نصائح بعد حقن المؤخرة بالدهون الذاتية

تطبيق النصائح بعد حقن المؤخرة بالدهون الذاتية هو ما يضمن لك نتيجة مُبهرة كالمشاهير تمامًا، لكن دائمًا بكل أمر جميل ومُبهر هُناك الكثير من الألم الذي لن يراه أحد غيرك، فطبيعته وكيفية التأقلم معه يعرفك إياها إيزيس.

نصائح بعد حقن المؤخرة بالدهون الذاتية

هي واحدة من العمليات التي تلقى نجاحًا كبيرًا مؤخرًا، فالنتيجة تبقى لمدة خمس إلى سبع سنوات، والمادة المحقونة لا تكون دخيلة على الجسم، فلا تُصابين بمضاعفات خطيرة.

يأخذ الطبيب الدهون من مكان لا تحتاجينها به، عادةً ما تكون البطن أو الأرداف، ثم تُحقن بالمؤخرة لإعطائها شكلًا دائريًا وأكثر أنوثة، وإذا كنت مُقدمة عليها، فإليكِ أهم ما تطبقينه بعدها.

1- التعامل مع المضاعفات

جميع العمليات يظهر تاليًا لها بعض المضاعفات.. لذا لا داع للقلق.

  • ستعانين من بعض التورم، خاصةً بموضع شفط الدهون، وورم طفيف بمكان الحَقن، إلا أنه يزول بانقضاء اليوم الذي تقضينه بالمشفى.
  • قد تشعرين بالخدر، أو التنميل، عقب العملية، لا بأس، فقط احصلي على قسط من الراحة، لكن بحال وجدت تكتلًا فاستشيري الطبيب فورًا.

2- ماذا تتناولين

ستكونين بحاجة للتركيز على أطعمة وترك أخرى.. سيرًا لصحة أفضل لجسدك.

  • اشربي الكثير من الماء.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن.
  • تحتاج الدهون للأكسجين لتبقى على قيد الحياة، والتدخين يحد من هذا الأكسجين لذا امتنعي عنه.

3- العودة للحياة الطبيعية

ستحتاجين لفترة من الراحة ليعتاد جسدك على التغير الجديد، لا تجزعي.. فقط تحلي بالصبر.

  • احرصي على ارتداء المشد الطبي ثلاثة أسابيع عقب العملية.
  • لا تجلسي بالشكل الطبيعي لمدة 4 أو 5 أيام بعد العملية.
  • يمكنك عمل مساج خفيف وكمادات دافئة للحد من التورم.
  • عقب فك الغرز يمكنك العودة للرياضة من جديد.
  • لا تتعجلي النتيجة النهائية إذ لا تستقر الدهون سوى بعد 6 أشهر من العملية.

هل حقن الدهون الذاتية عملية تناسبك؟

يظهر يوميًا العديد من العمليات والتقنيات المختلفة التي تعتني بجمالك، لكن ليس دائمًا لأنها فريدة وذات نتائج مبهرة ستناسبك، فبعض الحالات فقط يُفضل لها إجرائها.

  • ترهل المؤخرة.
  • صِغر حجم الأرداف الذي لا يتغير بالتمارين الرياضية أو الأنظمة الغذائية.
  • عدم تناسق بحجم الجهتين من المؤخرة.
  • الإصابة بالسيلوليت بعد فقدان الوزن السريع.

إلا أنه حتى لو كنتِ واحدة منهن.. لا تقدمي على العملية إذا كنت تعانين من هذه الاضطرابات.

  • الأورام السرطانية بأي منطقة بالجسم، حتى لو شفيتِ منه.
  • مرض تخثر الدم أو سيولته.
  • أي اضطراب بالأعضاء الداخلية.
  • أمراض الجهاز الوعائي.
  • أمراض القلب.

تذكري أنه إذا لم يكن لديك دهون زائدة بمنطقة أخرى من الأساس، لن يكون بإمكانك الإقدام على العملية، فليس آمنًا ابدًا أن تحصلي على تبرع بالدهون من شخص آخر.

مميزات عملية حقن الدهون الذاتي

الأمر الذي جعل الجميع يرغب بخوض هذه التجربة هو رضا الكثيرات عن النتيجة، والذي يحمل بين طياته عوامل عِدة أدت له.

  • الوقت المُستغرق للاستشفاء من العملية ليس بكبير مقارنة بالعمليات الأخرى.
  • تبقى الأرداف ذات مظهر طبيعي غير مبتذل أو مبالغ به.
  • تُصحح العملية منطقتين بذات الوقت، الأولى تصحيح منطقة بها دهون زائدة والثانية زيادة حجم الأرداف.
  • الندوب تكاد تكون معدومة.
  • تُجنبك مضاعفات غرس السيليكون.
  • لست بحاجة للبقاء بالمشفى لمدة طويلة.
تكبير المؤخرة بالأكل تجربتي مع سيليكون المؤخرة
تجربتي مع اليانسون لتكبير المؤخرة تجربتي الناجحة في تكبير المؤخرة
تجربتي مع عملية شد الأفخاذ تكبير المؤخرة بسرعة للعروس
الفاصولياء الحمراء لتكبير الأرداف سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف
خلطة أم فايز لتكبير الأرداف التخلص من الخفسة في أسبوع

أيهما أفضل.. السيليكون أم حقن الدهون الذاتي؟

لدى كل منهما العيوب والمميزات بذات الوقت، فالسيليكون سريع المفعول، ويُخلصك من الخفسة، لكنه قد يؤدي للعدوى أو التحسس، وهناك احتمالية لتمزق الحشوات مع الوقت.

أمّا الحقن فهو أكثر أمانًا، لكنك ستحتاجين للانتظار لبعض الوقت، مطبقة بضعة نصائح بعد حقن المؤخرة بالدهون الذاتية.

الحقن بالدهون الذاتية من العمليات الآمنة إذا كنت تودين تصغير وتكبير بعض المناطق دفعة واحدة، لكن عليك اتباع التعليمات الأساسية لتأمني المضاعفات.