متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟ وما هي قيمة نفقة الطفل؟ حيث ألزم الله سبحانه وتعالى الأب بالنفقة على الأود سواء كان في زواج مستمر أم لا، ولكن وفقًا للقوانين والشرع يتم تحديد النفقة الخاصة بالأولاد وفقًا للعديد من العوامل المختلفة، ذلك ما سنتطرق إليه اليوم عبر موقع إيزيس.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟

يعتبر سؤال متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟ من أبرز الأسئلة في قانون الأحوال الشخصية، حيث إن النفقة مأخوذة من إنفاق في اللغة العربية، والجدير بالذكر أن الإنفاق لا يستخدم سوى في الخير، وهي تشمل مصروفات المأكل والمشروب والمسكن والكسوة.

الجدير بالذكر أن الزوج أو الأب هو الشخص المسؤول عن نفقة الأولاد أولًا وأخيرًا، وذلك وفقًا إلى قول الله سبحانه وتعالى : “وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ”

وتوضح الآية الكريمة أن الشرع يحدد أن الأب هو الذي يتحمل نفقة أولاده سواء كان مستمر في زواجه أو قد تم الطلاق، لكن وجد أن هناك حالات تستدعى أن تسقط نفقة الأولاد، وذلك وفقًا للقانون السعودي، وهو ما سوف نقدمه لكم الآن عبر النقاط التالية:

  • تستمر نفقة البنت في ذمة أبيها إلى أن تصل للسن القانون لها، أو أنها تتزوج من رجل يعولها، وهنا تسقط نفقة الأب.
  • في حالة بلوغ الأولاد سن الثامنة عشرة، وحصولهم على عمل يمكن من خلاله تلبية كافة الاحتياجات، ذلك يتسبب في سقوط نفقة الأب عن الأولاد.

الجدير بالذكر أنه في حالة وصول الأولاد لعمر الثامنة عشر عام، ولكنهم طلاب مازالو في فترة الدراسة، فلا يصح  أن تقع نفقة الوالد في هذه الحالة، وتستمر للأولاد حتى  الوصول لعمر الخامسة والعشرين، وبعد ذلك يصبح الأولاد القدرة الاعتماد على نفسهم.

كما أنه يستثنى من هذه الحالات الأولاد ذوات الإعاقة غير القادرين على العمل أو الاستمرار في جوانب حياتهم المختلفة بشكل طبيعي، ففي هذه الحالة تكون نفقة الأب مستمر إلى حين وفاة أحد الأطراف.

تعرفي أيضًا على: مقدار نفقة الأولاد بعد الطلاق في السعودية

قيمة النفقة للأولاد في القانون السعودي

في ظل حديثنا المستمر اليوم حول متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟ نجد أن العديد من العلماء أجمعوا أن عن الزوج هو الشخص الذي يتحمل نفقة الأولاد، وأن الزوجة غير مستحقة بدفع أي أموال في نفقة أولادها، كما أنها في حالة إذا تم الطلاق وهي مرضعة.

فمن حقها في هذه الحالة الحصول من الزوج على نفقة المرضع، والتي تتضمن المأكل والملبس والمسكن والعلاج، وكل ما هو يحتاج إلى مال في الحياة، بينما في حالة قيمة نفقة الأولاد في القانون السعودي، فعادة ما تقوم المحكمة بحسابها وفقًا للحالة المادية للأب، بمعنى أنه في حالة إذا كان متيسر الحال ويمتلك الكثير من الأموال، فتحصل الأم في هذه الحالة على نفقة مالية كبيرة.

بينما في حالة إذا كان فقير أو متوسط الحال، فيتم حساب النفقة وفقًا إلى حالته المادية، الجدير بالذكر أن القانون السعودي يقدر نفقة مبلغ متعارف عليه في الكثير من المحاكم السعودية والتي تتراوح ما بين 1000 ريال سعودي إلى 1500 ريال سعودي، ولكن هذه المبالغ غير ثابتة بمعنى أنها قابلة للزيادة أو النقصان ويتوقف ذلك على الحالة المادية للأب.

تعرفي أيضًا على: ما هو سن الحضانة في قانون الأحوال الشخصية الجديد

معايير حساب نفقة الأولاد في القانون السعودي؟

تقوم الجهات المختصة في حالة النزاع على نفقة الأولاد في القانون السعودي، بحساب قيمة النفقة وفقًا للعديد من المعايير والشروط المختلفة، والتي من بينها:

  • الحالة الاجتماعية للزواج، والراتب الشهري الذي يحصل عليه.
  • الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.
  • تقدير المبلغ الكافي لتلبية الاحتياجات الأساسية للأطفال من حيث المأكل والملبس والتعليم والعلاج.
  • في حالة إذا كان الأب ميسور الحالة، فيمكن أن يتم توفير الاحتياجات الثانوية من حيث الترفية وغيره، بما أن ذلك لا يحمل الأب الكثير من المشقة.

كيف يمكن الحصول على نفقة الأولاد من الأب؟

في نطاق عرضنا اليوم لمتى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي؟ نجد أن طريقة الحصول على الأموال من الأب ليست بالأمر الشاق أو الصعب، وذلك لأن هناك الكثير من الطرق التي تمكن الأم والأولاد من الحصول على الأموال، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • يمكن أن يتم تسليمها للأولاد بشكل مباشر.
  • يمكن إرسالها مع أحد الأشخاص في بداية كل شهر.
  • كما يمكن أن ترسل من قبل مندوب من محكمة الأسرة في حالة إذا كان هناك نزاع قضائي بين الطرفين.

تعرفي أيضًا على: آراء المطلقات بعد الطلاق

متى يحق للزوجة والأولاد الحصول على منزل؟

في نطاق الحديث المستمر حول النفقة، نجد أنه من الضروري أن يوفر الأب كافة المصروفات الخاصة بالأولاد من حيث المأكل والملبس والتعليم وغيره، لكن متى يحق للأولاد والزوجة الحصول على منزل من الوالد، ذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال عرضنا للحالات التالية:

  • في حالة إذا كانت الأم حاضنة للأولاد، فيحق لها في هذه الحالة أن يفور لها منزل سكني، حتى لو إيجار.
  • في حالة إذا كان الأولاد تحت السن القانوني، بالنسبة للأولاد أو الفتيات.
  • في حالة إذا كان الأولاد لا يمتلكون مصدر دخل خاص بهم يمكنهم من الحصول على منزل.
  • إذا رفض الزوج ترك المنزل.

في حالة وقوع الطلاق بين الأب والأم، يلتزم الأب بدفع نفقة الأولاد للحفاط لهم على حياة كريمة، ولكن يوجد بعض الحالات التي تسقط فيها نفقة الأولاد وهو ما يتساءل عنها الكثيرون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.