كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا

كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا

كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا يمكن للمرأة أن تتعلمها، كي تحسن علاقتها بزوجها، وتتفادى تدهورها، حيث إن هناك الكثير من العلاقات الزوجية التي تنقطع بسبب أن الزوج بخيل سواء على المستوى المادي أو المعنوي.

لهذا نحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع إيزيس سنساعدك في تعلم الطريقة المناسبة للتعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا.

كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا

إن الحياة بعد الزواج تختلف بشكل شبه كلي عن الحياة قبلها، وكثير من العلاقات العاطفية ينطفئ لهيب الحب بينهما، ولهذا نجد أن العديد الزيجات تفشل بسبب أن الزوج أو الزوجة يكتشفان أن ثمة تغير كبير في شخصيات بعضهم البعض، والحقيقة أن لا شيء في الحقيقة تتغير.

إن كل ما في الأمر أن الأقنعة قد سقطت، والحقيقة قد اتضحت، والمعدن الأصلي ظهر لونه الحقيقي، ولهذا نجد أن كثير من الشعراء كانوا يقولون إن الزواج مقبرة الحب، وبالطبع فإن هناك مبالغة في الجملة، ولكننا نقصد من هذا الكلام، أن أغلب المتحابين يكونون في أحسن طبائعهم قبل الزواج.

هذا لأن الإنسان بطبعه حينما يريد شيئًا من أحد، يكون في ألطف وأجمل نسخة منه، لبلوغ مبتغاه، كما إن الزواج مقترن بالعشرة، فالعلاقات قبل الزواج تواري جوانب كثيرة من شخصية المرء، ولهذا نجد أن كثير من الزوجات يتساءلن عن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا، فبعض الرجال يتحولون إلى أسوء نسخة منهم بعد الزواج.

لهذا سنساعدكم في معرفة كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا بشكل بسيط في السطور التالية.

تعرفي أيضًا على: كيفية التعامل مع أهل الزوج الظالمين

 التعامل مع الزوج البخيل ماديًا

ينبغي حين نتطرق لموضوع كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا أن نفرق بين نوعي البخل هنا، فالبخل المادي يختلف تمامًا عن البخل العاطفي أو البخل في المشاعر، ولهذا سنتطرق أولًا إلى الطريقة المناسبة للتعامل مع بخل الزوج ماديًا.

الحديث مع الزوج

تعتبر هذه الطريقة من أسهل طرق التعامل مع الزوج البخيل، حيث يمكن للحوار معه أن يفيد إلى حد كبير، ومن الممكن أن يتضح أن بخله غير مقصود أو بسبب أنه يشعر أنك لا ينقصك شيء، لذلك فإن الحوار البناء بين الأزواج من الأمور الهامة التي لا ينبغي التغاضي عنها.

لهذا من المهم على الزوجة أن تناقش زوجها في أولوياتها في العلاقة، وأكثر الأشياء التي تحتاج إليها وتنتظرها منه، فهذا من شأنه أن يلفت انتباه الزوج لأمور لم يكن يعيرها انتباهًا؛ لأنه يعتقد أنها ليست مهمة بالنسبة لكِ أو لأبنائكما.

تجدر بنا الإشارة أيضًا إلى أنه من المهم أن تحرص الزوجة خلال الحديث ألا تكون حادة في حوارها أو طريقتها لاذعة، لأن أغلب الرجال عنيدين مهما كانوا مخطئين، ومن شأن الطريقة العدائية الحادة في النقاش أن تجعله يعند أكثر، وتحتد الأمور بينكما، بل وقد يصل الأمر إلى الطلاق.

الاتفاق على ميزانية للبيت

يمكن أن يكون تحديد ميزانية محددة للبيت أفضل الأمور التي تساعد على إراحتك من التفكير في مسألة كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا، حيث إن التحديد الدقيق للأموال التي تحتاجين إليها أنت وأبنائك كل شهر أو كل أسبوع من شأنه أن يجعلك تتفادين الصدام معه بشأن ذلك، أو أن تدخلا في مواجهات.

إشعار الزوج بالأمان

إن أفضل طرق التعامل مع الزوج البخيل هو إشعاره بالأمان والطمأنينة، فحينما تتساءلين عن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا، عليك أن تعرفي أن أحد أسباب بخل زوجك المادي هو إحساسه بعدم الأمان، سواء تجاه الظروف المستقبلية أو بسبب الخوف من الإفلاس.

قد يكون الزوج قد مر بظروف مادية صعبة في حياته، أو مر بضائقة شديدة جعلته أكثر حذرًا في إنفاق أمواله وأقل تبذيرًا؛ لأنه يخاف أن يمر بها مرة أخرى وهو مسؤول عن زوجة وبيت أو أبناء، وهذا ما جعله أكثر حرصًا تجاهك، لهذا من المهم أن تحاولي طمأنته بالكلام والفعل.

أخبريه أنكِ حريصة أيضًا على أمواله، وأنك لا تطلبين فوق احتياجاتكم أو تتجاوزين قدرته على الإنفاق، بل تطلبين ضروريات العيش، وحاولي أيضًا في مرة من المرات التي يتبقى فيها معك من مصروف البيت، أن ترجعي له ما بقي، فهذا سيجعله يعلم كم أنك أمينة واقتصادية في البيت.

قد يكون الخوف الذي يتخلله سببه هو عدم الوثوق بك، أو أنه يشعر أنك تستغلينه، أو ستتركينه يومًا ما ولهذا من المهم، أن تكوني قريبة منه، وألا تظهري له حتى دون قصد أي نوايا خبيثة، فربما يكون زوجك يعاني من أزمة ثقة تجعله لا يستطيع التعامل معك بالشكل السليم الذي تنتظرينه منه.

لهذا أري زوجك مدى حرصك عليه، وعلى أمواله، وأظهر براعة في الإنفاق والاقتصاد، وقومي في مرة من المرات بشراء شيء يحبه من مصروف البيت، وأخبريه أنك تعلمين أنه يؤثركم عليه في كثير من الأحيان، ولهذا فإنك قررت أنك تؤثريه على متطلبات البيت هذه المرة.

تعرفي أيضًا على: الزوجة التي تجادل زوجها

استشارة طبيب نفسي

إن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا، تحتاج أيضًا إلى استشارة طبيب نفسي متخصص في العلاقات الزوجية، حيث إنه من شأنه أن يحدد لك حالة زوجك، وحالتكِ، وما إن كان بخيل بالفعل أم أنك تعانين من مشكلة ما تجعلك ترينه بخيل.

هذا بالإضافة إلى أن ذلك من شأنه أن يخبرك كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا بطريقة ذكية، فهذا من شأنه أن يجد لك الحل المناسب لأزمة العلاقة بينكما، ويضع لك خطة التعامل معه، وقد يحتاج الأمر إلى الذهاب مع الزوج للطبيب، لهذا حاولي إيجاد الطريقة المناسبة التي تجعله يوافق.

شكر الزوج على كرمه

قد يكون هذا غريبًا للبعض، ويجعلهم يتساءلون كيف نشكر الزوج على كرمه ونحن نشتكي من بخله؟ نحن هنا نتعامل بطريقة عكسية ذكية قد تقودنا إلى مرادنا، فمثلًا حينما نقوم بمدح طالب على تفوقه رغم أنه غير متفوق فإن ذلك قد يحفزه على بذل المزيد من الجهد لتثبت هذه الصورة عنه.

لهذا حينما يكون الزوج مقصر معك ماديًا وتقومين بشكره على أبسط الأشياء التي يحضرها لك، فإن ذلك سيدفعه بالطبع إلى محاولة إرضائك أكثر وأكثر؛ لأنه يرى منك امتنان وتقدير على ما يفعل حتى وإن كان بسيطًا، وقد يجعله ذلك يعدل عن ميوله البخيلة.

لكن ينبغي هنا أن نشير إلى نقطة بالغة الأهمية، وهي أن بعض الرجال لا يفلح معهم هذا الأسلوب، خاصةً الرجال من النوعية المتعنتة المتملقة، فقد يدفعهم الامتنان والشكر على أبسط المتطلبات إلى الغرور أو الاعتقاد أنهم أزواج أكفاء، وبالتالي يزيد هذا من بخلهم أكثر وأكثر مع الوقت.

لذلك من يحدد متى تستطيعين استعمال هذا الأسلوب هو أنت وحدك، فأنت بالطبع أكثر الأشخاص بطبيعية شخصية زوجك، وتدركين جيدًا ردود فعله أو تتوقعينها، ونحن هنا نلفت انتباهك لبعض الطرق التي قد تجدي، ولكن من شأنك أن تعترضي على الطريقة التي لا تفلح مع زوجك وألا تطبيقيها.

لكن احرصي على تعلم كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا بذكاء.

وضع الزوج أمام الأمر الواقع

هذه هي الطريقة التي تجعلك تشعرين بالراحة مع زوجك البخيل ماديًا، فهي من أفضل أساليب التعامل مع الزوج البخيل، وهي تشير إلى التأقلم، فبعض الرجال منذ الطفولة والصبا وهم على هذه الطبائع، ولا يمكن تغييرهم أبدًا.

قد يرجع ذلك إلى عوامل مادية أو عوامل نفسية نتيجة التربية أو البيئة التي نشأ فيها أو التنشئة الاجتماعية.

هنا يكون التأقلم أفضل طرق التعامل مع بخل الزوج فعلى سبيل المثال، حينما ترغبين في شراء شيء ضروري للمنزل وهو لا يريده، أذهبي إلى البائع واعقدي معه شروط الشراء واجعليه يجهز لك هذا الغرض، واتصلي على زوجك وأخبريه أن يأتي للمكان الفلاني، وضعيه في الأمر الواقع.

من الممكن كذلك أثناء التسوق معًا أن تستخدمي تلك الطريقة حيث إن نتائجها هنا أفضل، فإن كنت ترغبين في شراء شيء لأبنائك كأن تشتري لهم بنطال أو ثوب، اجعلي أبنائك يلبسونه وقولي له أمام الناس أنك وجدتي أخيرًا ما يناسب أبنائك، فمن المحتمل هنا ألا يجد مهربًا ويضطر إلى الشراء.

من الممكن أن تجدي المناورات نفعًا أيضًا في هذا الصدد، فإن كان زوجك مثلًا قد تأخر عن دفع مصاريف المدرسة للأبناء أو الإيجار لصاحب البيت، أخبريه أن صاحب البيت قد طلبه، ولا تخبريه عن السبب إن سألك، وهذه الحيلة ستجعله يذهب إلى المكان ويوضع في الموقف بلا مهرب ويسد.

كوني ذكية واستعملي هذه الحيل، وستجدين أنك تحققين ما برأسك بلا صدام مع زوجك، وبطرق تجعلك تمرحين في الوقت ذاته، فهي من أفضل وسائل التعامل مع بخل الزوج.

استخدام الأنوثة والدلال

إن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا تكمن في استخدام الأنوثة، وقد يجدي ذلك في الأمور المادية بالتحديد، فحينما تشعرين أنك راغبة في شيء ما من زوجك البخيل، حاولي أن تكوني رقيقة قدر المستطاع عند الطلب، وكوني هادئة حتى وإن رفض.

استعملي الإيماءات المحبطة أو الحزينة للتعبير عن حزنك لرفضه ما تريدين فقد يجدي ذلك نفعًا ويجعله يعدل عن رأيه، هذا ليس تمسكنًا أو استعطافًا يا عزيزتي، إن النساء لا يحتجن إلى القوة كي يرغمون من أمامهم لفعل ما يردن، لأنهن يمتلكن أقوى الأسلحة الفتاكة؛ الأنوثة.

عدم استغلال أوقات كرمه

إن تعلم كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا يبدأ من تعلمك عدم استغلال زوجك، في أوقات سخائه أو كرمه.

قد يفاجئك الزوج في مرة من المرات بكرم غير متوقع منه، بالطبع ستندهشين من ذلك، لأنك تعلمين جيدًا أن ما حدث نادر، وأنها ليست عادته، وهنا من المهم أن تلفتي انتباهه إلى ذلك، وتظهري له استغراب ممزوج بسعادة، كي تعبرين له عن مدى سرورك بسلوكه الجديد.

لكن أهم نقطة في هذا الصدد هو أن تبتعدي تمامًا عن طلب المزيد، فهذا سيشعره بأنك تريدين استغلاله، وأنك امرأة خبيثة، وهذا سيجعله يندم بداخله، ويتحسر على ما قدمه من أجلك، وستحصلين على نتائج عكسية تمامًا بخصوص تعديل سلوكه البخيل، وسيكون أحرص مما مضى.

التعامل بذكاء بصدد الأسعار

قد تكون كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا، هو أن تكوني امرأة ذكية، وأحد جوانب ذلك هو أن تتعامل مع أسعار الأشياء على أنها رخيصة للغاية، وحينما تقومان بشراء أي شيء أظهري أن هذا الشيء بأرخص الأسعار هنا، وأنكم لن تجدوا ما هو أرخص منه في أي مكان آخر.

أظهري له أيضًا أن الأسعار أصبحت أرخص من قبل، وأن الأوضاع تحسنت، حتى وإن كان العكس، فهذا من شأنه ألا يسمح له في التذمر من الأسعار أمامك، أو أن يخبرك بأن ظروف السوق صعبة، فهذه من الأشياء التي يستعملها الرجال البخلاء في التبرير عن سلوكهم وطريقتهم البخيلة.

يمكنك كذلك أن تخبريه في وقت شراء ما تريدين، أو عند وجود حاجة ملحة للمنزل أو الأبناء، أن هناك تخفيضات في الأسعار أو عروض، وأن تلك الفترة هي الأنسب للشراء، وألا فإننا لن نتمكن من شرائها فيما بعد لأن الأسعار ستزداد مع الوقت.

كما من الممكن أن تقومي باصطحاب زوجك معك في أماكن شراء وتسوق غالية للغاية، كي تظهري له مدى غلاء أسعار الخدمات والمنتجات، ومن بعدها تذهبان لأماكن الشراء التقليدية وهنا بشكل تلقائي، سيشعر زوجك برغبة في الشراء، فهذه حيلة نفسية مجربة، وستكتشفين مدى جدواها.

إن تلك الطريقة الذكية تجعلك تنالين ما ترغبين فيه من زوجك، بلا أي مشكلات أو دخول في مناقشات أو عتاب، ويوفر عليك جهد كبير بصدد تعلم كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا.

المواساة والدعم

يجب على كل زوجة أن تضع برأسها أن زوجها البخيل، يعاني من مشكلة نفسية، ويحتاج إلى المساعدة، ولذلك بدلًا من الاستهزاء به أو النميمة عليه، تعرفي على الحيل التي تساعدك في حل مشكلته، وراجعي مختصين في العلاقات الزوجية، كي تتجاوزن هذه المعضلة.

حاولي قدر الإمكان أن تظهري مواساة عند صرفه مبلغ كبير من الأموال على شيء من أجلك أو من أجل المنزل أو للأولاد، حتى يعزز ذلك من قدرته على الإنفاق من جديد، ويزيل الشكوك المتعلقة بالخوف من الإفلاس من رأسه، هذه الطريقة من أحسن طرق التعامل مع الزوج البخيل ماديًا.

الابتعاد عن الشكوى

نحن نعلم أن البخل يدخلك في حالة من الغضب الشديد والاستياء من الزوج، وهو ما يدفعك لأن تشتكي منه لأهلك أو أهله أو أصدقائك، لكن هذه السلوكيات غير محببة تمامًا مهما فعل زوجك؛ لأن هذا من شأنه أن يقلل من صورته أمامه وصورتك أنت كذلك.

كما من الممكن أن يصل هذا الكلام إلى الزوج، ويشعر بالإحراج الشديد ممن شكوتي لهم، مما يدخله في حالة نفسية سيئة أو قد يعرضك لمشاكل طائلة معه، قد تنتهي بالطلاق، ولهذا من المهم أن تبتعدي عن الشكوى، لأنها من الممكن أيضًا أن تجعل من حولكما يستهزأن بكما على حد السواء.

إظهار الاستياء

قد تكون كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا على عكس ما يخبرك به الكثير من المدربين، ومتخصصي العلاقات، هي الطريقة السلبية، نعم عزيزتي لا داعي للاستغراب، فهناك بعض الحالات التي تبدي فيها الزوجة ردود فعل سلبية تجاه ما يفعله زوجها هي الأنسب.

يجب من وقت إلى آخر أن تظهري غضبك واستياءك من حرص زوجك وبخله، وذلك عند تعسفه في رفض غرض ضروري في المنزل لا يمكن الاستغناء عنه، أو عند المماطلة في تلبية ما تريدين لأكثر من مرة، فهذا الانزعاج سلوك طبيعي مع تكرار الرفض والبخل الشديد.

كما إن من شأن ذلك أن يجعل الزوج، يشعر بأنه قد بالغ في سلوكه من وقت إلى آخر، ويتيح له الفرصة لإن يراجع نفسه أكثر من مرة لتقوده نفسه في النهاية إلى تلبية ما تريده الزوجة لها أو للبيت أو للأبناء.

نشير كذلك إلى أن التغافل في كل مرة عن بخل الزوج، ومسامحته وتجاوز المشكلة كأنها ليست موجودة سيجعل هذا السلوك جزء أساسي من شخصية الزوج ولا يمكن تغييره أبدًا، لأنه بالفعل قد أعتاد عليه، وستكون مسألة التغيير من الأمور الشاقة عليك وعليك، والشبه مستحيلة.

لهذا من المستحيل أن تعدل تلك السلوكيات في بداية الزواج، لأن المبادئ التي ترسخ في البداية هي التي تسير عليها العلاقة فيما بعد، وهو ما يجعل مسألة التغيير في البداية أسهل بكثير، وسيتمكن الزوج من التأقلم معها مع الوقت، حتى وإن كان البخل جزء أساسي من سلوكه، وهي من طرق العلاج بالوقت.

لهذا إن كنت تتساءلين عن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا، قومي بالاعتماد على تلك الطريقة.

التعامل مع الزوج البخيل عاطفيًا

إن مسألة البخل الشعوري أو البخل العاطفي، من الأمور التي تزعج كثير من الزوجات في حياتهن مع أزواجهم، وتجعلهم لا يطيقون الاستمرار في العلاقة، وهو ما يدفع الكثير منهم للبحث عن طريقة التعامل مع الزوج البخيل عاطفيًا، لأن استمرار العلاقة على هذا النحو قد يقود إلى الطلاق.

لكن ينبغي قبل أن نتطرق إلى مسألة البخل العاطفي أن نشير إلى أن هناك بعض الزوجات شديدات الحساسية والعاطفية والرومانسية بشكل كبير، وهو ما يجعلهن راغبات في تلقي الكلمات الرومانسية والهدايا، والمغازلات طوال الوقت، وحينما يقصر الزوج مرة يقولون إنه بخيل.

لهذا يجب أن نشير إلى أن العلاقة الزوجية تختلف بشكل كبير عن فترة الخطوبة أو الارتباط، وهذا لا يعني أن إحداهما أفضل من الأخرى بل لكل فترة ميزات وعيوب، لكن طبيعة الزواج تفرض على الزوج والزوجة بالتساوي العديد من المسؤوليات أو المهام والواجبات.

بالطبع فإن هذه المسؤوليات تجعل مسألة الرومانسية والغزل طوال الوقت أمر صعب للغاية، فهناك ما هو أكبر من ذلك في العلاقة ويحتاج إلى أن يتم الالتفات له، لذلك من المهم على الزوجة ألا تتوقع من زوجها الكثير من الحب كالذي تراه في المسلسلات التركية الخيالية.

لأن مرحلة الزواج هي مرحلة التعبير عن الحب بالأفعال أكثر من الكلمات، ولهذا يجب قبل أن نتطرق إلى أسلوب التعامل مع الزوج البخيل، أن نتعرف على دلالات هذا البخل.

تعرفي أيضًا على: كيفية التعامل مع الزوج الذي لا يحترم زوجته

علامات البخل العاطفي عند الزوج

تفيد هذه العلامات في التحقق من مدى البخل العاطفي عند الزوج، وهذه العلامات هي:

  • البحث الدائم عن الحجج أو المبررات التي تمنعه من أن يعبر عن مشاعره وعواطفه بشكل واضح وصريح أمام شريكته.
  • اللجوء إلى أسلوب كتم المشاعر أو إخفائها، خوفًا من التعلق العاطفي، وهذا عادةً ما يدل على أن الزوج قد تربى بطريقة قاسية في طفولته، أو أنه ذو طبع خجول، ويخشى من ضياع هويته الخاصة، أو أن تستغل زوجته مدى حبه لها.

يمكن للزوجة أن تتحقق من تلك العلامة، حينما تشعر أن الزوج يفعل الكثير من الأمور التي تعبر عن حبه لها من وراء ظهرها، أو تحس من نظراته مقدار الحب بداخله لها، لكنه لا يفصح بذلك صراحةً.

  • يصعب على الزوج أن يتعامل بود تجاه الزوجة ويقوم بإصدار ردود فعل مصطنعة بالبرود والثقل تجاه أي تصرف تفعله مهما كان جيدًا.
  • لا يتمكن الزوج من التعبير عن مدى امتنانه، ولا يعرف كيف يقدم الشكر أو المدح عند حدوث أي مناسبة مهمة أو ذكرى مهمة مع الزوجة.
  • لا يبدي أي ثناء على مظهر الزوجة أو يثني على مواقف قد أبدت فيها صوابها، أو يشكرها على رأي اتضح صوابه فيما بعد.
  • نادرًا ما يقوم بعناقها، ويتعامل مع العلاقة الجنسية بأنانية شديدة.
  • لا يقوم بتجهيز المفاجآت والحفلات لها في أي مناسبة سعيدة تخصه، فعلى سبيل المثال قد يتجاهل عيد ميلادها.
  • لا يقوم بالتخطيط من أجل النشاطات المشتركة بينه وبين زوجته، ولا يتفاعل مع رغبتها في الخروج معه، أو ممارسة شيء ممتع معًا.
  • لا يبدي أي اهتمام بالتخطيط للمستقبل المشترك بينه وبين زوجته، ولا حتى يفكر في التخلي عن بعض من عاداته السيئة التي كان قد وعدها بالإقلاع عنها.

طرق التعامل مع البخل العاطفي الزوجي

قد يكون بخل الزوج العاطفي مع الزوجة غير متعمد بالمرة، وقد يكون بسبب سلوكيات سلبية معينة منها قادته إلى ذلك لذا فإن أهم شيء يجب على المرأة تحديده هو التأكد من أن السلوك الغير عاطفي من قبل الزوج هذا غير معتاد أم لا.

حيث إنه من الممكن أن يكون الزوج من بداية التعارف وقبل الزواج على هذا الحال، ويمتلك طبيعة تميل إلى الخجل أو الكتمان، ولا يستطيع الإفصاح بكلمات رومانسية للزوجة، وهنا من المهم على الزوجة ألا تتوقع منه المزيد أو أن تفتعل المشاكل لهذا السبب، فهي اختارته من البداية هكذا.

أما إن كان الزوج قد تغير بعد الزواج فجأة، أو تدريجيًا أصبح غير مكترث عاطفيًا بك، ولا يرغب في البوح لك بما يحسه تجاه، فهنا يمكنك اتباع الآتي:

تجنب طلب الاهتمام

إن أكثر الطرق المفيدة في التعامل مع الزوج البخيل هي تجنب عتابه وطلب اهتمامه، مهما كان الأمر يجب أن لا تتوسلي مودته أو اهتمامه، فالأشياء تفقد معناه حينما تأتي بعد طلب أو سؤال، كما أنه من الوارد جدًا أن يكون زوجك يتعمد مضايقتك واختبار عشقك له بهذه الطريقة.

لهذا لا تسمحي لنفسك أن تكوني فأر تجربته، وتجاهلي الأمر تمامًا كأنه يعاملك بلطف، ولا تظهرين أي ضيق أو استياء، وستجدين أن زوجك متفاجئ من ثبات موقفك، ورد فعل الحكيم، وسيدرك أنك مكتملة عاطفية به أو بغير، وأن الحركات الطفولية هذه لا تعرف سبيلها إليك.

تجنب العتاب

تبدو فكرة سخيفة للغاية أن نعاتب من نحب على كونه لا يعطينا الحب الكافي، الأمر أشبه بتسول المحبة، وبالطبع فإن ذلك لا يليق بقدرك كزوجة قوية وحكيمة، لهذا إن وجدتي زوجك يتجاهل في وقت أنت في حاجة فيه إلى الحب أو الدعم، ويبخل عاطفيًا معك، تعاملي مع الأمر كأنه لم يحدث.

قد تجدينه بعدها يفتح معك باب للعتاب، ويخبرك بأنه نسى، أو يقوم بتبرير فعله، كي يعرف هل انتبهت لهذا التجاهل المتعمد أم لا، وهنا لا تكشفي عن أنيابك، ولا تلقي عليه قصائد من اللوم والعتاب، فقط أخبريه أن الأمر كان سيصبح أكثر لطفًا إن دعمتني فيه، لكن لا بأس على كل حال.

لهذا اعتمدي تلك الطريقة عند البحث عن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا أو الأسلوب الأنسب للتعامل مع بخل الزوج.

المعاملة بالمثل

إن أكثر الطرق المفيدة في التعامل مع أي زوج بخيل في مشاعره، هو أن تعامليه بالمثل، نعم عزيزتي هذا هو الحل الأنسب، فلست الطرف الأضعف، ولست الطرف الذي مطالب بتقديم أكثر مما يتلقى، فعلى قدر الحب أعط الحب، ليشعر بأن ما يفعله عائد إليه.

قد تواجهين بعض النصائح مثل أصبري من أجل البيت، لا تفسدي العلاقة ضحي من أجله، وكل هذا محض هراء، إن التضحية في أي علاقة تكون مهمة ومسؤولية من الطرفين، وليست من قبل طرف واحد يشعر بالخواء العاطفي ويترك كرامته جانبًا ويحاول مع الطرف الآخر الذي لا يعبأ به.

قد تجدين في بداية الأمر أن الزوج غاضب، ولكنه لن يتجرأ في أغلب الأحيان أن يعاتبك على أسلوب المعاملة الجديد، لأنه هو نفسه يسير عليه، وهو ما قد يجعله يعدل عن سلوكه، لهذا تراجعي عن سلوكك أنت أيضًا بذكاء دون أن تلفتي انتباهه هو الآخر بأنك كنت تردين له نفس المعاملة.

أما إن قرر الزوج معاتبتك، أخبريه بأنك تعاملينه بالطريقة التي أختارها هو، وأنك لا تحبين الشعور بأنك غير مرغوب فيكِ، ولهذا عدلتي سلوكك.

إن كيفية التعامل مع الزوج البخيل ماديًا وعاطفيًا تحتاج إلى وقت وصبر من الزوجة، لكن من المهم تلقي استشارة من طبيب نفسي مختص لحل الأمر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.