ما سبب عيد الأم

ما سبب عيد الأم؟ وما هو فضل الأمهات علينا؟ حيث إنه محض أيام قليلة تفصل بيننا وبين عيد الأم، فمن الضروري أن نتعرف على سبب الاحتفال به والتعرف على بداية ظهوره والعديد من المعلومات التي تدور حوله، لذا، ومن خلال موقع إيزيس سوف نتناول الأمر برمته، وذلك عبر السطور التالية.

ما سبب عيد الأم

بحلول شهر مارس نجد الأماكن قد اكتظت بالكثير من الهدايا التي تتناسب مع الفئات المختلفة من الأمهات، لا ننكر أنه يكون يومًا مميزًا بالنسبة إلينا نحن الأبناء، وللأم أيضًا، حيث تشعر أن أولادها يقدرون ما كانت تفعله من أجلهم، حتى وإن لم يفعلوا لها شيء سوى قول (كل عام وأنتِ بخير).

فالأم هي الوحيدة التي يمكنها أن تعطي دون أن تنتظر المقابل، لكن ما سبب عيد الأم؟ يُحكى أنه كانت هناك فتاة أمريكية تدعى آنا جارفيس، قد احتفلت بوالدتها في كنيسة أندرو، وكان ذلك في عام 1908، إلا أن الكثير في الولايات المتحدة الأمريكية قد قاموا بتقليدها، إلى أن أصبح الاحتفال بشكل رسمي في عام 1914

كان ذلك عقب إعلان الاحتفال به عيدًا من قبل الرئيس الأمريكي ويدرو ويلسون، حيث قام بذلك في عام 1913

انتشرت الفكرة في العديد من البلدان، فأصبح لكل دولة يومًا مميزًا يحتفلون فيه بالأم، ويطلقون عليه عيدًا، فعلى الرغم من عدم اتفاق الكثير من الدول على يوم واحد كما في الكثير من المناسبات الاجتماعية، إلا أن أغلبهم يقيمونه في يوم 21 من مارس كل عام.

أما فيما يخص جمهورية مصر العربية، فقد قام علي أمين باقتراح الفكرة من خلال نشرها في جريدة أخبار اليوم كونه أحد مؤسسيها، حيث ذكر من خلال منشوره بتاريخ 9 يناير لعام 1956 أنه يود أن يكون هناك احتفالًا بعيد الأم في يوم 21 مارس.

فهو اليوم الذي يبدأ فيه الربيع وتتفتح الكثير من الزهور، وقد لاقت الفكرة نجاحًا كبيرًا، وبالفعل تم الاحتفال به في نفس العام.

تعرفي أيضًا على: موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر والأفكار

فضل الأم على أبناءها

بعد أن أجبنا على سؤال ما سبب عيد الأم، علينا أن نعلم أن ذكر الأم جاء في العديد من الأقوال المأثورة والقصائد الشعرية، عرفانًا بفضلها على الأبناء، فقد قال عنها شاعر النيل حافظ إبراهيم:” الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق”

لذا كان من الضروري أن ننتبه إلى فضل الأم علينا، فهي التي تحمل وتعاصر الكثير من الآلام دون أن يكون هناك تذمر أو ضجر، وتلد وهي لا تقدر على التقاط أنفاسها من الألم ومع ذلك تسأل عن الصغير.

ثم تبدأ المعاناة من الاهتمام به وهو لا يكاد يحرك عينيه، إلى أن يبدأ في الاستناد إليها من أجل التحرك، ثم يترك يديها ليكبر إلى جوارها مسببًا لها العديد من المتاعب في بعض الأحيان، وعلى الرغم من ذلك نجدها هي الأحن والأقرب، هي التي تسامح وتعفو، هي الأم الحانية التي لا يمكنها أن تقسو على ابنها إلا من أجل الإصلاح من شأنه.

فضل الأم في الآيات القرآنية

أيضًا في سياق التعرف على جواب سؤال ما سبب عيد الأم، علينا أن نعرف أن الله جل في علاه قد فضلها من قبل أن نقيم لها عيدًا، وذلك من خلال العديد من الآيات القرآنية التي جاء ذكرها فيها، حيث قال الله عز وجل في سورة الإسراء الآية رقم 23

وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا“.

منذ أكثر من 1400 عام ذكر الله عز وجل الأم وفضلها، فقد قال الله تعالى أيضًا في سورة لقمان الآيتين رقم 14، 15

“وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُون”

لم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد قال الله تعالى في سورة الأحقاف الآية رقم 50

“وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”

فالله جل في علاه ربط رضا الأم برضاه، وأمرنا ببرها والإحسان إليها، خاصةً في مراحل الوهن والكبر، كما كانت تهتم إلى أمرنا منذ أن فتحنا أعيننا في هذه الدنيا.

تعرفي أيضًا على: شعر عن الأم بالعامية

أحاديث الرسول عن الأم

كذلك ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الأم في العديد من الأحاديث النبوية، وذلك كي يؤكد لنا أن للأم فضلًا عظيمًا لا يمكن التغافل عنه، ففي سياق الإجابة على سؤال ما سبب عيد الأم، علينا أن نتناول ذكر الأم في تلك الأحاديث الشريفة.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية أبي هريرة:” قال رَجُلٌ: يا رسولَ اللهِ، مَن أحَقُّ الناسِ مِنِّي بحُسنِ الصُّحبةِ؟ قال: أُمُّكَ، قال: ثم مَن؟ قال: أُمُّكَ، قال: ثم مَن؟ قال: أبوكَ” صحيح.

كما أن رسولنا الكريم قد أضاف أنه أفضل الأعمال إلى الله بعد القيام بالصلاة هو بر الوالدين وذلك من خلال قول عبد الله بن مسعود:

” سَأَلْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أيُّ العَمَلِ أفْضَلُ؟ قَالَ: الصَّلَاةُ علَى مِيقَاتِهَا، قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قَالَ: ثُمَّ برُّ الوَالِدَيْنِ، قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قَالَ: الجِهَادُ في سَبيلِ اللَّهِ فَسَكَتُّ عن رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزَادَنِي” صحيح.

كذلك ورد في حديث آخر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قد أرجع رجل من مبايعة الهجرة من أجل أن يبر بوالديه حيث روى رواه عبد الله بن عمرو:

” أَقْبَلَ رَجُلٌ إلى نَبِيِّ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ فَقالَ: أُبَايِعُكَ علَى الهِجْرَةِ وَالْجِهَادِ، أَبْتَغِي الأجْرَ مِنَ اللهِ، قالَ: فَهلْ مِن وَالِدَيْكَ أَحَدٌ حَيٌّ؟ قالَ: نَعَمْ، بَلْ كِلَاهُمَا، قالَ: فَتَبْتَغِي الأجْرَ مِنَ اللهِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فَارْجِعْ إلى وَالِدَيْكَ فأحْسِنْ صُحْبَتَهُمَا” صحيح.

كيفية الاحتفال بعيد الأم

فبعد أن تعرفنا على جواب سؤال ما سبب عيد الأم، وفضلها علينا في الكتاب والسنة من أجل الاعتراف بجميلها، فعلى كل منا أن يقوم بترتيب ذلك اليوم على النحو الذي يتوافق مع الظروف المحيطة به.

فمن الممكن أن يأخذ الأم في نزهة على أن يجلب لها الكثير من الهدايا، كما أنه من الممكن أيضًا أن يقضي اليوم في منزلها على أن يجعله مميزًا بالعمل على راحتها، وتقبيل رأسها ويدها ولا ننسى الثناء عليها وتهنئتها.

تعرفي أيضًا على: هل عيد الأم بدعة؟

الأم هي نعمة من الله عز وجل تستوجب الشكر، ومهما فعلنا من أجلها لن نوفيها حقها، فنسأل الله عز وجل أن يحفظ الأحياء منهن ويرحم الأموات، وكل عام وكل الأمهات بخير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.