من يرث الخالة التي ليس لها أولاد

من يرث الخالة التي ليس لها أولاد؟ وهل يختلف الميراث إن كان لها زوج؟ فالأحكام الدينية من الأمور الشائكة التي يجب التأكد منها قبل أن يقع المسلم في الإثم المبين، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على الأشخاص الذين لهم الأحقية في ورث الخالة التي توفيت قبل أن تنجب، وذلك من خلال السطور التالية.

من يرث الخالة التي ليس لها أولاد؟

أحكام الميراث من الأحكام الدينية التي يجب أن تحرى الدقة إن أردنا أن نتطرق إليها، حتى لا نكون سببًا في أن يقع الظلم على من يودون معرفة الأمر، فالخالة التي ليس لها ولد نتحير كثيرًا في أمر تركتها، ولا نعلم من هو الذي يمكنه أن يرث أموالها إن لم يكن لها ولد.

في تلك الحالة كان من الضروري أن نعود إلى كتاب الله عز وجل، والذي قال فيه في محكم التنزيل بسورة النساء الآية رقم 12:

وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أزواجكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ“.

ففي تلك الآية نجد أن الله عز وجل قد لخص لنا كافة أمور الورث الشرعية، ومنها نستنتج أن إجابة سؤال من يرث الخالة التي ليس لها أولاد؟ قد انقسمت إلى عدة حالات، من الضروري أن نتعرف عليها من خلال ما يلي:

1- في حالة زواج الخالة

إن كان للخالة زوج فإنه لا محالة يرث نصف التركة التي تركتها له، على أن يقوم بتوزيع الباقي كما أفضى إليه شرع الرحمن دون أن يوقع الظلم والجور على أي من الأشخاص.

تعرفي أيضًا على:  من يرث الأخت التي ليس لها أولاد ولها زوج

2- ميراث أم الخالة

في حال كان والدة الخالة على قيد الحياة، ولم يكن لها ولد، فإنها ترث الثلث، أما الأب فقد قدر له الشرع أن يرث من ابنته المتوفاة سدس تركتها بعد أن يتم توزيعها على الورثة الشرعيين.

3- ميراث الأخوة

في إطار التحدث عن إجابة سؤال من يرث الخالة التي ليس لها أولاد؟ نجد أن لأخوة الخالة الحق في أن يرثوا من أموالها على أن يتم توزيع التركة فيما يتوافق مع وجود الأب والزوج، ويقسم المتبقي بأن يكون للذكر مثل حظ الفتاتين، كما جاء في محكم التنزيل في سورة النساء الآية رقم 11:

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ ۚ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ ۖ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ ۚ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ ۚ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ ۚ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ ۚ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۗ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا ۚ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا“.

4- ميراث العصبة

العصبة هم من يرثون ما تبقى من التركة وليس لهم نصيب مفروض، وبالنسبة للخالة فإن عصبتها هم أبناء أخيها المتوفى وليس أبناء أختها، أي أن تكون لهم هي الخالة لا يمكن أن يرثوها، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية عبد الله بن عباس:

ألحِقوا الفَرائضَ بأَهْلِها، فما بَقيَ فَهوَ لأَولَى رجُلٍ ذَكَرٍ(صحيح).

تعرفي أيضًا على: من يرث المرأة التي ليس لها ولد ولا زوج ولها إخوة

متى يتم توزيع التركة؟

بعد أن تعرفنا على جواب سؤال من يرث الخالة التي ليس لها أولاد؟ ينبغي أن ندرك أن التركة لا توزع عقب وفاة الميت، بل يجب أن يتم إخراج أمرين من تلك الأموال، وقد انقسموا على ما يلي:

مصروفات الجنازة

بعد أن تتوفى المرأة لا يجب أن يتم النظر في أي من الأمور سوى العمل على دفنها في أسرع وقت، فكما نعلم أن إكرام الميت هو أن يُدفن، كذلك يجب تغسيل الميت ودفنه وإقامة الجنازة من ماله الخاص إن ترك ورثًا، وإلا فلينوب عنه أحد من الأقرباء إن سنحت له الفرصة لذلك.

تعرفي أيضًا على: متى ترث المرأة كل التركة

سداد الديون

يجب على أهل المتوفية أن يبحثوا عن الديون التي عليها وأن يقوما بتسديدها من مالها الخاص، أو أن يقوم أحد المقربين بسداد الدين عنها، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية علي بن أبي طالب:

كان رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا أُتيَ بالجَنازةِ لم يَسألْ عن شَيءٍ مِن عَمَلِ الرَّجُلِ، ويَسألُ عن دَينِه، فإنْ قيلَ: عليه دَينٌ، كَفَّ عنِ الصَّلاةِ عليه، وإنْ قيلَ: ليس عليه دَينٌ، صَلَّى عليه، فأُتيَ بجَنازةٍ، فلَمَّا قامَ لِيُكبِّرَ، سألَ أصحابَه، فقالَ: هل على صاحِبِكم دَينٌ؟ قالوا: دينارانِ. فعَدَلَ عنه رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وقال: صَلُّوا على صاحِبِكم. فقالَ علِيٌّ عليه السلام: هما علَيَّ، بَرِئَ منهما. فتَقدَّمَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فصَلَّى عليه، ثم قال لِعلِيٍّ: جَزاكَ اللهُ خَيرًا، فَكَّ اللهُ رِهانَكَ كما فَكَكتَ رِهانَ أخيكَ، إنَّه ليس مِن مَيِّتٍ يَموتُ وعليه دَينٌ إلَّا وهو مُرتَهَنٌ بدَينِه، ومَن فَكَّ رِهانَ مَيِّتٍ، فَكَّ اللهُ رِهانَه يَومَ القيامةِ. فقالَ بَعضُهم: هذا لِعلِيٍّ خاصَّةً، أم لِلمُسلِمينَ عامَّةً؟ قال: بل لِلمُسلِمينَ عامَّةً“.

لذا على ذوي المتوفية أن ينتظروا إلى أن تمر أول أيام الوفاة ويتم احتساب كافة تلك المصروفات ثم يبدئون في توزيع التركة، حتى لا يقعون في إثم مبين.

الجدير بالذكر أنهم من الممكن أن يقوموا بأخذ مبلغ من المال لعمل صدقة جارية لها تنفعها في قبرها، فهي ليس لها الولد الصالح الذي يمكنه أن يدعو لها فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية أبي هريرة:

إذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له(صحيح).

في سياق معرفة الجواب الصحيح على سؤال من يرث الخالة التي ليس لها أولاد تبين لنا الكثير من الأحكام الدينية التي كان من الضروري أن نتعرف عليها للإلمام ببعض التشريعات الإسلامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.