أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين

أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين تختلف من امرأة لغيرها حسب الفئة العمرية، فلدى النساء هوس بالحصول على جسم مثالي لاسيما المنطقة التناسلية، لخوفهن المستمر من مدى نجاح العلاقة الحميمة، لذا يوضح موقع إيزيس طبيعية لون الشفرتين الصغيرتين.

أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين

تُعد اسمرار المنطقة الحساسة من أبرز المشكلات التي تواجه النساء وتؤثر عليهنَّ بشكل جذري؛ مما يصل إلى فقدان الثقة بالنفس والخوف من العلاقة الحميمة إثر ذلك.

لذا يُمكن الإشارة إلى أن ظهور المنطقة الحساسة بلون مُختلف عن الجسم كله من الأمور الطبيعية لاسيما في منطقة الحوض، لكن توجد بعض الأسباب التي تزيد من ظهور ذلك السواد.

  • الهرمونات: تؤثر مستويات الاستروجين على خلايا الميلانين المُكونة للون الجلد، حيث تؤدي إلى إنتاج المزيد منه مما ينتج إفراط التصبغ في المنطقة الحساسة، وذلك من أبرز أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين؛ نظرًا لتعرض المرأة للحمل والرضاعة وسن انقطاع الطمث.
  • الاحتكاك: يؤدي إلى اسمرار المنطقة بسبب الملابس الداخلية المُصنعة من أقمشة غير مُناسبة أو ارتداء ملابس شديدة الضيق، مما يزيد من الالتهابات التي يستتبعها اسمرار.
  • الالتهابات: الإصابة بالمشكلات الفطرية المختلفة ينجم عنها حكة واسمرار في المنطقة، كما أنّ نمو الشعر الجديد يؤدي إلى التهاب نمو الشعر؛ مما يزيد من اسمرار المنطقة.
  • طرق إزالة الشعر: استخدام المنتجات الكيميائية المختلفة بصورة متكررة لإزالة الشعر؛ ينتج عنها اسمرار المنطقة.
  • قلة التهوية: لا تتعرض هذه المنطقة للتهوية كثيرًا، مما يؤدي إلى زيادة اسمرار المنطقة عن باقي أجزاء الجسم.
  • تقدم العمر: بفضله يتغير ملمس البشرة ومرونتها ونضارتها، بالتالي تتغير بشرة المنطقة الحساسة وتتصبغ؛ مما يجعل ذلك العامل من أهم أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين.
  • متلازمة تكيس المبايض: ينتج عنها خلل في مستويات الهرمونات مما يؤدي إلى تصبغ المنطقة الحساسة.

تعرفي أيضًا على: عندي شفرة أطول من الثانية

لون الشفرات الطبيعي

يجب التنويه أن اللون الطبيعي للشفرتين الصغيرتين لا يشترط أن يُطابق لون البشرة، فقد تجدين أماكن في جسمك يختلف لونها قليلًا عن لون البشرة؛ فيتسنى للبعض أن يكون لون شفرات المهبل وردي أو بني أو أرجواني، ويُمكن أن يمتلك البعض لون أحمر داكن.

قليلات من يمتلكن لون الشفرات الصغيرة مُطابق للون البشرة، لكن الأكثرية تمتلك لون مُختلف عن لون البشرة بعدة درجات، لذا يُمكن معرفة أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين وحلها للوصول إلى لون أفضل وأكثر استحسانًا.

تعرفي أيضًا على: كيفية العناية بالمنطقة الحساسة وتبييضها قبل الزواج

هل لون المهبل يؤثر على الرجل؟

ربما يعزو بحث المرأة عن أسباب سواد الشفرتين الصغيرتين لمعرفة إن كان ذلك يعيق متعة الرجل أثناء العلاقة الجنسية أم لا.. حيث يجب التنويه أن النظافة والرائحة الجذابة في المنطقة التناسلية هي التي يُعري بها الرجل اهتمامًا أكبر.

فلا يكترث لشكله أو لطبيعة شفراته وحجمهم أو للونه، فهو لا يتأثر بما لا يؤثر على العلاقة، وبالفعل تباين أشكال وألوان الأجزاء التناسلية للمرأة لا يؤثر حتمًا على العلاقة الجنسية.

تعرفي أيضًا على: عرسي قريب والمنطقة الحساسة سوداء

كيف تعود الشفرتان إلى لونهما الطبيعي؟

توجد بعض الطرق التي تُساعد على تفتيح لون الشفرات والأجزاء الداخلية للمهبل، لكنها لا تصل إلى نفس درجة البشرة؛ بينما تحاول الحد من إنتاج المزيد من الميلانين لتثبيط الاسمرار.

  • التدليك باستخدام زيت اللوز: يتم تدفئة الزيت ثم تدليك المنطقة به يوميًا لمدة 5 دقيقة قبل النوم؛ مما يمنح الجلد نضارة ورونق ويحد من إنتاج الخلايا الصبغية.
  • جل الألوفيرا: استخدامه يوميًا ينظم إنتاج الميلانين، كما يمنح البشرة نضارة بتعزيز إنتاج الكولاجين؛ بالتالي يفتح لون شفرات المهبل بالاستخدام اليومي.
  • العرقسوس: يساعد في تخفيف السواد، فيُمكن استخدام مستخلصه وتدليك بقطعة من القطن على المنطقة التناسلية بالكامل يوميًا، ومع المُداومة على الاستخدام يمنح الجلد لون أفتح.
  • عصير الليمون واللبن: يتم مزج ملعقة من عصير الليمون مع القليل من اللبن وغمرهم بقطعة قطنية وتمريرها على الشفرات الداخلية برفق، ومع الاستخدام اليوم تُلاحظين تفتيح لون المنطقة.
  • بيكربونات الصوديوم: تعمل على إزالة الجلد الميت المُتراكم على المنطقة التناسلية؛ مما يؤدي إلى التخلص من اسمرارها، حيث تتم إضافة القليل منه إلى الماء وتدليك المنطقة به يوميًا.

إن كنتِ تشعرين بالضجر من تغير لون المنطقة التناسلية اذهبي لطبيب الجلدية واعرفي طبيعة الأمر.. فيُمكن أن تختلف أسباب سواد الشفرتين وتختلف بطبيعة الحال آلية علاجها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.