معنى كلمة سيكولوجية المرأة

معنى كلمة سيكولوجية المرأة يكون واضحًا في كثير من التصرفات والظواهر التي تطرأ على المرأة في كل مراحلها العمرية، وهو ما يجب الإلمام به لكيلا يتم إدراج أي فعل خاطئ أو تعميم الأفعال على السيدات تحت شعار سيكولوجية المرأة، لذا فيما يلي عبر موقع إيزيس نتناول معناه بالضبط.

معنى كلمة سيكولوجية المرأة

“سيكولوجية المرأة” تلك الكلمة دائمًا ما يتم تداولها بين النساء، أو فئة كبيرة من الرجال، وبعضهنّ يفسر أغلب التصرفات للمرأة على حسب السيكولوجية وهو ما قد لا يكون مفهومًا بالشكل الطبيعي.

تعني تلك الكلمة.. الطبيعة النفسية للمرأة وطريقة تعاملها مع الظروف المتواجدة من حولها، حيث تجعل تلك الكلمة هناك شيء شبيه بالتليسكوب على الأفعال والتصرفات بالإضافة لطريقة التفكير التي تلجأ إليها في المواقف المختلفة.

مصطلح بيولوجية المرأة

لا يمكن أن يتم فهم معنى سيكولوجية المرأة سوى بفهم بيولوجية جسمها، فإن التكوين الخاص بها يكون أضعف من عضلات الرجل بالشكل الكبير، وفي حالة بلوغها يتم حدوث الدورة الشهرية كأمر طبيعي وبيولوجي في جسدها، وبمرور الوقت توجد الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية التي تطرأ عليها ولا يمكن أن يتم إخفاؤها.

كل تلك الأمور تندرج ضمن التغيرات والتكوين البيولوجي للمرأة، بالإضافة إلى أن هناك مظاهر بيولوجية لها توضح طبيعتها كالترهلات الجسدية أو التجاعيد التي تكون واضحة بشكل أكبر من الرجال.

تعرفي أيضًا على: سيكولوجية المرأة في الحب

تبعية النساء

مهما بدت المرأة أنها قوية ولا تحتاج إلى المساندة من الرجل أو أحد أفراد عائلتها، حتى وإن كانت زاعمة للحركات النسائية ومناصرة للنسوية ضد الرجال، فإنها من دواخلها تكون في حاجة إلى أن تكون تابعة لرجل، يكنفها ويكون متكفلًا بكل ما تحتاجه في حياتها.

حيث إن الأمر يكمن لديها في أن سيكولوجية المرأة تكون في حاجة إلى الإحساس بالاحتواء والأمان في وجود شخص يحبها، وأغلب الفتيات ينادين بالمساواة ما بين الرجل والمرأة تبعًا للحركات والأفكار التي يتم ترسيخها في أذهانهن اجتماعيًا فقط لا غير، ولهذا تجد أغلب من يقلن إنهن لن يتزوجن بعد سنوات أو سنة واحدة يتزوجن ويغنين أغاني الحب لأزواجهن.

فقد جاء في القرآن الكريم الدليل على أن المرأة أضعف من الرجل في قوله تعالى: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ) [سورة النساء الآية 34].

ذلك ما يوضح أن الطبيعة الخاصة بالمرأة هي التي تغلب مهما حاولت اتباع الأفكار النسوية في مجتمعها، والمرأة السوية هي ما تعلم أن أنوثتها أهم من أي ادّعاء بالقوة ما دامت ليست في حاجة لذلك.

قهر الرجل بالنسبة للمرأة

لكي تفهم معنى كلمة سيكولوجية المرأة بشكل أفضل عليك العلم أن حتى محاولة الفتيات أو السيدات أن تقوم بإغواء الرجل بمفاتنها تندرج ضمن طبيعتها الأنثوية والسيكولوجية الخاصة بها، حيث إنها بالحيلة والدلال تحاول أن تأخذ ما تريد منه بشكل سريع.

كذلك فإنها حينما تفشل في التمكن من إغوائه تحاول جاهدةً أن تلجأ للحيل الأخرى، وتشعر بالغضب الشديد، وتلجأ للعناد وادعاء الرجولة وأنها تكره الرجال بسبب استغلال أحدهم لضعفها.

بينما هناك فئة أخرى من السيدات التي ما إن فشلت في تخطي الخطوط الحمراء في حياة الرجل أو الوصول إلى ما تريد منه، فإنها تحاول أن تتمارض أمام زوجها أو تستجلب عطفه بكل الطرق المتاحة أمامها من شكوى، والاعتماد عليه بالشكل السلبي والذي يسبب الضيق.

تعرفي أيضًا على: صمت المرأة يقتل الرجل

طبيعة الفتاة بين نقيضين

هناك شيء في حياتنا جميعًا وقد مرت به أمهاتنا، أخواتنا أو بناتنا ولكن لا نفهم أنه معنى لكلمة سيكولوجية المرأة، ألا وهو شعور المرأة باللذة والألم في ذات الوقت من شيء ما في حياتها.. كالولادة والرضاعة أو التربية.

حيث تجدها تعاني أشد المعاناة في الولادة طيلة التسعة أشهر أو الفترة الأخيرة منه حسب الحالة الصحية لها، والتي تجعلها تطيق كل تلك جلسات النفس أو الحقن بالإبر لتثبيت الحمل دون الشكوى أو الملل بل تتشوق أكثر لرؤية طفلها.

كذلك بعض من الأمهات تعاني من تربية الأطفال، أو أن الابن/ة قد يتطاول عليها بالألفاظ أو اليد وتجدها لا تقوى التخلي عنه أو التعامل معه بشكل غير لطيف، وذلك ما يكون في سيكولوجيتها كذلك، فإن طبيعتها ذات قلب لين وطيب.

بينما أكثر أنواع الحب التي توضح أن المرأة طبيعتها لطيفة وتعشق الاهتمام من قلبها هي أن تجدها تتحمل عبء الأب، أو الحبيب وإهماله لمشاعرها أو لحبها ومع ذلك تجدها تكوينها العاطفي يجعلها تغفر له زلاته.

من ضمن معاني طبيعة المرأة بخصوص الجمع ما بين الألم واللذة هو الضحك والبكاء في ذات الوقت، فحينما يكون هناك اضطراب في مشاعرها تجد أن غددها الدمعية تساعدها في البكاء بقدر الدموع التي ترغب بها بسهولة وسرعة، وعواطفها تخيل لها المواقف المضحكة أو المحزنة في ذات الوقت.

تقلبات المرأة في التعامل

لكي نحاول عرض معنى كلمة سيكولوجية المرأة بشكل أوضح، فمن الهام الإلمام أن التقلبات المزاجية من المرأة أمر طبيعي الحدوث، حيث إنه من الصفات الأصيلة المتأصلة في كل امرأة ولن تجد من لا تكون كذلك، سوى أن الأمر يكون متفاوت بينهنّ.

فتجد الفتاة في أحداث الدورة الشهرية وما يسبقها ويتبعها متقلبة بشكل كبير في تصرفاتها وأسلوبها في التعامل، وذلك ما يكون ناتجًا عن التغيرات الهرمونية في جسدها تلك الفترة، فيمكن أن تشعر بالغيرة، الكره، الحب، الحزن أو الفرح في ذات الوقت أو على فترات متقاربة.

كذلك ففي فترة الحمل والولادة يكون الأمر واضحًا بنسبة أكبر نتيجة التقلبات الهرمونية كذلك في جسد المرأة، وكل ذلك ما يجعل هناك الرجل غير متفهم لما يحدث من حوله، ولكن الأمر طبيعي ولا داعي للقلق منه.

تعرفي أيضًا على: تصرفات المرأة عندما تحب في صمت

الفرق بين سيكولوجية المرأة والرجل

بالحديث عن سيكولوجية المرأة فمن الهام التنويه أن هناك فارق كبير بينها وبين طبيعة الرجل، حيث إن الاختلاف يكمن في طريقة التفكير، التعبير عن الرأي أو رد الفعل، القيّم وغيرها من التصرفات والظواهر.

كما أن طريقة تحملهم للظروف المجتمعية من حولهم مختلفة، فالرجل يتحمل الضغوطات ولا يرغب في المشاركة بينما تكون المرأة العكس، وكذلك فإن الطريقة التي يعبر بها كل منهما عن الحب أو التقدير مختلفة، وأن يتم فهم طبيعة كل منهما لهو أمر جيد للعلاقة.

فمثلًا احتياجات المرأة العاطفية تكون في الاهتمام، العناية وإشباع احتياجاتها كلها المادية والمعنوية، وأن يكون الرجل متفاني ويحترمها ويحاول أن يشعرها بالأمان بجانبه، وتحب الحديث أثناء المرور بموقف عصيب.

بينما تكون العاطفة بالنسبة للرجل هي الثقة، أن تقبله بكل نقاط قوته وضعفه، إعجابها به وموافقته على قراراته التي أخذها بالإضافة إلى التشجيع والدعم في مراحل حياته، ويحتاج إلى العزلة والصمت حينما يكون في موقف سيء.

المرأة من الألغاز التي لا يقوى الرجال على حلها برغم أن المفتاح معهم، فمن خلال فهم سيكولوجيتها وطبيعتها الجسمانية والنفسية سوف تكون الحياة أكثر هدوءً ولطفًا من ذي قبل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.