متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي

متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ وما هي الأعراض الدالة على حدوث الحمل؟ وما هي العوامل التي تساعد على نجاح الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ نجد أن مشكلة الإنجاب من أكثر المشكلات التي تؤرق المرأة وزوجها خاصة بعد مرور فترة من الانتظار.

لذا كان التلقيح الصناعي من أكثر الوسائل المُستخدمة في الحمل والإنجاب، ومن خلال موقع إيزيس سنقوم بالحديث عن موضوع حدوث الحمل بعد التلقيح الصناعي.

متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟

نقصد بالتلقيح الصناعي أنه إجراء طبي يعتمد على استخراج البويضة من المرأة والعمل على تخصيبها بشكل صناعي آلي، من خلال الحيوانات المنوية لدى الرجل، وتتم العملية خارج جسم المرأة، لكن يقتصر الأمر على التلقيح فقط، فبمجرد الوصول إلى خطوة زرع الجنين يتم ذلك في داخل رحم المرأة حتى تواصل حملها بشكل طبيعي.

بشكل أكثر توضيحًا، التلقيح الصناعي عبارة عن مساعدة خارجية لإتمام الحمل والتخصيب، يتم اللجوء إليه في حالة عدم القدرة على التلقيح بشكل طبيعي، مع تواجد الرغبة في حدوث الحمل، ورغم أن هذه الآلية لطالما استُخدمت على الحيوانات، إلا أن أول محاولة لتطبيقها على البشر كانت في المملكة المتحدة في القرن العشرين، تحديدًا في عام 1978م.

بمجرد إتمام عملية التلقيح، تنتظر النساء نتيجة حدوث الحمل، ليتم إثبات أن عملية التلقيح آتت ثمارها، فتحدث متابعة مستمرة لإجراء تحليل الحمل في أسرع وقت ممكن.

من الممكن الحصول على نتائج حمل إيجابية بعد 14 يوم من حقن هرمون HCG، كما أنه من الممكن القيام بتحليل الحمل المنزلي بعد أسبوع من التلقيح الصناعي، وهناك أعراض دالة على حدوث الحمل، وهذا ما سنقوم بإيضاحه بشيء من التفصيل.

بأي حال نشير إلى أن نجاح حدوث الحمل بعد إتمام خطوات التلقيح الصناعي يعتمد على عدد وقوة حركة الحيوانات المنوية التي تم الاستعانة بها أثناء التلقيح.

تعرفي أيضًا على: مكملات غذائية تساعد على الحمل

أسباب عدم التسرع في إجراء تحليل الحمل

بعد القيام بالتلقيح الصناعي، ومعرفة إجابة متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ تظهر الرغبة المُلحة في معرفة نتائجه، لذا يكون هناك تسرع لدى السيدات في إجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حدوث الحمل، ولكن هناك عدة أسباب تجعل أن التأني قليلًا أفضل من التسرع في إجراء التحليل، ومنها الآتي.

  • انخفاض نسبة احتمالية الحمل الإيجابي في فترة 6 أيام بعد التلقيح الصناعي، وإذا كانت نتائج الحمل سلبية سيبعث القلق والتوتر والذي لا داعي له في وقت مبكر.
  • في حالة إجراء اختبار الحمل المبكر سوف يتم التقاط الهرمونات التي تم حقنها، حيث إن الحقنة التي تأخذها الزوجة أثناء التلقيح الصناعي تحتوي على هرمون HCG، ذلك هو نفس الهرمون الذي يظهر عند القيام باختبارات الحمل المنزلية، لذا ستظهر نتائج غير دقيقة.

أفضل وقت لتحليل الحمل بعد التلقيح الصناعي

أما عن الوقت المناسب لإجراء تحليل الحمل بعد التلقيح الصناعي، فنشير إلى أن الهرمون الذي يتم حقنه في المرأة أثناء التلقيح HCG يتم إدخاله قبل قرابة 35 ساعة من استخراج البويضة، وسيتم اختبار ذلك الهرمون بعد مرور يوم من الحقن، للتأكد من أنه كافٍ لدرجة تجعل هناك إمكانية لحدوث حمل.

في فترة 3 أيام إلى 5 أيام بعد استخراج البويضة، يتم نقل الحيوانات المنوية إليها، بالتالي لا يقوم جسم المرأة بإنتاج هرمون HCG من 6 أيام إلى 10 أيام بعد حدوث هذا الاستخراج، ويبقى الهرمون بدوره داخل جسم المرأة عن طريق الحقن لفترة تصل إلى 14 يوم، لذا يكون من الأفضل الانتظار لمرور أسبوعين حتى التأكد من حدوث حمل بعد التلقيح الصناعي.

ذلك للتأكد من أن الجسم قد تخلص بالفعل من هرمون HCG، حيث إذا كانت HPT سلبية تعني أن الهرمون خرج من الجسم، لذا ستكون نتيجة الحمل إيجابية، وقد اشتملت إجابة “متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟” بالأمور المتصلة بهذا الشأن.

أعراض نجاح التلقيح الصناعي

متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي

بعدما علمنا وقت حدوث الحمل بعد آلية التلقيح، نشير إلى أن هناك علامة تعد من أول الأعراض التي يُمكن الاستدلال بها على حدوث الحمل الإيجابي، وهي عدم وجود الدورة الشهرية، لكن قد تكون هناك أعراض أخرى تظهر عند بعض النساء بعد التلقيح قبل مجيء ميعاد الدورة الشهرية التالية بالأساس، فالأمر يختلف باختلاف المرأة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بتقلصات مستمرة في العضلات.
  • من الممكن حدوث التبقع، وهو عبارة عن نزيف خفيف من الدم الباهت، وهو الذي يختلف عن الحيض، حيث إن التبقع يحدث بعد قرابة أسبوع أو أسبوعين من التلقيح الصناعي.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية كتغيرات الثدي، من حيث الحجم ولون الحلمة وغيرها من التغيرات، وربما يتورم الثدي ويُصبح مؤلمًا.
  • الإرهاق الشديد، والإحساس بالنعاس المُستمر، حيث إن الحمل يزيد من نسبة البروجسترون، ذلك الهرمون المسئول عن الإحساس بالتعب والنعاس.
  • ربما تعاني بعض النساء من فقدان الشهية والغثيان، وهذا يرتد إلى زيادة نسبة الأستروجين، وتعتبر تلك الزيادة دليلًا على الحمل.
  • نقص السكر في الدم بشكل متزايد، مما يسبب من انخفاض الضغط، الأمر الذي يترتب عليه آثارًا أخرى كالصداع والدوخة والإعياء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، فضلًا عن الرغبة الشديدة في النوم، وهذا كله بسبب زيادة نسبة هرمون البروجيسترون.
  • كثرة التبول أيضًا علامة من علامات حدوث الحمل.
  • إن الإجراءات الخاصة بالتلقيح الصناعي من شأنها أن تؤثر على العضو التناسلي للمرأة، لذا تتراكم السوائل حول المبايض، الأمر الذي يُسبب في الشعور بالألم المستمر والانتفاخ في منطقة الحوض.

عوامل نجاح التلقيح الصناعي

نشير في نهاية الأمر إلى أن الأعراض تختلف من امرأة لأخرى فلا يوجد ثوابت في الشعور بها، بل ربما لا يشعر أحدهم بأي عرض من تلك الأعراض في حين أن ذلك لا يُعد دلالة على أن نتيجة التلقيح سلبية، فلا داعي للقلق حتى التأكد من حدوث الحمل وفقًا للنتائج الطبية الصحيحة دون الاعتماد المُطلق على حدوث الأعراض.

هناك عدة عوامل تساعد على نجاح عملية التلقيح الصناعي، وهي تعتبر بمثابة خطوات متتالية، في حالة مراعاتها مجتمعة، ليؤدي التلقيح الصناعي نتائجه المرجوة التي اتصلت بإجابة متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ فمن عوامل نجاحه ما يلي:

  • إجراءات تحدث قبل التلقيح الصناعي.
  • تقنيات فعالة في أثناء دورة التلقيح الصناعي.
  • إجراءات الرعاية بعد التلقيح الصناعي.
  • عامل العمر.
  • المركز المعنيّ بإجراء التلقيح، وهو مركز العقم، بالإضافة إلى الطبيب المُختص.

الراحة خلال فترة انتظار نتيجة الحمل

استكمالًا للإجابة عن متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ نعلم أنه من المُعتاد أن يطلب الطبيب المختص من المرأة بعد عملية نقل الأجنة، أن تستريح في الفراش خلال فترة تتراوح من 5 إلى 7 أيام، بمثابة أيام نقاهة.

رغم ذلك نشير إلى أنَّ هناك عدد من الدراسات أثبتت أن الراحة في الفراش فترة انتظار نتيجة الحمل لا تعد أفضل اختيار، حيث إنَّها تُرتب آثارًا سلبية، هذا ما أثبتته تجارب بعض النساء بعد عملية نقل الأجنة، اللواتي لم ينلن قسطًا من الراحة في الأسرّة في حين كانت معدلات الإجهاض لديهن منخفضة مقارنة ببقية النساء.

لذا بأي حال يجب الاستفسار من الطبيب حول ضرورة المكوث في الفراش، لأن الأمر يختلف حسب طبيعة كل حالة، فهناك حالات تستوجب المكوث في الفراش، وحالات أخرى لا يُنصح بذلك في شأنها.

مخاطر الحمل بعد التلقيح الصناعي

من خلال الإجابة عن متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ نعلم أنه رغم أن التلقيح الصناعي يعد أفضل ما يُمكن فعله في حالات الرغبة في الإنجاب مع عدم توافر الوسائل المُساعدة، إلا أنه ليس آمنًا تمامًا، فهناك في طياته أضرار عديدة من الوارد حدوثها كمضاعفات للحمل بعد التلقيح.

بادئ ذي بدء أن تلك المخاطر تتوقف على طبيعة المرأة التي تقوم بالتلقيح، حسب عامل السن وإن كان هنالك من الأمراض ما يجعل الأمر خطرًا، وبأي حال تتمحور هذه المضاعفات حول عدة أعراض ومنها:

  • نزيف حاد غير طبيعي.
  • الحمل في توأمين أو أكثر في حالة تناول الأدوية التي تحفز عملية التبويض.
  • مرض سكري الحمل.
  • تأخر النمو داخل الرحم.
  • عيوب خلقية لدى الجنين.
  • تسمم الحمل.
  • الولادة المبكرة، وما تحمله من توابع سيئة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أكثر عُرضة للولادة القيصرية.

لذا من الضروري بعد إتمام التلقيح الصناعي مراعاة تلك المضاعفات وتجنبها قدر الإمكان، حتى لا يحدث هناك مشكلات مُتفاقمة ما قبل الولادة، والتي من شأنها إلحاق الضرر بالأم والجنين.

أسباب فشل التلقيح الصناعي

كما أوضحنا الرد على متى يحدث الحمل بعد التلقيح الصناعي؟ وعلمنا أسباب نجاح الحمل بعد التلقيح الصناعي، فإنه توجد أسباب أخرى قد تؤدي إلى فشل حدوث الحمل حتى بعد إتمام كافة إجراءات التلقيح الصناعي كاملة، وهذا يتأثر بعدة عوامل منها:

  • جودة البويضة: حيث إن البويضات ذات النوع الرديء تتسبب في حدوث تشوهات الكروموسومات، بالتالي لن تنقسم تلك البويضات بعد التخصيب، وإن انقسمت قد تؤدي إلى ضعف الأجنة.
  • قوة الحيوانات المنوية: فقد تكون هي أيضًا ذات نوع رديء ضعيف فلا يكون لها القوة الكافية للوصول لقناة فالوب لتخصيب البويضة.
  • نسبة البروجسترون: حيث إن النقص في ذلك الهرمون يؤدي إلى فشل التلقيح الصناعي، لأن توافر هذا الهرمون يعتبر داعم لنجاح الحمل.
  • عمر المرأة: من المعروف أنه مع ازدياد عمر المرأة عن 35 سنة يقلل من نسبة حدوث الحمل، وعلاوةً على ذلك نجد أن نسبة حدوث الحمل بعد التلقيح الصناعي تتراوح بين 15% إلى 20%.
  • وقت التخصيب: إذا لم تتوافر الحيوانات المنوية في فترة يوم أو نصف يوم من التبويض، ستكون النتيجة هي موت البويضة الموجودة في قناة فالوب.
  • بطانة الرحم: فإذا كانت بطانة الرحم بها مشكلات، فلن تلتصق عليها البويضة التي تم تخصيبها بالفعل.

تعرفي أيضًا على: دعاء الحامل في الشهر الثامن

خطوات إجراء التلقيح الصناعي

إنه في حالة عمليات التلقيح الصناعي يتم تحضير البويضات والحيوانات المنوية لإتمام التخصيب داخل قناة فالوب في جسم المرأة، أما عن الخطوات التي يتضمنها إجراء التلقيح الصناعي فهي:

  • تجهيز الأم من خلال إعطائها عدد من الأدوية التي تقوم بتهيئة وإعداد الرحم والمبايض، من خلال تناول المُنشطات التي تعمل على تحفيز المبيضين على الإنتاج.
  • هناك أدوية أخرى يقوم الطبيب بوصفها للأم تساعدها على عملية التفجير، ومن ثم انطلاق البويضات من المبيض.
  • عملية تحضير الزوج بالأدوية اللازمة في حالة أنه يعاني من مشكلات بصدد الحيوانات المنوية.
  • العمل على جمع الحيوانات المنوية من الزوج وفحصها، ومن ثمَّ انتقاء السليم منها القادر على إخصاب البويضة.
  • حقن البويضة التي تم تخصيبها في جسم المرأة حتى تصل إلى قناة فالوب، فيحدث الإخصاب.
  • لا يُنصح القيام بأي مجهود شاق بعد العملية، ضمانًا لسلامة الأم.

تزايدت فرص حدوث الحمل بعد تنوع التقنيات الخاصة بذلك والتي من أهمها التلقيح الصناعي، وهو كغيره من التقنيات الحديثة التي تحمل نسبة نجاح ونسبة فشل، لذا هناك عوامل أخرى حاكمة لنجاح حدوث الحمل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.