الأنف الدهني بعد عملية التجميل

الأنف الدهني بعد عملية التجميل من أشهر المشكلات التي قد تواجه المرأة عقب الخضوع إلى تلك الجراحة، مما قد يشعرها بعدم الرضا عن النتيجة التي وصلت لها، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نسلط الضوء على كيفية التعامل مع الأمر على النحو الصحيح عبر السطور التالية.

الأنف الدهني بعد عملية التجميل

من الممكن أن يكون للمرأة الأنف الدهني قبل عملية التجميل، وهو الذي يحتوي على طبقات الجلد السميكة، والتي من شأنها أن تغير من النتيجة المتوقعة للعملية، حيث يقوم الطبيب بإبلاغ المرأة بالأمر قبل الإجراء الطبي بشكل مباشر.

كما أن هناك العديد من الإرشادات التي من المفترض أن تتبعها المرأة قبل الخضوع إلى العملية بالتنسيق مع الطبيب، إلا أنه في بعض الحالات تجد المرأة أنها اكتسبت ذلك الأنف عقب إجراء العملية.

حيث كان لها البشرة المعتادة قبل الإجراء، والتي تحولت إلى البشرة التي تعتليها البثور والحبوب التي تشير إلى اكتساب الأنف الدهني، على كلٍ يجب التعرف على الطريقة الصحيحة للتعامل مع الأنف الدهني بعد عملية التجميل سواء كان ذلك مكتسبًا أم كان هكذا قبل العملية.

كما سنتناول العديد من التفاصيل التي من شأنها أن تخص الأمر عبر الاسترسال في الفقرات التالية.

تعرفي أيضًا على: عملية تجميل الأنف بالليزر

سبب الأنف الدهني عقب عملية التجميل

إن كانت طبيعة البشرة هي أنها دهنية بعض الشيء، فإن المرأة لن تتفاجأ بكون الأنف ما زال على ما كان عليه قبل العملية، إلا أنه في حالة إزالة اللاصقة عن الوجه الجاف، فتجد المرأة أن الأنف تحول إلى دهني، قد لا يكون أمرًا جيدًا بالنسبة إليها على الإطلاق.

لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أسباب ظهور الأنف الدهني بعد عملية التجميل، والتي أتت على النحو التالي:

  • عدم الحرص على إزالة الجبيرة في الموعد المخصص لها من أجل غسل الوجه لمنع تكون الخلايا الدهنية وتراكمها على سطح البشرة، سواء من الداخل أو الخارج.
  • عدم تقشير الأنف بانتظام بعد التخلص من آثار العملية وإزالة الجبيرة بالشكل النهائي.
  • عدم استعمال مواد التنظيف التي تتناسب مع نوعية البشرة سواء قبل العملية أو بعدها.
  • ضغط الأنف اللحمي أثناء القيام بالعملية مما تسبب في الالتهاب، التي قد لا تدرك المرأة الطريقة الصحيحة للتعامل معه، مما أدى إلى ظهور البثور والندوب وتكون البشرة الدهنية للأنف.
  • وجود تحسس من اللاصقة الطبية، حيث لا تعلم المريضة بذلك فتتركها مدة طويلة، مما يجعل الأنف تربة خصبة لنمو الحبوب والخلايا الدهنية.
  • عدم حصول الأنف على التهوية اللازمة بعد العملية، والتي من الضروري أن ينوه إليها الطبيب من أجل تجنب حدوث تلك المشكلة قدر الإمكان.

تعرفي أيضًا على: كم تكلف عملية تجميل الأنف

كيفية التخلص من الأنف الدهني بعد عملية التجميل

لا شك أن الأمر من شأنه أن يكون مزعجًا للمرأة بعض الشيء، إلا أنها من الممكن أن تقوم باتباع أي من الطرق التالية من أجل معالجة الأمر على النحو الصحيح، ذلك بعد التواصل مع الطبيب المعالج من أجل الوصول إلى الحل الأمثل، حيث أتت طرق علاج الأنف الدهني على النحو التالي:

1- تقشير الأنف بعد العملية

من الضروري أن تكون المرأة حريصة على عمل ماسكات التقشير للأنف بشكل منتظم من أجل تجنب استمرار البشرة في إفراز الدهون، ويمكنها في تلك الحالة أن تقوم باستعمال أي من المقشرات الطبية التي تباع في كافة الصيدليات، بأسعار تناسب الجميع، حيث تقوم بما يلي:

  1. شراء أي منها وتطبيقه على الأنف لمدة 10 دقائق.
  2. عمل الحركات الدائرية الطفيفة التي تساعد على إزالة الطبقات الميتة من الجلد وتفريغ البثور.
  3. ثم غسل الأنف بالماء الفاتر ثم البارد لغلق المسام.
  4. لا تنسى استعمال المرطب الخاص بها من أجل تجنب حدوث جفاف للبشرة.

كذلك إن كانت تود اللجوء إلى الطبيعة، فمن الممكن أن تقوم بتطبيق أي من طرق التقشير الطبيعية، كاستعمال السكر مع زيت الزيتون، حيث تقوم بما يلي:

  1. خلط نسب متساوية من كلا العنصرين ووضعهما على الأنف.
  2. عمل بعض الحركات الدائرية.
  3. الشطف بالماء البارد.

كما أنها من الممكن أن تقوم بتمرير قطعة من الثلج أو استعمال ماء الورد للتأكد من أن الأنف لن يعمل على تكوين البثور الدهنية مرة أخرى.

الجدير بالذكر أنه على المرأة أن تقوم بعمل حمام بخار للأنف قبل التقشير من أجل أن تسمح للمسام بإخراج ما فيها، ذلك إن كانت حالتها الصحية تمكنها من الأمر، وإن لم تكن على يقين من ذلك، فإنها من الممكن أن تستشير الطبيب قبل القيام به.

أيضًا من الأمور الهامة التي يجب أن نسلط الضوء عليها أن هناك ما تسمى بلاصقة الأنف التي تعمل على استقطاب الدهون إليها وتنظيف البثور، أيضًا من الممكن أن تقوم المرأة باستعمالها إن كانت لا تحب تطبيق الوصفات أو وضع الكريمات، كما أن تلك اللاصقة تتوافر في الكثير من محلات مستحضرات التجميل.

إلا أنها عند الإزالة من الممكن أن تشعر المرأة بالألم لقوة الشد، لذا يجب الابتعاد عنها إن لم يكن قد مر على العملية الفترة الكافية.

2- استعمال تونر الأنف

إن رأت المرأة أنها أصيبت بالأنف الدهني بعد عملية التجميل، وكانت لا تقدر على أن تصبر قليلًا كي تتمكن من القيام بإجراء التقشير، فإنها من الممكن أن تقوم باستعمال تونر للأنف كحل مؤقت، إلى أن تتمكن من القيام بحل المشكلة من جذورها.

فالتونر يعمل على كبح تكاثر الخلايا الدهنية في الأنف مما يمنع تفاقم المشكلة وتحجيمها، ومن الممكن الحصول على التونر من أي من محلات مستحضرات التجميل، حيث يتم وضع القليل منه على قطنة وتمريرها على الأنف بشكل يومي دون مسح أو فرك.

كما أنها من الممكن أن تقوم بتحضيره بالمنزل، من خلال خلط المكونات التالية:

  • نصف كوب ماء ورد.
  • نصف كوب ماء معقم.
  • قطرات من الجلسرين.
  • قطرات من الكحول الإيثيلي.

بعد أن تقوم بخلط المكونات بشكل جيد، من شأنها أن تضع السائل الناتج في عبوة وتستعمل منه على الأنف باستخدام القطنة مرة واحدة كل يوم قبل النوم، حيث يعمل على التقليل من ظهور البثور الدهنية في الأنف بشكل ملحوظ، ولا يتعارض مع العملية مطلقًا.

تعرفي أيضًا على: هل عملية تجميل الأنف مؤلمة

3- كريمات تنظيم الإفرازات الدهنية

هناك بعض الكريمات التي تباع في الصيدليات من أجل تنظيم الإفرازات الدهنية للبشرة، ومن الممكن أن تلجأ إليها المرأة في حالة ظهور البثور في الأنف بشكل ملحوظ.

لكن يجب في بداية الأمر استشارة الطبيب في النوع الأنسب لها، حتى تحصل على النتيجة المرجوة في أقل وقت ممكن.

لم يعد الأنف الدهني بعد عملية التجميل مشكلة كبيرة على الإطلاق، فحلها من أسهل ما يمكن، كما أنه لا يحتاج إلى الكثير من الوقت أو المجهود.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.