شكل الرحم ذو القرنين بالسونار

 شكل الرحم ذو القرنين بالسونار يُبيّن لكِ إذا كُنتِ تعانين من مشاكل صحية في الإنجاب، حيث إن المرأة التي تولد بتلك الهيئة غالبًا ما تعاني من مشاكل إنجابية مُختلفة، وهي من الأمور التي لا يرى الأطباء داعي لعلاجها، إلا في بعض الحالات البسيطة، وخلال موقع إيزيس يُمكنكِ اكتشاف ذلك.

شكل الرحم ذو القرنين بالسونار

شكل الرحم ذو القرنين بالسونار

في بعض الحالات النادرة تولد المرأة ببعض التشوهات الخلقية في الرحم، فيكون لديها مغايرًا للوضع الطبيعي، وهي من العيوب التي تؤثر على بنية الرحم وحجمه بشكل عام.

تُعرف تلك الحالة بالرحم ذو القرنين، ولا تتواجد في نسبة كبيرة حيث تتمثل نسبتها في 0.1% من النساء، وحتى تتمكني من معرفة ذلك عليكِ الخضوع للفحص بالموجات فوق الصوتية.

يظهر شكل الرحم ذو القرنين بالسونار، فتتمثل هيئته في اندماج قنوات الرحم معًا بنسبة جُزئية، فيكون الجُزء العلوي له مُنفصل إلى جُزأين في هيئة قرنين؛ لذا أطلق عليه الرحم ثنائي القرنين.

تعرفي أيضًا على: طريقة إرجاع الرحم إلى مكانه

تشخيص الرحم ذو القرنين

غالبًا لا يصاحب الرحم ذو القرنين أي أعراض؛ مما يصعب على المرأة معرفة ذلك، ويُمكنكِ الكشف عن نوع رحمك من خلال الخضوع إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية.

هُناك بعض الحالات التي تكتشف ذلك عند حملها، وحالات أخرى لا يمكنها اكتشاف ذلك أبدًا، وثمَّة فحوصات تُبين لكِ هذا.

  • تصوير الأشعة السينية.
  • فحص الرنين المغناطيسي لرسم صورة الرحم بالكامل.
  • جهاز السونار موجات فوق صوتية.
  • تصوير الحوض.
  • منظار البطن.

أسباب الرحم ذو القرنين

تتعدد أسباب الإصابة بالرحم ذو القرنين بين عوامل طبيعية وأخرى صحية، إلا أنه غالبًا ما يكون ناتجًا عن بعض المشاكل الصحية بعد الولادة.

إثر تعرضها إلى تشوهات خلقية، بسبب نمو الرحم بطريقة مغايرة للوضع الطبيعي وهي لا تزال جنينًا؛ مما يؤدي إلى تكوُّن شكل الرحم ذو القرنين، كما يرجع ذلك إلى أسباب أخرى.

  • اختلال اندماج قنوات الرحم مع بعضها البعض بالشكل الطبيعي؛ مما يؤدي إلى حدوث بعض التطورات غير الطبيعية، وبالتالي يتّخذ الرحم هذا الشكل.
  • اندماج قنوات مولر أثناء تكوّن الرحم فينتج عنها شكل الرحم ذو القرنين.

تعرفي أيضًا على: الرحم المقلوب والحمل والجماع

علامات الرحم ذو القرنين

غالبًا ما يُصاحب تكوُّن الرحم ذو القرنين بعض الأعراض؛ التي يُمكن من خلال مُلاحظتها التوجه إلى الفحص للتأكد من الحالة، إلا أنه على الأغلب لا تظهر عليها أي أعراض، ولا يُمكن للكثير من الحالات اكتشاف ذلك إلا من خلال الفحص، فغالبًا ما يظهر شكل الرحم ذو القرنين بالسونار.

  • الشعور بآلام في البطن واستمرارها لمُدة طويلة.
  • النزيف المهبلي.
  • قلة فرص الإنجاب.
  • زيادة أعراض الدورة الشهرية.
  • الإجهاض.
  • عدم القدرة على تحمل مُمارسة العلاقة الحميمية.

هل يتسبب الرحم ذو القرنين في مضاعفات؟

نتيجة الشكل غير المنتظم للرحم يُعرض ذلك المرأة إلى الكثير من المشكلات الصحية والأضرار التي غالبًا ما تتعلق بفرصها في الحمل والتأثير على الجنين.

  • زيادة فرص التعرض للإجهاض، طوال فترة الحمل حتى في المراحل المتقدمة منه.
  • زيادة تقلصات الرحم؛ مما يؤدي إلى خطر التعرض للولادة المبكرة.
  • عدم القدرة على عملية الولادة الطبيعية؛ فإن نسبة كبيرة من النساء اللاتي يمتلكن شكل الرحم ذو القرنين يلجأن إلى الولادة القيصرية؛ وفي تلك الحالة غالبًا ما يتخذ الجنين وضعية مُغايرة لوضعية الولادة الطبيعية.
  • زيادة نسبة إصابة الجنين بالتشوهات.

تعرفي أيضًا على: تمارين لرفع الرحم

الوسائل العلاجية للرحم ذو القرنين

لا ينصح الأطباء باللجوء إلى العمليات الجراحية لعلاج الرحم ذو القرنين، ففي أغلب الأحوال هو من الحالات التي يمكن التعايش معها، إلا أن هناك بعض الحالات التي تستدعي الخضوع إلى عملية تصحيح.

فقد تعاني من المضاعفات أو الاضطرابات التي تؤثر على فرصة الإنجاب، مما يستدعي الخضوع إلى العمليات الجراحية كحل نهائي.

  • جراحة تشوهات الرحم: حيث تستهدف ضبط التجويف الداخلي للرحم، دون إصابة الأنسجة بالضرر.
  • ربط عنق الرحم: في حالة تكرار حالات الإجهاض؛ غالبًا ما يتسبب شكل الرحم ذو القرنين في المحافظة على الجنين بعد موته في الرحم حتى انتهاء مدة الحمل.

هُناك مشاكل خلقية تولد بها المرأة ولا تستطيع اكتشافها إلا في وقتٍ متأخر، كحالة الرحم ذو القرنين، لذا يجب عليكِ أن تحرصي على الخضوع للفحص واتخاذ التدابير التي تُحافظ على سلامتك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.