زوجي يطلب مني تخيل رجل آخر

زوجي يطلب مني تخيل رجل آخر أثناء العلاقة الحميمة، جن هذا الرجل في عقله أم ماذا حل به؟ تلك هي العبارة التي قالتها الزوجة لأختها قبل أن تنهمر في البكاء، فعلى الرغم من أنها لا تعرف عواقب الأمر، إلا أنها شعرت بالغيرة على نفسها، تلك التي لم يشعر بها الزوج، حتى وإن كان الأمر في الفراش فقط، هيا نتعرف على تفاصيل الأمر من خلال موقع إيزيس.

أتخيل غير زوجي

أتودين أن أصرخ أم أصدم رأسي في الحائط، كيف لك أن تقولين لي تمهلي وسوف نجد الحل، أقول لك زوجي يطلب مني تخيل رجل آخر في الفراش، تلك الكلمات قالتها لي صديقتي المقربة التي لم يمر على زواجها عامين.

أعلم أن الأمر ليس بسهل على الإطلاق، لكنني حاولت أن أهون عليها الأمر كي نصل إلى حل سديد، فقلت لها من البداية اسردي لي تفاصيل زيجتك منه، فأنت تعلمين أنني كنت خارج البلاد لفترة ولم أكن بجوارك كما يجب أن يكون ولكن كان الأمر رغمًا عني.

قالت لي: ألتمس لك العذر، فلم يكن هناك ما يدعو للقلق على الإطلاق، شاب في ربيع عمره، لم يكن بيننا سابق معرفة طويلة لكن كان له من الصفات ما جعلني أقبل عرضه بالزواج مني.

مرت فترة الخطوبة على أفضل نحو، كانت أغلب المشكلات بيننا بسبب الغيرة عليَ، كيف تحول الأمر أنا لا أعلم، فقد كان رائعًا في أول الزواج.

لا أنكر أنني خجولة بعض الشيء، وأسحتي منه أثناء العلاقة الحميمة، ولطالما حاول أن يجعلني أكثر جرأة، لكنني لم أكن أناق وراءه، إلى أن فاجئني بطلبه أن أذكر له رجالًا آخرين أثناء المعاشرة وكأن أحد منهم هو من يقوم بذلك.

كيف لي أن أفعل ما يقول لي؟ والله لقد سلب عقله، هل يمكنني أن أظن فيه النخوة والشهامة بعد ذلك؟ والأغرب أنه طلب مني أن أنسى الأمر بعدما انتهت العلاقة، ومن وقتها وأنا أشعر أن رأسي يكاد ينفجر، دبريني ماذا أفعل؟

تعرفي أيضًا على: زوجي يريدني أن أضربه

تشخيص طلب الزوج من زوجته تخيل رجل آخر

شرعت في أن أهدئ من روع صديقتي، التي كادت عبراتها تقتلني، فأنا لم أعتد على رؤيتها في تلك الحالة، لكنني أعلم مشقة ما تعانيه، خاصة أنها لم تكن على قدر كافي بالوعي الحميمي الذي يخول لها التعامل مع زوجها الذي قد يكون مصابًا باضطراب نفسي.

فكون الزوج يطلب من زوجته أن تتخيل غيره في العلاقة، فهذا الأمر يحتمل تشخيصين، أولهما أنه يرى في تلك الحالة استثارته الجمة لمجرد التخيل، ويتوقف الأمر عند هذا الحد، إلا أن ذلك ليس بصحيح إن أراد علاقة متكاملة، حيث يحرم من الشعور بالمتعة الحقيقية كونه يجهد عقله في التخيلات.

كما أنه يبث في الزوجة إحساسًا ممقوتًا حتى وإن تجاوبت معه من أجل إسعاده، فحتمًا عندما ينتهي الأمر سوف تشعر بالاشمئزاز وإن لم تخبره بذلك، ويرجع هنا اضطراب الزوج إلى اتباعه السلوكيات الخاطئة مثل ممارسة العادة قبل الزواج والتي اعتاد من خلالها على التخيل للوصول إلى ذروة النشوة، أو مشاهدة الأفلام الإباحية، والتي تدشن في مشاهدها الكثير من الأفكار التي لا تتماشى مع مجتمعنا ولا عقيدتنا وإن اختلفت.

أما التشخيص الثاني هو أن يكون الزوج بطبعه ديوث ولكنه لم يتمكن من إظهار ذلك، ويمكن للزوجة اكتشاف الأمر بكل سهولة حينما ترى أن التخيل ليس هو الحد الذي يتوقف عنده الزوج في الطلبات المريبة، بل يبدأ في أن يرغمها على ارتداء الملابس الكاشفة أمام الرجال الغرباء، على عكس ما اعتادت عليه، هنا لابد أن يكون الحل جذريًا.

تعرفي أيضًا على: زوجي يحبني ولكن يريد أن يطلقني!

كيفية معالجة طلب الزوج من زوجته تخيل غيره بالعلاقة

إن كانت صاحبة مقولة زوجي يطلب مني تخيل رجل آخر ترى أن زوجها من أصحاب التشخيص الأول، فإنها من الممكن أن تطلب منه القيام بأمر آخر مثل تغيير الوضعيات أو مكان الممارسة أو الإكثار من المداعبة بدلًا من القيام بذلك، وتخبره أنها لا تتمنى أن تتخيل رجل غيره على الإطلاق حتى وإن كان ذلك بمحض الاستثارة فقط.

كذلك لابد من أن تزيل الحرج بينهما وتتحدث في الأمر معه بشكل جدي من أجل معالجة الأمر والوصول إلى العلاقة السوية التي تسعد الطرفين ولا مانع من اللجوء إلى أخصائي الاستشارات الزوجية فبإمكانه المساعدة.

أما إن كان الأمر مع الزوج أصبح بالشكل المرضي، ففي تلك الحالة عليها إرغامه على الخضوع للعلاج النفسي من قبل المتخصصين في هذا المجال على أن يكون مدركًا مما يعانيه.

فإن رفض ذلك فما عليها سوى طلب الطلاق، فليس هناك دينًا يقبل على المرأة دياثة الرجل، بل حينها لا يستحق لقب رجل في الأساس.

فعلى الرغم من أن الله عز وجل قد أباح للزوج الاستمتاع بزوجته كيفما شاء، إلا أن عقيدتنا تمنع وبشدة إهانتها وتعرضها لما يؤذيها مهما حدث، فإذا طلب منها زوجها تخيل رجل آخر، فلتتعرف على جوانب الأمر وتعمل على معالجته، وإلا فلتستخدم شرع الله وتنفصل عنه.

تعرفي أيضًا على:  سلفتي تحاول لفت انتباه زوجي

يجب على من يطلب منها زوجها تخيل رجل آخر في الفراش أن تتعامل مع الأمر بحكمة بالغة، حتى يرشدها الله جل في علاه إلى طريق الصواب الذي ينبغي أن سلكه مع ذلك الزوج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.