بحث عن التنمر الإلكتروني pdf

بحث عن التنمر الإلكتروني pdf

لم نكن نسمع من قبل عن كلمة “تنمر” ونظرًا للانحلال الأخلاقي وغياب دور الأسر في التوعية أصبح التنمر من الأشياء الشائعة التي يعاني منها الكثير من الناس، كما أنه أصبح بمثابة جريمة خاصة التنمر الإلكتروني خلف شاشات الهاتف، أو الكمبيوتر، ومن الممكن أن يصل التنمر إلى الابتزاز.

العناصر

  • مقدمة البحث
  • أضرار التنمر الإلكتروني
  • أنواع التنمر الإلكتروني
  • أسباب التنمر الإلكتروني
  • الفرق بين التنمر الإلكتروني والتنمر العادي
  • خاتمة البحث

لتحميل نسخة pdf من البحث قومي بالضغط هنا > بحث عن التنمر الإلكتروني pdf

مقدمة بحث عن التنمر الإلكتروني pdf

التنمر الإلكتروني أو ما يسمى “”Cyberbullying عبارة عن مضايقات تحدث من أشخاص معروفين أو مجهولين لأشخاص أخرى، الأمر الذي يسبب لهم الشعور بالاكتئاب والحزن، ولكن تسعى جميع الدول في تكثيف جهودها نحو مواجهة ظاهرة التنمر.

تعرفي أيضًا على: بحث عن التعليم المرأة في السعودية

أضرار التنمر الإلكتروني

يسبب التنمر الكثير من الأضرار على الفرد وعلى المجتمع بشكل عام، كما أن الأغلب قد يقع في مشكلة التنمر والمضايقات المستمرة من قِبل الأشخاص عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتتمثل أضرار التنمر الإلكتروني في الآتي:

  • فقدان المعنى وعدم الرغبة في تقبل الذات.
  • تعرض الشخص إلى المضايقات يجعله يقع في مشاكل نفسية عديدة قد تصل به إلى الدخول في حالة اكتئاب حاد.
  • كما أن التنمر له عواقب شديدة في نفسية الفرد من خلال جعله يفقد الثقة في نفسه وفي كل من حوله.
  • الشعور بعدم الرغبة في المجتمع من أكثر الأضرار التي قد يسببها التنمر على الأشخاص كما أنه من الممكن أن يصل الشخص إلى حالة الانتحار.
  • عدم الشعور بالأمان تجاه أي شخص من أكثر المشكلات النفسية التي يسببها التنمر الإلكتروني.
  • من الممكن أن يتطور الأمر ويصاب الشخص ببعض الأمراض النفسية والجسدية بعد تعرضه للتنمر الإلكتروني.
  • تكمُن الأضرار الناتجة عن التنمر الإلكتروني في الميل إلى العزلة خوفًا من المجتمع.
  • التنمر من شأنه إصابة الشخص ببعض الاضطرابات في النوم.
  • إذا كان التنمر يقع على طالب يؤدي ذلك إلى إصابته بالتشتت الذهني وتدني التفكير نظرًا لانشغاله بواقعة التنمر التي تعرض لها.
  • من الأضرار التي عادت على المجتمع نتيجة التنمر الانحلال الأخلاقي والابتزاز للأطفال من خلال تشويه صورهم وتهديدهم بها.

أنواع التنمر الإلكتروني

لا يعرف الكثير من الناس أن التنمر الإلكتروني له العديد من الأنواع، كما أن الطرق التي يتبعها المتنمرون قد تختلف من شخص لآخر، وتتمثل أنواع التنمر الإلكتروني في الآتي:

  • انتحال الهوية الشخصية: من الأشياء التي يتبعها المتنمرين لتشويه صورة الشخص، ويتم ذلك عن طريق استغلال الحساب في نشر المنشورات السيئة أو في إرسال الرسائل المزعجة إلى الأصدقاء، الأمر الذي يدمر حياة الشخص.
  • المضايقة: من أكثر أنواع التنمر الشائعة، حيث إن أغلب المتنمرين يسعون دائمًا نحو مضايقة الأشخاص عن طريق وضع التعليقات السيئة، أو السب والقذف دون وجه حق.
  • الخداع: من الأمور التي انتشرت كثيرًا في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعد من أنواع التنمر التي يتبعها البعض.
  • الانتقاد: يتبع المتنمرون أسلوب النقد المستمر بغرض التنمر على الأشخاص، ويكون هذا الانتقاد دائمًا بصورة سلبية وسيئة. التهميش: من الأساليب المتبعة من قبل المتنمرين لتقليل قيمة البعض عن طريق عزلهم من المجموعات، أو الدردشات الجماعية، الأمر الذي يجعل الشخص يشعر بالميل إلى العزلة، والخوف من مواجهة المجتمع.
  • تشويه السمعة: من الطبيعي أن التنمر وذكر مساوئ الشخص تؤدي إلى تشويه سمعته عن طريق الكذب ونشر المعلومات الخاطئة، وهذه الطريقة يتبعها عدد كبير من المتنمرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

تعرفي أيضًا على: بحث عن السمنة والنحافة وفقر الدم

أسباب التنمر الإلكتروني

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع الأشخاص إلى ممارسة التنمر، وتتمثل أسباب التنمر الإلكتروني في الآتي:

  • كسب المزيد من الشهرة الإلكترونية وإثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الرغبة في إثبات الذات أمام الجمهور من أكثر الأسباب التي قد تدفع أحد للتنمر.
  • بغرض التحكم وفرض السيطرة على الآخرين.
  • قد يعتقد البعض أن إهانة الأشخاص والتنمر عليهم تزيد من شأنهم.
  • من أهم الأسباب التي قد تدفع الأشخاص إلى التنمر الغيرة من الشخص الذي يحقق نجاحات عديدة.
  • في حالة الأطفال المتنمرون قد يفعلون ذلك بغرض رغبتهم في كونهم أشخاص ناضجين يستطيعون إبداء الآراء.
  • عدم التوعية بأضرار التنمر قد تدفع الشخص نحو التنمر على الآخرين بدون وجه حق.

الفرق بين التنمر الإلكتروني والتنمر العادي

مشكلة التنمر من المشاكل التي تواجه الأغلب في جميع أنحاء العالم، وباختلاف الفئة العمرية، وهذا الأمر قد يسبب العديد من المشاكل النفسية والاجتماعية، والجدير بالذكر أن هناك خلط ما بين التنمر الإلكتروني والتنمر العادي، وهذا ما سوف نعرفه من خلال مقارنة كلًا منهما على حدا في الفقرات التالية:

1- التنمر الإلكتروني

يعد من أنواع التنمر التي تتم عبر شبكات الإنترنت في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، كما أن المتنمر في أغلب الأوقات قد يكون مجهول الهوية، ومن خصائصه ما يلي:

  • يتم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يمكن للشخص الوصول إلى مرحلة الاعتداء الجسدي.
  • يحدث بشكل كبير ولحظي وينتشر سريعًا بين المواقع المختلفة، الأمر الذي جعله في غاية الخطورة.
  • من الصعب العلم بموعد انتهاء هذه الظاهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نظرًا لانتشار المتنمرين بشكل كبير.
  • من الصعب أن يكون التنمر الإلكتروني نابعًا عن مشاكل شخصية، بل أغلب الحالات يكون بغرض مضايقة الأشخاص لا أكثر.
  • يعد من أنواع التنمر غير المتكررة، حيث إن أغلب المتنمرون ينتقدون الشخص مرة واحدة ويبحثون عن أشخاص آخرون أكثر تأثيرًا في المجتمع.
  • يحدث سريعًا دون التخطيط لها مسبقًا.
  • نتائج التنمر الإلكتروني تعد من النتائج المبهمة، حيث إن المتنمر لا يفكر في الكلمات قبل أن يكتبها في تعليقاته، وتعتمد النتائج على مدى انتشار هذا التعليق.

2- التنمر العادي

من أنواع التنمر الأقل انتشارًا، كما أنه قد يكون من المتنمرين من هم مقربون من الشخص الواقع عليه التنمر، وقد يحدث في أي مكان مدرسة أو جامعة أو عمل أو حتى في الشارع، ومن أهم خصائص التنمر العادي ما يلي:

  • تنمر متكرر، ما يعني أن المتنمر من الممكن أن يوجه الانتقاد إلى الشخص أكثر من مرة.
  • قد يصل إلى الاعتداءات الجسدية التي تسبب للشخص العديد من الأضرار خاصة على نفسيته.
  • من السهل التعرف على هوية المتنمر لأن المتنمر هنا يوجه الإهانة إلى الشخص في وجهه.
  • يكون قائمًا على فكر مسبق، حيث إن المتنمر من الممكن أن يكون بينه وبين الشخص عداوة شخصية.
  • من الممكن التنبؤ بموعد انتهاء التنمر، حيث ينتهي بانتهاء صلة الشخص بالمتنمر.

تعرفي أيضًا على: بحث عن المرأة المعيلة

خاتمة بحث عن التنمر الإلكتروني pdf

انتشرت ظاهرة التنمر بشكل كبير خاصة التنمر الإلكتروني، الأمر الذي جعل القانون يتصدى إلى هذه الظاهرة من خلال وضع عقوبات رادعة للمتنمر.

تسعى مباحث الإنترنت إلى تكثيف جهودها في اكتشاف المتنمرين الإلكترونيين عن طريق مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وإلقاء القبض على كل من يحاول التنمر أو تشويه سمعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.