محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي

محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي من المحاضر التي توجب للمرأة الكثير من الحقوق التي قد يغفل عنها الزوج حين يهم بضرب زوجته وإلحاق الضرر بها، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على كل ما يدور حول الأمر والعقوبة التي من الممكن أن يتلقاها الزوج جراء ذلك المحضر، وذلك عبر السطور التالية.

محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي

يقول الله -عز وجل- في محكم التنزيل في سورة النساء الآية رقم 19: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا“.

فالمعاشرة بالمعروف من أهم ما يطلب من الزوجين لضمان استمرارية الحياة الأسرية على النحو الصحيح، ولهذا كان من الضروري أن يكون هناك القوانين الرادعة التي تقف في صف المرأة حال تعرضها إلى الضرب من الزوج، على أن يكون ذلك مدعمًا بمحضر ضرب الزوجة بتقرير طبي.

تعرفي أيضًا على: عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي

خطوات عمل محضر ضرب الزوجة

هناك العديد من الخطوات التي يجب أن تقوم بها الزوجة من أجل الحصول على حقوقها إن كانت قد تعرضت إلى الضرب من قبل الزوج، والتي من شأنها أن تتمثل فيما يلي:

  1. التوجه إلى أي من المستشفيات الحكومية من أجل الحصول على التقرير الطبي الوافي الذي يشير إلى الحالة الصحية للزوجة، على أن يكون التقرير مطابقًا لحالة المرأة بشكل تفصيلي، ولا يحتوي على أي مبالغة في الأمر، وإلا تتعرض الزوجة في تلك الحالة إلى الاتهام بالتلفيق.
  2. الذهاب إلى قسم الشرطة الذي تتبع له الزوجة، على أن تسأل عن مكان عمل المحضر.
  3. التوجه إلى أمين الشرطة المعني بالأمر، على أن تعطي له كافة البيانات التي يقوم بطلبها.
  4. يتم إرفاق صورة من البطاقة الشخصية بعد الاطلاع على الأصل.
  5. يقوم أمين الشرطة بالاستماع إلى كافة أقوال الزوجة على أن يتم تقديم التقرير الطبي.
  6. تقوم الزوجة بالتوقيع على أقوالها، والتي يتم مقارنتها بما يشير إليه التقرير الطبي.
  7. يجب على المرأة أن تنتظر لتحصل على رقم المحضر لمتابعته، وإن كان من يحرر المحضر هو محامي ينوب عن الزوجة، فإنه من الضروري أن يقوم بإبراز التوكيل.
  8. من المفترض أن يذهب المحضر إلى النيابة، وعليها في تلك الحالة أن تقوم بمتابعته من خلال الذهاب إلى الجهة المعنية بالأمر مع اصطحاب رقم المحضر.
  9. يتم حفظ المحضر في قسم الجنح كونها جنحة تعدي بالضرب، وتقوم الزوجة بالتعرف على اسم وكيل النيابة من خلال جدول المتابعة.
  10. من الممكن أن يتابع المحامي الأمر بعد ذلك، من أجل الحصول على الحكم النهائي في قضية الزوجة، سواء أكانت راغبة في الطلاق أم لا.

عقوبة الزوج في حالة ضرب الزوجة

بعد تقديم محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي واستيفاء كافة الإجراءات يتحول المحضر إلى قضية، ومن خلالها يتم توقيع الحكم على الزوج، والذي يتمثل فيما يلي:

1- حبس الزوج

من الممكن أن يكون عقاب الزوج على ما اقترفه تجاه زوجته أن تقضي الهيئة القضائية بحبسه حسب الحالة الصحية التي ذكرت في التقرير الطبي، فمن شأن الضرب المبرح ألا يستوي مع الضرب الرمزي أو البسيط، ذلك الذي لا يخلف الآثار الجانبية على المرأة مسببًا لها العاهة المستديمة.

الجدير بالذكر أنه في تلك الحالة يجدر به أن يدفع أيضًا الغرامة المالية التي سنتعرف عليها من خلال الفقرة المقبلة.

تعرفي أيضًا على: عقوبة ضرب الزوجة في القانون المغربي

2- التغريم المالي

في بعض الحالات يكون مصير محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي أن يتم الحكم على الزوج بدفع غرامة مالية على قدر حجم الإصابة، حيث يتم احتسابها ودفعها من أجل عدم تكرار الأمر وتفشيه في المجتمع.

من الممكن أن يكون عقوبة الزوج أن يدفع الغرامة فقط أو أن يسجن مع دفعها، ويرجع ذلك إلى المستندات والأدلة التي تم إدراجها في ملف القضية.

طلب الزوجة للطلاق جراء التعرض للضرب من الزوج

يحق للمرأة أن تطلب الطلاق من الزوج إن تعرضت للضرر منه إثر التعامل معها بالعنف، سواء إن كان ينهال عليها بالضرب أو السباب، فقد قال الله تعالى في سورة البقرة الآية رقم 229:

الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ ۖ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ۗ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ“.

ففي حالة تعرض المرأة إلى الضرر لا إثم عليها إن طلبت الطلاق، كما أنه لا يجب أن تسلب أي من حقوقها، وذلك امتثالًا لما جاء في محكم التنزيل في الآية السابقة.

لكن على المرأة أن تتروى في الأمر، فالطلاق من الممكن أن يكون خطوة تندم عليها فيما بعد، فإن رأت أنه من الممكن الإصلاح من شأن الزوج، فإنها في تلك الحالة تحافظ على الأسرة من الهدم، كما أنها تنال عظيم الأجر والثواب، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في رواية سهل بن سعد:

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال يومَ خيبرَ لأُعطِينَّ الرايةَ رجلًا يفتحُ اللهُ على يديهِ فذكرَ أنَّ الناسِ طمِعوا في ذلكَ فلمَّا كان من الغدِ قال أين علِيٌّ؟ فقالَ على رسلِكَ انفُذْ حتَّى تنزلَ بساحتِهِم، فإذا أُنزِلتَ بساحتِهم فادعُهم إلى الإسلامِ وأخبِرهُم بما يجبُ عليهِم منهُ منَ الحقِّ أو من حقِّ اللهِ فواللَّهِ لَإِنْ يَهدي اللَّهُ بكَ رجلًا واحدًا خيرٌ لكَ مِن حُمْرِ النَّعَمِ” (صحيح).

تعرفي أيضًا على: عقوبة ضرب الزوجة في القانون المصري

ضرب الزوجة من الناحية الدينية

بعد أن يصل إلى الزوج أن امرأته قد قامت بتحرير محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي من الممكن أن يتفاجأ بكونه يظن أن الأمر من شأنه أن يكون طبيعيًا كون له القوامة على المرأة في القرآن الكريم، كما أجاز الله له أن يقوم بضرب زوجته في بعض الأحيان، فقد قال الله تعالى في الآية رقم 34 من سورة النساء:

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا.

إلا أنه يجب أن يعلم أنه في حالة إقباله على ضرب الزوجة فإنه يكون قد استهلك طاقته في نصحها مرارًا وتكرارًا واستعمل معها الهجر على أن يكون داخل المنزل دون أن يتركها وحدها، كذلك من الضروري ألا يكون الضرب مبرحًا وقويًا أو مهينًا لها.

على الزوج أن يعاشر زوجته بالحسنى، وأن يحاول حل الأمور مع الزوجة دون اللجوء إلى الضرب، فهو أمر مبغوض من شأنه أن تكون له العواقب الوخيمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.