من هي المرأة التي تزوجت وهي على ذمة زوجها

من هي المرأة التي تزوجت وهي على ذمة زوجها؟ وما حكمها في الإسلام؟ تعتبر هذه القضية واحدة من أهم القضايا الشرعية، ويكون بها الكثير من الفتاوى طبقًا لما ورد في الدين الإسلامي، وهذا السؤال يعد بمثابة لغز كبير حول أمر التعدد، فهل هناك بالفعل من تتزوج وهي على ذمة رجل آخر؟ هذا ما سنعرفه من خلال موقع إيزيس.

من هي المرأة التي تزوجت وهي على ذمة زوجها

هناك العديد من الأسئلة المُحيرة التي قد يقف أمامها الإنسان حائرًا، ومن الممكن عند سماعها للمرة الأولى نظن أن السؤال به شيء من المبالغة، مثل السؤال عمن هي المرأة التي تزوجت وهي على ذمة زوجها، والجدير بالذكر أن هذا في وقتنا الحالي يُعد جريمة يعاقب عليها القانون.

لكن بعد مجيء الإسلام كانت النساء الكافرات اللواتي دخلن الإسلام يتزوجن من أحد رجال المسلمين وهن على ذمة أزوجهم الكفار، وهذه هي الحالة الوحيدة التي يسمح فيها الشرع أن تتزوج المرأة ثانيةً وهي على ذمة زوجها، حيث إنه لا يجوز لنساء المسلمين أن يكونوا على ذمة أحد رجال الكفار.

بمجرد أن تدخل المرأة الإسلام فإنها تصبح مطلقة من هذا الرجل الكافر، ولها عِدة بعد انقضائها تتزوج ثانيةً من أحد رجال المسلمين، حتى وإن لم يعلم زوجها السابق بهذه الزيجة.

تعرفي أيضًا على: من هي المرأة التي كانت ابنة نبي وزوجة نبي وأم نبي وأخت نبي

حكم زواج المرأة على زوجها

بعد أن تمكنا من التعرف على إجابة سؤال من هي المرأة التي تزوجت وهي على ذمة زوجها وعلِمنا الحالة الوحيدة التي يُسمح لها فيها بفعل ذلك، سوف نتطرق إلى التعرف على حكم من تفعل ذلك وهي خارج تلك الحالة، أي وهي مسلمة وزوجها مُسلم.

جاء حكم الشرع فيمن تتزوج وهي على ذمة رجل آخر، ولم يحدث بينهم طلاق، أو خلع، أو فرقة طويلة أو فسخ شفهي للعقد، فيقول إن ذلك الزواج يعتبر باطلًا، وأي علاقة تتم بينهم فهي تعتبر زِنا ومحرمة، وذلك استنادَا لِما ورد في قول الله تعالى:

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ… إلى قوله تعالى: وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ {النساء: 23- 24}.

إن نتج عن تلك العلاقة ولدًا فهو غير شرعي ولا يمكن أن يُنسب للزاني، كما لا يمكن لأي محكمة شرعية أن تثبت هذا الزواج إلا أن كان هناك شيء مُثبت وجب فسخ العقد، كابتعاد الزوج، أو امتناعه عن صرف النفقة، ولكن كل تلك الأمور يجب أن تكون مثبتة من قبل الزواج الثاني.

تعرفي أيضًا على: من هي المرأة التي جادلت الرسول في زوجها

عقوبة القانون لامرأة على ذمة رجلين

إن المرأة المسلمة التي تتزوج وهل على ذمة زوجها مرتكبة جريمة لا جِدال في ذلك، ومع غياب الأخلاقيات في المجتمع أصبحت تلك القضية من القضايا التي تناقش بشكل شبه يومي أما المحاكم القضائية، ويعتبر الزواج السابق هو محور السؤال.

يعتبر هذا الزواج باطلًا، ولا يترتب عليه أي شروط من التي ينص عليها الزواج الشرعي مثل النفقة والمؤخر وغيره حتى وإن دخل بها، ووفقًا لِما جاء في المادة 471 من قانون العقوبات فإن (من تزوج بطريقة شرعية مع علمه ببطلان زواجه بسبب زواج سابق عوقب بالحبس من شهر إلى سنة).

بالرغم من أن زواج المرأة على ذمة زوجها أمر مُحرمًا، إلا أن الدين الإسلامي حلله في حالة واحدة، وإن خرجت عنها فإنه باطلًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.