ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم إلى ماذا يُشير؟ وما هي الكيفية السليمة للحصول على نتائج دقيقة من اختبار الحمل المنزلي؟ اختبار الحمل هو الحل الأسهل للنساء للتعرف على وجود الحمل من عدمه، لذلك يجب أن يتم بالآلية الدقيقة، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال موقع إيزيس.

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم

دومًا ما تمُر النساء بحالات من الترقُب والانتظار القوية.. تحدُث خلال إجراء الزوجة لاختبار أو تحليل الحمل المنزلي، وبناءً على نتيجته تعرف إذا كانت حامل أم لا، في بعض اللحظات لا تعرف كيف تفهم ما تُشير إليه الخطوط الظاهرة أمامها في الاختبار.

على الرغم من سهولة اختبارات الحمل المنزلي، إلا أن لها عيوب تتمثل في أنها قد تعطي نتائج خاطئة أو غير أكيدة، وقد تفشل السيدة في معرفة معنى نتيجة الاختبار، بالأخص إذا تم الاختبار بشكل مبكر.

في أغلب حالات الحمل تتضاعف مستويات إفراز هرمون الحمل كل يومين أو 3 أيام، وتكون النسبة في ذروتها في الأسبوع العاشر من الحمل، وتنخفض مرة أخرى من جديد، وتليها فترة ثبات تظل موجودة حتى الولادة، ويشير ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم إلى ضعف تركيز هرمون الحمل.

على الرغم من أن السبب وراء هذه الحالة هو إجراء التحليل في توقيت مبكر أو غير مناسب، إلا أن هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ذلك.

  • انتهاء صلاحية اختبار الحمل المنزلي.
  • اختلاف درجة التقاط هرمون الحمل من منتج اختبار حمل منزلي لآخر، ومن شركة لأخرى، فبعضها حساسيته للهرمون عالية جدًا فيلتقط نِسب أقل ويظهر الخط باهتًا، والبعض الآخر من المنتجات لا يستجيب.
  • عندما تُجهِض السيدة ويموت جنينها فإن بعض من هرمون الحمل يظل في جسدها، مما يتسبب في ظهور خط خفيف في الحمل.
  • إجراء اختبار الحمل مبكر جدًا قبل موعد الدورة، على الرغم من أن الموعد المناسب لذلك هو 12 يوم بعد عملية التبويض.
  • البول الخفيف قد يكون سببًا واضحًا لهذه الحالة؛ لأن السيدة قد شربت كمية كبيرة من السوائل أو الماء قبل عمل الاختبار، مما قلل تركيز هرمون الحمل بشكل كبير، وأظهر البول بشكل فاتح اللون، لذلك يفضل عمل اختبار الحمل في الصباح الباكر قبل تناول أي شراب أو طعام.

لذلك يجد الأطباء المختصين أن ظهور خط دَمِث في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم أمر طبيعي ويشير إلى إيجابية الحمل بالفعل، ولكن ينصح بالانتظار بضعة أيام لمُضاعفة نسبة هرمون الحمل ثم إعادة الاختبار أو الرجوع للطبيب في حالة الشك في النتيجة.

تعرفي أيضًا على اختبار الحمل قبل موعد الدورة بالملح

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

من الطبيعي أن يظهر على اختبار الحمل المنزلي خط ثابت وبارز له لون داكن، يُشكّل هذا الخط المُقارنة أو التحكُم، حيث تحتوي اختبارات الحمل على أجسام مُضادة ترتبط بهرمون الحمل، وتؤدي إلى نتيجة على هيئة خط ملون يظهر على موازيًا لخط المُقاربة أو عمودي عليه.

في حالة وجود حمل يُقارِن بالخط الأول، أمّا ظهور الخط الثاني يُشير إلى تركيز هرمون الحمل في البول، أو ما يُعرَف بهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية، الذي لا يتواجد بشكل طبيعي في جسم المرأة إلا في حالة حملِها فقط، لذلك تختلف درجة وضوح لون هذا الخط بوجود الكثير من العوامل.

على الرغم من أن أغلب أجهزة اختبارات الحمل تشير إلى الحمل بخطين، إلا أن هناك اختبارات تُشير إلى الحمل بطرق أخرى مُختلفة مثل وجود إشارِة الزائد، أو وجود كلمة Pregnant، أو حتى تغيّر في اللون.

عند قراءة تعليمات اختبارات الحمل المنزلية نجد أنهم ينصحون بالانتظار دقائق حتى تظهر النتيجة، وتتراوح هذه الفترة ما بين دقيقتين إلى 10 دقائق فقط؛ لضمان عدم التوهُم بنتيجة خاطئة تنتج بسبب ما يُعرَف بخط التبخر، وهو التفسير الأدق لمُشكلة ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم أو حتى ساعة واحدة.

ينتج ما يدعى بخط التبخر عن بقايا بول المرأة في الاختبار، تبدأ في التطاير بعد فترة من الوقت، وتترك أثر في الاختبار يُشكّل خطًا باهتًا، أو حتى يؤثر على خط المقارنة ويظهر كأنه خطين، مما يربك المرأة ويجعلها تُفكِر أن هذا الخط الثاني دليلًا قاطعًا على وجود الحمل.

تعرفي أيضًا على أعراض الحمل في أول عشرة أيام

كيفية الحصول على اختبار حمل ناجح

لأن اختبار الحمل المنزلي قد يخطئ فيجب التعرف على الطريقة السليمة لأدائه، للحصول على نتائج دقيقة، لذلك يجب إجراء الفحص قبل 4 أيام على الأكثر من الطمث، حيث تكون دقة الفحص تصل إلى 99%، بالإضافة إلى الالتزام ببعض التعليمات الضرورية.

  • الالتزام بالتعليمات المكتوبة على اختبار فحص الحمل.
  • التأكد من صلاحية الجهاز والطريقة السليمة لاستعماله.
  • عدم تناول كميات كبيرة من السوائل أو الماء، والذي قد يُسبب تخفيف تركيز البول والتوصل إلى نتائِج غير دقِيقة.
  • تجنب تناول الأدوية المدرة للبول ومضادات الحساسية.
تعرفي أيضًا على مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

علامات الحمل قبل الدورة الشهرية

نظرًا لأن المرأة قد تكون في حيرة من أمرها ولا تثق في دقة اختبار الحمل، فإنها ترغب تنظُر إلى أعراض الحمل المبكرة التي تؤكد لها الحمل وهل إذا كان اختبار الحمل نتيجته صحيحة أم لا.

  • الإصابة بنزيف يظهر بعد مرور من 10 إلى 14 يومًا من الحمل؛ نتيجة انغراس البويضة في بطانة الرحم، ويكون لون النزيف وردي خفيف وقد يستمر إلى 3 أيام فقط.
  • تظهر حالة من تغيّر شهية الطعام، حيث قد تشعر بعض النساء بالجوع الشديد، وآخرين يشعرن بعدم الرغبة في تناول أي طعام.
  • تغيّر شكل الحلمات، حيثُ يُصبح لون الهالة المحيطة بالحلمة داكنًا، كما هناك حالات تظهر فيها بعض النتوءات في الهالة.
  • الشعور بآلام الثدي الناتج عن ارتفاع مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون.
  • غثيان الصباح الناتج عن ارتفاع هرمون الحمل، ويبدأ في الظهور بشكل أكبر في الأسبوع الرابع من الحمل، ويُصاحبه الشعور العام بالتعب والإرهاق.

كما قد تُصاب المرأة بالإمساك وآلام الرأس، لكن عند الشعور بأحد أعراض الحمل المبكر المذكورة، يجب التوجه إلى الطبيب المختص لعمل الفحوصات اللازمة والتعرف على وجود الحمل من عدمه.

دومًا ما تشتاق النساء إلى حلم الإنجاب، لذلك فإنهم يقومون بأداء اختبار الحمل المنزلي للتعرف على وجود الحمل، ولكن يجب إدراك الكيفية السليمة للاختبار للحصول على النتائج الدقيقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.