تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى

تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى هو الحل الأمثل لكثير من النساء، وثمَّة طرق كثيرة يُمكن اللجوء إليها لتغيير هيئة الجسم والحصول على الجسم المثالي، مثل: الأنظمة الغذائية، واتباع نمط الحياة الصحي، ومُمارسة التمارين الرياضية.. وكذلك العمليات التجميلية، فما هو الحل الأمثل لتحويل هيئة الجسم؟ هذا ما نقدمه عبر موقع إيزيس.

تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى

رغم أن كُل جسم له مُميزاته وجاذبيته الخاصة إلا أن هيئة الجسم المُشابهة للتفاحة تضم بعض العيوب التي تجعل الفتيات ينفرن منه، حيث تزداد الدهون في منطقتي البطن والأرداف ماحيًا خصر المرأة، فيكون جسم التفاحة عريضًا من الكتف والذراع مُقارنة بالأرداف.

من أكثر الأجسام الجذابة التي تتجه إليها أنظار الفتيات الجسم الكمثري، فكيف يُمكن تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى؟ لا يُمكن الاعتداد بالأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية وحدها في ذلك، فيُمكن أن يُساهمان في تنحيف مُحيط الخصر، إلا أنهما لا يُغيران من شكل الجسم.

فتُعد الوسيلة الأولى والأمثل في تحويل الجسم إلى كمثرى هي اللجوء إلى العمليات التجميلية.. على غرار عملية شفط الدهون.

الفرق بين جسم الكمثرى والساعة الرملية هل الجسم الكمثري جذاب
أيهما أفضل الجسم الكمثرى أو التفاحي مشاهير يمتلكون جسم الكمثرى
عيوب جسم الساعة الرملية تجربتي في تنحيف الجزء العلوي
أنواع النساء من حيث الشكل تمارين تليين الجسم

كيفية شفط الدهون لتحويل شكل الجسم

تُعد عملية شفط الدهون من أمثل الحلول التي يتم اللجوء إليها في الحصول على الجسم المثالي، وتغيير شكله بالكامل، وحتى يتم تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى يجب المرور بعدة خطوات.

1- شفط دهون أعلى الجسم

أي التخلص من الدهون المُتراكمة في الكتف والذراعين والبطن وذلك من خلال عملية الشفط، وهي من العمليات السهلة التي لا تتطلب الكثير من الوقت، وفقًا لكمية الدهون المُراد شفطها.

حيث إنَّ الدهون المُتراكمة في البطن من الدهون المُستعصية التي لا يُمكن التخلص منها بمُمارسة الرياضة أو اتباع الأنظمة الغذائية، فيُساعد الشفط في نحت الخصر بطريقة سهلة في وقت مثالي، فتختصر الكثير من الوقت في تحويل الجسم إلى كمثرى، ولا تترك العملية أي أثر على المريضة سوى فتحة صغيرة تزول تلقائيًا.

  1. قبل الخضوع إلى العملية يلجأ الطبيب إلى تخدير المريضة موضعيًا.
  2. الحقن بسائل ملحي للحد من الكدمات المُمكنة خلال العملية، بالإضافة إلى مُساهمته في الحد من النزيف عن طريق قبض الأوعية الدموية.
  3. ثُم تفتيت الدهون في الجسم، في منطقتي البطن والذراعين؛ حتى يسهل شفطها وإخراجها.

2- حقن الدهون في الأرداف

بعد سحب الدهون الزائدة من الذراعين والبطن، يتم إعادة حقنها في الجُزء الأسفل من الجسم، للحصول على الهيئة المثالية، قد تستقر نسبة كبيرة من الدهون في الجسم والتي تزيد عن ثُلثيها، وقد تقل عن ذلك.. فهي من الأمور التي لا يُمكن التنبؤ بها، بهذا تتم عملية تحويل الجسم من تفاحة إلى كمثرى بنجاح.

قد تُعاني المريضة من بعض الآثار الجانبية بعد العملية المُتمثلة في الكدمات، وهي من الأعراض الطبيعية التي تلزمها الراحة الكافية واتباع الإرشادات الطبية للحد منها، وغالبًا ما تختفي الكدمات بعد مرور ثلاثة أيام من العملية.

مميزات جسم الكمثرى

يُعد الجسم الكمثري من أكثر أشكال جسم المرأة جاذبية، حيث تكون هيئة الجسم مُتناسقة فيكون مُحيط الجُزء العلوي من الجسم “الصدر والخصر” أقل حجمًا من الجُزء الأسفل منه “الأرداف”، وهو القوام الأكثر أنوثة الذي تسعى إليه جميع الفتيات؛ لما يمتاز به.

  • يُبرز مُنحنيات الجسم، مما يجعل هيئته جذابة.
  • تُلائمه مُعظم أشكال الملابس.
  • تحد هيئة الجسم من فرص الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة “أمراض القلب، وداء السكر“، والحد من مستوى الكوليسترول في الجسم.

للمُحافظة على الجسم يجب الحفاظ على النظام الغذائي الصحي، ومُمارسة التمارين الرياضية مهما كانت هيئته، وعند الرغبة في تغيير شكله نجد اللجوء إلى العمليات التجميلية هو الحل المثالي.