هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل

هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟ وما أضرار العادة السرية للمتزوجة؟ حيث تشعر المرأة بالقلق والخوف حول عدم الإنجاب بسبب ممارسة العادة السرية في السابق أو في الحاضر، وذلك لأن العادة لديها الكثير من الأضرار على صحة الجسم، لذا يقدم لكم موقع إيزيس الإجابة الكاملة حول هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟ وشرح كافة المعلومات التي تتعلق بصدد هذا الموضوع عبر السطور القادمة.

هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟

واحدة من أكثر العادات السيئة التي يمكن أن تُتَبع من قِبل المرأة، ويطلق عليها “السرية” نظرًا لأنها تمارس في الخفاء دون معرفة أي شخص بذلك، وهي تمارس من خلال قيام المرأة بمداعبة أعضائها التناسلية وهو ما يحدث في العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة بشكل طبيعي، لكن في العادة تقوم المرأة بفعل ذلك لنفسها بنفسها.

كما أن هذه العادة تمارس بناءً على بعض التخيلات المختلفة، وذلك لتصل المرأة إلى حالة النشوة التي تكون في العلاقة بين الرجل والمرأة، ومن يعتاد على ممارسة هذه العادة يواجه الكثير من المشكلات مع شريك الحياة، وذلك لأنه اِعتاد على تلبية احتياجاته بنفسه دون اللجوء إلى شريك الحياة.

نظرًا لأن هناك الكثير من السيدات تمارسن هذه العادة السيئة، يكثر التساؤل حول أضرارها على الحمل والتبويض في المستقبل، الأمر الذي أجاب عليه الكثير من الأطباء، وسنتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • لا توجد دراسات طبية تفيد أن العادة السرية تتسبب في العقم أو أضرار على حدوث الحمل بشكل طبيعي للمرأة في المستقبل، لكنها بشكل عام قد تؤدي إلى بعض المضاعفات على الجهاز التناسلي للمرأة وذلك في حالة استخدام الأداة الحادة في ممارسة العادة، مما قد يؤثر على المرأة بشكل سيء.
  • كما ثبت أن العادة لا يوجد لها أي أضرار على حدوث خلل في هرمونات الجسم، مما يؤثر على الوظائف الأنثوية، بل أنها تعمل على إفراز المزيد من الهرمونات المختلفة في الجسم، والتي من بينها هرمون السعادة لفترة مؤقتة.
  • لا علاقة للعادة السرية بالتبويض أو بفترة الدورة الشهرية، ولا أنها تتسبب في التأخير أو التقديم، ولكنها قد تؤدي إلى بعض المضاعفات كما ذكرنا من قبل والتي تسبب بعض المشكلات الصحية.

تعرفي أيضًا على: تطلقت بسبب العادة

أسباب ممارسة العادة السرية للمتزوجة

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال “هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟” يجدر بنا ذكر الأسباب المؤدية إلى ممارسة المتزوجة إلى هذا الفعل سواء أكان بشكل متكرر أو بسيط، فلِما المرأة أن تستغنى عن وجود شريك حياتها لتعويضه ببعضٍ من المخيلات والتي تضرها بشكل كبير؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • في حالة كانت المرأة تمتلك المزيد من الرغبة الجنسية بشكل أكبر من الرجل، وبالتالي تلجأ إلى ممارسة العادة السرية بجانب العلاقة الزوجية لإشباع رغباتها.
  • كما تلجأ المرأة إلى ذلك بسبب اِنشغال الزوج في عمله لفترات طويلة من الوقت، مما يعرضها إلى الشعور بالإهمال في العلاقة، فتعوض النقص الحادث.
  • عدم وصولها إلى حالة النشوة الجنسية مع زوجها في العلاقة، وعدم اِهتمام زوجها بمتطلباتها النفسية.
  • قبل وقت الدورة الشهرية تتعرض المرأة إلى الكثير من التغيرات الهرمونية المختلفة، وبالتالي تلجأ إلى ممارسة العادة السرية بسبب كثرة الضغط النفسي والتوتر الذي تشعر به خلال هذا الوقت، لذا تبدأ في ممارستها للتقليل من هذا الشعور.
  • عدم مداعبة الرجل للمرأة في المناطق التناسلية لديها، حيث تفضل المرأة أن تشعر بالإثارة الجنسية من خلال مداعبة المناطق الخارجية للعضو التناسلي لديها، ويطلق على هذه المنطقة “البظر” وهو جزء حساس للغاية عند المرأة، ويجب على الرجل أن ينتبه إلى مداعبته في وقت الجماع.
  • كما في حالة كان الزوج يعاني من بعض الأمراض الجنسية المختلفة، فتلجأ المرأة إلى ممارسة العادة السرية، من أجل تعويض النقص الحادث عند الزوج.

تعرفي أيضًا على: كم مرة يجب ممارسة العادة في الأسبوع للبنات

أضرار العادة السرية للمرأة المتزوجة

هناك العديد من الأضرار التي تسببها العادة السرية على صحة الجسم سواء أضرار نفسية أو عضوية، لذا وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟ سنوضح هذه الأضرار فيما يلي:

  • ثبت من خلال الكثير من الدراسات الطبية أن العادة السرية تتسبب في إرهاق الجهاز العصبي والتناسلي للمرأة بشكل كبير، ويعود الأمر إلى أنها تبذل الكثير من المجهود للوصول إلى النشوة أثناء ممارسة العادة.
  • كما أنها من العادات السيئة التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض التناسلية في المهبل، وخاصةً في حالة إدخال المرأة يدها بدون تعقيم، أو استخدام الآلات الحادة داخل المهبل، مما ينقل إلى الداخل الكثير من الميكروبات والجراثيم.
  • في حال مارست المرأة العادة بعنف، فذلك قد يؤدي إلى حدوث جرح في الغشاء الخارجي المخاطي للمهبل، ويؤدي ذلك إلى الضرر بالجهاز التناسلي، مما يستوجب مراجعة الطبيب المعالج.
  • أشارت الكثير من نتائج الأبحاث العلمية، أن ممارسة العادة السرية تؤدي إلى البرود الجنسي للمرأة، وعدم استمتاعها بالعلاقة الحميمية مع زوجها، الأمر الذي يؤدي إلى العديد من المشكلات التي تصل إلى حد الطلاق.
  • كما أن الضغط الزائد على منطقة الظهر خلال ممارسة العادة السرية، قد يتسبب في العديد من الآلام في منطقة الحوض والركبتين وأسفل الظهر.
  • تتسبب العادة السرية في ضعف تركيز المرأة، وإصابتها بالتشتت الذهني، وذلك يعد واحد من أكثر الأضرار الناتجة عن إدمان العادة السرية.
  • شعور المرأة بشكل دائم بالذنب والخوف الشديد، وذلك يعود إلى أنها تدرك فعلها الخاطئ.
  • كما أن العادة السرية واحدة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة بالاضطرابات العصبية، والتقلبات المزاجية المختلفة.

تعرفي أيضًا على: هل العادة السرية تسبب عقم عند البنات

كيفية التخلص من إدمان العادة السرية للمتزوجة

بعد أن تعرفنا تفصيليا على هل العادة تؤثر على الحمل في المستقبل؟ يجدر بنا ذكر الطرق المُتبعة من قِبل الأطباء النفسيين من أجل الحد من ممارسة العادة، وذلك للتقليل من الأضرار التي تُسببها من مشكلات في الحياة الزوجية وصولًا إلى وقوع الطلاق، وتشكلت على النحو الآتي:

  • شعور المرأة بشكل مستمر بالذنب تجاه الله عز وجل، وأنها تفعل شيء مخالف إلى الأداب والدين، وزيادة التقرب إلى الله، وذلك من أجل النفور من ممارسة هذه العادة السيئة.
  • عدم ترك النفس إلى أوقات الفراغ، واللجوء إلى ممارسة الكثير من الأنشطة المختلفة التي تساعد على إشغال الذهن وعدم التفكير في ممارسة العادة.
  • الاهتمام بتنمية المهارات والهوايات المختلفة، والحرص على تعلم الأشياء الجديدة.
  • التقرب إلى الزوج، والتحدث معه حول الأشياء التي تحبها المرأة في العلاقة، من أجل أن ينتبه إليها، ويلبي كل شخص احتياجات الطرف الآخر.
  • عدم مشاهدة المقاطع الإباحية، وذلك لأنها تعمل على إثارة المرأة بشكل جنسي وزيادة الرغبة لديها، مما يدفعها إلى ممارسة العادة.
  • الابتعاد عن النوم على منطقة البطن، وذلك لأنه يؤثر بشكل كبير في التخلص من ممارسة العادة السرية.
  • أما في حالة إدمان المرأة إلى العادة السرية، ولا تستطيع التخلي عنها بالطرق التقليدية، فيجب في هذه الحالة الذهاب إلى الطبيب المعالج من أجل حل هذه المشكلة بالطرق الطبية.

العادة السرية من العادات السيئة التي قد تتسبب في الكثير من الأضرار، لذا تقلق المرأة بشأن تأثيرها على الحمل والتبويض والدورة الشهرية، وعلى الرغم أنها لا تترك أثر سلبي لديها لكن يجب الإقلاع عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.