ما هو أصل عيد الأم؟

ما هو أصل عيد الأم؟ ولماذا يكون يوم 21 مارس في مصر؟ فمع اقتراب موعد عيد الأم خلال الفترة القادمة يتساءل العديد من الأشخاص حول نشأة عيد الأم وكيف تم الاحتفال به لأول مرة، وذلك لأنه أصبح من أهم المناسبات السنوية التي يحرص الكثيرون على الاحتفال بها، لذا من خلال موقع إيزيس سوف نتعرف بشكل مفصل على ما هو أصل عيد الأم؟ مع شرح لماذا تم اختيار يوم 21 مارس خصيصًا للاحتفال به في مصر، وذلك عبر السطور القادمة.

ما هو أصل عيد الأم؟

عيد الأم أصبح من المناسبات الأساسية في مصر ودول الوطن العربي والدول الأجنبية أيضًا ويتم الاحتفال به بشكل سنوي، وذلك من خلال تحضير الهدايا المناسبة إلى الأم من أجل التعبير عن مدى الحب والامتنان والشكر والتكريم للدور الذي تبذله المرأة في حياة أولادها وكافة أفراد عائلتها بشكل عام.

يعتقد الكثير من الناس أن عيد الأم من المناسبات المعاصرة والحديثة نسبيًا إلا أنه من خلال الكثير من الدراسات والتفنيد في الأمر قد ثبت أن عيد الأم من المناسبات التي كانت تتواجد في الكثير من الحضارات ما قبل التاريخ، وأنه كان يتواجد خلال عصور المصريين القدماء، فكانوا يحتفلون به كنوع من الأعياد المقدسة.

قام المصريين القدماء باتخاذ تمثال المرأة إيزيس والتي كانت تحمل ابنها حورس رمز إلى هذه المناسبة بالنسبة لهم، كما أن هذا الاحتفال لديهم كان مرتبط بفيضان النيل، وذلك للتعبير عن أن الأم هي الحياة وهي أصل الحياة والخصب والنماء حولنا.

تعرفي أيضًا على: هدايا عيد الأم في حدود 500 جنيه

عيد الأم على مستوى العالم

كذلك قد ثبت من خلال الكثير من المباحثات والدراسات أن أول احتفال لعيد الأم على مستوى العالم كان في الولايات المتحدة الأمريكية يوم 12 مايو عام 1908، وذلك من خلال فتاة تعرف باسم “آنا جارفيس” والتي احتفلت بوالدتها في هذا اليوم ومن ثم أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية حملة للاعتراف بهذا اليوم للاحتفال بعيدها، تحقيقًا إلى رغبة والدتها قبل وفاتها.

وفقًا إلى الكثير من الأبحاث الدراسية المختلفة قد وجد أن عيد الأم يختلف من بلد إلى آخر في طقوس الاحتفال به،  فهناك بلدان أخرى نشير إليها بصدد الاحتفال بعيد الأم:

  • اليابان: يحتفلون بهذا اليوم في الثاني من مايو وتتمثل مظاهر الاحتفالات في وضع الكثير من الصور المختلفة إلى العديد من الأمهات في المعرض.
  • الهند فيستمرون في الاحتفال بعيد الأم لمدة قد تصل إلى 10 أيام متوالية، ويطلقون على هذا اليوم اسم “درجا بوجا” وهو يعد اسم أحد الآلهة التي تبعد عنهم الشر والمخاطر.
  • بريطانيا: أعلنت الاحتفال بعيد الأم خلال القرن السابع عشر في يوم نهاية الصوم الكبير، وذلك من خلال ذهاب جميع الأبناء إلى الكنائس وتبدأ مراسم الاحتفال بالأمهات بعد الانتهاء من الصلاة من أجل التعبير عن محبتهم وتقديرهم.
  • كندا: فقد وجد أنها خصصت يوم واحد من شهر مايو للاحتفال بعيد الأم.
  • إسبانيا: يرتبط لديهم الاحتفال بيوم عيد لأم بيوم تكوين السيدة العذراء.
  • النرويج: يحتفلون بعيد الأم في يوم 2 فبراير.
  • الأرجنتين: يحتفلون به في الثالث من شهر أكتوبر.

بعد ذلك بدأ الاحتفال بعيد الأم ينتشر في دول الوطن العربي، حيث بدأ لأول مرة في جمهورية مصر العربية، ومن ثم وصل إلى باقي البلاد العربية وذلك خلال الخمسينات من القرن الماضي، ووفقًا إلى العديد من الدراسات قد وجد أن الاحتفال بعيد الأم في مصر يعود إلى الكاتب الصحفي على أمين، وهو مؤسس جريدة أخبار اليوم.

ذلك من خلال اقتراحه في مقال خاص به فكرة الاحتفال بعيد الأم مرة واحدة على مدار العام، ويجب أن يصبح هذا اليوم بمثابة عيد قومي في البلاد، تقديرًا إلى دور الأم العظيم في حياتنا وكافة التضحيات التي تقدمها الأمهات من أجل أبنائها.

حصل مقال على أمين على إعجاب شريحة كبيرة من الأشخاص واستجاب إلى دعوته عدد كبير، ومن ثم وافقت الدولة على إطلاق يوم 21 مارس يوم لعيد الأم للاحتفال بكافة مجهوداتها وتضحياتها.

لماذا يوم 21 مارس في مصر؟

بعد أن ذكرنا تفصيلًا ما هو أصل عيد الأم نتعرف من خلال هذه الفقرة على أمر تخصيص يوم 21 مارس في مصر ليكون يوم الاحتفال بعيد الأم.

فقد علمنا أن الكاتب الصحفي علي أمين هو أول من دعا إلى الاحتفال بعيد الأم في مصر في يوم محدد، بعدها الكثير من القراء اقترحوا يوم 21 مارس، ويعود الأمر في ذلك إلى أن هذا اليوم هو بداية فصل الربيع، ولقى اليوم إعجاب العديد من الأشخاص.

ذلك من أجل تماشي يوم عيد الأم مع بداية فصل العطاء والخيرات والصفاء والخير، وتفتح الزهور، وغيرها من الأمور التفاؤلية، ومن الجدير بالذكر أن أول احتفال لعيد الأم كان في يوم 21 مارس لعام 1956 ومن ثم بدأت الدول العربية في الاحتفال بهذا اليوم.

تعرفي أيضًا على: كم باقي على عيد الأم

حكم الاحتفال بعيد الأم

استكمالًا لحديثنا حول ما هو أصل عيد الأم؟ نتعرف من خلال هذه الفقرة على حكم الاحتفال بعيد الأم وذلك من خلال ما يلي:

  • في الآونة الأخيرة جميع الفتاوى السلفية أطلقت تحريم الاحتفال بيوم عيد الأم.
  • خرج الكثير من أساتذة الفقه والشريعة الإسلامية في الأزهر الشريف، بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله يرسل كل 100 عام على رأس الأمة من يجدد فكرها، بمعنى أنه لا مانع من ظهور الأعياد الجديدة بمرور الزمان بشرط ألا تتنافى مع آداب الشريعة الإسلامية.
  • استند علماء الأزهر إلى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد استوصى بالمرأة خيرًا وذلك من خلال الاستشهاد بقوله: جاء رجل إلى رسول الله، فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك.. قال: ثم من؟ قال: أمك.. قال: ثم من؟ قال: أمك.. قال: ثم من؟ قال: أبوك”، بمعنى أن الدين الإسلامي أوصى بتكريم الأم والاحتفال بها.

كيفية الاحتفال بعيد الأم

تختلف مظاهر الاحتفال بعيد الأم من بلد لآخر إلا أن جميعها يتضح في مظاهر معينة تدخل السرور في قلب الأمهات، حيث تأتي على سبيل المثال كالنحو التالي:

  • يتم في هذا اليوم شراء الكثير من الهدايا وتقديمها للأم اعترافًا لدور الأم الفعال في حياة الأبناء.
  • إقامة احتفالات على مستوى الجمهورية، وذلك لتكريم الأمهات المثالية تقديرًا لدور الوفاء والتضحية الذي تقوم به.
  • تأتي مظاهر الاحتفال في الإعلام بوسائله المتعددة من خلال بعض الأغاني المعبرة عن الأمومة والعطاء.
  • صرف الكثير من المكافآت إلى الأم المثالية.
  • منح وسام الكمال من الطبقة الثانية إلى الأم التي تعمل في المهن الصعبة.

تعرفي أيضًا على: هدايا عيد الأم في حدود 300 جنيه

عيد الأم من المناسبات الرسمية التي يقبل الكثير على الاحتفال بها على مستوى العالم تكريمًا إلى دور الأم الفعال في المجتمع وفي حياة الأبناء إلى أن يصلوا لأعلى المراكز.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.