دراسة جدوى مشروع تربية الحمام البلدي 2022

دراسة جدوى مشروع تربية الحمام البلدي 2020

دراسة جدوى مشروع تربية الحمام البلدي تحتوي على العديد من العوامل والعناصر المهمة، والتي بدورها تساعد في نجاح هذا المشروع، حيث يعتبر مشروع تربية الحمام البلدي من ضمن أهم المشاريع التي يمكن الاستفادة بشكل كبير؛ هذا بجانب الحصول على أرباح طائلة منه، ولذلك سوف نتعرف من خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على عوامل مشروع تربية الحمام البلدي.

دراسة جدوى مشروع تربية الحمام البلدي 

يعتبر مشروع تربية الحمام البلدي من ضمن أهم وأفضل المشاريع، حيث يمكن للشخص ربح أموال كثيرة جدًا، والتي يمكن إنشاءها في أي وقت يرغب به الشخص؛ لأن تربية الحمام لا تحتاج إلى موسم معين لها.

لكن حتى يتم نجاح هذا المشروع والوصول إلى أبعد مستوى به يجب مراعاة بعض العوامل التي تساعد في نجاح المشروع، وسوف نتعرف على هذه العوامل من خلال الفقرات التالية.

موقع المشروع والعمالة المطلوبة

يجب على صاحب المشروع الحصول على مكان لا تقل مساحته عن 35 متر مربع، وداخل هذه المساحة يتم صنع العديد من الصناديق الخشبية التي يتم وضع الحمام فيها، على أن يتم صنع هذه الصناديق بأبعاد تصل إلى 250 × 350 × 200 سم.

بعد الانتهاء من صنع كافة الصناديق التي يحتاجها المشروع يجب وضعها على شكل مكتبة أو دولاب، حيث يتم وضع الصناديق فوق بعضها، أما بالنسبة للعمالة فيُفضل دائمًا في بداية هذا المشروع أن يكون صاحبه هو المشرف عليه.

الأصول والمستلزمات الثابتة

حتى يستطيع الشخص البدء في هذا المشروع بطريقة صحيحة يجب عليه شراء بعض المستلزمات والأدوات الأساسية لهذا المشروع؛ حتى يستطيع البدء في العمل، وسوف نتعرف على هذه الأدوات من خلال النقاط التالية:

  • العنصر الأساسي في هذا المشروع هو الحمام، يجب شراء عدد معين من الحمام كبداية، ثم بعد نجاح المشروع يستطيع توسيعه، وذلك من خلال شراء المزيد من الحمام.
  • شراء السقايات والعلاقات الخاصة بالشرب، بالإضافة إلى الأكل الخاص بالحمام.
  • يجب أن يكون المكان المخصص لهذا المشروع يحتوي على العديد من فتحات التهوية؛ حتى يتم تهوية المكان بشكل جيد.
  • حتى يستطيع الحمام أن يبيض يجب شراء أقفاص أو عيون أو سلاكات.
  • يجب شراء كمية كبيرة من الغذاء الخاص بالحمام، وتخزينه وذلك قبل البدء في العمل.
  • تحضير بعض الأدوية والمستلزمات الطبية والفيتامينات التي من خلالها يتم المحافظة على صحة الحمام، وبالتالي سوف يتم زيادة الإنتاج.

طريقة تغذية الحمام البلدي

يجب أن يقوم القائم على هذا المشروع بتحضير وجبتين للحمام في اليوم، الوجبة الأولى يتم تقديمها في الساعة 6 صباحًا، أما الوجبة الثانية فيمكن تقديمها في فترة من الفترات التالية: يمكن تقديم الوجبة في الساعة 6 مساءً.

أو تقديمها بعد انتهاء الحمام من الطيران والعودة إلى المكان المخصص له، ويتم تقديم الطعام على فترتين فقط في اليوم؛ حتى لا يشعر الحمام بالملل تجاه الطعام، وهذا سوف يجعل وزن الحمام في تراجع مستمر.

وبالتالي لن يتم الاستفادة منه بأي طريقة لأنه سوف يموت من قلة الطعام.

كما يجب أن يكون الطعام الذي يُقدم للحمام نظيف؛ لأنه لا يأكل الطعام المتسخ، لذلك يجب أن يوضع الطعام في مكان خاص به بعيد عن الحمام، وبعيد عن أي مكان يوجد به حشرات، حتى يتم تغذية الحمام بطريقة سليمة.

أما بالنسبة لنوعية الطعام الذي يأكله الحمام فهو عبارة عن الذرة العويجة والذرة الصفراء، والتي تعتبر الغذاء الرئيسي له، ولكن في حالة مرحلة تفقيس البيض وبالتحديد قبل هذه المرحلة بثلاثة أيام يتم إضافة العدس على الوجبة الرئيسية.

بالإضافة إلى الخبز المفتت والفول، ويتم إضافة هذه العناصر إلى الوجبة الأساسية للحمام؛ بهدف تشجعيه على أن يأكل بشكل جيد، حيث يوجد أنواع جديدة في الطعام؛ وهذا يساعد الحمام على التخلص من الملل.

يقوم المربي بالاستمرار في تقديم هذه الوجبة حتى تكبر الزغاليل، ثم بعد ذلك يتم العودة إلى الوجبة الرئيسية وهي الذرة العويجة والذرة الصفراء.

طرق تربية الحمام

يوجد طريقتين يمكن للمربي استخدام أحدهم في تربية الحمام البلدي حتى يستطيع تربيتهم بشكل جيد، وبالتالي الاستفادة منه بأي طريقة ممكنة، وسوف نتعرف على هذه الطرق من خلال الفقرات التالية.

الطريقة الأولى (الحديثة)

تعتبر الطريقة الأولى لتربية الحمام هي الطريقة الحديثة، والتي تناسب المدن الكبيرة أكثر حيث لا يتوافر فيها المساحات الكبيرة لتربية الحمام، وهذه الطريقة عبارة عن مساحة صغيرة أو متوسطة يتم صنع فيها أقفاص من الخشب.

بالإضافة إلى العديد من فتحات التهوية الموجودة في هذه المساحة، ثم بعد ذلك يتم وضع كل زوجين من الحمام في قفص منفصل، وكلما زادت الأقفاص الخاصة بالحمام زادت الأرباح الخاصة بهذا المشروع.

الطريقة الثانية (العادية)

تعتبر هذه الطريقة هي الأنسب للمدن الريفية حيث يتم تخصيص غرفة معينة لتربية الحمام، بحيث يكون في كل متر مربع من الغرفة زوجين أو أربعة أزواج من الحمام، كما يجب أن تكون هذه الغرفة جيدة التهوية.

بالإضافة إلى إلزامية دخول الشمس إلى هذه الغرفة لأن هذا يعد من العناصر الجيدة للحمام، وكلما زاد الحمام الموجود في الغرفة يجب أن تزيد المساحة الخاصة بالغرفة، أو الحصول على مكان أكبر يستطيع استيعاب عدد الحمام.

تكاليف المشروع

يحتاج المشروع بشكل مبدئي إلى 6 آلاف جنيه، بالإضافة إلى 240 جنيه رسوم خاصة بالاشتراك في البرنامج الخاص بتحسين سلالات الحمام، إلى جانب وجود العديد من المؤسسات التي تقوم بتوريد الحمام، مثل: مؤسسة جنوب الوادي.

حيث تقوم هذه المؤسسة بشراء 70% من الحمام الذي يتم إنتاجه خلال 8 دورات في العام أي بمعدل كل شهر ونصف، ويتم شراء الحمام بمتوسط 15 جنيه للزوج، بالإضافة إلى 25 قرش على كل كيلو من مخلفات الحمام.

بالتالي كلما زاد عدد الحمام الموجود في هذا المشروع زاد الربح، حيث إذا كان المشروع يقوم بإنتاج 100 زوج في الدورة الواحدة، وكل زوج يقدر بـ 15 جنيه، سوف يحصل صاحب المشروع على 8 × 100 × 15 = 12 ألف جنيه سنويًا.

فوائد دراسة الجدوى الخاصة بتربية الحمام

سوف نتعرف من خلال هذه الفقرة على الفوائد التي يحصل عليها صاحب المشروع، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • من خلال هذا المشروع سوف يحصل صاحبه على أرباح كبيرة عن طريق عمليات إنتاج وبيع الحمام.
  • عن طريق هذا المشروع يتم الحفاظ على هذه السلالة من الحمام، وذلك عن طريق الاهتمام بتغذيتها وصحتها بشكل عام، وهذا يفيد الاقتصاد المحلي.
  • هذا المشروع يجعل لدى الدولة اكتفاء ذاتي من اللحوم، وبالتالي لن نكون في حاجة إلى استيراد اللحوم من دول خارجية أخرى.
  • يستطيع الشخص البدء في هذا المشروع عن طريق سطح المنزل الذي يسكن به، ولن يحتاج إلى إيجار مزرعة لتربية الحمام.
  • عن طريق المخلفات التي ينتجها الحمام يتم إنتاج أسمدة عضوية خاصة بالأراضي.
  • يمكن للشخص الحصول على مبلغ تمويل لهذا المشروع عن طريق إحدى الجهات الخاصة بالتمويل، مثل: البنوك.

نصائح ومعلومات عن تربية الحمام

يوجد بعض النصائح والمعلومات التي يجب على المربي أن يعرفها جيدًا؛ حتى يستطيع تربية الحمام بشكل سليم، وبالتالي ينجح المشروع الخاص به، وسوف نتعرف على هذه النصائح والمعلومات من خلال النقاط التالية:

  • تصل فترة إنتاج الحمام بعد 90 يوم منذ بداية اليوم الذي تم تنفيذ المشروع فيه.
  • يأكل الحمام كمية من الطعام تبدأ من 60 جران وتصل إلى 90 جرام من الحبوب.
  • يستطيع الحمام أكل الأطعمة التالية: الذرة والفول والقمح.
  • يجب على المربي وضع بعض من التبن في الأقفاص الخاصة بالحمام.
  • يجب أن يلتزم المربي بتوفير الطعام والشراب مرتين في اليوم كما أوضحنا في الفقرات السابقة.
  • يلزم أن يحتوي المكان الذي يتم تربية الحمام فيه على فتحات جيدة للتهوية.
  • يجب أن يحافظ المربي على نظافة المكان الخاص بالحمام والطعام الذي يأكله.
  • يتم استبدال أول بأول الزغاليل بالحمام الكبير.
  • يجب على المربي توفير سقايات تعمل بنظام الأتوماتيك، كما يجب أن تكون سعتها تصل إلى 20 لتر.
  • حتى يتم وضع الغذاء بشكل سليم يجب توفير صاجات خاصة بذلك.
  • يجب اللجوء إلى الطبيب البيطري بشكل مستمر؛ حتى يتم التقديم إلى الحمام كافة التطعيمات والأدوية التي تساعد في الحفاظ على صحتهم.
  • يتم إنتاج الحمام 8 مرات في العام الواحد فقط أي بمعدل كل 45 يومًا يتم إنتاج جيل جديد من الحمام.
  • يستطيع المربي الاتفاق مع إحدى المؤسسات على شراء الإنتاج الذي يحصل عليه المربي في السنة، ويتم تحديد السعر على حسب الأسعار الموجودة في السوق.
  • كما يستطيع المربي الاحتفاظ بالمخلفات الخاصة بالحمام، ثم تجميعها وبيعها إلى إحدى الشركات المتخصصة في مجال التسميد، حيث يوجد بعض الشركات تقوم بشراء الكيلو الواحد من هذه المخالفات مقابل 25 قرشًا.

تعتبر دراسة جدوى مشروع تربية الحمام البلدي من الأشياء المهمة التي يجب عملها قبل البدء في هذا المشروع، لأنها تساعد الشخص في النظر إلى كافة الجوانب، والعوامل التي تساعد على نجاحه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الاستفادة المطلوبة من خلال هذا الموضوع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.