بعد عملية تجميل الأنف بشهرين

بعد عملية تجميل الأنف بشهرين هل من الممكن أن تحدث أي من التغيرات التي تتحكم في مدى رضا المريضة عن العملية؟ أم أنها تكون قد حصلت على الشكل النهائي الذي يخول لها الإقرار بنجاح العملية من فشلها؟ لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على كافة التغيرات التي تطرأ على الأنف بعد عملية التجميل بنحو 60 يومًا.

بعد عملية تجميل الأنف بشهرين

بعد عملية تجميل الأنف بشهرين

بعد عملية تجميل الأنف تظهر العديد من الأعراض الجانبية، إلا أنه باتباع تعليمات الطبيب والاستماع إلى نصائحه، من الممكن أن تتجاوز المرأة تلك الفترة دون التعرض لأي من المضاعفات.

لكن بعد عملية تجميل الأنف بشهرين يبدأ الأنف في أن يأخذ شكله النهائي حيث تكون الأعراض الجانبية للعملية قد شرعت في الزوال، ولم يتبقى منها سوى القليل، وهنا تبدأ المرأة في الحكم على مدى نجاح العملية، لذا ومن خلال ما يلي سوف نتناول كل ما يخص تلك الفترة عبر السطور التالية.

هناك العديد من الأعراض التي من الممكن أن تواجهها المرأة عقب عملية تجميل الأنف، إلا أنها تشرع في الاختفاء رويدًا رويدًا خلال انقضاء شهرين متتابعين بعد العملية، هذا لا يعني أنه لن يوجد أي من الأعراض، لذا دعونا نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • يبدأ الأنف في أخذ الشكل النهائي، والذي من خلاله تحكم المرأة على العملية برمتها، إلا أنه في بعض الحالات قد لا يأخذ الأنف أقل من 3 إلى 6 من أجل الاستقرار على الشكل الأخير.
  • يبدأ التورم المعتاد عقب العملية في الزوال إلى أن يتبقى منه جزء بسيط للغاية من شأن المرأة أن تتعامل معه بشكل طبيعي إلى أن يختفي تمامًا.
  • إن كان هناك أي من مشكلات التنفس التي واجهتها المرأة بعد العملية، فإنها في تلك الحالة تجد أنها قد بدأت في التنفس بشكل طبيعي دون أن يكون هناك أي من العوائق.
  • إن كان هناك مشكلة في شكل الأنف بعد العملية فإن المرأة تبدأ بملاحظتها بوضوح في تلك الفترة.

تعرفي أيضًا على: هل عملية تجميل الأنف مؤلمة

الحالة النفسية للمرأة بعد تجميل الأنف

بعد عملية تجميل الأنف بشهرين من شأن المرأة أن تبدأ في إصدار حكمها على العملية، وهو الأمر الذي يتحكم في حالتها النفسية في تلك الفترة، لذا كان من الضروري أن نتعرف على كافة النتائج وكيفية حل غير المحمود منها، وذلك من خلال ما يلي:

1- الشعور بالسعادة لنجاح العملية

في العديد من الحالات نجد المرأة سعيدة كل السعادة بعد عملية تجميل الأنف بشهرين كونها وصلت إلى الشكل الذي كانت تريده، سواء كان الإجراء جراحيًا أم من خلال الليزر.. ففي تلك الحالة تكون قد أحسنت اختيار الطبيب والمكان المخصص لإجراء العملية، سواء أكان مستشفى متكاملة، عيادة خارجية، أو مركز للتجميل بالليزر.

2- عدم الشعور بالرضا لفشل العملية

أما في حالة إن رأت المرأة أنه لا يوجد تغيير في شكل الأنف وأنها ما زالت تعاني من مشكلة جسيمة، فإنها في تلك الحالة لا تشعر بالرضا على الإطلاق، وعليها أن تبحث عن حل، والذي من شأنه أن يكون خيارًا من اثنين لا ثالث لهما.

فبعد إجراء عملية التجميل الفاشلة لابد من الخضوع لعملية أخرى، كون الأمر لا يكون على نحو ما قبل العملية بل يكون للأسف أسوأ، لذا في تلك الحالة على المرأة إلى اللجوء لما يلي:

  • إن كانت قد قامت بالعملية الجراحية فعليها أن تكرر الأمر من أجل معالجة التشوهات، لكن من الضروري التعرف على سبب فشل العملية من أجل العمل على تغييره لمنع تكرار الأمر.
  • أما إن كانت عملية التجميل كانت بالليزر، فإنها في تلك الحالة من الممكن أن تلجأ إلى الطبيب من أجل إجراء نفس الإجراء مرة أخرى لكن بعد التعرف على الخطأ ومحاولة تعديله تلك المرة.

تعرفي أيضًا على: عملية تجميل الأنف بالليزر

3- عدم الرضا لعدم توقع النتيجة

من الممكن أن تكون الجراحة ناجحة تمامًا، إلا أن شكل الأنف لا يرضي المرأة كونها غير معتادة عليه، أو تشعر أنه لا يتناسب مع معايير وجهها، أو لكونها لم تتوقع أن تكون النتيجة هكذا، وفي تلك الحالة من الضروري أن تبدأ في التعامل مع الأمر، وبمرور الوقت ستجد أنها قد اعتادت على شكلها الجديد.

الجدير بالذكر أنه من أجل ذلك قد بدأ العديد من المتخصصين في استعمال بعض البرامج التي تقوم بتعديل الصور لترى المرأة شكلها الافتراضي بعد العملية، ومن شأنها أن ترفض حينها القيام بالعملية إن رأت أن الشكل لن يناسبها.

كيفية العناية بالأنف بعد عملية التجميل

يجب على المرأة أن تتعلم كيفية الاعتناء بالأنف عقب عملية التجميل، حيث إن تلك السبل هي التي ستظل تتبعها دومًا للحفاظ على النتيجة التي وصلت إليها، حيث تمثلت طرق العناية فيما يلي:

  • الاستحمام المعتاد على ألا تحاول المرأة إدخال الماء إلى الأنف من الداخل، خاصة عقب العملية على الفور.
  • إن تعرضت المرأة إلى النزيف الدموي فإنها من الممكن أن تعمل على إزالة الدم المتجلط باستعمال قطن الأذن بعد أن يتم غمسه في محلول بيروكسيد الهيدروجين المخفف.
  • بعد العملية من الضروري أن تحاول المرأة الترقيق من العطسة قدر المستطاع، حتى لا تشعر بالألم من داخل الأنف، وهو الأمر الذي قد يتسبب في إزعاجها بعض الشيء.
  • إن أرادت المرأة تنظيف مجرى الأنف من الداخل عليها أن تقوم باستعمال المحلول الملحي المخفف بين الحين والآخر.
  • دائمًا على المرأة أن تحافظ على رأسها مرفوعًا بعض الشيء أثناء القيام بالتنظيف.
  • ترطيب الأنف من الخارج باستعمال الكريم الذي يتناسب مع نوعية البشرة مع الحرص على تطبيق الفازلين الطبي على جانبي الأنف.

تعرفي أيضًا على: الأنف الدهني بعد عملية التجميل

نصائح بعد عملية تجميل الأنف بشهرين

هناك عدة نصائح من الضروري على المرأة أن تستمر عليها حتى وإن مر الكثير من الوقت، كونها تتسبب في تعزيز النتائج النهائية مما يجعلها مرضية بالشكل الكافي بالنسبة للمرأة، حيث تمثلت فيما يلي:

  • الحرص على عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، حيث إن إهمال الأمر من شأنه أن يكون سببًا في تدمير بعض الأنسجة، وإن كان لابد من النزول صباحًا فمن الممكن أن تستعمل المرأة واقي الشمس المتناسب مع بشرتها.
  • الإقلاع عن التدخين، فالتئام الجرح الخارجي للأنف لا يعني أن المرأة قد تماثلت للشفاء، لذا فإن كانت من المدخنات فعليها الإقلاع عن الأمر كون تلك الأدخنة من شأنها أن تدمر أنسجة الأنف من الداخل، فتكون النتيجة غير محمودة.
  • عدم ممارسة الأنشطة العنيفة، والتي من الممكن أن تكون سببًا في تعرض المرأة للاصطدام، وهو الأمر الذي يعرضها للنزف، وتتمثل تلك الأنشطة في رياضات الدفاع عن النفس أو حمل الأشياء الثقيلة.

عملية تجميل الأنف من العمليات التي من الممكن أن تكون سببًا في تحسين الحالة النفسية للمرأة إن نتج عن ذلك اكتسابها المزيد من ثقتها في نفسها، كونها وصلت إلى النتيجة المرغوبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.