قصص عن زواج التحليل

قصص عن زواج التحليل يجب أخذ العبرة منها، ومعرفة كم الأزمات التي تقع بها المرأة والذي قد يكون نتيجة لأخذ قرارات خاطئة بأوقات يتسرع بها الإنسان في الحكم على الأمور، بجانب كونه من الأشياء المُحرمة شرعًا ويتضح عقوبة ذلك من خلال القصص التي سوف نعرضها عبر موقع إيزيس.

قصص عن زواج المحلل

يا عزيزتي ما نستهدف من قصص عن زواج التحليل سوى أخذ العبرة لما قد تواجهينه في حياتِك وبموجبه تتخذين القرار بعدم الرغبة في العيش مع زوجِك مرة أخرى، وفيما بعد لا تجدي سوى الندم يطارد حياتِك على ذلك القرار السريع.

لا تظني أن الحياة سوف تكون بسيطة ومن السهل أن تجدي حلًا لتلك المشكلة، لا، ما تظنيه بشأن زواج المُحلل خاطئ، لا تنخدعي بتلك الأفلام السينمائية التي تنقل لكي صورة خاطئة عن هذا الزواج، بل وتنقله بالشكل المُحرم شرعًا.

هذا الزواج يحتاج إلى ضوابط يجب الالتزام بها لكي يكون حلال، وإذا ما توافرت تلك الضوابط يكون من أعظم الأشياء التي حرمها الله سبحانه وتعالى فلا تقعي في ذلك الخطأ.

اصطفينا من التجارب الحياتية بعض القصص التي تحمل بداخلها العبرة والعِظة، بل وتوضح بعض الجوانب الباهتة الخبيثة التي قد تبدو لكِ بصورة مشوشة تحتاج إلى دلائل لكي تتضح أمام عينيكِ وضوح الشمس، وهذا ما حرصنا على إيضاحه من التجارب الحياتية الحقيقية التي سوف نقدمها لكِ فيما يلي:

1- قصة زوجك تحت الطلب

أنا رجل الأزمات، دائمًا ما أبحث عن الزوجات المطلقات لحل أزماتهن وأساعدهن على تخطي تلك المرحلة التي يمرون بها في حياتهم والتي قد تبدو لهم آخر الدنيا، أما أنا فهي بمثابة بداية حياة جديدة لي.

لكن ما النتيجة؟ أشعُر بالضيق والحُزن على حالي مما أنا عليه، تعلمون ذلك الشعور الذي تكونون به في حالة من الاستياء والحزن على النفس؟ هذا ما أكون عليه يوميًا.

كنت في بداية الأمر أشعر بالبهجة، ولكن سألت العديد من الشيوخ على هذا الوضع العمل، نعم، كنت أتخذه بمثابة عمل وكنت أكذب صوت ضميري مرارًا وتكرارًا الذي ينطق “حرامًا حرام”.

كنت آخذ من السيدات اللاتي أطلقهن ما يعادل 5000 جنيهًا، هل يوجد أبسط من ذلك العمل في الحياة؟ بالطبع لا يوجد، ولكن في المقابل لا يوجد أسوأ من عقوبته.

أكتب لكم شعوري وقصتي لأعلمكم كم هذا العمل سيئ، أردت فقط أوضح لكم مقولة شيخي الذي هداني الله على يديه “لا تفعل ذلك بنفسك يا بُني” بل ومن أجل إقناعي جاء لي بالأدلة النبوية الشريفة وقال لي حديثًا نبويًا لن أنساه طوال حياتي:

عن عبد الله بن مسعود قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ لعَنَ اللهُ المُحَلِّلَ والمُحَلَّلَ له” عشت ملعونًا من الله طوال عُمري ومنذ أن استسهلت جلب المال بتلك الطريقة التي شعرت من خلالها كوني غير مُسلم على الإطلاق.

توبت إلى الله وعُدت إلى يقيني به مُتمنيًا من الله المغفرة والرحمة لي وإياكم، ونصيحتي لكم تجنبوا هذا النوع من الزواج واهتدوا بالله في أمور حياتكم تجدوا من كل عُسرٍ يسرا.

تعرفي أيضًا على: قصص عن زواج القاصرات

2- زنيت بعلم زوجي وقبل

الزنا! كلمة تشمل أشكال عدة أليس كذلك؟ ما لا تعلمونه أن هناك بعض أنواع الزنا التي تحدث أمام الناس جميعًا ولا يتفوه بأمرها أحد، بل ولا يتحدثون عن حرمانيتها! ما هذا!

أنا سيدة، مررت مع زوجي بأيام صعبة كثيرة، ولكن أيقنت فيما بعد أن كل ما نمر به يمكن تحمله إلا تلك الحالة التي تكون بها المرأة عندما ترى أن زوجها لا يُحافظ عليها، ولا يحميها، بل هو من يطعنها ويجعلها سلعة رخيصة.

تهور زوجي للمرة الثالثة وطلقني، ولكن يريد الرجوع لي، أعلم جيدًا بشروط زواج المُحلل الشرعي والتي في مُقدمتها ألا يكون مُحلل، يكون زواج كأي زواج آخر، زواج طبيعي قائم على الإعجاب والرغبة بالزواج.

بحث زوجي عن مُحلل ليزوجني منه وبناءً على ذلك يُطلقني ليعود لي مرة أخرى، وسمح له بممارسة العلاقة كاملة معي، أي زوج هذا! ألم يشعر بالغيرة! لو لم أُحبه ما كنت تنازلت عن نفسي وما سمحت بذلك.

لكن لم يبارك الله بعلاقتنا، وعلى الرغم من رجوعنا لبعضنا البعض مرة أخرى إلا أنه قد طلقني ثانيةً، لا تأمنوا لرجل سمح لآخر بلمس زوجته، فالأمر لم يكن سهلًا على رجال يعرفون معنى الوفاء والحب، ومن يسمح بذلك لا يعرف معنى لهم، ولا أمان له.

حمدًا لله أنه طلقني، ولكن لم أسلم من مشكلاته، ما لا أعلمه ما دام الرجال يريدون المرأة هكذا، لمَ الطلاق؟ ألم يتعلم من لمس رجلًا غيره لي! أحببت أن أعلمكم من قصتي أن العالم يُشبه الغابة، من يريد الخوض به بأعراض الناس يفعل ومن يريد أن يعمى بإرادته عن فعل الخطأ يفعل ذلك أيضًا.

أفعلوا ما تعلمون أنه حلال لا غير ذلك حتى وإن اجتمع الجميع على الغفلة، تأكدوا أن الزواج من مُحلل لا يختلف عن الزنا بشيء، فهو زواج اتفاق ومن تخضه له تشعر بالرخص والإهانة، لا تضعوا أنفسكم في ذلك الوكر المُظلم، وهذا ما أردت نصحكم به بكتابة قصتي في قصص عن زواج التحليل.

تعرفي أيضًا على: قصص زواج مستحيلة تحققت بالدعاء

3- وقعت فريسة للمُحلل

يا سيدات لا تنخدعوا بهؤلاء الذين يتحدثون دائمًا أنه مُحلل ولن أستغل أبدًا فقط كل ما أريده إنقاذ السيدات من خراب البيوت.

عذرًا على تلك البداية، ولكن ما أمر به في تلك الفترة أصعب المواقف التي مُررت بها في حياتي، أتفقت مع زوجي على المُحلل فلم يوجد أمامنا حل سوى ذلك للرجوع إلى بعضنا البعض مرة أخرى.

بالفعل وجدت من انخدعنا به، اتفقنا على إعطائه مبلغ من المال مُقابل الزواج مني وتطليقي بعد شهر، ولكن ما حدث كان مُخالف للاتفاق، فقد اتفق على تطليقي ولم يفعل ذلك، أصر على البقاء معي، ويستغلني إلى الآن أسوأ استغلال.

يطلب الكثير من الأموال وفي كل مر يُقر على أنه سوف يُطلقني ولكن لم يفعل ذلك، وأخذ مني وزوجي الكثير من الأموال وإلى الآن ما زال في استغلال، بجانب ما يفعله معي يوميًا ولا أستطيع الاعتراض على ذلك.

أنا أعاني وأردت أن أكتب لم قصتي بزواج التحليل ضمن قصص عن زواج التحليل لتعلموا جيدًا أن التصرف سيئ، وعقوبة الله سبحانه وتعالى عليه تكون تابعة له لا محالة، لا تفعلوا ذلك لأنكم سوف تقعون فريسة لأشخاص لا أخلاق لديهم ولا يفعلون بحياتهم سوى الاستغلال.

تعرفي أيضًا على: قصص خيانة الزوج لزوجته

الهدف من قصص زواج التحليل

الهدف الرئيسي من قصص عن زواج التحليل التي قمنا بعرضها لكي من التجارب الحياتية السابقة معرفة الشروط التي تجعله شرعي ومسموح به كما صرحه الله سبحانه وتعالى، وتكون كما يلي:

  • شرط النكاح بالشكل المستوفي الصحيح له.
  • وجود شهود على الزواج.
  • تجنب أن يكون نكاح متعة لأنه سوف يكون زواج فاسد.
  • أن يكون الزواج بهدف الاستدامة وليس لوقت أو هدف مُحدد.

لا تجعلي ما عرضناه لكِ من قصص عن زواج التحليل تمر عليكِ مرور الكرام، بل اِجعليها أمامك دائمًا لتحافظي على بيتِك ونفسِك ولا تكوني عرضة للصدمات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.