طرق تطفيش الحماة

طرق تطفيش الحماة تحتاج إلى معرفتها كل فتاة لديها حماة مزعجة أو متسلطة، حيث إن هذا الأمر هو ما يسبب الشعور بعدم الاستقرار في الحياة الزوجية خاصة إذا كانت الحماة تعيش معها في المنزل، ومن خلال موقع إيزيس سنساعدك بتقديم طرق تطفيش الحماة للتخلص من هذا الكابوس الذي يزعجك.

طرق تطفيش الحماة

جميع الفتيات يتخيلن أن تطفيش الحماة يتم من خلال اتباع السلوك السيء معها، ولكن هذا الأمر غير مرتبط بالسلوك السيئ على الإطلاق.

لكل امرأة الحق في إدارة شؤون منزلها بالشكل الذي ترغب به، ولكل امرأة حق العيش مع زوجها في استقرار واستقلالية، وفي حال أن حماتها تزعجها ولا تساعدها على تحقيق ذلك.

ففي ذلك الحين لم يكن بحث المرأة عن طرق تطفيش الحماة أمر غريب، أو دليل على عدم الاحترام، وليس مشروطًا بحث المرأة عن طرق تساعدها على التخلص من تلك المشكلة أن تجد تلك الأفعال التي تجعلها غير محترمة في نظر من حولها.

بل يمكن أن تصل إلى هدفها وتحقق ما تريد ولكن مع كل الاحترام والتقدير لحماتها، فالأمر لم يكن بذلك القسوة كما تتخيلون، ولكنه فقط يحتاج اتباع الطرق الآتية:

1- إهمال الحماة عند تواجدها في المنزل

قد يكون وجودها في المنزل سبب في حدوث المشكلات بين المرأة وزوجها، لذا فإن المرأة تبحث عن الطريقة التي تستطيع من خلالها التخلص من وجودها.

يمكنك تحقيق ذلك من خلال إهمالها، لا تنتبهِ إلى وجودها، قومِ بأعمال منزلك، لا تهتمِ بوضع الطعام لها إلا عندما تطلب منكِ ذلك، لا تهتمِ للحديث معها إلا إذا قد وجهت لكِ الحديث.

في الطبيعي أنه في حالة كان وجود الحماة في المنزل إذا كانت طيبة وتحتوي زوجة ابنها وتشعرها بأنها أمًا لها، أن تهتم الزوجة لوجود حماتها، وتسعى لتوفير كل سبل الراحة لها، لكن في حال أنها تتلقى منها الأذى فعليها التوقف عن توفير تلك السبل التي تساعدها على الشعور الراحة في منزلك.

تعرفي أيضًا على: كيف أتعامل مع أم الزوج النرجسي

2- اخلقِ الأحاديث الجانبية مع زوجك

في الفترة التي تتواجد بها في منزلك اجعليها تشعر بثقلها في المنزل، مما يجعلها راغبة في تركه، ولا يتحقق ذلك إلا من خلال بث إحساس وجودها في أوقات غير مناسبة.

تحدث مع زوجك في العديد من الأمور على مرات متقاربة بصوت منخفض لا تستطيع سماعه، ووضحِ في ذلك الوقت كم تحرصين على عدم سماعها أحاديثكما، اجعليها تشعر أنكِ بحاجة إلى الجلوس مع زوجك في وقت خاص بكما، وأنكِ بحاجة لشيء من الخصوصية في منزلك.

3- خلق الحجج والأعذار

استهدفِ خلق الحجج طوال الوقت في الحديث مع حماتك، ففي حال تلقي مكالمة منها بزيارتك اعتذري بعدم وجودك في المنزل، وكررِ ذلك في كل مرة تتواصل معكِ عبر الهاتف من أجل الزيارة.

في حال تكلفتك بشيء ما بخدمتها اعتذري عن فعله، واخلقِ الحجج التي تتيح لكِ عدم خدمتها دون أن تجعلك على خطأ.

تعرفي أيضًا على: حكم الشرع في إقامة أم الزوج مع الزوجة

4- النوم في وقت تواجدها

تلك الطريقة هي أكثر الطرق فعالية في تطفيش الحماة، فعند تواجدها في المنزل يمكنك خلق الحجج أنكِ مرهقة من أعمال المنزل وتحتاجين إلى النوم واتركيها جالسة مع ابنها فقط وستشعر بعدم رغبتك في وجودها.

5- لا تسمحِ لها بالحديث عن خصوصيات حياتك

في الوقت الذي تتحدث معكِ به عن شيء خاص بحياتك أنتِ وزوجك، وأنتِ على علم كاف بأنها تتحدث بذلك لكي تُصيبك بالضيق ومن أجل أن تُقلل من شأنك وترفع من شان ابنها عليكِ إيقافها عن ذلك.

لا تسمحِين لها بالحديث عن تلك المشكلات والخصوصيات الخاصة بعلاقتكما معًا، وإذا أرادت الحديث عن أشياء خاصة بمنزلك لا تتيحِ لها الفرصة بذلك، اقطعِ حديثها ولا تنصتين له، بل تعمدي تغيير ذلك النقاش.

6- عدم الاستقبال بحفاوة

عند مجيئها إلى المنزل لا تستقبليها بذلك الشغف الذي تستقبلين به أهلك، فإذا كانت تستحق ذلك لا مانع، أما إذا كانت تأتي إليكم من أجل افتعال المشاكل وتخريب تلك اللحظات السعيدة بينكما فاجعلِ استقبالك به إيحاء بأن ذلك الفعل غير مرغوب، وأنه لا بُد لها من أخذ الأذن قبل المجيء.

نصائح للتعامل مع الحماة المتسلطة

يمكنك بدلًا من البحث عن طرق تطفيش الحماة التعرف إلى الطريقة التي تتعاملين بها معها دون أن تسعين إلى تطفيشها نهائيًا من المنزل وذلك في حال أنها متسلطة فقط، اتبعِ الآتي:

  • لا تخبريها عن التفاصيل الخاصة بحياتك.
  • لا تشتكي لها من أفعال ابنها.
  • لا تتحدثِ معها عن القرار الذي اتخذتيه مع زوجك والخاص بمستقبلكما معًا.
  • ابتعدي كل البُعد عن إخبارها بخطط المستقبل.
  • كوني صبورة في التحدث معها، وعند توجيه سؤال خاص بحياتك الشخصية لا تجيبِ تلك الإجابة الوافية، اجعلِ إجابتك محدودة لكي تشعر بعدم رغبتكِ في الحديث عن خصوصياتك.
  • ضعِ حدود للعشم بينكما.
  • لا تذهبِ إلى منزلها إلا في تلك الزيارات الضرورية كالأعياد أو زيارة مع زوجك قصيرة.
  • لا تحاولي معرفة تفاصيل عن حياتها إلا إذا تحدثت من تلقاء نفسها، ولا تستفسري عن المزيد كوني مستمعة فقط.
  • حذرِ زوجك من الحديث عن أموركما الخاصة معها ولكن بلين ولطف.

تعرفي أيضًا على: حكم إرضاء الأم على حساب الزوجة

نصائح عامة للتعامل مع الحماة

عند اتخاذك القرار بخوض تلك التجربة، لابُد من استقبال جميع المساوئ والعيوب مع المميزات، ويمكن أن تكون تلك المساوئ لكِ في طباع حماتك المزعجة، لكن تأكدِ أن كل ما تواجهينه معها ما هو إلا ردود أفعال على أفعالك.

تأكدِ أن سلوكك الذي تتبعينه معها هو ما يوجهها نحو طريقة التعامل معكِ، أما إذا كانت سيئة فالأمر يحتاج إلى وقت أطول وصبر من أجل جني ثمار معاملتك الحسنة معها، ومعنى ذلك الكف عن البحث عن طرق تطفيش الحماة، واتباع الآتي:

  • مقابلة السيئة بالحسنة، إذا أهانتك عليكِ تخيل وقوفك أمام والدتك ماذا كنت ستفعلِين؟ بالطبع لا نطلب منكِ فعل ما كنتِ ستفعليه مع والدتك، ولكن تجنبيها.
  • الكف عن الردود السيئة لها.
  • اختيار الأسلوب الأفضل في التعامل معها ومعاملتها به.
  • اجعليها تشعر أنكِ لن تتسبِ على الإطلاق في إهمال ابنها لها.
  • قدمِ لها الرعاية والحب والود.
  • اطمئنِ عليها بالذهاب إليها من وقت إلى آخر.
  • ابتعدِ عن شكوى الزوج، فهذا يخلق المشكلات بينكما، ولا تتسببِ في وضعها بموقف مُحرج، عليكِ التصرف بحكمة عن ذلك.
  • اتركِ لها مساحة الاهتمام بابنها مثلما تهتمين به.

تأكدِ أن الحماة تكون مزعجة بسبب شعور الغيرة تجاه ابنها، وشعورها أن اهتمامه قد تغير مساره نحو امرأة غيرها، إذا منحتِها الاطمئنان بعدم تحقق ذلك ودفعتِ زوجك للاهتمام بها ستجدين منها تلك المعاملة التي ترغبين بها، لذا كفِ عن تطفيش حماتك وابحثِ عن طرق تحسين العلاقة بينكما.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.