هل غمازات الظهر من علامات الجمال

هل غمازات الظهر من علامات الجمال؟ وما هي طريقة زيادة عمقها؟ فمن المتعارف عليه أن الغمازات تتواجد في الذقن أو الخدين وبالنسبة لكثير من السيدات والرجال هي من علامات الجمال لا محالة، لكن ما سوف نتطرق للحديث عنه عبر موقع إيزيس هي غمازة الظهر وهل هي من علامات الجمال أم لا وأسرار علاقتها بالقدرة الجنسية.

هل غمازات الظهر من علامات الجمال

“ثقوب أبوللو” المعروفة بين الناس بغمازة الظهر.. من العلامات التي تتواجد في أسفل ظهر البعض وما إن يراها الآباء أو الشخص نفسه يشعر بالانفراد والتميز، بسبب جمالها وأنها غير منتشرة بين الناس.

الجدير بالذكر أن من يملك مثل تلك الغمازة يكون له الحق في الشعور بالفخر، حيث إن تلك الغمازة تعني أنك على قدر من الحيوية والنشاط، فإنها لا تظهر سوى لأصحاب الحياة الصحية والذين يتبعون النظام الغذائي المناسب.

كما أن لتلك الغمازة اسم من آخر لدى الرومان القدماء ألا وهو “ثقوب فينوس” وهو إله الجمال والحب لديهم، وذلك ما يعني أن الإجابة عن سؤال هل غمازات الظهر من علامات الجمال هي نعم.

تعرفي أيضًا على: تمارين لتسمين غمازات الأرداف (بالصور)

ثقوب فينوس حالة وراثية أم علامة مكتسبة؟

بعد التعرف على إجابة سؤال هل غمازات الظهر من علامات الجمال، والعلم أنها من علامات الجمال لدى الشعوب الرومانية القديمة والعالم أجمع، فمن الجدير بالذكر التنويه أنها من علامات الجمال الوراثية لا المكتسبة.

حيث لا يمكنك أن تقوم باتباع تمارين رياضية معينة مثلًا لكي تقوم بإظهار تلك العلامة في الظهر، فما لم تولد بها لن يمكنك أن تجعلها تظهر، لكن من الجدير بالذكر أن بعض الحالات التي تتبع نظام غذائي تفقد فيه الدهون الزائدة بالجسم يمكنها ملاحظة غمازة الظهر لديها، حيث إنها تختفي أسفل الدهون.

غمازات الظهر والجنس

هل غمازات الظهر من علامات الجمال

بالحديث عن إجابة سؤال هل غمازات الظهر من علامات الجمال، فلا بد من ذكر سر علاقتها بالقدرة الجنسية، فلا تتعجب من قراءة العنوان فنعم إن لعلامة الجمال تلك علاقة بالنشوة الجنسية لدى الرجل أو المرأة.

حيث إن الأبحاث الطبية والاجتماعية التي قد تم إجراؤها على أصحابها قد أثبتت أن لتلك الغمازات تأثير على الصحة الجنسية، فإنها تعمل على زيادة وصول المرأة أو الرجل للنشوة الجنسية في العلاقة الحميمية.

حيث إنها تتسبب في زيادة تدفق الدورة الدموية بالجسم، وهو ما يعمل على جعل الجهاز التناسلي يعمل بالشكل الأفضل، وبالتالي تزداد نشوة الرجل أو المرأة أثناء المداعبة.

الغمازة دليل على الشيخوخة

من الجدير بالذكر أن تلك الغمازة التي تظهر أسفل الظهر قد تكون علامة على الشيخوخة وليس الجمال، فمن الأسباب التي قد تجعلها تظهر بوضوح غير الجينات الوراثية هي التقدم في العمر والزيادة في الترهلات.

فغالبًا ما تظهر تلك المشكلة لدى السيدات، فهناك متلازمة تسمى الحبل الشوكي المربوط، وهي الأساس في ظهور تلك الغمازة، حيث تعمل على إحساس المرأة بالآلام في الظهر والساقين، كذلك تتسبب في حدوث فواصل ما بين فقرات العمود الفقري، وذلك ما أثبتته الأبحاث الأمريكية.

تعرفي أيضًا على: علامات جمال ساق المرأة

تمارين زيادة عمق غمازة الظهر

بعد التعرف على ماهية غمازة الظهر وهل هي إشارة للجمال أم لا، نتطرق الآن للحديث عن بعض التمارين التي تشير بعض من السيدات إلى أنها تساهم في زيادة عمق غمازة الظهر مع مرور الوقت، فهي ليست بالعصا السحرية ولكنها تسبب تغير ملحوظ، وتتمثل تلك التمارين فيما يلي:

1ـ تمرين الرفع

هل غمازات الظهر من علامات الجمال

أحد التمارين التي تجعلك أكثر جاذبية وجمالًا هي رفع الساق، حيث تساهم في زيادة عمق غمازة الظهر مما يعطيك الشكل الأنثوي أو الذكوري الأكثر، ويتم ذلك التمرين من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. اتخاذ وضع القرفصاء
  2. مسك شريط من الدامبل في اليدين، بحيث يكون عرض الكتفين متساويين.
  3. قم بتنفيذ تمرين القرفصاء مع رفع الدامبل.

يتم إجراء ذلك التمرين على ثلاث مجموعات، وكل واحدة فيهم 12 مرة، لكي تحصلين على الشكل الجذاب والجميل لغمازة الظهر.

2ـ رفع الساق والذراعين

هل غمازات الظهر من علامات الجمال

أحد التمارين الأخرى التي تساهم في زيادة جاذبية ثقب فينوس لديك، كما أنها تعمل على زيادة الحيوية والنشاط للجسم بالشكل العام، وتتمثل طريقته فيما يلي:

  1. استقامة الظهر على الأرض.
  2. وضع اليدين والركبتين على الأرض.
  3. تمديد كل من الساق اليسرى والذراع الأيمن في الهواء من ثم عودتهما للأرض.
  4. بعد ذلك يتم تمديد الذراع واليد المعاكسة وعودتهما للأرض.
  5. يتم تكرار ذلك التمرين من 15 – 20 مرة.

3ـ تمرين الجسر

هل غمازات الظهر من علامات الجمال

واحد من الحركات الرياضية التي تساهم في زيادة جاذبيتك، حيث يتم من خلال:

  1. الاستلقاء على الظهر بالأرض.
  2. من ثم ببطء يتم تحريك الوركين بواسطة اليدين للأعلى.
  3. مع ضرورة الحفاظ على ثبات الجسم لمدة لا تقل عن خمس دقائق.
  4. من ثم تعود لوضع الاستقرار الأساسي.
  5. يمكنك تكراره 15 مرة.

تعرفي أيضًا على: علامات جمال الوجه للبنات

عملية غمازة الظهر

التطور في الطب وعمليات التجميل لم يدع شيئًا لا يمكن الحصول عليه، سواء كان البشرة الناعمة، الخدود المسحوبة، الشفتان المنتفختان، وغيرها من أشكال التجميل التي نراها، الجدير بالذكر كذلك أن هناك عملية يمكن من خلالها الحصول على غمازة الظهر الجذابة.

تعد عملية abollo holes “غمازات الظهر” من العمليات البسيطة التي لا تحتاج المرأة بعدها سوى 14 يومًا نقاهة ولكي تتمكن من استعادة صحتها وعافيتها بالشكل التام، وتتم تلك العملية من خلال آلية تفكيك الدهون المتواجدة في منطقة أسفل الظهر.

ذلك من خلال حفر نتوئين على جانبي الظهر، من خلال إدخال أنبوب رفيع يعمل على سحب تلك الدهون من الظهر، وتتم تلك العملية تحت التخدير الكلي حيث تستغرق تلك العملية لشفط الدهون بالفيزر حوالي نصف ساعة، وسعرها حوالي 4130 ريال سعودي، وبعدها يمكن للمرأة أو الرجل العودة للمنزل على الفور.

أول من اكتشف سر غمازة الظهر هو مايكل أنجلو بوناروتي، لكي يفتح المجال لمعرفة سر تلك الثقوب منذ عصر الرومانيين، وأنها من علامات الجمال والصحة الجسدية والجنسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.