مشروبات النفاس لتنظيف الرحم

مشروبات النفاس لتنظيف الرحم موصى بها من قِبل أغلب الأطباء، حيث إنه من الضروري للمرأة التخلص من بقايا الدم الفاسد بعد الولادة القيصرية؛ وقد يؤدي تركه إلى إصابتها بأضرار جسمية، والجدير ذكره أن فترة النفاس تتطلب رعاية مضاعفة للمرأة لتفادي إصابتها بأي مخاطر، لذا يضع لنا موقع إيزيس مجموعة من أفضل المشروبات لتنظيف الرحم.

مشروبات النفاس لتنظيف الرحم

قد تظن بعض السيدات أن الانتهاء من عملية الولادة يُعد بمثابة نهاية لفترة الألم الذي كانت تشعر به طوال فترة الحمل، ولكن في حقيقة الأمر أن فترة النفاس تعتبر من أكثر الفترات المؤلمة التي قد تمُر بها، لذا من الضروري أن تحظى باهتمام مضاعف، كما عليها تناول المشروبات التي تعمل على تنظيف الرحم من بقايا الدم.

1- مشروب الحلبة

تعتبر الحلبة من أهم المشروبات التي يجب على المرأة أن تداوم على تناولها في فترة النفاس، حيث إن مفعولها في تنظيف الرحم وتخليصه من الدماء كبير جدًا، وهي من المشروبات الموصي بها من قِبل الأطباء، كما يمكن إضافة الحليب لها لزيادة فوائدها.

من الجدير بالذكر أنها من أهم الأعشاب المدّرة للبن الأم، وبالتالي فهي ضرورية في فترة الرضاعة، علاوة على ذلك فإن الفتيات يعتمدن عليها بعد الدورة الشهرية بغرض تخفيف حِدة تقلصات المعدة، وللتخلص من رائحتها النفاذة يمكن إضافة ملعقة من العسل الأسود لها.

تعرفي أيضًا على: مدة شفاء العملية القيصرية

2-مشروب القرفة

من المعروف أن القرفة تعتبر من منشطات الرحم الرائعة، حيث لها القدرة على تعزيز تدفق الدم، والمساعدة في تخثر الصفائح الدموية، لذا فهي من أكثر المشروبات التي تلعب دورًا هامًا في طرد الدماء الفاسد، وعليه.. فهي تُعد رائعة في فترة النفاس؛ لقدرتها الكبيرة في تسريع عملية تنظيف الرحم.

3- عشب الزنجبيل

من الأعشاب الرائعة في تحسين الدورة الدموية بالجسم، بالإضافة إلى أنها تلعب دورًا هامًا في وقاية الجسم من الالتهابات التي قد تنتابه، وينصح أغلب الأطباء بتناول مشروب الزنجبيل الطازج أكثر من مرة في اليوم أو بين الوجبات المختلفة، ولكن أفضل وقت لتناوله يكون في الصباح الباكر.

من الجدير بالذكر أن مشروب الزنجبيل قد يكون رائعًا في علاج حالات الالتهابات السيئة التي تنتاب أغلب النساء.

4- التمر بالحليب

التمر مع الحليب يُعتبر من أفضل مشروبات النفاس التي تعمل على تنظيف الرحم، حيث يقوم بتنشيط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي طرد جميع الدماء الفاسدة من الجسم، بالإضافة إلى أن التمر معروف بخصائصه التي تعمل على تحفيز جميع عضلات الرحم، وبالتالي فهو من المشروبات الرائعة لفترة الدورة الشهرية.

ينصح الأطباء بتناول هذا المشروب في فترة النفاس مع الحرص على تحليته باستخدام العسل لتعزيز قيمته الغذائية، وبالتالي الاستفادة منه بشكل أكبر.

5- اليانسون

بعد الولادة مباشرةً وأثناء تواجد المرأة في المستشفى يُشدد الأطباء على ضرورة تناولها لليانسون، حيث يعتبر من العلاجات القوية والفعّالة في تهدئة التقلصات التي تشعر بها بعد الحمل مباشرةً، ويرجع ذلك إلى احتوائه على مادة الأنيثول التي تساعد في إرخاء الأعصاب.

يمكن تناول اليانسون المغلي في الأيام الأولى من النفاس، ولكن يجب توخي الحذر من الإفراط في تناوله، حيث إن له نتائج سلبية على حالة الرضيع.

6- أوراق التوت الأحمر

على الرغم من أنه لا يستحوذ على شهرة كبيرة، إلا أنه من أكثر المشروبات التي تعيد الرحم لحجمه الطبيعي بعد الولادة، بالإضافة إلى قدرته على تنظيفه وتقوية جداره الذي كان يعاني من الارتخاء طوال فترة الحمل، ولكن يُحذر الأطباء من أن تزيد عدد مرات تناوله عن كوبين في اليوم حتى لا يترك آثار جانبية سيئة.

7- بذور الخردل

تُعد واحدة من أفضل الأعشاب التي يمكن تناولها في فترة النفاس، حيث إن لها قدرة كبيرة في الحد من الشعور بتقلصات الرحم، بالإضافة إلى قدرتها على تعزيز إفراز الحليب في ثدي الأم، علاوة على ذلك تُحسن من صحة الجهاز التناسلي بعد الحمل، ترجع كل تلك الفوائد إلى احتوائه على مجموعة من مضادات الأكسدة.

8- عشبة الشمرة

إن الدم الموجود في الرحِم بعد عملية الولادة القيصرية له تأثير سلبي على صحة المرأة، لذا من الضروري الحرص على تناول مشروبات النفاس لتنظيف الرحم، ولا سيما الشمرة، حيث يلعب دورًا هامًا في تنظيف الرحم من كافة بقايا الحمل السابق.

علاوة على ذلك فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعزز من صحة المرأة الحامل.

9- الماء

قد تتغافل النساء عن تناول الماء بعد الولادة، ظنًا منهنّ أنه غير مُفيد، ولكن من الجدير بالذكر أن أغلب الأطباء يوصون بضرورة تناوله، بما يتراوح ما بين 6 إلى 10 أكواب في اليوم الواحد.

10- عشبة ذنب الأسد

تنتمي تلك العشبة إلى النعناع، وهي من أهم الأعشاب الصينية المستخدمة في علاج العديد من الأمراض، وينصح الأطباء بتناولها لقدرتها الفائقة على تنظيف الرحم، وهي من المشروبات الرائعة في فترة النفاس أو الإجهاض، نظرًا لتأثيرها الإيجابي على تنشيط حركة عضلات الرحم.

أعراض تلوث الرحم في فترة النفاس

عادةً ما تعاني النساء من أعراض سيئة للغاية في فترة النفاس، وهو ما يشير إلى أن الرحم غير نظيف ويحتوي على بقايا من المشيمة، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال ملاحظة بعض الأعراض، وهي:

  • الإصابة بالحُمى.
  • التهابات في المنطقة التي تحيط بعنق الرحم.
  • الإفرازات المهبلية التي تحمل رائحة كريهة.
  • نزول قطعة كبيرة من أنسجة المشيمة.
  • النزيف الشديد.
  • الإصابة بعدوى بطانة الرحم.
  • حدوث جلطات دموية شديدة قد تنتقل إلى الرئة.
  • زيادة مستويات المواد السامة في الدم.
  • المعاناة من التهابات الأغشية الموجودة في البطن.
  • التهابات عضلة الرحم.

مشروبات النفاس لتنظيف الرحم تُعد من الخيارات الرائعة للحد من الإصابة بالمضاعفات الخطيرة، ولكن إن زادت حِدة الأعراض في فترة النفاس يجب الرجوع للطبيب؛ حيث إنها من أكثر الفترات صعوبة.