب المقدس، وبالفعل فقد تم إعادة صياغة الكتاب المقدس في عام 1414 الهجري.

حيث تم استبدال كلمة (أبناء) بكلمة (أطفال)، وكلمة (رجل) بكلمة (شخص).

حيث ترى النسويات الراديكاليات أن اللغة ما هي إلا أسلوب قمع للمرأة في أبهى صور التخفي، ففي مطلق الحديث لا يتم التحدث باسم المرأة من خلال الضمائر، فدائمًا ما يشار إلى كلاهما على النحو المذكر، وهذا من وجهة النظر النسوية الراديكالية يمثل إجحافًا لكرامة المرأة وإنسانيتها.

تعرفي أيضًا على: خطابات نسوية

التوجهات السياسية للنسوية الراديكالية

بعد أن تناولنا إجابة تساؤل ما هي النسوية الراديكالية، وتعرفنا على جذورها، دعونا نتعرف على توجهات النسوية الراديكالية السياسية والمجتمعية.

بشكل عام ترفض النسوية الراديكالية كافة توجهات التنظيم السياسي، حيث يعتبر النسويات الراديكاليات النظام الحاكم ما هو إلا ترسيخ للهيمنة الذكورية، مما يتسبب في شعورهن بالمزيد من القمع والظلم.

الجدير بالذكر أن النسوية الراديكالية لا تميز بين النظام الأبوي والذكر بوجه عام، مما أدى إلى زيادة كراهية النسويات الراديكاليات لحكم الدولة في حالة التوريث.

القضايا التي تتبناها النسوية الراديكالية

بعد أن تعرفنا على التوجه الديني الذي تميل إليه النسوية الراديكالية، دعونا نتعرف على أهم القضايا التي تقوم بتبنيها ودعمها، والتي تتمثل فيما يلي:

  • نقد كافة المؤسسات التي تهدف إلى ترسيخ دور الرجل في المجتمع دون النظر إلى كونها مؤسسة دينية أو حكومية أو ما إلى ذلك.
  • التمحور في قضية السلطة الأبوية، مما يمهد الطريق للتخلص منها إلى الأبد.
  • نقد خضوع المرأة إلى الزواج والإنجاب، فهي ليست لممارسة الجنس والتكاثر فقط، دون النظر إلى إمكانية الانقراض إذا اتبع العالم الحركة النسوية الراديكالية.
  • المحاولة في القضاء على الدعارة، كونها إحدى سبل استغلال المرأة، ليس من الناحية الجنسية فقط، بل من الناحية الاقتصادية أيضًا.
  • العمل على التخلص من الاغتصاب، ونسبه إلى النظام الأبوي الذي يقمع المرأة ويقتلها وهي على قيد الحياة.
  • ترسيخ مفهوم أن التثقف الجنسي من خلال إدخال صناعة العناصر الإباحية، ما هو إلا أسلوب لاستغلال المرأة من خلال استمتاع الرجل، والذي ألحق بها الأذى النفسي والمعنوي.
  • العمل على تقييم العلاقات الثنائية في المجتمع، من خلال النظر إلى الرجل بتدني في بعض الأحيان، جراء الشعور بالقمع في الماضي، كما قامت النسوية الراديكالية بمساواة الرجل بالمرأة على أن كليهما حيوان عاقل حتى لا يشعر أحدهما بالتفوق على الآخر، وذلك كما ذكرنا سلفًا.
  • إذا كانت المرأة ترغب في إقامة علاقة مع الرجل، فلها كافة الحقوق في إكمال الحمل أو إجهاضه.. واستعمال وسائل منع الحمل أم لا.. تعقيم نفسها برغبتها أو إنجاب جنين يخصها وتتمنى وجوده، فالأمر ليس مقيد برأي الرجل على أي حال.

أسماء أشهر النسويات الراديكاليات

بعد أن تناولنا كل ما يدور حول سؤال ما هي النسوية الراديكالية، دعونا نتعرف على أهم مؤسسات الحركة، واللاتي تركن بصمتهن في النسوية الراديكالية، حيث تتشكل أسمائهن فيما يلي:

  • تي جريس أتكينسون
  • سوزان براونميلر
  • فيليس تشيستر
  • كاثرين ماكينون
  • كيت ميليت
  • روبن مورغان
  • كورين جراد كولمان
  • ماري دالي
  • أندريا دوركين
  • شولاميث فايرستون
  • جيرمين جرير
  • كارول هانش
  • جيل جونستون
  • إلين ويليس
  • ومونيك ويتيج.

تعرفي أيضًا على: مؤسسات حقوق المرأة في فلسطين

أشهر المجموعات الخاصة بالنسوية الراديكالية

بعد أن تعرفنا على أسماء أشهر مؤسسي النسوية الراديكالية في إطار إجابتنا عن سؤال ما هي النسوية الراديكالية، دعونا نعرفكم على أشهر المجموعات التي تدعم الفكرة ذاتها، والتي أثرت فيها بشكل كبير، حيث تتمثل فيما يلي:

  • Redstockings
  • New York Radical Women (NYRW)
  • اتحاد تحرير نساء شيكاغو CWLU
  • Ann Arbor Feminist House
  • The Feminists
  • WITCH
  • Seattle Radical Women
  • Cell 16

النسوية الراديكالية من شأنها أن تغير مفاهيم المجتمع، كما أنها تعمل على استرداد الكثير من حقوق المرأة المهدرة، ولكن ليست بالطريقة التي تحث على عدم الإنجاب، لما في ذلك من عواقب وخيمة.

التعليقات مغلقة.