هل القطط تسبب العقم للفتيات

هل القطط تسبب العقم للفتيات؟ وكيف يُمكن منع انتقال العدوى منها إلى الكائن الحيّ؟ تنتشر الكثير من الأقاويل حول تربية الفتيات للقطط، وتُحذرهم منها.. حيث إنهم يعتقدون أنها تُسبب لهم العُقم، فما مدى صحة هذا القول؟ هذا ما يُمكن معرفته خلال موقع إيزيس.

هل القطط تسبب العقم للفتيات

كثيرًا منّا يربون القطط في المنازل دون الإدراك بالمخاطر، فهل حقًا القطط تمثل تهديدًا لصحة المرأة الإنجابية؟ بالرجوع إلى أقوال الأطباء والمراكز الطبية والعلمية، فلا يُعد الاختلاط بالقطط نفسه مُسببًا للعُقم.

فلا يوجد علاقة بينهما، إلا أن هُناك بعض الأمراض وأنواع العدوى التي تنقلها القطط للنساء، قد تُعرض المرأة إلى الإصابة بمشاكل خطيرة في فترة الحمل، وهو داء المقوسات؛ حيث ينتقل المرض من القطة إلى الحامل من خلال وسائل مُتعددة.

داء المقوسات عند القطط

يُعد داء المقوسات أحد الأمراض التي تُصيب القطط، وتنتقل إلى مُربيتها مُسببة مُضاعفات خلال الحمل، حيث تنتقل العدوى عبر بُراز القطط على هيئة تكيسات مما يلوث الماء.. فهل داء المقوسات في القطط يسبب العقم للفتيات؟

يُعد داء المقوسات أحد أنواع الطفيليات التي تندرج ضمن ” Toxoplasma gondii” والتي لها مخاطر كبيرة على الحمل؛ نظرًا إلى إمكانية انتقاله إلى الجنين والتسبُب في مضاعفات خطيرة تظهر على الطفل في مراحل حياته المُختلفة بدءًا من ولادته.

تعرفي أيضًا على: فوائد الكلاب للنساء

كيفية الإصابة بعدوى داء المقوسات

حتى تنتقل عدوى داء المقوسات من القطة إلى الإنسان أو الكائن الحي؛ يجب أن يكون التعامل بينهما مُباشرًا، وعلى الرغم من أن نسبة الإصابة به ضئيلة للغاية إلا أن هُناك بعض الحالات التي تتسبب في تطور المرض.

  • التعامل المُباشر مع القطط التي تتغذى على اللحوم النيئة المُصابة بداء المقوسات.
  • تنظيف فضلات القطط المُصابة، ولمسها بشكل مُباشر دون الحرص على اتباع معايير السلامة والنظافة بعد إتمام عملية التنظيف.
  • تزداد فُرصة الإصابة بالمرض خلال فترة الحمل؛ خاصة إذا لم تتعرض إليه من قبل.

أعراض داء المقوسات

هُناك بعض الأعراض التي تظهر على القطط إثر إصابتها بداء المقوسات، والتي عند مُلاحظتها يجب تجنب التعامل معها.

  • النُعاس والخمول الدائم.
  • خسارة الوزن.
  • وهن القطة وشعورها بالضعف العام.
  • كثرة التقيؤ.
  • التهاب في العين.
  • اضطرابات في عملية الإخراج “الإسهال”.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.

في حالة مُلاحظة أي من تلك الأعراض لا بُد من عرضها على الطبيب، والقيام بالفحوصات والاختبارات اللازمة؛ لقياس مُعدل “التوكسو بلازما” في الدم.

تعرفي أيضًا على: الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية

الوقاية من داء المقوسات

تُعد الوقاية هي السبيل الأول الذي لا يجعلنا نتساءل حول ما إذا كانت القطط تسبب العقم للفتيات أم لا..

فبالرغم من أن القطط هي الوسيلة الأولى التي تُصيب الإنسان بهذا المرض من خلال نقل العدوى إليه، إلا أنه يُمكن الحد ومنع ذلك من خلال اتباع وسائل الأمان التي تضمن الوقاية من المرض.

  • تجنب إطعام القطط اللحوم النيئة.
  • الحذر من ترك صندوق فضلات القطط دون تغطية.
  • تدريب القطط على عملية الإخراج في مكان مُحدد دون غيره.
  • ارتداء القفازات عند تنظيف فضلات القطط، والحرص على تنظيفها يوميًا.
  • يُفضل تجنب التعامل مع فضلات القطة بشكلٍ تامّ وترك المُهمة للآخرين.
  • عدم السماح إلى القطط بالخروج إلى الشارع؛ حيث تزداد فُرص التقاطها إلى داء المقوسات من القطط الأخرى.

تعرفي أيضًا على: هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل

مخاطر داء المقوسات على الحامل

كانت الإجابة على هل القطط تسبب العقم للفتيات؟ أنها لا تُسبب ذلك، إذًا ما هي المُشكلات التي يُسببها داء المقوسات إذا لم يكُن العقم؟

يُعد الداء أكثر تأثيرًا على المرأة الحامل من غيرها؛ حيث إنه في كثير من الأحيان يتسبب في الإجهاض أو موت الجنين بعد ولادته مُباشرةً أو أثناء الولادة.

كما تنتقل مضاعفات المرض إلى الجنين، وغالبًا لا تظهر أي أعراض على الجنين بعد الولادة إلا أنها تتطور معه بتطور مراحل حياته.

  • تشوهات الجنين الخلقية.
  • تعرض الحالات المصابة بضعف المناعة إلى مخاطر كبيرة تنتهي بوفاتهم.
  • إصابة الجنين بتلف أنسجة العين أو الدماغ.
  • فقد البصر.

لا تُعد تربية القطط هي الأكثر خطرًا على صحة الفتيات؛ بل إن الخطر الحقيقي يكمُن في أساليب التربية الخاطئة.

المصدر: un-human.org