نصائح بعد خرم الأنف

نصائح بعد خرم الأنف يجب اتباعها لضمان الحصول على ثقب أنف آمن وسليم وخالي من أي عدوى بكتيرية، لأنها ليست بعملية هيّنة وينجم عنها مُضاعفات بالغة تحتاج إلى العناية الكبيرة.. من خلال موقع إيزيس نوافيكُم بالمزيد.

نصائح بعد خرم الأنف

إن ثقب الأنف أو ما يُعرف بالـ “بيرسينج” من أكثر الظواهر انتشارًا في الفترة الأخيرة، وكثير من الفتيات يرغبن في عمله؛ لأنه أحدث صيحات الموضة، ويعطي الوجه شكلًا جذابًا، لكن قبل أخذ القرار في عمل ثقب الأنف يجب التعرف على نصائح ما بعد خرم الأنف لتجنُب حدوث مضاعفات.

1- الاهتمام بنظافة اليدين

يجب أن تستخدم الفتاة يدين نظيفتين للتعامل مع الثقب، من خلال غسل اليدين بصابون مضاد للبكتيريا والماء النظيف، فإن الوجه يحتوي على بعض الزيوت والدهون التي يفرزها قد تختلط بالإفرازات التي تخرج من الأنف الذي قد ثُقِب مؤخرًا، أو الأوساخ على يديك مما يُسبب التهاب للثقب.

تعرفي أيضًا على علاج تورم خرم الأنف من الداخل

2- عدم تحريك الحلق من الثقب

عند الانتهاء من خرم الأنف يجب ألا يتم خلع القرط الذي تم تركيبُه في مكان الثقب، لمدة لا تقل عن 6 أسابيع، حتى التعافي والتئام الجرح، وإذا كانت الرغبة في خلعُه مُلحة فمن الأفضل التواصل مع المتخصص الذي قام بالثقب.

3- تنظيف الثقب بشكل دائم

يجب التعامل برفق مع الخرم.. من خلال تنظيفه برفق دون أي احتكاك مبالغ فيه أو تحريك الحلق بشكل سريع، فذلك قد يُسبب نتوءات ثقب الأنف أو زيادة إفرازات الثقب، كما يُفضل استعمال قطعة قطن مبللة بالمياه لِمسح أي قشور قد تكونت.

على الرغم من المنطق الخاطئ في أن الكحول أو البيروكسيد يقتلون أي خلايا بكتيرية أو فطرية موجودة إلا أنه لا يقتصر على ذلك فقط، فإنه يقلل الخلايا الشفائية خارج وداخل الأنف، لذلك لا يجب استخدام المنظفات القوية، واستخدام الطرق الآمنة والسهلة لتنظيف الثقب، مثل استعمال المحلول الملحي.

المحلول الملحي لطيف وفعال وغير ضار بخلايا الجلد، فيمكن غمس القطعة القطنية في المحلول ثم وضعه على ثقب الأنف، لمدة 10 دقائق مرة على الأقل في اليوم، ثم شطف الأنف بالماء النظيف لإزالة أي أثر متبقي في الأنف.

4- البحث عن علامات الإصابة بالعدوى

أحيانًا ما تُصاب الأنف بالعدوى بعد عملية الثقب، وفي بعض الأحيان لا تُلاحَظ هذه العدوى أو الالتهابات، فقد تتشكل بعض القشور على القرط أو الحلق ولكن هذا لا يشكل ضررًا كبيرًا وهو أمر طبيعي، وتختلف الأعراض الجانبية الطبيعية للثقب والأخرى المتعلقة بالالتهابات.

  • الإصابة بالحكة أو الاحمرار المُستمر عقب فترة الشفاء الطبيعية.
  • الاحتقان الدائم الذي يستمر إلى ما بعد فترة الشفاء.
  • الشعور بالسخونة والحرقة في منطقة الثقب.
  • إفراز بعض السوائل صفراء اللون مثل الصديد أو نزيف الدم.
  • خروج بعض الروائح الكريهة من مكان الثقب.

5- استخدام العلاجات المنزلية

من أهم نصائح بعد خرم الأنف التي يجب أن تكون الفتاة على دراية بها هي معرفة كل العلاجات المنزلية التي ستحتاج لها عند الإصابة بالتهابات الثقب البسيطة.

  • معجون الأسبرين: يتم وضع بعض من أقراص الأسبرين في كوب ماء ثم يُترك المحلول حتى يتحول إلى معجون، ثم يوضَع على الثقب قبل النوم كل يوم، فيساعد على تقليل الالتهابات وشفاء التورم.
  • أكياس شاي الكاموميل: يتم وضع كيس شاي الكاموميل في الماء الدافئ ويُنقع لمدة 20 ثانية، ثم يتم وضع الكيس على مكان الثقب، وتترك الكمادات على المنطقة لمدة لا تقل عن 10 دقائق أو حتى يبرد الكيس، عندما يبرد يتم وضع الكيس مرة أخرى في الماء الدافئ.. ثم استعمالُه مجددًا.
  • الكمادات الباردة: من أهم الطرق التي تُخفِف التورم والآلام المحيطة بالثقب المصاب بالالتهابات، ويجب تجنب وضع الثلج على مكان الثقب لأن هذا الأمر يضر بالبشرة، لذلك يفضل تغليف الثلج بمنديل قبل وضعه مباشرةً على الثقب.

نصائح قبل خرم الأنف

إن ثقب الأنف ليس أمرًا سهلًا، وقد يستتبعه أضرار، لذا على الفتاة اِتباع نصائح بعد خرم الأنف وقبلُه تقليلًا من المضاعفات التي ستتعرض لها.

1- اختيار مكان متخصص

يجب إجراء مثل هذه الأمور في مكان متخصص، ويتسم بالسمعة الجيد والنظافة؛ لضمان أنه على مستوى عالي من العناية السليمة بالعميل بعد خرم الأنف، فإن هذه العملية تتطلب قدر كبير من التعقيم والاهتمام بمنطقة الثقب.

كما يُفضل عدم الالتفات إلى أسعار المكان الذي يقوم بالثقب دون الانتباه إلى جودة المكان، فقد يكون المكان من مميزاته أنه رخيص السعر، ولكن جودة العملية رديئة.

2- تبادل الخبرات مع من جربوا ثقب الأنف

إن ثقب الأنف ليس بالأمر الهين، لذلك قبل اتخاذ القرار يجب مشورة بعض الناس الذين قد جربوه؛ للتعرف على إيجابيات وسلبيات العملية، وأهم نصائح بعد خرم الأنف أو الأماكن الأفضل التي يمكن عمل فيها الثقب، والشكل المُناسب.

علاوةً على التأكد من القرار، فإن البيرسينج خطوة على أثرها تتغير شكل الأنف بشكل دائم لا رجوع فيه.

3– لا تجرب ذلك في المنزل أبدًا

إن عملية الثقب تتم بإشراف الكثير من المتخصصين العاملين في المجال لسنوات طويلة، لذلك فإن محاولة إجراء العملية في مكان غير متخصص أو في المنزل سيُعرِض حياة الفتاة إلى الخطر، نظرًا لِما يُمكن أن تتعرض له من شعور بالألم، أو الإصابة بالمضاعفات أو العدوى البكتيرية.

كيفية الوقاية من التهابات الثقب

هناك الكثير من التعليمات يجب أن تلتزم بها الفتاة بعد أن تُجري عملية الثقب، وذلك ضمن أهم نصائح بعد خرم الأنف، للحصول على ثقب نظيف وصحي.

  • لا يجب تعريض الأنف إلى مياه ملوثة قبل أن تنتهي فترة التعافي من العملية.
  • تجنب استخدام أي نوع من أنواع الكريمات أو المراهم المرطبة على منطقة الثقب دون الرجوع إلى الطبيب أو المتخصص؛ لأن هُناك بعض الكريمات قد تحتوي على مواد تسبب حساسية للثقب مما يؤدي إلى تفاقم المضاعفات.
  • يجب استخدام الفرش النظيف والوسائد القطنية لضمان عدم انتقال أي نوع من أنواع العدوى البكتيرية.
  • الاستحمام بالماء الجاري وعدم التعرض لمياه حمامات السباحة التي تحتوي على مواد كيميائية تسبب هياج ثقب الأنف.

كما يجب العلم بأنه من الطبيعي الشعور بالحكة والألم في مكان الثقب، بالأخص بعد القيام بعملية الثقب وخروج القيح الخفيف من المنطقة المثقوبة، ولكن توجد بعض الأعراض الخطيرة تشير إلى التهاب النسيج وعندها يجب التوجه إلى الطبيب.

  • الشعور بارتفاع درجة الحرارة أو التعب والإعياء العام أو الحمى.
  • النزيف الشديد أو خروج القيح ذو اللون الأصفر أو الأخضر من منطقة الثقب.
  • تورم المنطقة المجاورة للثقب واحمرارها الدائم حتى بعد فترة التعافي التي قام بتحديدها المختص.

يعتبر خرم الأنف من أكثر الأمور الشائعة في الفترة الأخيرة، وله مخاطر كثيرة، لذلك يجب اِتباع نصائح بعد خرم الأنف لتجنب المضاعفات الناجمة عنه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.