تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي

تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي يوضح قيمة الأم عند أبنائها فالأم هي الشمس التي تشرق كل يوم لتنير حياة أبنائها واليوم الذي لا تشرق فيه لا تتواجد فيه أيًا من مظاهر الحياة، لأن الأم هي السد الذي يحجز عن أولادها الألم والخذلان والتعرض للهزيمة، لذا من خلال موقع إيزيس يمكن تقديم موضوع تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي.

تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي

لا يمكن توضيح مدى أهمية الأم في موضوع تعبير أو في ديوان شعري أو في مقال في جريدة؛ لأن مكانة الأم في قلوب أبنائها لا يمكن وصفها، فلا توجد إمكانية لوصف حب يملأ القلب كله ولا يترك أماكن بسيطة ليشغلها الغير، حيث يمكن الاكتفاء بحب الأم واعتباره عوض عن كل الأمور المُخذلة في الحياة.

العناصر

  • مقدمة تعبير عن عيد الأم.
  • عيد الأم.
  • قيمة الأم.
  • فضل الأم.
  • دور الأم في المجتمع.
  • مكانة الأم في الأديان السماوية.
  • واجب الأبناء تجاه الأم.
  • خاتمة تعبير عن عيد الأم.

مقدمة تعبير عن عيد الأم

تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي ما هو إلا وصف لقيم الأم، فلا يوجد شك أن الأم هي الحبيبة التي تعطي ولا تنتظر المقابل وهي الصديق الذي لا يمل ولا يحقد ولا يكره، وهي الأخت الحنونة التي تتحمل الكثير بدون شكوى أو ملل، وهي الكلمة الصغيرة التي تختصر العالم كله، هي امرأة ضعيفة بمثابة الكون كله، فالأم هي من تنير الحياة وتبعث الأمل وتبعد الصعاب وتداوى الألم.

تعرفي أيضًا على: تعبير عن الأم 10 أسطر

عيد الأم

عيد الأم هو يوم واحد بتاريخ 21 من مارس حتى أن هناك العديد من الناس يطلقون على شهر مارس أنه شهر المرأة لأن به عيد الأم واليوم القومي للمرأة ويعتقد الكثير من الناس أن عيد الأم هو مناسبة حديثة لكن أثبتت بعض الدراسات أن الاحتفال بعيد الأم يرجع إلى الحضارات القديمة أيضًا وكان تمثال الملكة إيزيس هو رمز ذلك اليوم للاحتفال بقيمة الأم وعظمتها.

“الأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعبا طيب الأعراق” الأم هي مصدر الحنان والوفاء والنهر الذي لا يجف ولا ينضب فهي لا تتوقف عن تقديم العطاء والخير إلى نهاية حياتها، كل ما تلمسه الأم يكون فيه من خيرها حيث لا تنضب أموال حقيبتها ولا ينفذ طعام مطبخها ولا يتوقف قلبها عن بعث المشاعر ولا تمل روحها من إرسال الآمال.

قيمة الأم

يمكن وصف قيمة الأم من خلال موضوع تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي، حيث دور الأم لا يكمن في تربية الأبناء لضمان وصول كلًا منهم لمرحلة الاعتماد على النفس وتكملة الطريق وحده، لكنها تظل السند الذي لا يشعرون بالأمان إلا في وجوده

حيث تعتبر الأم الخلية الأساسية للأسرة الصالحة ويبدأ دورها منذ الحمل الذي تتحمل فيها معاناة بطعم الحب وألم ممزوج بالحنان وإرهاق مصاحب للاشتياق، ولا يهمها ما تشعر به أو ما يتسبب في ألمها لكن كل ما يهمها هو رؤية الصغير في حالة جيدة وسماع صوت ضحكاته.

بالإضافة إلى المرور بمراحل التربية المختلفة التي لا تشعر فيها الأم بالراحة أبدًا وكل مرحلة تنتهي بآلامها وصعوباتها تبدأ مرحلة جديدة بصعوبات جديدة لكن الأم لا تشعر بهذه الصعوبات التي تؤثر على شكل جسمها وتؤثر على حالتها الصحية لكنها ترى ثمار النبتة الصغيرة الخاصة بها.

يكون عند الأم طموح لرؤية نبتتها الصغيرة وهي تنمو وهي تنظر إليها وتتمتع بكل خطوة في خطوات النمو وتكون على عجلة في الحصول على الثمار الجميلة، ولا تعاني من أي مشكلة في عطائها واهتمامها بصغارها مقابل الشعور الجميل وهي تشاهد نتيجة هذا التعب.

فضل الأم

لا وجود للحياة بدون الأم فالمجتمع يظهر بشكل منفصل مبعثر إلا في ظل وجود الأم العظيمة التي تبدأ في تقوية الروابط بين هذه الأشياء المبعثرة لتكون عائلة جميلة مترابطة تعرف مدى الاستقرار والعطاء والتضحية والمساندة، وتبدأ الأم في تعليم صغارها قيمة الأخوة وأهمية الأخوات في حياة بعضهما وذلك السبب الرئيسي لصلاح المجتمع.

بسبب توجيه الأم للصغار في الأشياء المحرمة التي لا ينبغي أن نتبعها وأن نحترم الدين والعادات والتقاليد الخاصة بنا وأن نقوم بالبر والعطاء والتصدق والعديد من الأمور التي يحبها الله يخرج جيل يتمسك بالمبادئ المهمة ويبدأ في التعامل بها، حتى الإنسان المستقر نفسيًا يكون ذلك نتيجة تربية الأم له ومقاومة أي عوامل سلبية تؤثر على روحه وقلبه وتجعله إنسان ملئ بالحقد والمشاعر السلبية.

دور الأم في المجتمع

يوضح تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي دور الأم في المجتمع لأنها هي صمام الأسرة والأساس الذي يقوم عليه سلوك الأسرة لأنها تقوم بتربية الأبناء وهم رجال المجتمع وهم من يعملون بالقضاء والمحاماة والشرطة والطب والعديد من الوظائف التي تتطلب شرف وأمانة، وتربية الأم لأبناء صالحين تضمن خروج شخصيات صالحة في المجتمع.

لكن تقصير الأم في تربية أولادها يخرج أشخاص غير سوية نفسيًا تقبل الرشوة والظلم والعديد من الأمور السيئة، لذلك تعتبر الأم هي صمام الأسرة وأساس المجتمع لأنها قادرة على بناء جيل قادر على اتخاذ القرارات وحل المشاكل والتوسيع العديد من المشروعات بسبب طموحات كبيرة.

لذلك فضلها الله تعالى عن سائر الناس وجعل الجنة تحت أقدامها، ولطلب الجنة يجب كسب رضا الأم وبرها ومحاولة رد الجميل لها، لأن بدونها لا يمكن أن يكون ابنها يعمل في منصب له نفوذ قوي ولا ابنتها حاصلة على رسالة الماجستير من جامعة أوروبية، لا وجود لأحد بدون أمه فهي أساس لكل ما يصل إليه الأبناء.

تعرفي أيضًا على: موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر والأفكار

مكانة الأم في الأديان السماوية

ربط الله سبحانه وتعالى بين رضا الأم والحصول على الآخرة، حيث لا يمكن أن يرضى الله عمن يعق أمه ويعاملها بجفاء ولا يشعر بقيمة ما قدمته له في الصغر، ومن يبر أمه وينال رضاها يرضى الله عنه ويسدد خطاه ويرزقه الجنة في الآخرة لكن من يعاملها بقسوة ينزل الله غضبه عليه فلا شيء في الدنيا يمكنه مساندتك إلا دعاء أمك.

الدين الإسلامي وصى على الأم في عدة أمور أخرى وفضلها على سائر المخلوقات وجعلها مميزة عن الجميع وذلك في قوله تعالى في سورة لقمان “وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ”.

بالإضافة إلى كلام النبي صلى الله عليه وسلم وهو أفضل الكلام حيث قال روى أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “جاء رجلٌ إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أبوك، وفي ذلك تأكيد على فضل الأم في الدين الإسلامي.

كما كرم الإنجيل الأم وذكرها قبل الأب وذلك بسبب مولد السيد المسيح سما بمقام الأمومة وجعله يلفت كل الأنظار وآخر ما قام به المسيح على الصليب أنه عهد بأمه ليوحنا على أنها وديعة غالية، ولولا المكانة التي وضع الدين المسيحي الأم فيها لما وصلت المرأة المسيحية لمناصب وقيادات.

بالإضافة إلى توصية الكتاب المقدس على الأم في رسالة بولس الرسول إلى أهل تيطس 2: 4 الآتي: «لكي ينصحن الحدثات أن يكن محبات لرجالهن ويحببن أولادهن.. متعقلات، عفيفات، ملازمات بيوتهن، صالحات، خاضعات لرجالهن، لكي لا يجدف على كلمة الله»، وفي أشعياء 15:49 يقول الكتاب المقدس: «هل تنسى المرأة رضيعها فلا ترحم ابن بطنها».

واجب الأبناء تجاه الأم

الأم هي حروف قليلة ومعاني كثيرة، كثيرة لدرجة عدم القدرة على حصرها وتجميعها، الأم هي كل أسباب الوجود في الحياة وبعد الأم لا قيمة للحياة ولا قيمة للمشاعر والحب ولا قيمة للأمل، لأن الأم هي كل أسباب النجاح والراحة والاستقرار والشعور بالحب وبقيمة العطاء.

يشرح تعبير عن عيد الأم للصف الثالث الإعدادي أهمية دور الأم التي تعلمت الدين من دروس المسجد البسيطة لكن الصلة بينها وبين الله قوية جدًا وهي التي تعلمت علم النفس من مشاعرها الرقيقة وروحها الطاهرة لكنها قادرة على شفاء جراح أبنائها.

لا تستحق الأم من أبنائها إلا سن المعاملة ومحاولة رد الجميل لها وإن كان ذلك لا يمكن، يجب أن يقوم الأبناء بالمحاولة بكل ما لديهم من قدرة، لأن العطاء بهذا الشكل لا يتكرر إلا من قبل الأم لذلك يجب ان يراعي الأبناء هذه المكانة وأن يعاملوا الأم بإحسان.

تعرفي أيضًا على: تعبير عن عيد الأم للسنة الثانية متوسط

خاتمة تعبير عن عيد الأم

لا يوجد كلمات تصف جمال الأم ولا قدرتها على إضاءة حياة أبنائها لكن الأم وحدها من تستحق كل المشاعر الجميلة لأنها الحضن الذي يحمي الابن منذ الولادة إلى أن تكبر الأم وتحتاج هي إلى حضن الأبن، يشعر الأم أنها سند له في حياته وأنه يستمد منها قوته مهما أصبحت هشة ضعيفة.

لا أحد يستحق جميع الكلمات الرقيقة إلا الأم فهي التي لا يبهت قلبها أبدًا ولا ينضب خيرها ولا تتوقف عن العطاء دون النظر للمقابل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.