نقاط ضعف المرأة الأربعينية

نقاط ضعف المرأة الأربعينية يسهل التعرف عليها، فهي تمكن الرجل من معرفة كيفية التعامل معها وكسب قلبها بأقل مجهود، فكل امرأة في نهاية الأمر ما هي إلا كتلة من المشاعر الحانية، لذلك ومن خلال موقع إيزيس دعونا نتعرف على كافة نقاط ضعف المرأة عندما تصل إلى العقد الخامس من عمرها.

نقاط ضعف المرأة الأربعينية

عندما تقترب المرأة من سن الأربعين، تكون قد دخلت في سن اليأس، تلك المرحلة التي لابد وأن يلازمها فيها مشاعر الحزن والاكتئاب رغمًا عنها، فالتغيرات الهرمونية التي تواجهها، هي المسئولة عن ذلك، لذا تتغير نظرتها للحياة في تلك الفترة، وتصبح أكثر حساسية وهشاشة من الناحية العاطفية.

لذا إن كانت شريكة حياتك على مشارف إتمام عامها الأربعين أو تجاوزته بسنوات قليلة، فأنت في حاجة إلى التعرف على نقاط ضعف المرأة الأربعينية وذلك لتتمكن من التعامل معها على أفضل نحو ممكن، حيث أتت على الشاكلة التالية:

1- الاهتمام الزائد

لا توجد فتاة على وجه الكرة الأرضية لا تحب الاهتمام بالفطرة، فمن الممكن أن تحدث أكبر المشكلات جراء نسيان شريكها نوع البن الذي تم من خلاله تنفيذ فنجان القهوة الذي تناوله معها لأول مرة، لا أبالغ في الأمر، فنحن الفتيات نفكر أن الرجل يمكنه ملاحظة تلك الأشياء ونجعلها جزء من اهتمامه بنا، وإن قل ذلك الاهتمام، فأهلًا بثورة على الرجل قد لا تنتهي.

كذا الأمر ويزيد عندما تكون المرأة في العقد الخامس من العمر، حيث تشعر أن عدم سؤاله عنها لمدة ساعة كاملة يعد إهمالًا، بل وينسج خيالها قصصًا لا تمت للواقع بصلة جراء ذلك، لذا ينبغي أن يكون الرجل ملمًا بالأمر ويهتم بها في تلك الفترة بصورة أكبر.

تعرفي أيضًا على: نقاط ضعف المرأة القوية

2- الرومانسية الحالمة

في فترة المراهقة تنتمي الفتاة في مخيلتها إلى عالم ديزني، حيث ترى أنها إحدى الأميرات التي تنتظر أن يأتي فارس الأحلام على حصانه الأبيض كي يخطفها ويطير بها بعيدًا عن كل الآفاق، ولا تعود مجددًا، وتكبر وتصل إلى مرحلة النضوج لتعلم أن ذلك لا يوجد سوى في الروايات وأفلام الكارتون، فتبدأ حياتها العملية وهي تشعر أنه عليها الدمج بين العقل والقلب في اختيار شريك الحياة.

إلا أن إحدى نقاط ضعف المرأة الأربعينية تتجلى في كونها تعود مرة أخرى إلى الرومانسية الحالمة في مخيلتها وتتمنى أن تجد من يعيشها معها، ولا يكترث بأقاويل المحيطين أبدًا.

3- التمعن في عينيها

أتدري تلك الكسرة البسيطة التي تظهر تحت عين المرأة الأربعينية، ما هي إلا علامة تدل على أنها قد مرت بالكثير في حياتها، مشاهر حزن وفرح لا يمكن حصرها إلا في شرفة المنزل يوميًا عقب ولوج الليل على أنغام فيروز، لم لا يحاول رجلها أن يخبرها أن عينيها جميلتين للحد الذي لا حد له.

في تلك الحالة سيجد أن قلبها يعزف أجمل الألحان كما لو أنه يتراقص عليها أيضًا من شدة الفرحة، كون الرجل قد سلط الضوء على واحدة من أهم نقاط ضعف المرأة الأربعينية.

4- إشعارها بالطمأنينة

ما هو الحب؟ الحب في نظر الكثيرات هو الأمان، الاحتواء، كما يقولون بالعامية: الطبطبة، فالمرأة مهما بلغ عمرها، تظل تلك الفتاة الصغيرة التي في صدرها قلب ما زال يحبو على الأرض ويتمنى أن يأتي الرجل الذي يمد له يد العون كي يصلب ظهره ويتمكن من السير وهو شاعر بالأمان.

يزيد الأمر بصورة كبيرة إن كانت المرأة قد بلغت الأربعين، ففي تلك المرحلة غالبًا إن كان لها ولد، فإنه نما وأصبحت حياته منفصلة عنها حتى وإن كانا في نفس المنزل سويًا، أو لا تزال تنتظر فارس الأحلام الذي لم تجده في العقد العشريني أو الثلاثيني.

فيأسرها من يأتي ليخبرها أنه سيكون من أجلها خير سند ومحب فيربت على يدها ليكون لها العون الدائم، فتستكين بحضوره وتشعر بسعادة غامرة لم تعهدها من قبل.

تعرفي أيضًا على: لماذا تفضل النساء الرجل الطويل

5- الثناء على مفاتنها

المرأة دائمًا تحب أن يكون الرجل مهتمًا بتفاصيلها البسيطة التي تظهر على جسدها، حتى وإن كانت تشعره أنها أحست بالخجل كونه يغازلها، إلا أنها من الداخل تود لو أن تلك الوتيرة من العبارات لا تنقطع أبدًا، يزيد الأمر بصورة كبيرة معها إن كانت تلك الجميلة في عمر الأربعينات.

حيث ترغب وبشدة أن يثني على محاسنها شريك حياتها، بحيث لا يمرر وقتًا دون أن يخبرها أن جسدها رائع، لديها من المقومات ما يجعلها أنثى متكاملة في عينيه، بل أفضل ممن تصغرها في العمر، وما سنها إلا مجرد رقم فقط.

6- النبل في التصرف معها

لا ينبغي على أي حال من الأحوال ألا يكون الرجل شهمًا في التعامل مع المرأة مهما كان عمرها، ولكن يزيد الأمر مع الأربعينية بصورة مفرطة، فهي قادرة على ملاحظة التصرفات التي يكسوها النبل من عدمها.

لذا على الرجل أن يكون مأمنها وسندها إن أراد أن يربح قلبها، كون إحدى نقاط ضعفها تكمن في كونه شهمًا ويتعامل معها كما يجب أي يكون، بحيث لا يشعرها أنها سلعة تباع وتشترى، أو امرأة جار عليها الزمن فلم يعد له حاجة بها، ففي تلك الحالة سوف تتركه على الفور، حتى وإن كانت ستجلس طوال عمرها وحدها.

7- الاهتمام بالمظهر من أجلها

عندما يمر الكثير من السنوات على الزواج، يزهد الرجل الاهتمام بمظهره في العديد من الأوقات، حيث يشعر أنه ما عاد له حاجة في القيام بذلك، فزوجته قد رأته على كافة أحواله، لكن من الضروري أن نعرف أن المرأة الأربعينية حساسة بطريقة لا توصف، لذا من الهام جدًا أن يعود الرجل إلى الاهتمام بمظهره وأن يشعرها أنه يفعل ذلك من أجل نيل رضاها.

أما إن لم تكن المرأة الأربعينية قد تزوجت بعد، فإن الرجل الذي تعده شريك حياتها لابد وأن يشعرها أنها لا يزال مرغوبًا فيها، ومن الضروري الاهتمام بالمظهر حين مواعدتها، فهي تستحق ذلك، وعليه أن يتعطر بأطيب العطور التي يعرف أنها تحبها بصورة مفرطة.

8- مغازلتها كما لو أنها في العشرين

عندما تنظر امرأة الأربعين عامًا إلى المرآة، حتى وإن كانت جميلة الجميلات، فإنها تشعر بأن العمر قد مضى وأنها قد أصبحت عجوزًا غير مرغوب بها على الإطلاق، وعلى الرغم من أن ذلك من الممكن أن يكون غير صحيح، وما هو إلا اضطراب هرمونات لديها، إلا أنه يسيطر عليها بصورة كبيرة.

هنا يأتي دور شريك الحياة، فإن كان ملمًا بالأمر من كافة جوانبه، ويحرص على السيطرة على نقاط ضعف المرأة الأربعينية، فإنه في تلك الحالة سيقوم بمغازلتها على الدوام كما لو أنها طفلة لا تزال في العقد الثاني من عمرها، على ألا يكون مبالغًا في الأمر بصورة كبيرة تشعرها أنه يفعل ذلك من أجل إرضاءها فحسب.

9- مسامحتها وتقبل اعتذارها

وصول المرأة إلى سن الأربعين يدخلها في مرحلة اليأس كما ذكرنا، تلك المرحلة من أهم أعراضها أن المرأة تكون عصبية بصورة مفرطة قد لا يمكن تصورها على الإطلاق في بعض الأوقات، فهي تداهم أعراض تماثل التي تأتي قبيل موعد الطمث الشهري ولكن لفترة طويلة، مما يكون سببًا في إثارتها الكثير من المشكلات.

لذا نجد أنها قد تكون سببًا في خلافات كبرى مع الشريك، وفي تلك الحالة تستاء أيضًا من نفسها وتذهب إليه مسرعةً آملة أن تحصل على مسامحته، وهي على يقين أنها كانت سبب الأزمة.

يأسر قلبها ذلك الحاني الذي يقبل اعتذارها على الفور، ويخبرها أنه لا مشكلة فيما حدث، كونه يعلم أن ذلك لم يكن بمحض إرادتها، فهي نقطة ضعف قوية لدى المرأة الأربعينية، حري بالرجل الذكي أن يحاول استغلالها.

تعرفي أيضًا على: تصرفات المرأة عندما تحب في صمت

10- ملاحظة تفاصيلها

من أهم نقاط ضعف المرأة الأربعينية هو أن يسلط أحد من الرجال تركيزه على أهم تفاصيلها التي تتغير بصورة كبيرة على وتيرة سريعة في تلك الفترة، حيث تبدأ بعض خطوط التجاعيد في الظهور في الجبهة وحول الفم.

إلا أنها إن وجدت أنه هناك من يثني على ذلك ويشعرها أنها ما زادت إلا جمالًا، فإنها تغرق في حبه لا محالة، كذلك تحاول امرأة العقد الأربعيني أن تعمل على صبغ شعرها في الكثير من الأحيان، إلا أن اهتمام الرجل الذي تعده شريك حياتها بأن يذكر لها أن علامات تقدم السن ما تضفي على ملامحها إلا جمالًا، فإنها في تلك الحالة تتخلى عن طرقها التقليدية في تخبئة تلك العلامات.

من ناحية أخرى يتعلق قلبها بذلك الذي يمدها بالثقة في النفس، في فترة هي في أشد الحاجة إليها، وغالبًا تضع في مخيلتها أن ذلك الرجل هو الجدير باستكمال عمرها معه.

جميلة هي المرأة حين تصل إلى الأربعين، فهي تمتزج بين حلاوة الزهور الربيع، وشموخ النخل الذي يعطي أطيب الثمر، لذلك حري بالرجل أن يتعرف على كافة نقاط ضعف المرأة الأربعينية ليسعد بوجودها في حياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.