هل يمكن الشفاء تماما من سرطان الثدي

هل يمكن الشفاء تماما من سرطان الثدي؟ وهل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء منه؟ نظرًا لأن جميع حالات سرطان الثدي يُصابون بالإحباط من هذا المرض، ويظنون أنه نهاية الحياة، قدم لهم الأطباء الدعم النفسي من خلال تقديم الإجابة عن هل يمكن الشفاء تمامًا من سرطان الثدي والتي اشتملت على العديد من المعلومات الخاصة بهذا المرض، سنوضحها لكم من خلال موقع إيزيس.

هل يمكن الشفاء تماما من سرطان الثدي

ماذا بكَ؟ تشعر بالقلق من أمر الإصابة بسرطان الثدي؟ تشعر وكأنك تعيش آخر أيام حياتك؟ أم شعور العيش بصحبة الألم والمرض طوال الحياة هو ما يدفعك للسؤال عن ذلك؟

حسنًا، كل ما تشعر به من ألم قد يكون هو دافعك الأقوى للسؤال عما إذا كان يمكن أن تصل على مرحلة الشفاء الدائم أم لا، وربما يكون خوفك من الموت هو ما دفعك على ذلك.

في حقيقة الأمر أنا استهدف من هذا الموضوع أن أوضح لك بعض الاعتقادات الخاطئة التي تفكر بها بخصوص هذا المرض، وهي أنه لا يمكن الشفاء منه، فتلك تُعد من أكثر الشائعات التي تدور حول مرض السرطان.

ربما كانت اعتقادات قديمة نظرًا لعدم تطور الطب، ولكن الآن ما أسهل القضاء على هذا المرض، ولم يتوقف الأمر على طريقة علاجية واحدة، بل هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها الشفاء من سرطان الثدي.

ألم تملك صديق في حياتك مر بتلك التجربة وشُفي منها؟ لم تسمع في إحدى البرامج التلفزيونية عن حالة خطيرة مُصابة بسرطان الثدي شُفيت منه؟ لم تقرأ على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي عن حالات شفاء من مرض سرطان الثدي؟

هدئ من روعك قليلًا، فقد أكد الأطباء من خلال ما أُجري من دراسات على هذا المرض ومن خلال الكثير من الأبحاث على أنه أصبح من الأمراض التي يوجد لها الكثير من الطرق العلاجية، بل وشُفي منه العديد والعديد من الحالات المرضية، والتي قد تكون قوية وقد تكون ضعيفة.

لكنهم لم يكتفوا بذلك فحسب بل أوضحوا بعض المعلومات الهامة وبعض الأمور التي يتوقف عليها الشفاء من هذا المرض، وهي:

  • مرحلة السرطان: حيث إنه يُعرف بتعدد مراحله منها ما هو طفيف يسهُل علاجه ومنها ما هو قوي يحتاج إلى وقت أطول في العلاج.
  • نوع السرطان فجميع أنواع السرطان تخضع للشفاء ولكن إذا تم اكتشافها بوقت مُبكر، فهناك بعض الحالات التي إذا تم اكتشافها في وقت متأخر لا تُشفى.
  • طبيعة العلاج: كذلك استجابة الجسم له، وهذا الأمر يتوقف على الطبيب وخطته العلاجية.

تعرفي أيضًا على: نسبة الشفاء من سرطان الثدي الالتهابي

نسبة الشفاء من سرطان الثدي في المرحلة الثالثة

نظرًا لأن تلك المرحلة هي المرحلة ما قبل الخطيرة والأخيرة في مراحل سرطان الثدي، فقد قدم لها الأطباء نسبة خاصة بها في الشفاء، والتي تسري على جميع المصابين الذين قد وصلوا إليها وتُعد استكمالًا للإجابة عن هل يمكن الشفاء تمامًا من سرطان الثدي.

أكد الأطباء أنه وعلى الرغم من أن الشفاء من سرطان الثدي يبدو أمرًا سهلًا في مراحله الأولى، ونسبة شفائه في المراحل الأولى عالية، إلا أن المرحلة الثالثة نسبة الشفاء بها تصل إلى 30 ـ 40% فقط.

ذلك لأنه في تلك المرحلة سينتشر المرض في الأنسجة المجاورة له، وإذا كان التهابي فإنه ينتشر بسرعة عالية وهذا ما يجعل الشفاء منه غير شائع بين مصابيه.

تعرفي أيضًا على: أعراض سرطان الثدي الخبيث

علاج سرطان الثدي

بعد اكتشاف المرض من خلال الأعراض التي لا حصر لها، والتي لا يجب الإهمال عند ظهورها، لا بُد من الاهتمام بها من أجل القدرة على التخلص منه فور ظهوره، مما يجعل أمر العلاج منه أسهل، ويعتمد العلاج على العديد من الأنواع، وهي:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الإشعاعي
  • العلاج الهرموني
  • العلاج الموجه
  • الجراحة

يختار الطبيب الطريقة العلاجية وفقًا للحالة التي عليها المريض، حيث ما يجعله قادرًا على اختيار طريقة العلاج المثلى والتي تصل بالمريض إلى الشفاء هو التعرف إلى المرحلة التي يكون عليها المريض من خلال عدة فحوصات تكشف عنها، وهي:

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • الفحص من خلال الأشعة السينية.
  • خزعة الثدي باستخدام الإبرة.
  • الرنين المغناطيسي.

بعد أن يتعرف الطبيب إلى المرحلة التي عليها المريض من الإصابة يبدأ في وضع الخطة العلاجية، ويمر مع سرطان الثدي بعدة مراحل، وهي:

  • المرحلة الصفرية: التي يكون العلاج بها سهل للغاية، ونسبة الشفاء عالية.
  • المرحلة الأولى: يكون بها العلاج بسيط، ونسبة الشفاء عالية.
  • المرحلة الثانية: يكون بها العلاج قاسيًا إلى حدٍ ما ونسبة الشفاء متوسطة.
  • المرحلة الثالثة: يحتاج بها الطبيب إلى اختيار طريقة العلاج القاسية وقد يلجأ بها إلى الجراحة، ونسبة الشفاء متوسطة.
  • المرحلة الرابعة: المرحلة الأخيرة والتي تُعد أخطر المراحل وتكون نسبة الشفاء بها ضئيلة.

تعرفي أيضًا على: هل ينتشر سرطان الثدي بعد استئصاله

هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء؟

بكل أسف أوضح الأطباء إجابة مؤسفة لمرضى سرطان الثدي، ونوهوا عن احتمالية عودة السرطان مرة أخرى بعد الشفاء منه، وذكروا ذلك من باب التحذير استكمالًا لإجابتهم عن هل يمكن الشفاء تمامًا من سرطان الثدي.

حيث إنهم قالوا إن هناك ما يسمى نكسة موضعية، وهي تلك النكسة التي تحدث في نفس المكان الذي كان به السرطان من قبل، حتى وإن خضعت لاستئصال الثدي فقد يعود السرطان من خلال النسيج المتبقي في الثدي والذي يوجد في البطانة، وذكروا في ذلك بعض الأعراض، وهي:

  • ظهور تكتل مرة أخرى في الثدي
  • خروج إفرازات من حلمة الثدي
  • حدوث تغير في الجلد
  • التهابات
  • احمرار

كما أنهم أشاروا إلى أنه من الممكن أن يكون قد انتقل إلى أجزاء بعيدة في الجسم، وذلك لا يحدث إلا في حال المرحلة الأخيرة لأنها تلك المرحلة التي ينتشر بها السرطان في أجزاء بعيدة من الجسم، وفي تلك الحالة تظهر أعراض مختلفة، وهي:

  • ألم الصدر والظهر والورك
  • السعال
  • ضيق تنفس
  • فقدان شهية
  • صداع
  • فقدان الوزن

وفقًا لذلك نوه الأطباء عن أمر هام يجب أن يقوم به المريض بعد أن يصل إلى مرحلة الشفاء، وهو عدم الإهمال في زيارة الطبيب، ومتابعة الفحوصات بعد الشفاء، وذلك من أجل الكشف عن أي أورام سرطانية عادت على الجسم مرة أخرى في وقت مُبكر.

يجب على مرضى السرطان تناول الأدوية في المواعيد المُحددة لها، وممارسة الرياضة لمساعدة الجسم على التخلص من المرض، والاستعانة بالصبر والتذكر دائمًا قوله تعالى: (قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا) [سورة التوبة، الآية 51].

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.