متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ وما هي أفضل الوضعيات للنوم بعد الولادة القيصرية؟ حيث يعتبر النوم بعد إجراء عملية الولادة القيصرية من أصعب الأمور على الأم، وذلك لأنها تشعر بالضغط على مكان جرح العملية، لذلك في هذا الموضوع سنتعرف على الموعد المناسب للنوم على الجنب بعد العملية القيصرية، من خلال موقع إيزيس.

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية

تتساءل الكثير من الأمهات الجدد عن متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية، وذلك بسبب أن النوم على الجنب هو واحد من أفضل الطرق التي تسهل على الأم عملية النوم بدون الشعور بأي آلام، وذلك بسبب عدم وجود أي وزن زائد أو ضغط على جرح العملية القيصرية أثناء النوم بهذه الوضعية.

كما أن هذه الوضعية تساعد الأم في النهوض من السرير بسهولة من خلال الدفع بواسطة المرفقين بدون التسبب في الشعور بأي آلام في منطقة العملية الجراحية، لذلك يجب النوم على الجنب من قبل الأم بعد الولادة القيصرية مباشرةً حتى تتمكن من النوم بدون ألم وتتمكن من النهوض سريعًا.

بالإضافة إلى أنه من الأفضل أن تنام الأم على الجانب الأيسر بدلًا من النوم على الجانب الأيمن وذلك بسبب أن النوم على الجانب الأيسر بعد الولادة القيصرية يساعد على تدفق وسريان الدم في الجسم بالإضافة إلى أنه يعمل على تحسين عملية الهضم، كما أن هذه الوضعية هي الأفضل للنساء اللواتي تعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم.

تعرفي أيضًا على: طريقة النهوض من السرير بعد العملية القيصرية

الوضعيات الأفضل للنوم بعد الولادة القيصرية

تعتبر الليالي الأولى بعد عملية الولادة القيصرية هي الأصعب في حياة الأم، وذلك لأنها لا تتمكن من النوم بالطريقة الصحيحة، بالإضافة إلى أن النوم قد يسبب لها بعض الآلام بسبب وجود الجرح الخاص بالعملية، ولضرورة النوم في الشفاء والتعافي من العملية الجراحية يجب النوم بطريقة سليمة.

بعد التعرف على إجابة سؤال متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية ومعرفة أن هذه الوضعية من أفضل الوضعيات لنوم الأم بعد الولادة القيصرية، حان وقت التعرف على بعض الوضعيات الأخرى التي يفضل النوم من خلالها وذلك لتجنب الشعور بالألم، إلى جانب أنها تساعد على التعافي بشكل أسرع من آلام الولادة، فيما يلي أبرز هذه الوضعيات:

1- النوم في وضعية الجلوس

بعد الكثير من الدراسات التي أجراها بعض الباحثين في مجال طب النساء والتوليد، وجد أنه من أفضل الطرق التي تساعد على النوم للأم بعد إجراء عملية الولادة القيصرية هي النوم بوضعية الجلوس، حيث إنها طريقة تساعد الأم على الشعور بالراحة، ولكن يفضل أن تستخدم فقط خلال أول أسبوعين من بعد عملية الولادة القيصرية.

يمكن اتباع هذه الوضعية من خلال الجلوس بزاوية قائمة أو مائلة، حيث تسهل هذه الطريقة في النوم عملية النهوض بالإضافة إلى أنها تسهل عملية إرضاع الطفل الطبيعية، كما أنه من المفضل أن يتم استخدام بعض الوسائد العالية التي توفر الراحة اللازمة لجسم الأم بالإضافة إلى دعمه.

2- الاستلقاء على الظهر

يعتبر النوم على الظهر من أفضل الوضعيات التي يمكن للأم أن تتبعها للنوم بطريقة آمنة وغير معرضة للشعور بالألم، كما أنها تعمل على التعافي بشكل سريع من الولادة القيصرية بالإضافة إلى أنها تسرع عملية التئام الجرح.

من الأفضل اتباع هذه الطريقة للنوم في الشهور الأولى بعد العملية، والسبب في أهمية هذه الوضعية أنها لا تتسبب في وجود أي ضغط أو حمل ثقيل على منطقة الجرح، والذي من الممكن أن يتسبب في فك غرز الجرح أو يسبب ارتخائها، لكن هذه الوضعية في النوم لها بعض السلبيات التي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار ومن ضمن هذه السلبيات ما يلي:

  • من الممكن أن يكون الاستلقاء على الظهر أمر غير صحي وذلك في حالة الأم التي تعاني من مشكلات ضغط الدم المختلفة، لذلك في هذه الحالة يفضل النوم على الجنب.
  • محاولة الجلوس أو النهوض بعد اتباع وضعية النوم على الظهر من الممكن أن يسبب ألمًا شديدًا للأم في منطقة العملية الجراحية.

3- استخدام الوسائد للنوم

في طريقنا للتعرف على إجابة سؤال متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية، وجد أن يوجد بعض الطرق والوضعيات السليمة التي تساعد على النوم بشكل سليم بالنسبة للأم بعد عملية الولادة القيصرية، لذلك يعتبر استخدام الوسائد للنوم من أكثر الطرق التي تساعد على النوم بأريحية كبيرة.

من خلال استخدام عدد كبير من الوسائد لرفع الجزء العلوي من جسم الأم، حيث توضع الوسائد المريحة بشكل يساعد على رفع النصف العلوي من الجسم، وليس الرأس فقط مما يساعد ذلك على القيام بعملية التنفس بشكل سليم بالإضافة إلى تجنب ضيق التنفس أثناء النوم، إلى جانب وجود وسادة تساعد على دعم البطن وإسنادها بالإضافة إلى وسادة توضع أسفل الحوض والركبتين.

تعرفي أيضًا على: كم عملية قيصرية يتحمل الرحم

أهمية النوم على الجنب بعد الولادة

تعتبر الطريقة الصحيحة للنوم هي الطريق الأمثل للتعافي بشكل أسرع من آلام الولادة القيصرية بالإضافة إلى الحفاظ على سلامة جرح الولادة، لذلك يعتبر النوم على الجنب من أفضل الوضعيات التي تساعد على ذلك، كما أن النوم على الجنب يساعد على الحد من آلام أسفل الظهر.

بالإضافة إلى أن النوم على الجنب يساعد على تقليل أي انزعاج من الممكن للأم أن تشعر به أثناء النوم في منطقة الجرح، كما أنه يساعد في تقليل فرص حدوث مضاعفات تتعلق بفك الغرز التي تمسك الجرح، كما أن النوم بالشكل السليم يساعد الأم على أخذ القسط الكافي من الراحة مما يمدها بالطاقة اللازمة في النهار.

تعرفي أيضًا على: هل ضيق عنق الرحم يمنع الحمل

أسباب صعوبة النوم بعد الولادة القيصرية

في إطار التعرف على إجابة سؤال متى انام على جنبي بعد العملية القيصرية وجد أن من المهم النوم على الجنب بسبب أهميته واعتباره الطريقة الصحيحة للنوم، ويسهل عملية النوم بالنسبة للأم بعد الجراحة، ويكون النوم صعبًا على الأم بسبب الكثير من العوامل، فيما يلي أبرز هذه العوامل:

  • شعور الأم باكتئاب ما بعد الولادة بالإضافة إلى الإرهاق والتعب المستمر، وسهر الطفل في الليل لساعات متأخرة بسبب حاجته للرضاعة مما يزعج نوم الأم.
  • بسبب الأرق الذي ينتج عن آلام الولادة القيصرية الذي يصيب أغلب النساء بعد العملية في الأيام الأولى منها.
  • بسبب ظاهرة انقطاع التنفس الذي تعاني منه الأمهات بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الأم بالإضافة إلى الضغط الذي تسببه البطن على المجاري التنفسية.

طرق تحسين جودة النوم بعد الولادة

بسبب أهمية النوم في التعافي من الولادة القيصرية، يجب على الأم الاهتمام بالطريقة الأمثل للنوم وهي النوم على الجنب وذلك للحصول على القدر الكافي من الراحة والنوم بجودة عالية ولساعات طويلة، لذلك فيما يلي أبرز النصائح التي من شأنها أن تزيد جودة النوم للأم بعد الولادة القيصرية:

  • الابتعاد عن استخدام الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف الجوال بالإضافة إلى التلفاز قبل النوم بشكل مباشر، وذلك لأن الضوء الصادر من هذه الأجهزة يعمل على تقليل الشعور بالراحة أثناء النوم.
  • تجنب شرب السوائل التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين في فترات متأخرة من اليوم.
  • شرب كميات كافية من المياه والسوائل لمنع حدوث مشكلة الإمساك بالإضافة إلى تخفيف الغازات.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على المواد والعناصر الغذائية اللازمة التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي للأم مما يساعد على التعافي بشكل أسرع.
  • عدم بذل مجهود كبير في عملية النهوض من السرير، بالإضافة إلى طلب المساعدة في تلبية الحاجة الخاصة بالأم والطفل.
  • تناول مسكنات الألم التي يقوم الطبيب بوصفها، بالإضافة إلى تجنب تناول الأدوية والعقاقير الطبية بدون الرجوع إلى الطبيب وذلك حتى لا تسبب هذه الأدوية أي آثار جانبية.
  • الحفاظ على النوم في غرفة تساعد البيئة فيها على النوم بشكل عميق، حيث من الأفضل أن تنام الأم في جو صامت وهادئ لكي يساعد ذلك على الاسترخاء والخلود إلى النوم دون معاناة من الأرق.

يعتبر النوم على الجنب من أكثر الوضعيات الصحية التي تساعد على التعافي بشكل أسرع من الولادة القيصرية، لذلك يجب الحفاظ عليه واتباع الطرق الصحيحة للنوم بشكل أسهل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.