مكملات غذائية تساعد على الحمل

مكملات غذائية تساعد على الحمل

المكملات الغذائية التي تساعد على الحمل تتمثل في مجموعة المغذيات التي تجد طريقها إلى الجهاز الهضمي للمرأة مؤثرة على عملية التبويض برفع كفاءتها؛ من ثم سهولة حدوث الحمل، لكن على الرغم من أهمية كافة العناصر الغذائية إلا أن لبعضها فعالية أكثر من سواه؛ بالتالي فالمكملات الغذائية الأكثر تأثيرًا على عملية الإنجاب هي ما سنتناوله اليوم بالشرح عبر موقع إيزيس.

المحتويات إخفاء

مكملات غذائية تساعد على الحمل

في علم الطب البشري المعروف لا تعني جملة المكملات الغذائية التي تساعد على الحمل أن تناول عناصر وفيتامينات ما سيجعلك تحملين، ولكن المقصود هو زيادة نسبة الخصوبة عبر تناول هذه المغذيات، وبالتالي تعزيز إمكانية حدوث الحمل.

يجب عليكِ عند التخطيط لحدوث حمل أن تجهزي جسدك لذلك قبلها بعام كامل أو كحد أدنى 3 أشهر؛ لتهيئة الجسم لنمو الجنين، فالأرض الزراعية الخصبة تنتج أطيب الثمار، أما قليلة الخصوبة إن أثمرت فيكون طرحها ضعيف.. وكذلك الأنثى.

إذًا تناول المكملات الغذائية التي تساعد على الحمل هي ما ستحقق لكِ مستوى الخصوبة المطلوب، وترفع من جودة صحتك الجسدية لتتمكني من اجتياز فترة الوهن على وهن بسلام أنتِ وطفلك.. وعليه فسنقدم لكِ فيما يلي كل ما يحتاجه جسدك من عناصر:

1- حمض الفوليك ودوره في الحمل

أول عنصر يستحق أن يكون على رأس قائمة المكملات الغذائية المحفزة على الخصوبة هو حمض الفوليك، فوجوده مهم سواء كنتِ تجهزين من أجل الحمل، أو كنتِ حامل بالفعل.

ففي حالة حدث الحمل وكان هذا الحمض ذا نسبة قليلة لديكِ فسيؤدي إلى حدوث ما لا يحمد عقباه؛ فنقصه يسبب حدوث تشوهات في دماغ الجنين، إضافة إلى ضرر كبير في الحبل الشوكي.. وذلك خلال أول 4 أسابيع من الحمل.

أي أن التشوه قد يحدث قبل أن تعلم الأم أنها حامل، فنساء كثيرات لا يكتشفن حملهن إلا في الشهر الثاني وأحيانًا الثالث؛ وعليه تأكدي من حصول جسدك على كل ما يحتاجه لئلا تحدث كوارث صحية لكِ وللجنين فيما بعد.

هذا الحمض يمكنك تناوله من خلال أقراص المكملات الغذائية، أو الحرص على توفر المغذيات الغنية به، لذا إليكِ مجموعة من الأطعمة التي نرشحها لكِ لنيل هذا الحمض بطرق طبيعية:

  • الكبدة البقري، البيض، الحمضيات كالليمون.
  • الخضروات مثل: الفاصولياء، البروكلي، البازلاء، البامية، والخضروات الورقية مثل: السبانخ والخس.
  • عصير الطماطم، الأفوكادو، المكسرات.

يجدر بنا ذكر أنه يوميًا يجب عليكِ تناول 400 جرام من هذا الحمض، وبالتالي فبعض النساء ستكون بحاجة إلى تناول الأقراص بجانب الأطعمة الطبيعية، وخاصةً اللائي تعانين من نقص حمض الفوليك بشكل كبير.

2- كوانزيم كيو 10 لرفع نسبة الخصوبة

بذكر مكملات غذائية تساعد على الحمل لا بد ذكر كوانزيم كيو 10.. هذا العنصر يتم تصنيعه داخل خلايا الجسم، وهو من العناصر المكونة للبويضة، ولكل إن قَلت القدرة على تخليقه داخليًا في الجسم، بالتالي تتأثر البويضات بذلك وتكون أكثر ضعفًا.

من المعروف أن هناك فيتامينات لخصوبة المرأة وأخرى لخصوبة الرجل، وليس هذا الإنزيم مفيد فقط للأنثى؛ فهو محفز للحيوانات المنوية عند الذكر ويرفع من طاقتها، ويزيد من نشاط الدم لدى الرجال.. بالتالي فهو إنزيم مهم جدًا لكِ وله.

ما يحتاجه الجسم بصفة يومية من هذا الإنزيم يتمثل في (100 إلى 200 mg)؛ وعليه نقدم لكِ مصادر يمكنك منها تزويد جسدك بكوانزيك كيو 10:

  • السبانخ، البقوليات.
  • البرتقال، الفراولة.
  • الأسماك، اللحوم الحمراء.
  • عادةً تكون أعضاء الـ (الكبدة، القلب، الكلى) غنية جدًا بهذا الإنزيم.

3- عنصر السيلينيوم للحمل والخصوبة

هو عضو في عائلة الفيتامينات، والبعض يطلق عليه “The Super Vitamin”؛ يعود ذلك على إنه متشبع بمضادات الأكسدة بشكل قوي للغاية، الأمر الذي يجعل له دورًا مؤثرًا في تجهيز وتهيئة الرحم من أجل استقبال الجنين.

كما إنكِ في حالة التخطيط لحدوث حمل سيكون السيلينيوم صديقك الذي يساعدك على زيادة خصوبة البويضات، وفي حالة الإصابة بمشكلة تكيسات المبايض المتعددة فهو يساعد على التماثل للشفاء بجانب الأدوية ولكن بشكل يعتبر طفيف.

يقلل هذا العنصر من احتمالية تعرضك للإجهاض، كما يقلص إمكانية وقوع مشكلة تسمم الحمل، وهو مؤثر إيجابي يحد من انتشار الخلايا الغير طبيعية التي تأخذ في التكاثر والنمو في منطقة عنق الرحم.

بالنسبة لحاجة جسدك إلى هذا العنصر فهي (60 mcg)، وإليكِ المصادر الطبيعية الغنية بهذا النوع من المغذيات:

  • اللحوم الحمراء، الكبدة البقري، الأسماك وخاصةً السردين، البيض، الدجاج.
  • منتجات الألبان.
  • الشوفان، الأرز البني.

4- الزنك لتعزيز الصحة الإنجابية

حتى يستطيع جسد الجنين تكوين الحمض النووي لديه وتنمو خلايا جسده دون مشكلات فهو بحاجة إلى وجود عنصر الزنك بنسبة طبيعية في الجسم.

كما يساعد هذا العنصر على تحسين جودة الحيوانات المنوية لدى الذكور، بالتالي هذا يجعله من أبرز المكملات الغذائية التي تسهل عملية حدوث الحمل.

هناك بعض الدراسات الصغيرة التي أقيمت حول الربط بين نقص الزنك في جسد الحامل وبين حدوث الإجهاض، كما إن هناك دراسات أخرى ربطت بين ضعف ونقص وزن الطفل المولود وبين قلة الزنك في جسم الأم.

ناهيك عما سبق فهذا العنصر له تأثير على كثير من الوظائف التي تحدث يوميًا داخل جسدك؛ وعليه تكون حاجة الجسم من هذا العنصر هو (8 mg) في اليوم الواحد، ونقدم لكِ الأطعمة التي يمكنك التنويع فيها يوميًا للحصول على الزنك:

  • اللب، المسكرات.
  • الأفوكادو، البقوليات.
  • الألبان، الأسماك البحرية، الدواجن.

5- الأوميجا 3 يحسن من فرص حدوث الحمل

يُطلق عليه اسم “زيت السمك”، وهو ضمن فئة المكملات الغذائية المقوية للمبايض والتي تهيئ الجسم لاستقبال الأجنة.. ومن فوائده إنه يزيد الخصوبة لدى الأنثى، وستحتاجين منه مقدار يومي هو (500 mg).. بالنسبة للأطعمة الغنية به هي:

  • الأسماك وبصفة خاصة: سمك الماكريل، التونة، السلمون.
  • عين الجمل، بذور الكتان والشيا.

6- فيتامين E للتحسين من جودة البويضات

مضادات الأكسدة تحتل مكانًا بارزًا مساهمًا في رفع نسبة الخصوبة، وهو ما ستحصلين عليه بتناول فيتامين E، فهو يؤدي إلى زيادة نسبة جودة البويضات، ناهيك عن قدرته على إصلاح التلف الذي يصيب خلايا جسد المرأة.

حاجة جسدك اليومية من هذا الفيتامين تتمثل في (15 mg)، وإليكِ مجموعة من الأطعمة التي تمدك بهذا الفيتامين بشكل طبيعي:

  • الأسماك وخاصةً سمك السلمون.
  • السبانخ، الطماطم، المانجو.
  • الكيوي، الأفوكادو.
  • زيت الزيتون، زيت دوار الشمس.
  • المكسرات، اللب .

7- فيتامين C لرفع مستوى الخصوبة

هذا الفيتامين من عائلة مضادات الأكسدة القوية، ونقصه يكون عامل يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، لأنه يعزز من امتصاص الجسم للحديد، كما يعمل على تنقية الجسد من السموم، وغيرها الكثير.

جسم الأنثى يحتاج يوميًا (90 mg) من هذا الفيتامين، وإليكِ فيما يلي الأطعمة التي تعزز وجوده في الجسم بنسب طبيعية، وهي مثل:

  • البرتقال، الليمون، الكيوي، الفراولة.
  • البروكلي، القرنبيط، الكرنب، السبانخ، الفلفل الأخضر والأحمر، البقدونس.

8- فيتامين (د) وفرص الحمل

بالنسبة إلى هذا الفيتامين فيحتاج إليه الجسم بنسبة كبيرة للغاية وهي من (400 إلى 4000) mg، وهذا لأنه مصدر الحصول عليه متوفر في كل مكان ومجاني تمامًا وهو الشمس، ولكن ينبغي تجنب الشمس من وقت العاشرة صباحًا حتى الساعة الرابعة عصرًا.

ذلك لأن في هذا التوقيت تكون أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة هي المؤثرة، ولكن خلاف ذلك ستكون الأشعة الصحية هي السائدة.

كما إن هذا العنصر متوفر في: اللحوم، البيض، الأسماك، الألبان.

هذه العناصر الثمانية هي العناصر الأساسية التي يحتاجها جسدكِ عند الرغبة في حدوث حمل، أو بعد حدوثه، وإن لم تتمكني من إمداد جسمك بها قبل سنة من محاولة الحمل فعلى الأقل يجب اتباعها لمدة ثلاث شهور كحد أدنى.

الفيتامينات المفيدة لرفع نسبة خصوبة الرجل

الحمل عملية مشتركة، وبالتالي فلا يجب التركيز على تجهيز الأنثى فقط؛ بل الرجل كذلك، والفيتامينات التي تحقق نسبة الخصوبة مختلف بين الجنسين، وإليكم المغذيات التي يحتاجها الرجل لرفع جودة الحيوانات المنوية:

  • كوانزيم كيو 10، الزنك: وقد سبق شرح كلٍ منهما أعلاه.
  • فيتامين (ج – هـ).
  • مضادات الأكسدة.
  • عنصر L-carnitine: وهنا فهذا العنصر يلعب دروًا في نمو الحيوانات المنوية بشكل سليم دون مشكلات أو تشوهات.

مكملات غذائية تساعد على الحمل على شكل أقراص

ليست الأطعمة فقط هي المصدر الوحيد الذي يمكنه إمدادك بالمغذيات التي ترفع نسبة خصوبتك أو خصبة زوجك، ولكن هناك مكملات غذائية تساعد على الحمل ولكنها مصنعة معمليًا تحتوي على العناصر المطلوبة بنسب محددة.

بالتالي فيُفضل بالطبع استشارة الطبيب أولًا قبل الإقدام على تناول أحدها من أجل الحمل؛ لأن الطبيب بتحاليل معينة يمكنه تحديد ما هي العناصر الناقصة لديكِ وتحديد أفضل مكمل غذائي لها.. لكن بشكل عام سنقدم لكِ مجموعة من أفضل هذه الفيتامينات أدناه:

1- أقراص حامض الفوليك

يتم تناول قرص واحد يوميًا بعد وجبة الغداء، ويجب الاستمرار على ذلك حتى ينتهي الأسبوع رقم 12 من بداية الحمل، وهذه الحبوب تساعدك على:

  • نمو دماغ الجنين، الحد من الاكتئاب.
  • المساهمة في سلامة تكوين الجنين، والحد من التشوهات التي تصيب الأجنة خاصةً في المراحل المبكرة من الحمل.

2- حبوب بريجناتا (Pregnata)

هذه الأقراص توصف بواسطة بعض الأطباء لكل أنثى تنوي الحمل، أو حتى في بدايته على حسب حالة الحامل؛ ذلك لأنها تتضمن عدد كبير من العناصر الغذائية التي يجب أن تتوافر في الجسم، على سبيل المثال لا الحصر:

  • فيتامين (هـ، ج، ب)
  • الحديد، السيلينيوم، الماغنيسيوم
  • حمض الفوليك، الكروم، النحاس

لهذا المكمل الغذائي فوائد متعددة تتمثل في:

  • المساهمة في النمو السليم للجنين، المحافظة على صحة العظام.
  • يؤدي إلى تحفيز الجسم على النشاط والحيوية.
  • الحماية من الإصابة مرض فقر دم الحامل.

لا يمكن تحديد أي جرعة فيما يخص هذا المكمل؛ لأن الطبيب بعد فحص الحالة يقرر أنسب جرعة يمكنها أن تكون مناسبة.

جدير بالذكر أن هذه الحبوب عند تناولها بالنسبة الطبيعة فلا تسبب أي ضرر على الأم ولا الجنين، بل هو يساعد على تحسين إدرار لبن الأم بعد عملية الولادة.

3- أقراص Cobal- F

هو مكمل غذائي يرفع نسبة الخصوبة، ولكنه متعدد الاستخدامات ويمكن لأيٍ كان أن يستخدمه، ولكن الجرعة من اختصاص الطبيب تبعًا للمرحلة العمرية ووزن وجنس وصحة الشخص الذي سيتناوله.

فمثلًا بالنسبة للأشخاص البالغين عادةً ما يوصف لهم من 2 إلى 3 أقراص.

4- أقراص كو كيو 10

بعد الغداء بحوالي من ساعة إلى اثنتان يتم تناول قرص يحتوي على 200 مليجرام، لكن لهذه الأقراص عدة أشكال بتركيزات مختلفة، وعليه يجب المتابعة الطبية لمعرفة أي الأنواع أفضل لصحتك.

5- حبوب Osteocare

هي من ضمن المكملات الغذائية المحفزة على الحمل، كما إنها تحتوي على الكالسيوم اللازم لصحة وكثافة عظام كل من الأم والجنين، بالإضافة إلى احتواءه على فيتامين (د) الذي يحتاج الجسم في كثير من العمليات الحيوية التي تتم داخله.

6- أقراص Antox

هو من المكملات الغذائية التي تؤدي إلى رفع نسبة الخصوبة، وتساعد على زيادة القدرة الإنجابية لدى الجنسين، ومن أبرز مكوناته هو عنصر السيلينيوم الذي يعد شديد الأهمية فيما يتعلق بمسألة الحمل.

العناصر الأساسية المساعدة على الخصوبة في المكملات الغذائية

بغض الطرف عن الفيتامينات والمعادن التي تحتوي عليها المكملات لرفع نسبة عنصر معين، فإنه توجد مواد معينة تتواجد في كافة المكملات الغذائية التي يتم وصفها لغرض الخصوبة، وهي:

  • Q 10: وقد سبق شرحه
  • عنصر N- Acetyl Cysteine: يعمل على الحد من الموت المفاجئ للخلايا وتلفها، وهو إحدى مضادات الأكسدة.
  • مادة Vitex Agnus- Castus: وهذا العنصر له تأثير كبير على البويضات، كما يقوي الحيوانات المنوية للذكر.
  • الأحماض الأمينية.
  • مضادات الأكسدة.
  • بعض الفيتامينات.
  • مادة DHEA: ولكن تناوله يجب أن يرافقه حذر، فله أضرار بقدر ما له من فوائد، ويقوم الطبيب بتحديد كل ما يتعلق بنوع المكمل الذي يحتوي عليه أو الجرعة المناسبة.

أضرار المكملات الغذائية عند التجهيز لحدوث حمل

بالفعل المكملات الغذائية تساعد على تحسين خصوبة الزوجين كما تم الشرح أعلاه، ولكن المشكلة تحدث عند المداومة على هذه الأعشاب دون حساب أو تصريح من الطبيب بذلك، مما قد يؤدي إلى أضرار جسيمة؛ فالإفراط في أي شيء يقلب إيجابياته لسلبيات.

كما ننوه إلى ضرورة عدم الإفراط من فيتامين (أ) على وجه الأخص؛ لأنه يحدث أضرارًا بالأجنة عند زيادته عن المعدل الطبيعي.

الأعشاب الطبيعية التي تساعد على الحمل

هناك مجموعة من الأعشاب التي تحفز على تحسين مستوى الخصوبة، أو ترفع من الصحة العامة للجسم مما يترك أثره على المبايض والحيوانات المنوية.

فبعض الأعشاب يكون لها تأثير مباشر على الهرمونات، وأخرى تخلص الجسم من السموم، فبالتالي احتساء كوب من الأعشاب يوميًا سيحسن جودة صحتك، ويؤهلك لحمل سليم دون مشكلات، وإليك مجموعة من الأعشاب المفضل تناولها آنذاك:

1- أوراق التوت الأحمر لتحسين الخصوبة

يمكنك تنظيم هرموناتك بواسطة احتساء كوب من مغلي أوراق التوت الأحمر بين الفينة والأخرى، ولكن بانتظام.

أوراق التوت هذه يُطلق عليها اسم آخر وهو “العشبة النسائية”؛ وذلك لأن لها تأثير كبير على المرأة، فهي مفيدة للحامل وللأنثى بشكل عام، فمثًلا تعمل على تقليل أعراض الدورة الشهيرة المتعبة كالغثيان والتقلصات العنيفة، وهو مفيد للرحم وعضلات الحوض.

2- عشبة البرسيم الأحمر لعلاج نقص الاستروجين

هذه العشبة إحدى الأعشاب المفيدة للأنثى التي تخطط للحمل، فهي تعزز من نسبة هرمون الاستروجين لديها، وتنظم مواعيد الحيض، ناهيك عن دورها في علاج التهابات الجسم ومنافعها بشكل عام.. وعليه فشرب كوب مرتان أسبوعيًا يحقق لكِ فوائد عديدة تساعدك في الإنجاب.

3- عشبة جذر الثعبان (الكوهوش السوداء) والهرمونات

هذه العشبة واحدة من الأعشاب النسائية؛ لعظيم فضلها في تنظيم أوقات الطمث الشهرية لدى الأنثى، وزيادة معدلات الخصوبة، وتحسين جودة البويضات، وتساعد على الحد من مشكلة الخلل الهرموني، وغيرها

فيمكنك إعداد كوب شاي من هذه العشبة بنفس طريقة إعداد الشاي العادي، وتناوله من مرتين إلى ثلاث أسبوعيًا.

4- أعشاب الداميانا لتعزيز الرغبة الجنسية للجنسين

هي واحدة من الأعشاب المطموسة وسط أخواتها من الفئة العشبية، إلا أن لها فوائد كثيرة يمكنها أن تفضي بكما إلى حدوث حمل، فناهيك عن تعزيز الرغبة في الجنس لدى المرأة والرجل؛ فهي مخففة للتوتر الذي قد يحول دون حدوث الحمل.

كما تعمل على علاج مشكلات سرعة القذف، وتقي من آلام الخصية، وتؤدي إلى تحفيز القدرة الجنسية.

5- عشبة دونغ كاي لتنظيم معدل الإباضة

تعمل هذه العشبة على رفع نسبة هرمون الاستروجين لدى الإناث، كما تعمل على تقوية الدم في جسد المرأة، وتعالج بعض المشكلات الهرمونية، كما تعمل عشبة “دونغ كاي” على تنظيم الإباضة لدى المرأة، وتساهم في علاج مشكلة تذبذب موعد الطمث.

نصائح تساعدك على الحمل

حدوث حمل لم يعد أمر عشوائي كما في العصور السابقة، فالآن هناك العلم والمعرفة الكافيين لتنظيم حدوث الحمل، أو السعي له، أو تجنبه.. وعليه سنقدم لكِ بعض النصائح التي قد تساعدك على سرعة حدوث الحمل:

  • ممارسة الجماع في أوقات التبويض وخاصةً أول خمس أيام من تلك الفترة.
  • بعد الانتهاء العلاقة الحميمية استلقي على ظهرك فترة ساعة تقريبًا، فالحمل لا يحدث بشكل مباشر، بل تحتاج الحيوانات المنوية لفترة حتى تصل للبويضة، وعليه فإن الاستلقاء يساعد على منح الفرصة لذلك.
  • احرصي على النوم في غرفة مظلمة؛ لأن هناك هرمون يسمى بهرمون النوم لا يتم إفرازه إلا في العتمة، كما يساعد هذا الهرمون على حماية بويضاتك.
  • مارسي الرياضة؛ فهي محسنة للصحة العامة للجسم.
  • اتبعي نظام حياة صحي، من حيث نبذ الوجبات السريعة والكافيين المبالغ فيه، وتناول الدهون الغير مشبعة، وتبني نظام غذائي غني بالألياف والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.

يجب عليكِ تناول المكملات الغذائية التي تساعد على الحمل من مصادر متعددة كالأقراص الدوائية والأطعمة الطبيعية، ناهيك عن بعض الأعشاب التي تحفز القدرة على الإنجاب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.