كيف اعرف أني استفدت من التحاميل المهبلية

كيف أعرف أني استفدت من التحاميل المهبلية؟ وما هي آثارها الجانبية؟ التحاميل المهبلية عبارة عن وسيلة علاجية تختص بالمشاكل المتعلقة بالمهبل، لما تحويه من خصائص علاجية ومُضادة للبكتيريا والفطريات.. ويُمكنكِ خلالها الوصول إلى أفضل نتيجة في مُدة بسيطة، فمتى يبدأ مفعولها، وكيف تعرفين استفادتك منها؟ هذا ما يُمكنكِ معرفته خلال موقع إيزيس.

كيف أعرف أني استفدت من التحاميل المهبلية؟

تلجأ النساء إلى التحاميل المهبلية لعلاج الكثير من المُشكلات؛ فهي من أكثر العلاجات أمانًا في حالات عدة، ويتطلب استخدامها اتباع طريقة خاصة للحصول على أفضل النتائج.

بعد إدخالها في المهبل يجب الانتظار لمُدة من الوقت قد تتمثل في ساعة أو أكثر حتى ذوبان التحاميل؛ ويُشترط لظهور النتيجة الاستلقاء طوال فترة استخدامها.

قد تكون المرة الأولى لكِ لاستخدام التحميل؛ مما يجعل من اللازم طرح سؤال مهم: كيف أعرف أني استفدت من التحاميل المهبلية؟

نتيجة التحاميل تظهر بشكل فوري بعد ذوبانها، فخلال ثلاثة أيام على الأكثر يُمكنكِ ملاحظة اختفاء أعراض المشكلة التي تُعانين منها.

تعرفي أيضًا على: أفضل تحاميل للتضييق من الصيدلية

كيف يُمكن الاستفادة من التحاميل المهبلية؟

حتى تتمكني من الاستفادة من التحاميل المهبلية بأكبر قد مُمكن يجب عليكِ اتباع بعض الإرشادات أولًا.

  • معرفة كيفية استخدام التحاميل شكل صحيح من خلال النشرة الداخلية المرفقة معها.
  • اتباع التعليمات التي أوصى بها الطبيب.
  • من الأفضل استخدامها قبل النوم.
  • قد يُصاحب التحاميل المهبلية كريم موضعي؛ يجب عليكِ حينها الحرص على استخدامه بعد إدخال التحاميل.
  • عند نسيان الجرعة يجب الانتظار إلى الجرعة التالية والحصول عليها.
  • تجنب استخدامها مع الأدوية الأخرى التي تُعالج نفس المشاكل.
  • الانتظام على استخدامها طوال فترة العلاج.

دواعي استخدام التحاميل المهبلية

تعتمد الاستفادة على مُلاحظة علاج المُشكلة التي اضطرتكِ إلى استخدام التحاميل.

1- منع الحمل

إذا كان دافعكِ لاستخدام التحاميل المهبلية تنظيم الحمل، ففي تلك الحالة يُمكنكِ معرفة الاستفادة من التحاميل المهبلية من اليوم الأول.

يستمر مفعولها ما دُمتِ تستخدمينها بشكل مُنتظِم.. إلا أن هُناك نسبة من النساء يختفي لديهنَّ مفعولها عند الإغفال عند استخدامها لمرة واحدة.

2- التحاميل المهبلية للفطريات

قد يرجع السبب في استخدام التحاميل المهبلية إلى الحد من التهابات المهبل الناتجة من الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية.

تتمثل المُدة اللازمة التي تُلاحظين خلالها الاستفادة من التحاميل المهبلية ثلاثة أيام، فحينها يُمكنكِ مُلاحظة اختفاء بعض الأعراض، إلا أنه يجب عليكِ الاستمرار في استعمالها حتى تمام الأسبوع.

3- علاج الجفاف

تتباين مُدة علاج جفاف المهبل من امرأة لأخرى؛ وفقًا للحالة ونوع التحاميل، إلا أنه على الأغلب يُمكنكِ ملاحظة نتائجها في الحد من الجفاف وزيادة رطوبة المهبل خلال 12 أسبوع، فحينها يُمكنكِ معرفة أنكِ استفدت من التحاميل المهبلية.

تعرفي أيضًا على: هل المطلقة ترجع تضيق

سبب نزول الإفرازات بعد التحاميل المهبلية

قد يؤثر على استفادتكِ من التحاميل المهبلية زيادة الإفرازات المهبلية بعد استخدام التحاميل، خاصة عند الحامل؛ إلا أنه يكون طبيعيًا في تلك الحالة.. حيث تسهم التحاميل للحامل في زيادة تدفق الدم الواصل إلى الرحم، بما يقي الجنين من خطر الإجهاض.

هُناك بعض الحالات التي تُعاني من زيادة الإفرازات بشكل غير طبيعي؛ حيث تكون ثقيلة وكثيفة، وحينها يُمكنكِ الرجوع إلى الطبيب لمعرفة السبب ومعرفة كيفية الحد منها؛ حيث تتعدد أسباب نزول الإفرازات إثر استخدام التحاميل المهبلية.

  • قد تكون الإفرازات الطبيعية التابعة للدورة الشهرية؛ إلا أنَّ السبب في زيادتها ذوبان التحاميل وتسربها.
  • التعرض للإصابة بعدوى داء المبيضات، ويُمكنكِ معرفة ذلك من خلال مُلاحظة الأعراض المصاحبة للإفرازات، والتي تتمثل في: الحكة، وكثافة الإفرازات.
  • الإصابة بالجفاف.. والحد من رطوبة الجسم.

تعرفي أيضًا على: أضرار تضييق المهبل بالليزر

التأثيرات الجانبية للتحاميل المهبلية

على الرغم من الاستفادة من التحاميل المهبلية؛ لاستخداماتها المُتعددة، وأنها من أكثر الوسائل العلاجية أمانًا، إلا أنها قد تتسبب في بعض الأعراض الجانبية المُزعجة.

  • قد تتسرب المادة الفعالة من المهبل، مما يجعلكِ تشعرين بالبلل ويُمكنكِ الحد من ذلك من خلال استخدام الفوط الصحية التي تمتص أي تسريبات.
  • التهاب المنطقة الحساسة وتهيجها، وفي حالة استمرار ذلك يجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور.
  • قد لا تكون نتيجة امتصاص الجسم للتحاميل كافية، مُقارنة بالأدوية الفموية.
  • إظهار ردود الفعل التحسسية من المادة الفعالة للتحاميل، وتتمثل أعراضها في: الشعور بالحكة، تورم المهبل أو الوجه، الطفح الجلدي.
  • آلام في المهبل، والبطن.

هُناك بعض المُشكلات التي تجعلكِ تلجئين إلى التحاميل المهبلية، وعليكِ في تلك الحالة اتباع الطريقة الصحيحة للاستخدام؛ للحصول على النتيجة المطلوبة دون أي آثار جانبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.