علاج الشهوة العالية عند النساء

علاج الشهوة العالية عند النساء  يتم بعدة طرق مختلفة، حيث يعتبر فرط النشاط الجنسي للمرأة سببًا رئيسيًا في حدوث المشكلات الزوجية وقد تصل إلى الطلاق أحيانًا، وبالرغم من ذلك قد يراه البعض أمرًا عاديًا لا يتطلب علاج، فالرغبة الجنسية لا يوجد لها مقياس، ولكن يمكن الاستدلال على شهوة المرأة الزائدة عندما تؤثر رغبتها المستمرة على حياتها الاجتماعية والعملية، وهذا ما يمكن علاجه بالطرق التي سنعرفكم عليها من خلال موقع إيزيس.

علاج الشهوة العالية عند النساء

على الرغم من أن أغلب النساء يعانين من قلة الشهوة، أو ما يُسمى بالبرود الجنسي، إلا أن هناك حالات كثيرة تعاني من فرط الشهوة وتنتابها حالة النهم الجنسي، وهنا بنصح الأطباء المختصون بعدة أشياء تساهم في علاج الشهوة العالية عند النساء، ومنها:

  • الامتناع عن تناول المنشطات الجنسية مثل الفياجرا النسائية.
  • التحدث في تلك المشكلة قد يكون بداية جيدة لعلاجها.
  • ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية التي تزيد من استهلاك طاقة الجسم.
  • الابتعاد عن مشاهدة الأفلام الإباحية التي تزيد من الشهوة.
  • إشغال النفس بأمور مفيدة مثل العمل، أو تربية الأطفال، أو حتى تنظيف المنزل.
  • ينصح الأطباء في الحالات المستعصية بتناول حبوب منع الحمل الهرمونية؛ لقدرتها على إيقاف حدث التبويض، وبالتالي التخلص من النشوة الجنسية.
  • قد يكون العلاج النفسي واحدًا من الحلول الفعالة، إن كان السبب راجع إلى العوامل نفسية
  • التحدث مع شريك الحياة على الطرق المثالية لإشباع الرغبات الجنسية، والاتفاق على أوقات مخصصة لممارسة العلاقة الحميمة.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تزيد من مستويات الهرمونات الجنسية.
تعرفي أيضًا على هل ارتفاع هرمون الذكورة يزيد الشهوة عند النساء

أطعمة ومشروبات تقلل شهوة المرأة

يرتبط الغذاء بالحالة الجنسية بشكل كبير جدًا، وينصح أغلب الأطباء النساء اللواتي يعانين من فرط النشاط الجنسي باتباع حمية غذائية تحد من تلك المشكلة قدر الإمكان، ومن بينها:

  • الأطعمة المعلبة: تعتبر من الحلول الفعالة لعلاج فرط النشاط الجنسي، ومن أشهرها الفاصوليا الحمراء والبيضاء، والمشروم، والتونة.
  • الجبن الصناعي: تحتوي على هرمونات تساهم في تقليل إنتاج الهرمونات التي تُحفز النشاط الجنسي مثل هرمون الإستروجين.
  • رقائق الذرة: يطلق عليها الكورن فليكس، وهي من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الحبوب الكاملة والكربوهيدرات التي تقلل من الرغبة الجنسية.
  • المشروبات الغازية (الدايت): تحتوي على سعرات حرارية قليلة، وتعمل على تقليل مستويات هرمون السيروتونين المسؤول عن زيادة الرغبة الجنسية.
  • الكافيين: أثبتت الدراسات أن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة قادرة على التأثير السلبي بالأداء الجنسي.
  • اللحوم المصنعة: قد تكون حلًا فعال في التخلص من فرط الرغبة الجنسية للنساء، حيث تتسبب في تغيير الهرمونات بالجسم.
  • الأسماك المستزرعة: تؤثر بالسلب على النشاط الجنسي؛ لاحتوائها على نسبة كبيرة من المبيدات الحشرية، ومن أشهرها ثعبان البحر، والسمك البلطي.
تعرفي أيضًا على هل الإحساس بالشهوة حرام

أسباب الشهوة العالية للنساء

لعلاج الشهوة العالية عند النساء يجب أولًا التعرف على الأسباب التي قد تؤدي إليها، ومحاولة التغلب عليها قدر الإمكان، ومن أهم تلك الأسباب:

  • الفئة العُمرية: يلعب سن المرأة دورًا هامًا في زيادة نشوتها الجنسية، حيث تكون الرغبة أكبر للنساء اللواتي في منتصف العُمر، وذلك في الفترة التي تتراوح ما بين 27 إلى 45 عام.
  • اضطرابات الهرمونات: من تعاني من اضطراب هرموني البروجسترون، والإستروجين ترتفع لديها الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ.
  • الدورة الشهرية: فترة التبويض المصاحبة للدورة الشهرية من أكثر الفترات التي تزداد فيها شهوة النساء لارتفاع مستوى هرمون الإستروجين.
  • الاسترخاء: عند انخفاض التوتر والشعور بالراحة ترتفع هرمونات السعادة لدى المرأة، وبالتالي تزيد رغبتها الجنسية.
  • التوقف عن بعض الأدوية: يؤثر ذلك على مستويات الهرمونات، وزيادة شعور المرأة بالحاجة إلى ممارسة العلاقة الحميمة بشكل مبالغ فيه.
  • الهوس الجنسي: تصاب بعض النساء بالهوس الجنسي نتيجة مشاهدة الأفلام الإباحية، أو ممارسة العادة السرية، وكذلك الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، مما يزيد رغبتها في ممارسة العلاقة الحميمة بشكل مستمر.

علامات زيادة الشهوة عند النساء

هناك العديد من العلامات التي يجب ملاحظتها قبل الإقدام على علاج الشهوة العالية عند النساء، حيث إن بعض الحالات قد لا تحتاج إلى علاج من الأساس، وقد يكون الأمر ما هو إلا ظاهرة مؤقتة وسوف تختفي تدريجًا، ولكي تكون المشكلة حقيقية بالفعل يجب ملاحظة الآتي:

  • انتصاب حلمات الثدي بشكل دائم ومبالغ فيه.
  • انعدام الشعور بالرضا تجاه العلاقة الحميمة مهما كانت جيدة.
  • إدمان ممارسة العادة السرية، وخاصةً بعد الانتهاء من الجماع.
  • ظهور الثدي بحجم ممتلئ عن حجمه الطبيعي.
  • حساسية الجسم المفرطة تجاه الملمس.
  • الإحساس بانتفاخ كبير في أشفار البظر والفرج.
  • تعارض أوقات الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة مع أوقات إنهاء الأنشطة الحياتية.
  • التفكير الدائم والمبالغ في ممارسة الجنس، والتحدث عن ذلك بشكل مباشر.
  • إهدار الأموال في شراء الألعاب والدمى المستخدمة في العلاقة الحميمة.
  • الشعور الدائم باتساع في المهبل.
  • الرغبة في مشاهدة الأفلام الإباحية التي تزيد من الرغبة الجنسية.
  • ارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل ضربات القلب.
  • ملاحظة نزول إفرازات من المهبل تجعله رطب طوال الوقت.

بالرغم من أن فرط النشاط الجنسي للمرأة لا يُعد من المشكلات الكبيرة، إلا أنه يجب الذهاب إلى الطبيب إن زاد الأمر عن الحد الطبيعي الذي يُعيق قدرتها على ممارسة الحياة اليومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.