هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟ وما أهم مميزات وسلبيات استخدام الليزر لإزالة الشعر؟ تلجأ السيدات إلى استخدام الليزر في إزالة الشعر الزائد من الجسم، على الرغم من كونه يعد من الوسائل المكلفة، إلا أنه معروف عنه فعاليته، رغم هذا قيل مؤخرًا إن إزالة الشعر بالليزر قد تتسبب في الإصابة بالسرطان، مما تسبب في ذعر وخوف الكثير من النساء ممن عزموا على استخدامه، لذا يتقدم إليكم موقع إيزيس بالإجابة الكاملة حول هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟

نظرًا لكثر أعداد النساء التي تستخدم تقنية الليزر في التخلص من الشعر الزائد في الجسم، يشعر الكثير بالقلق والخوف والذعر بسبب ظهور بعض الأقاويل التي من بينها أن الليزر يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد.

لذا قامت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء العديد من الدراسات المختلفة التي تفيد من خلالها أنه لا علاقة لتقنية الليزر بالإصابة بسرطان الجلد بأي شكل من الأشكال.. يعود الأمر في ذلك إلى أن الليزر يتم استخدامه من خلال أشعة الغير متأنية، وهي التي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على بصيلة الشعر فقط لا غير، كما أن تأثير سطحي.

بالإضافة إلى أن هذه الأشعة لا تستطيع الوصول إلى الأعضاء الداخلية في الجسم، ولا تؤثر عليها من بعيد أو من قريب.

تعرفي أيضًا على: هل إزالة الشعر أثناء الدورة الشهرية مضر

فوائد استخدام الليزر لإزالة الشعر

بعد أن تعرفنا بشكل مفصل على إجابة سؤال هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟ نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم فوائد استخدام الليزر لإزالة الشعر الزائد من الجسم، وذلك من خلال ما يلي:

1- التخلص من الشعر بشكل دائم

واحدة من أهم فوائد استخدام الليزر لإزالة الشعر الزائد من الجسم، لذا نجد أن الكثير من السيدات يلجؤون إلى هذه الوسيلة، فبدلًا من استخدام الوسائل الأخرى كل شهر أو شهرين للتخلص من الشعر الزائد، يتم استخدام الليزر من خلال مجموعة من الجلسات على البشرة، تعمل على التخلص من الشعر الزائد بشكل دائم ومضمون.

حيث تعمل أجهزة الليزر على إيقاف بصيلات الشعر على الإنبات، مما قد يؤدي إلى قلة كثافة إنبات الشعر في الجلد، بالإضافة إلى جعله أخف مما سبق، لذا تصل المرأة إلى مرحلة أنها لا تحتاج إلى العديد من الجلسات المختلفة للتخلص من الشعر، ولكنها تحتاج إلى جلسات على فترات متباعدة.

2- توفير الوقت والمجهود

مازلنا نتعرف على أهم فوائد استخدام الليزر للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، فعند المقارنة مع وسائل إزالة الشعر الأخرى، نجد أن الليزر من أهم التقنيات السريعة والتي تعمل على التخلص من الشعر الزائد في الجسم بشكل قوي وفعال.

حيث بعد التخلص من الشعر بالمرور بعدة جلسات محددة، لن تحتاج المرأة إلى إزالة الشعر مرة أخرى إلا من خلال بعض الجلسات التي يمكن إجراؤها على فترات متباعدة.

3- لا يتطلب نمو شعر الجسم قبل إزالته

على عكس العديد من وسائل إزالة الشعر الأخرى، التي تتطلب أن يكون شعر الجسم في نمو معين من أجل إزالته بشكل جيد من البشرة.. إلا أن الليزر من الوسائل التي تتطلب أن يتم حلاقة الشعر قبل الخضوع إلى الجلسة، وذلك حتى لا تتعرض شعيرات الجسم إلى الإصابة بالحروق.

لذا يمكنك أن تحصلين على بشرة ناعمة خالية من الشعر لفترة طويلة من الوقت باستخدام جلسات الليزر المختلفة.

4- لا يتسبب في الآلام الشديدة على البشرة

الجدير بالذكر أنه في حالة استخدام وسائل إزالة الشعر المختلفة التي تعتمد على نزع الشعر من الجذور مثل الشمع وغيرها، قد تجعل المرأة تشعر بالعديد من الآلام المختلفة نتيجة استخدامها.

لذا نجد أن الخضوع لجلسات الليزر لا يتسبب في الآلام الشديدة على المرأة، فأقصى ما قد يحدث للبشرة أنها تصاب بالاحمرار البسيط، أو الشعور بالوخزة البسيطة في الجلد، كما أنه لا يتسبب في الإصابة بالجروح والتهيجات المختلفة في البشرة.

5- أقل تكلفة على المدى البعيد

على الرغم من أن الليزر يعد من أكثر وسائل إزالة الشعر تكلفة في بداية الأمر، إلا أنه على المدى البعيد تقل تكلفته بشكل كبير، وذلك من خلال حساب كمية الشفرات أو شراء الشمع والوسائل الأخرى التي تساعد على التخلص من الشعر الزائد في الجسم، وحساب تكلفة شرائهم على مدار الأشهر والسنين.

من خلال المقارنة السابقة، سوف تصب النتيجة في مصلحة تقنية الليزر، وذلك لأنه قد يتكلف بعض التكاليف الباهظة بعض الشيء في البداية ولكنك في النهاية لا تحتاج إليها ولا إلى الوسائل الأخرى لإزالة الشعر، لأنك سوف تتخلصين من الشعر الزائد بشكل نهائي ودائم من البشرة.

تعرفي أيضًا على: طرق علاج اكزيما الشعر

أضرار استخدام الليزر لإزالة الشعر الزائد

بعدما قدمنا لكم أهم فوائد استخدام الليزر لإزالة الشعر، وذلك من خلال حديثنا عن إجابة هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان.. وجب علينا في هذه الفقرة أن نتعرف على أضرار استخدام الليزر على الصحة والبشرة، والتي تتمثل فيما يلي:

1- إصابة البشرة بالالتهابات

في بعض الأحيان قد يتسبب الليزر في إصابة البشرة بالالتهابات الشديدة، وذلك في حالة استخدام أشعة الليزر بقوة على الجلد والبشرة، ويمكن التخلص من هذه المشكلة من خلال استخدام بعض المضادات الحيوية، على أن يتم استشارة الطبيب الجلدي في هذه الحالة.

2- حدوث تغيير في لون الجلد

واحد من أبرز الأضرار الناتجة عن استخدام أشعة الليزر للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، فقد يتعرض الشخص الخاضع لتقنية الليزر لإزالة الشعر إلى ظهور العديد من البقع الداكنة في اللون والمختلفة في البشرة، ويعود الأمر في ذلك إلى العديد من العوامل المختلفة التي تتمثل فيما يلي:

  • تعرض الجلد إلى أشعة الشمس بشكل مباشر، بعد الخضوع إلى جلسة الليزر دون وضع كريم يحمي الجلد من الآثار الضارة الناتجة عن ذلك.
  • في حالة إذا كان الشخص من ذوي البشرة السمراء الداكنة، فقد يتعرض إلى حدوث تغيير واضح في لون الجلد.
  • بينما في حالة أصحاب البشرة البيضاء، فقد يتسبب الأمر في ظهور بعض البقع السوداء والداكنة في البشرة.

الجدير بالذكر أنه في حالة ظهور البقع المتغيرة في لون الجلد، فقد تظهر بشكل مؤقت، وقد تتلاشي بشكل تلقائي مع الوقت دون أن يتم اللجوء إلى التدخلات الطبية، ولكن بعض الحالات قد تظهر بها بشكل دائم.

3- إصابة البشرة بالتهيج والاحمرار

مازلنا نتعرف على أضرار استخدام الليزر لإزالة الشعر الزائد من الجسم، فنجد أنه في بعض الحالات قد يتسبب فيما يلي:

  • إصابة الجلد بأعراض الطفح الجلدي، وقد يحتاج إلى أيام قليلة أو أسابيع للتخلص منه وفقًا للحالة الطبية للمريض.
  • الشعور بأعراض التنميل بشكل عام في البشرة والجلد.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي إلى حدوث تورم في مناطق مختلفة في البشرة.

في معظم الأحيان قد تظهر هذه الأعراض بشكل لحظي ليس إلا، وتحتاج إلى ساعات قليلة من أجل أن تتلاشي تمامًا، ويمكن في هذه الحالة استخدام الكمادات الباردة أو أكياس الثلج من أجل التخلص من هذه الأعراض بشكل نهائي، والوصول إلى حالة التعافي.

4- إصابة الجلد بالحروق والفقاعات

في بعض الحالات التي قد يستخدم فيها الليزر بالطريقة الخاطئة، قد يتسبب ذلك في ظهور العديد من الأضرار والتي من ضمنها إصابة الجلد بالحروق المختلفة التي تؤدي إلى ظهور البثور والفقاعات الهوائية العديدة، لكن يجب التنبيه أن هذه الأعراض لا تحدث إلا في حالة الخضوع إلى جلسات ليزر عند طبيب غير مختص وغير محترف في مهنته.

5- ظهور تغيرات على البشرة

من خلال تعرفنا على أهم الأضرار التي يخلفها الليزر على الجلد، نجد أن هناك عدة أعراض أخرى بجانب الأضرار السابقة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يصيب الجلد والبشرة بالتقشير الواضح والملحوظ.
  • يمكن أن يؤدي إلى ظهور الندوب الضارة على الجلد.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي إلى الشعور بالآلام المزعجة للعديد من الأشخاص.
  • قد يتسبب في إصابة العين بالأضرار المختلفة، وذلك في حالة استخدامه في إزالة الشعر من الوجه.
  • حدوث تغيرات واضحة في أنسجة الجلد الداخلية.
  • يتسبب في تغيير في لون وسمك الشعيرات في المنطقة التي خضعت إلى جلسات الليزر.
  • في حالة أصحاب البشرة الداكنة، قد يتسبب لهم في نمو الشعر مرة أخرى بشكل مفرط أكثر من الطبيعي.

تعرفي أيضًا على: هل إزالة الشعر بالشمع يسبب التجاعيد

كيفية الوقاية من أضرار الليزر على البشرة

بعدما تعرفنا على جواب هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان.. نقدم لكم من خلال هذه الفقرة مجموعة من النصائح الذهبية التي يجب اتباعها في حالة الخضوع إلى جلسات الليزر لإزالة الشعر الزائد من الجسم، وتتمثل فيما يلي:

  • اختيار طبيب مختص ومحترف في عمليات الليزر.
  • عدم تعرض الجلد بعد الجلسة إلى أشعة الشمس.
  • تجنب تقشير البشرة بعد الانتهاء من جلسة الليزر.
  • تجنب استخدام كريمات تفتيح البشرة خلال هذه الفترة.
  • تجنب استخدام الوسائل الأخرى لإزالة الشعر في المنطقة بعد استخدام أشعة الليزر.
  • لا ينصح باستخدام الليزر على منطقة العيون أو المناطق التي تحتوي على تاتو، أو المناطق التي بها شامات، أو الجزء الداخلي للمنطقة الحساسة.

هناك العديد من وسائل إزالة الشعر الزائد من الجسم.. تعد أهمها وسيلة الليزر، والتي يخضع إليها العديد من النساء، لذا من المهم معرفة أهم أضرارها وفوائدها للجلد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.