استقلال المرأة السعودية

استقلال المرأة السعودية شهد كثير من أعوام الكفاح حتى يتحقق، فقد كانت المرأة لا تحظى بكثير من الحقوق، ولكن بناءً على التعديلات التي جاءت وفقًا لرؤية 2030 حصلت المرأة على كافة حقوقها، لذا سنناقش اليوم هذه الحقوق، وكيف تحقق استقلال المرأة في المملكة من خلال موقع إيزيس.

استقلال المرأة السعودية

في إطار رؤية 2030 التي تسعى إليها المملكة العربية السعودية، وجدنا أن المرأة السعودية تمكنت من الاستقلال بنفسها، وأصبح لديها الكثير من الحقوق التي تساعدها على ذلك، بعد أن كانت المرأة السعودية تعاني من كبت الرأي والقيود على حريتها.

شهدت الفترة الأخيرة الكثير من التعديلات والإصلاحات الجذرية على حقوق المرأة في السعودية والتي كانت الهدف منها استقلال المرأة السعودية، وذلك بعد أن عانت المرأة من الحقوق المحدودة مقارنةً بالرجل، بسبب سيطرة التيار الديني.

ساهمت هذه الإصلاحات في تعديل مكانة المرأة والأدوار التي يمكن أن تلعبها في المجتمع السعودي، حيث بلغت فعالية هذه التغيرات حوالي 59% من السابق، وذلك على صعيد المساواة والعدل في الأجور والتحصيل العلمي للنساء السعوديات.

كما أن نسبة النساء العاملة في السعودية تحولت من 14% إلى 23% في ظرف 3 أعوام فقط، كما تستهدف رؤية 2030 إلى الوصول إلى نسبة 30%، كما جاء في بعض التقارير أن هذه الإصلاحات جاءت على مكانة المرأة بالإيجاب في المجتمع السعودي.

نتج عن ذلك تحسن حقوق المرأة بالأخص في مجال التعليم، كما أن الكثير من القضايا مثل العنف ضد المرأة والزواج المبكر والقسري تم العمل عليها للتخلص منها والحد من مثل هذه المشكلات.

تعرفي أيضًا على شروط سفر المرأة السعودية للخارج

تمكين المرأة السعودية وفقًا لرؤية 2030

على الرغم من أن واقع المجتمع السعودي يمثل منهاج السنة والقرآن، وإن هيئة كبار العلماء السعودية تقوم بكثير من الدراسات في القضايا الشرعية قبل أن يتم تطبيقها في المملكة، ورأت أن هناك بعض القضايا النسائية يمكن أن تكون محل فتنة للمرأة وقد تخالف الدين والمنهاج الذي تسير عليه البلاد.

إلا أن مؤخرًا أقرت الهيئة بكثير من القرارات المؤكد في أصلها الإباحة، مما أتاح ذلك فرصة لاستقلال المرأة السعودية، ومن أهم القرارات التي تم اعتمادها وأعطت المرأة جزءًا من حريتها ما يلي:

أولًا: تعديل نظام الولاية

بدأت المملكة في عام 2019 باتخاذ الكثير من القرارات التي تحد من سلطة الولاية، والتي كانت تتيح للأقارب من الذكور الوصاية على المرأة في كثير من أحوالها الشخصية مثل الزواج والتجارة والسفر، وذلك وفقًا لتشريعات القانون والتقاليد والأعراف المجتمعية.

بعد أن كانت المملكة على رأس قائمة أسوأ السجلات الخاصة بحقوق المرأة في العالم، قامت المملكة بتعديل الكثير من الأوضاع التي تتعلق بالمرأة، وتشجعت النساء على امتلاك هوية شخصية، وتم إصدار الكثير من القوانين التي تساعدهم على الحصول على حقوق الرعاية الصحية.

كذلك أصبح للمرأة إمكانية استخراج جواز سفر من دون أي شروط، بالإضافة إلى إمكانية السفر بعد أن تبلغ عمر الـ 21 عامًا، كذلك أصبح يحق لها التبليغ عن أي مولود بصفتها أمه، كذلك يمكن أن تطلب الحصول على سجل الأسرة من إدارة الأحوال المدنية.

جاء كل ذلك في التعديلات التي أقرها مجلس الوزراء في نهاية شهر يوليو من عام 2019، كذلك شملت هذه التعديلات أنه لا يمكن التفرقة بين الرجل والمرأة في المسؤوليات التي تقع على عاتقهم من ناحية الأبناء القُصر، كذلك منحت المرأة لقب رب الأسرة بالمناصفة مع الزوج في حالة وجود أبناء تحت السن القانوني.

تعرفي أيضًا على تم اختيار المرأة السعودية لعضوية مجلس الشورى عام 1434 هجريا

ثانيًا: قيادة المرأة للسيارة

على الرغم من التقدم التكنولوجي والحضاري الذي شهدته المملكة في الفترة الأخيرة، إلا أنها كانت منذ وقت قريب هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تسمح للمرأة بقيادة السيارة، واستمر هذا الأمر الصارم في المدن الكبرى منذ تأسيس المملكة، وحتى أن قام الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار قرار مغاير.

كان ذلك في 26 من سبتمبر عام 2017، حيث صدر أمر ملكي يسمح للمرأة بقيادة السيارة داخل حدود المملكة، ونص القرار على الآتي: “اعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حدٍ سواء على أن يبدأ التنفيذ في 10 شوال 1439هـ وفقًا الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة”.

في تاريخ مميز لا يمكن أن تنساه أي امرأة سعودية، شهد يوم 21 رمضان عام 1439 هجريًا الموافق 4 يونيو 2018 تسلمت الفتاة أحلام آل ثنيان أول رخصة قيادة يتم إصدارها لامرأة سعودية.

ثالثًا: الاستقلال في السكن

في سابقة فريدة من نوعها في عام 2020 تحديدًا في شهر يونيو، أصدرت المحكمة السعودية قرارًا يمنح للمرأة أحقية السكن في بيت مستقل، بدون شرط وجود المحرم، على أساس أن الاستقلال في السكن لا يعتبر جريمة تستحق العقوبة، ولا تعتبر معصية أو جناية.

كان ذلك القرار ردًا على دعوى تغيب تقدم بها أحد أولياء الأمور ضد ابنته، والتي قال إنها قد تغيبت عن المنزل مرارًا وتكرارًا، وتقوم بالسفر إلى الرياض من دون إذنه، لذلك أصدرت المحكمة التعديل القضائي الذي يسمح باستقلال المرأة السعودية، تحت حكم أن استقلال المرأة العاقلة بمنزل ليس جريمة.

تمت الموافقة على تعديل مادة في نظام يسمى بـ ” المرافعات الشرعية” الذي يلغي حق ولي أمر السيدة أو الفتاة باستدعائها إلى محرمها، وقد كان هذا الحق يكفله نظام الأحوال المدنية منذ أن تصبح الفتاة بعمر الثلاث سنوات، وجاء القرار ليحرر المرأة من الوصاية الذكورية شيئًا فشيئًا.

كذلك أشارت المحكمة بأن الدعاوى التي تشمل محاولة ولي الأمر في استرداد المرأة التي يوصى عليها، أصبحت غير معترف بها، والتي كانت في السابق مشمولة في النفاذ المعجل، وأصبح للمرأة الراشدة الحرية الكاملة في اختيار مكان سكنها، ويمكن فقط للولي أن يبلغ عنها في حال أنه أثبت ارتكابها لجرمٍ ما.

رابعًا: حقوق المشاركة السياسية

صدر قرار ملكي في عام 2013 ينص على أنه يمكن للمرأة أن تصبح عضوًا في مجلس الشورى يتمتع بكافة حقوق العضوية الكاملة، بالإضافة إلى إمكانية أن تشغل المرأة 20% من مقاعد العضوية كحدٍ أدنى، كما أتاح القرار للمرأة المشاركة في الترشح والانتخاب لعضويات مجالس البلدية.

كذلك أصبحت المرأة جزءًا مهمًا في الكثير من المؤسسات والجمعيات الأهلية، مثل الغرف التجارية وجمعيات الخدمات الخيرية والمجتمعية، والأندية الثقافية، وفي عام 2020 قامت الهيئة العربية السعودية لشؤون الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، بتعيين عشر سيدات في بعض المناصب القيادية المتعلقة برئاسة الهيئة.

خامسًا: المرأة في سوق العمل السعودي

من المسموح للمرأة أن تعمل في كافة القطاعات الممكنة، ما عدا المهن والأعمال الخطرة التي تتمثل في المحاجر والمناجم، والصناعات الخطرة والسامة، مثل تحويل المواد، وفي العام 1425 هجريًا أصدر مجلس الوزراء قرارًا يسمح للمرأة السعودية بالعمل فقط في محلات بيع المستلزمات النسائية.

مما أضاق دائرة خيارات العمل التي يمكن للمرأة أن تشارك فيها، مما جعل نسبة البطالة بين النساء تصل إلى 80% في عام 2013 ميلاديًا، لذلك قررت المملكة أن تصدر بعض التعديلات التي توسع دائرة مشاركة المرأة في سوق العمل.

حسبما جاء من منظمة العدل الدولية، فإن نسبة عمل المرأة فوق 15 عامًا في المملكة زادت في نهاية عام 2018 إلى أن تصل لـ 22.3%، ساهم غياب القوانين التي تتعلق بالمساواة بين الرجل والمرأة في الأجور وساعات العمل في تقليص فرص العمل المتاحة للمرأة.

لكن في عام 2019 أصدرت وزارة العمل السعودية قرارات تعمل على إزالة كل الفوارق الموجودة في الأجور، وكذلك حددت ساعات العمل المتاحة للمرأة، ولكن كانت هناك الكثير من العوائق الأخرى التي تواجه المرأة السعودية، منها صعوبة التنقل وقلة خدمات رعاية الأطفال.

مثلما كان عملها في بعض الوظائف بالقطاعات الخاصة والقطاع الحكومي مقننًا بنظام الوصاية قبل أن يتم إسقاطه، لذلك وضعت المملكة بعض المحفزات الأخرى التي تزيد من مشاركة المرأة في سوق العمل، من خلال إطلاق بعض برامج الضيافة لأطفال النساء العاملات.

كذلك جاء استقلال المرأة السعودية في سوق العمل من خلال قرار توفير وسائل النقل للمرأة لنقلها من وإلى العمل، كذلك تضمنت التعديلات التي صدرت بنهاية عام 2019 بخصوص المرأة، المساواة بين الرجل والمرأة في فرص العمل وسن التقاعد، كذلك في تعريف العمل وتعريف العامل.

شهدت المملكة مؤخرًا الكثير من مبادرات تمكين المرأة بالأخص في الخدمة المدنية لتعزيز دورها القيادي، واستقلال المرأة السعودية حيث سعت المملكة من خلال هذه المبادرات إلى زيادة نسبة تواجد المرأة في المناصب الحكومية بالأخص القيادية في أجهزة الدولة، وجاء ذلك وفقًا لرؤية المملكة 2030

تعرفي أيضًا على حقوق المرأة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

انعكاسات تمكين المرأة السعودية على المجتمع

نظرًا للتعديلات الدستورية والتشريعية التي شهدتها المملكة في الفترة الأخيرة في سبيل استقلال المرأة السعودية، فإن هناك الكثير من الانعكاسات الإيجابية التي عادت على المجتمع السعودي والدولة، من هذه الانعكاسات ما يلي:

  • القضاء على نسبة كبيرة من البطالة، بالإضافة إلى استغلال قدر أكبر من الموارد البشرية التي تمتلكها السعودية، وتحقيق نجاحات أكبر على المستوى الاقتصادي.
  • الاستفادة من قدرات النساء ومهاراتهم في المناصب القيادية، بالإضافة إلى تميز النساء السعوديات في السلك الدبلوماسي، واللواتي تلألأ نجمهن خلال توظيفهن كسفراء في الخارج.
  • نشأة قادة المستقبل وذلك من خلال إعطاء فرص أكبر للشباب والنساء، وتحقيق نجاحات كبيرة في مجال إدارة الخدمات اللوجستية وكذلك مجال التجارة الإلكترونية والتي تألقت فيه الموهوبة فاطمة يمني مديرة برنامج نظام التميز لعملاء أمازون السعودية.

بعدما كانت المرأة السعودية تعاني من الكبت وصعوبة التعبير عن رأيها، أصبحت الآن سبب كبير في نجاح كثير من المؤسسات السعودية، وتحقيق نجاحات بارزة في مجالات مختلفة منها المجال الاقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.