متى يكون تعدد الزوجات حرام

متى يكون تعدد الزوجات حرام؟ وهل هناك ضوابط للزواج؟ تعدد الزوجات من المباحات في الشريعة الإسلامية لكن بضوابط محددة من قبل المشرع، ويجب على كل رجل أن يكون من على علم بهذه الضوابط حتى لا يظلم إحدى زوجاته، ويوضح موقع إيزيس جواب سؤال متى يكون تعدد الزوجات حرام؟ وكل ما يتعلق به من ضوابط.

متى يكون تعدد الزوجات حرام

تعدد الزوجات من المباحات في الإسلام لورود نص صريح في الكتاب بجوازه وهو قوله تعالى:

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا” (سورة النساء: 3).

هذا وهناك ضابط مهم للتعدد في الإسلام وهو العدل بين الزوجات كما نصت الأدلة فقد ورد في السنة النبوية عن أبي هريرة: “مَن كانتْ له امرأتانِ فمال إلى إحداهما جاء يومَ القِيامةِ وشِقُّهُ مائلٌ”، وهذا دليل على أن التعدد من الشروط، وأن الميل من قبل الزوج لأحد الزوجات يجعله من ذوي العلامات يوم الحساب.

لذا يكون جواب متى يكون تعدد الزوجات حرام، عندما لا يعدل الرجل بينهما ويميل ويميز إحداهن عن الأخرى.

تعرفي أيضًا على: حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق بدون سبب

ضوابط تعدد الزوجات

حثت الشريعة الإسلامية في حالة التعدد أن يكون الرجل على قدر من الحكمة في التعامل مع زوجاته بعد أن يعدل بينهن أن يقوم بعمل هذه الضوابط، فبعد التعرف على حالة تحريم تعدد الزوجات، نتعرف على تفاصيل الضوابط عبر النقاط التالية:

1- ضبط الشهوة والافتتان

يجب على الرجل الذي ينوي الجمع بين أربع زوجات أن يكون على قدرة بضبط شهوته وعدم انشغاله بالزوجات وأحوالهم والمبيت والتقسيم وكل ما يخصهم من أمور عن حياته وعلاقته بربه.

من المعروف أن من موجبات الجماع من موجبات الغسل، لذا يجب على الرجل أن يضبط الجماع مع الزوجات مع مراعاة أداء الفروض وإتمام حق العبادة لله تعالى.

2- عدم القرب في النسب بين الزوجات

نصت الشريعة على منع زواج الرجل من قريبات النسب فلا يجمع الرجل بين المرأة وخالتها أو عمتها لما في ذلك من زرع البغض والكراهية داخل النفوس وإحداث الكثير من المضرة داخل العائلة الواحدة، وقطع لصلة الرحم وهذا ما نص عليه الحديث الشريف

“لا يُجمعُ بين المرأة وعمَّتها، ولا بين المرأة وخالتها”.

3- عدم الانشغال بالزوجات

نجد كثير من المتزوجين من أكثر من امرأة ينشغل بأحوالهن ويترك العمل والصلاح والعبادة نتيجة انشغاله بهن، وهذا ما جعل الشرط في التعدد هو العدل لما له من أهمية قصوى.

تقسيم الوقت والنفقة والصحة على الزوجات يجعل الرجل دائم التنظيم قليل الانشغال بزوجاته عنده ما يكفي من الوقت أداء حق العباد ورب العباد، فالحياة ليست للزواج فقط.

تعرفي أيضًا على: لماذا شرع الله التعدد للرجال دون النساء

4- القدرة البدنية لعفاف الزوجات

عندما يقوم الرجل بالزواج من أكثر من امرأة فقد أوجب على نفسه بعض الأمور، لذا وجب عليه أن تكون عنده القدرة البدنية على أداء هذه الحقوق بالتبادل مع زوجاته لإعفافهن عن النظر لغيره أو شكايته للغير أو حتى اللجوء للقضاء.

5- القدرة على النفقة

قبل أن يقرر الرجل أن يتزوج من أربع عليه أن يدرك جيدًا عواقب هذا الزواج المتعدد لما فيه من زيادة مسؤوليات توجب الكثير من الإنفاق على كل زوجة وكل بيت وكل طفل ينتج عن هذا الزواج.

النفقة نصًا من المشرع واجبة على الزوج فالقوامة المذكورة في الآية الكريمة يندرج تحتها النفقة، والباءة المذكورة في الحديث الشريف يندرج تحتها النفقة، لذا يجب أن يعلم الرجال أن التعدد لابد فيه من القدرة على النفقة.

6- العدل في العاطفة

جزء من جواب سؤال متى يكون تعدد الزوجات حرام؟ هو تفضيل إحداهن على الأخرى فالعدل بين الزوجات من أهم عناصره العدل في العاطفة، فكيف يكون حال الرجل أمام ربه حالة تفضيله واحدة على الأخرى.

الحب ليس بيد البشر لأن مؤلف ومقلب القلوب هو الله تعالى، لذا يجب على كل زوج يتزوج أكثر من واحدة أن يراعي الله في حقها في العاطفة والاهتمام والثناء وغيره من الأمور التي تسعد النساء، روي عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها-، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقْسِمُ بَيْنَ نِسَائِهِ، فَيَعْدِلُ، وَيَقُولُ:

“اللَّهُمَّ هَذِهِ قِسْمَتِي فِيمَا أَمْلِكُ، فَلَا تَلُمْنِي فِيمَا تَمْلِكُ وَلَا أَمْلِكُ”.

7- عدم الزيادة عن أربع زوجات

الأصل في الزواج هو الإفراد باتفاق العلماء، والتعدد هو الفرع فإذا قرر الرجل أن يعدد الزوجات فلا يجوز له أن يجمع بعصمته أكثر من أربع زوجات فقط كما نصيت الآية الكريمة في قوله تعالى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ” (النساء – الآية: 3) ولم تزد على ذلك.

إذا أراد الرجل أن يزيد عن الأربع فعليه أن يقوم بتطليق أحد الزوجات ليستطيع الزواج ممن يرغب بها، لكن لا تكون خامسة على زوجاته لمخالفة الشرع في هذه الحالة.

تعرفي أيضًا على: هل يندم الرجل بعد الزواج الثاني

أحكام التعدد حسب الحالة

هناك العديد من الحالات الموجودة في التعدد، فبعد التعرف على جواب سؤال متى يكون الإكثار من الزوجات حرامًا؟ نذكر الحالات الأخرى لهذا التعدد حسب حالة الرجل عبر النقاط التالية:

  • حالة تحريم التعدد: يكون السبب فيها عدم قدرة الزوج على العدل بين الزوجات في الخمس الواجبات عليه (المسكن – الملبس – النفقة – القسم)، فإن أخل بإحداها حرم عليه هذا التعدد لما تسبب فيه من ظلم وجور على نسائه.
  • حالة إباحة التعدد: إذا استطاع الرجل الوفاء بكل التزاماته وأصبح عادلًا أصبح التعدد له مباح ولا شيء عليه.
  • حالة كراهة التعدد: أن يكون الهدف المرجو من الزواج هو المصلحة أو أكل مال يتيمة أو غيرها مما يكون في النفوس الضعيفة من نوايا.

تعرفي أيضًا على: زوجي يجامعني مع الزوجة الثانية

الحكمة من تعدد الزوجات

تزوج النبي –صلى الله عليه وسلم– بأكثر من زوجة للتشريع (لتوضيح أحكام تشريعية على هذه الحالات) لكن عند نزول القرآن الكريم عليه ضبط الأمر ووضحه بما لا يدع مجالًا للشك أو الظلم بين العباد، وهناك حكمه لكل أمر في الدنيا، وبعد التعرف على جواب سؤال متى يصبح التعدد حرامًا؟ نتعرف على الحكمة من تعدد الزوجات، بذكر النقاط التالية:

  • حالة عقم الزوجة، وعدم قدرة الزوج على تطليقها لما بينهما من الحب والمودة.
  • البعد عن الفحشاء والعلاقات غير المشروعة التي من الممكن أن يتعرض لها الزوج.
  • حفظ بعض النساء فهناك حالات، لم يجدن من ينفق عليهن (أرامل – مطلقات) فيكون الزواج لهن عفة ووسيلة للإنفاق داخل إطار من الحِلة.
  • يعمل تعدد الزوجات على إكثار الذرية، فطبيعة الرجال تحتهم على إكثار الولاد.
  • حالة عدم استطاعة المرأة تحمل شهوة الزوج، يكون الحل في زيادة فحولة الرجل في هذه الحالة الزواج من أخرى لتعففه عن الفواحش.
  • مرض الزوجة بما يجعلها مقصرة في حق الزوج عليها سواء في الحقوق الزوجية أو حقوق المنزل وخدمة الأولاد بما يستوجب وجود زوجة أخرى.
  • حالة امتناع الزوجة عن الإنجاب من الأسباب التي تبيح للرجل أن يتزوج بأخرى للحصول على الذرية منها.
  • يؤدي التعدد إلى زيادة الروابط المجتمعية فهذا الرجل يكون على علاقة بأربع عائلات بالنسب، غير أولاده مما يساعد على حفظ الروابط فيما بينهم.
  • منع الرجل من الوقوع الرزيلة، فعندما يحب الرجل أخرى على زوجته ويقيم معها علاقة غير مشروعية، هنا حصنة الدين وأباح له زواجها وعف نفسه عن هذه العلاقة.
  • كسب ثواب في كل من تحتاج للنفقة ولا تجد من ينفق عليها فلقد ذكرت الآية الكريمة حالة اليتيمة في التعدد لما فيها من ثواب عظيم وكف للمرأة عن السؤال.

بعد توضيح جواب سؤال متى يكون تعدد الزوجات حرام وكل تفاصيله، يجب على كل رجل قبل أن يفكر في تعدد الزوجات أن يرى قدراته وإمكانياته المالية والصحية حتى لا يقع في ذنب عظيم لعدم فهمه النصوص ومقاصدها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.