نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق

دائمًا ما يُعتبر نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق من أكثر الأمور التي تُدخل الخوف والفزع في قلوب الحوامل، فمن المعروف والطبيعي أن يبدأ ما يُعرف بماء الرأس في النزول قبيل الولادة، وهو في الكثير من الأحيان علامة بدء الآلام، لذا وإيمانًا منا بدورنا تجاهكم قررنا عبر موقع إيزيس تعريفكم بأسباب نزول الماء في الشهر التاسع بدون طلق.

نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق

عادةً ما يُشير نزول ما يُعرف اصطلاحًا باسم ماء الرأس إلى بدء المخاض وكون صغيرك المُنتظر على بُعد عِدة دقائقٍ ليس إلا، ومن المُفترض أن تبدأ السيدة في المُعاناة من بعض الانقباضات التي تتفاوت في شدتها وكثافتها من سيدةٍ لأخرى، ولكن بشكلٍ عام يكون المخاض شديد الألم في غالب الأحيان.

لكن قد يكون الأمر أشبه بعلامة إنذار كاذبٍ ليس إلا، فقد يحدث نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق أو أية آلامٍ على الإطلاق، فكل ما تشعُر به المرأة حينها انكسار ما يُعرف بماء الرأس وبعدها لا شيء.

في واقع الأمر هُناك العديد من العلامات والدلائل التي من المُمكن أن يُشير إليها نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق، ففي بعض الأحيان يحدث الطلق مُتأخرًا بعض الشيء وبالانتظار لفترة وجيزة ستهل آلام المخاض لتعوض الفترة التي لم تشعرين بها بالآلام والأوجاع.

على الجانب الآخر قد يكون نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق من الأمور التي تستدعي القلق وتُشير إلى ضرورة التواصل بشكل فوري مع مُقدم الرعاية الصحية والطبيب الذي يُتابع حالة الحمل الخاصة بك.

لكن كيف يُمكن التفرقة بين عدم الشعور بآلامٍ بسبب تأخر المخاض فحسب بشكلٍ طبيعي وبين الجانب الذي قد يحمل في طياته بعض المُضاعفات؟ في واقع الأمر لا يُعد الوصول إلى حقيقة المخاض أمرًا سهلًا.

لكن كثيرًا ما يُقال في الأبحاث العلمية وبعض الصحف البحثية إن تأخُر المخاض لمُدة تزيد عن 24 ساعة بعد نزول الماء يُعتبر مؤشرًا يُنذر بالقلق، كما أن نزول هذا الماء قبل إتمام الأسبوع 37 يُعد علامة خطيرة في الكثير من الأحيان وغير طبيعية قد ينتج عنها العديد من المضاعفات التي لا يُحمد عُقباها.

تعرفي أيضًا على: مغص الحمل وكم يوم يستمر

ما لا تعرفينه عن نزول ماء الرأس

في سبيل الوصول إلى درجة أسباب نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق وما عليكُن القيام به في حال ما خُضتُن هذه التجربة علينا أن نُعرفكن في المقام الأول على ماهية ماء الرأس، فماذا ينتج عن انفجار هذا الماء ونزوله؟ ومن أين يأتي من الأساس؟

نزول الماء أو ما يُعرف بشكلٍ علميٍ باسم انفجار ماء الرأس (Water Break) يُعد علامة على كون الكيس الأمنيوسي الموجود في الرحم قد فُتح من ضغط رأس الطفل عليها، فالوضع الطبيعي للحمل كون رأس الطفل هو أول ما يخرج من رحم الأم عبر المهبل فيما يُعرف بعملية الولادة الطبيعية.

الجدير بالذكر أن الكيس الأمنيوسي قد ينفتح أو يُكسر إن صح التعبير بشكل كُلي أو جُزئي، وهو السبب الرئيسي في اختلاف كمية المياه التي تنزل.

هذا الانفجار في عالم الطب يُشار إليه باسم تمزُق الأغشية (Rupture Of Membranes ROM)، فالكيس الأمنيوسي في المقام الأول يُعتبر الغشاء الذي يُحيط بالطفل ويعمل على حمايته، تغذيته وحتى إمداده بالأُكسجين ومُحاولة مُعادلة درجة حرارة الرحم.

فور تمزُقَهُ يتسرب مُحتواه أو ما يُعرف بالسائل الأمنيوسي بدايةً من الرحم، مرورًا بعُنق الرحم ويصل في نهاية المطاف إلى المهبل ليخرج.

وجب التنويه إلى وجود بعض حالات الحمل التي يكون لديها غشاء الكيس الأمنيوسي قويٌ لدرجةِ أن ضغط رأس الطفل عليه لا يكفي لفتحه، وهو ما يجعل الطبيب يستخدم أداة حادة لتمزيقه بشكل خارجي.

على الرغم من اشتمال هذه الخطوة على بعض المخاطر مثل فُرص العدوى إلا أن هذه الاستراتيجية تُستخدم في الكثير من الأحيان فيما يُعرف بتحفيز الطلق أو المخاض.

تعرفي أيضًا على: طريقة تنظيف الرحم بعد الولادة

أسباب النزول غير الطبيعي لماء الرأس

على الرغم من كون ماء الرأس في الأصل من العلامات التي تدل وتُشير إلى كون المخاض قريبٌ للغاية إلا أن هُناك بعض الحالات التي تُعاني من نزول ماء قليل في الشهر التاسع وما قبله لأسبابٍ أُخرى لا علاقة لها بالطلق والمخاض من الأساس.

من أبرز هذه الأسباب الإصابة ببعض العدوات والمُضاعفات المُرتبطة بالحمل مثل الإصابة بداء الاستسقاء السلوي، وهي من الحالات التي يكون فيها السائل السلوي أو الأمنيوسي يتواجد في الكيس الأمنيوسي بشكل يفوق الحد الطبيعي.

كما أن بعض الأبحاث العلمية والدراسات أجمعت على توجيه أصابع الاتهام نحو العدوات البكتيرية الناتجة عن بعض الالتهابات الموجودة في منطقة الرحم، وهُناك نسبة قليلة من السيدات تُعانين من نزول هذا الماء دون سببٍ وجيه أو مُبرر وفي الشهور الأولى للحمل، وهو ما قد يُشكل خطرًا على الجنين في واقع الأمر.

لكن لا داعٍ للقلق في العموم، فنادرًا ما يُشير تأخر الطلق إلى وجود خطبٍ ما، ومن الطبيعي في بعض الحالات ألا يبدأ التقلص الأول للمخاض إلا بعد فترة تتراوح من 12 وحتى 18 ساعة، وهُنا يُعرف نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق بكونه مُبكر بعض الشيء، ولا ضرر فيه في حقيقة الأمر.

من الأمور الطريفة بعض الشيء هو كون بعض السيدات لا تشعر بآلام المخاض في بدايتها، ما يعني أنه يتهيأ لهُنَّ كون ماء الرأس قد نزل في الشهر التاسع بدون طلق، ولكن في الحقيقة يكون هُناك تقلصات بسيطة وغير ملحوظة، لكنها ستزداد مع مرور الوقت من حيث مُعدل تكرارها وشِدتها.

ما بعد نزول ماء الرأس

بعدما تطرقنا للحديث عن نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق بشكلٍ موسعٍ بعض الشيء من ناحية الأسباب والدلالات وجب علينا أن نُعرفكم ببعض النصائح والإرشادات التي ستُشكل الفارق ما بعد مرحلة نزول الماء.

فبشكلٍ عام في حال ما شعرتِ أو شككتِ في كون الماء قد نزل بالفعل عليكِ الاتصال بشكل فوري بالطبيب المُختص، وهو سيقوم بمنحك بعض الإرشادات والتعليمات، وسيُحدد بشكلٍ مبدأي ما إذا كُنتِ بحاجةٍ إلى التوجه للمُستشفى أو البقاء في المنزل، وبشكلٍ عام عدم الشعور بالطلق لا يستدعي الذهاب إلى المُستشفى.

وجب القول إن ماء الرأس يميل إلى كونه صافيًا ودافئًا بعض الشيء، كما أنه ينزل دون القُدرة على السيطرة عليه أو إيقافه، وفي بعض الأحيان يُعد سماع صوت الفرقعة من أبرز العلامات على كون الغشاء الأمنيوسي تمزق وتهتك بالفعل، مع العلم أن السائل الأمنيوسي ليس بلزجٍ أو سميك.

يُمكنكِ فقط المشي بشكل بسيط داخل المنزل والتنفس بعُمق بالإضافة إلى التركيز على بعض الأمور التي من دورها أن تُقلل الضغط والتوتر عنك إلى حدٍ كبير، ومن أهم النصائح هُنا هو ضرورة تناولكِ للطعام، ففور شعوركِ بالمخاض والتوجه إلى المُستشفى لن تتمكني من تناول أي شيء تقريبًا.

الجدير بالذكر أنه كُلما طالت فترة البقاء في المنزل بعد نزول الماء وعدم الشعور بالطلق كُلما ارتفعت نسبة الإصابة بالعدوى وحُدوث مُضاعفات أنتِ في غنى عنها قبيل ولادتكِ، وسرت العادة أن يقوم الطاقم الطبي بالتدخل وتحفيز المخاض في حال ما لم تبدأ سلسلة تقلصات الرحم والطلق في غضون 24 ساعة من نزول الماء.

تعرفي أيضًا على: الأسبوع 35 من الحمل يعني أي شهر

أسئلة شائعة حول المخاض وماء الرأس

يُعتبر المخاض أو الطلق واحدًا من أكثر المواضيع التي يكثر فيها طرح الأسئلة والاستفسارات، وفي سبيل طمأنتكُنَّ قررنا الإجابة عن أبرز هذه الأسئلة فيما يلي:

هل نزول الماء في الشهر التاسع قبل الولادة خطر؟ نزول الماء علامة على بدء المخاض، وهو طبيعي في الشهر التاسع.
كيف أعرف أن ماء الجنين يتسرب في الشهر التاسع؟ غالبًا ما تشعرين بحركة داخل الأمعاء، والسائل الذي ينزل سيكون دافئًا كالبول ولكنه دموي قليلًا.
هل نزول ماء الجنين في الشهر الثامن خطر؟ في بعض الأحيان يكون علامة على الولادة المُبكرة.
كم ساعة يعيش الجنين بعد نزول الماء؟ تتجاوز فُرص بقاء الجنين حيًا 95% تقريبًا، ولكن بقائه دون الماء في الرحم لأكثر من 24 ساعة سيُشكل خطر الوفاة.

في الكثير من الأحيان لا يُعتبر نزول ماء قليل في الشهر التاسع بدون طلق بالأمر الجلل، فالخطر هُنا هو بدء نزول الماء ما قبل الشهر التاسع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.