كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى

كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى؟ وكيف أجعله يحبني أكثر منها؟ حيث يعد تعدد الزوجات من المباحات في الشريعة الإسلامية وكثير من الرجال من يتشدقون بأنها هي الأصل، ويحدث أن تتآلف الزوجات مع بعضهن البعض وبالرغم من هذا لا مناص من الغيرة بينهن، من هنا يوضح موقع إيزيس جواب تساؤل كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى خلال هذا المقال.

كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى

توجد العديد من الدلالات التي توضح حب الرجل لزوجته الثانية عن الزوجة الأولى، وهذا يتسنى من خلال بعض الدلالات والأمور التي تظهر على الزوج وتتخذها الزوجة الثانية مقياسًا لهذا الأمر، منها ما يلي:

  • كثرة الاطمئنان والتأكد من كونك بخير والتحدث الكثير عبر الهاتف في حالة عدم تواجده بجوارك إشارة على كثرة الاشتياق وفقدانك جراء البعد عنك.
  • يشاركك في مشاكله وأموره الشخصية سواءً الخاصة بالعمل أو بالزوجة الأخرى، وينتظر منك رأيك في هذه الأمور.
  • الاستمتاع بحديثك وكثرة قضاء الوقت بجوارك، وفتح مواضيع جديدة متتالية لإطالة الحديث والتقرب إليك والاستماع لآرائك باهتمام شديد.
  • لا يعتبرك مجرد زوجة، بل تجدين ينظر إليك كصديقة وأم وفتاته الحسناء، من هنا عليك التأكد بأنه يكن لك من المشاعر ما لا يقارن بزوجته الأولى.
  • عدم مقارنتك بأحد فعلى الرغم من وجود زوجة أولى في حياته إلا أن حبه لك يعمي قلبه عن إيجاد شبيهة لك أو لصفاتك أو لجمالك، وهذا يكون من أهم دلائل الحب فوق قدر الأولى هو أن يقوم بتمييزك.
  • يتجنب الزوج الأفعال وحتى الكلمات التي تثير غضبك أو تعمل على مضايقتك، ويحاول إسعادك بكل الطرق الممكنة بالكلمات والهدايا والأفعال والابتعاد عن كل ما يؤذي مشاعرك.
  • يكثر الزوج من عمل المفاجآت لزوجته لكي يشعرها بقدرها عنده، خاصة في حالة الزوجة الثانية، فعندما تلاحظين الاهتمام بالهدايا وكثرة التعبير عن الحب بالمشاعر الفياضة وغمرك بالحب والكلمات الرقيقة، فيكون ذلك خير دليل على تفضيله لك عن زوجته الأولى.
  • عندما تجدين زوجك يهتم بكل ما يخصك ويغير عليك من كل شيء، فهذا يدل على كثرة الحب والتشبث بك.

هذا مع العلم أن الرجل إن مال بمشاعره لواحدة عن الأخرى فهذا ينم عن كونها تستحق الأمر، فلربما وجد ضالته في الزوجة الثانية التي أغدقت عليه بما بخلت به زوجته الأولى، من هنا مال قلبه إلى من تستحق، لذا على الزوجة الثانية ألا تستغل الأمر لإثارة غيرة الأولى، بل تحتفظ بتلك المشاعر حتى تظل تنعم بها على الدوام من زوجها.

تعرفي أيضًا على: كيف استرجع زوجي من زوجته الثانية

علامات تفضيل الزوج لزوجته الأولى

على النقيض من جواب سؤال كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى، نجد أن هناك بعض الطرق التي تستطيعين من خلالها إدراك تفضيل زوجك لزوجته الأولى، يعد من أهم علاماتها ما يلي:

  • عند ملاحظة كثرة ذكر زوجك في حديثه عن زوجته الأولى بطريقة إيجابية، وتصبح هذه العادة بينكما، وتكون من الأمور المسيطرة على أحاديثكما معًا.
  • كثرة تحدث الرجل مع زوجته الأولى أثناء تواجده في منزلك، وملاحظة ذكر الكثير من الأمور الممنوع عليك الحديث بها، فهذا يدل على زيادة حبه لها.
  • وجود مقارنة دائمة من قبل الزوج بينكما، فيقوم بمقارنة الأفعال والردود، وهذا دلالة على حبه الجم لها وجعلها أيقونة في الحكم عليك.
  • العدائية والتغير الواضح على ملامحه عند العودة إليك، مما يدل على وجود الكثير من الأمور غير المرغوب بها في بيتك ويفضلها عند الأولى.
  • ملاحظة كثرة التحدث مع الزوجة الأولى في الكثير من المشاكل، والأمور الدقيقة بحياته، وعدم ذكر هذه الأمور لك، مما يدل على زيادة ثقته بها أكثر منك.
  • عندما تجدين زوجك أصبح لا يعبر لك عن مشاعره ولا يقوم بالمغازلات المعتادة بينكما، فذلك يدل على بعده عنك وإقباله على الزوجة الأولى.

تتعدد الأسباب التي تجعل الزوجة الثانية تنتقل من كونها المفضلة إلى جانب مهمش بعض الشيء، بيد أن الأمر ليس بيدها إن صح القول، فلربما كادت الزوجة الأولى بشكل أو بآخر لاسترجاع زوجها، فكان هذا نتاجًا لتغير الزوج مع زوجته الثانية.

إلا أن الأمر أيضًا قد يعود إلى أن زوجته الأولى لها معزة وتقدير في قلبه ما لا يمكن إغفاله، فمهما تفعل الثانية لا تستطيع أن تأخذ مثل مكانة الأولى في قلب زوجها، ومن هنا عليها أن تعتاد على الأمر إن هي رغبت في الاستمرار.

تعرفي أيضًا على: المرأة التي تبقى في قلب الرجل

طرق تجعلين بها زوجك يحبك أكثر من زوجته الأولى

بناء على ما سبق، وجدنا في بعض الأحيان تفضيل الزوج لكِ، وفي أحيان أخرى تجدينه يفضل زوجته الأولى عليك، فكان لزامًا عليك اتباع بعض الطرق لكسب قلب زوجك واهتمامه، تلك التي نقدمها لك فيما يلي:

1- التعامل على الطبيعة

يجب أن تكونين على طبيعتك أمام زوجك والبعد عن التصنع والافتعال، حتى لا يؤدي ذلك لحدوث فتور في العلاقة، فالكثير من الرجال يكرهون النساء المتصنعات، وهذا جوابًا لسؤال كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى.

2- وجود الثقة

لابد أن توجد مساحة من الثقة المتبادلة من قبلك تجاه الزوج، وعدم محاصرته في كل مكان أو التعليق على كل قرار يقوم باتخاذه، فالثقة تعتبر رباط باقة المشاعر والأحاسيس الموجودة بين المحبين.

3- كسر الروتين

الرجال من محبي التجديد والابتكار، فعقولهم لا تتحمل الكثير من المهام والأفكار مقارنة بالنساء، لذا يجب التجديد في العلاقة لكسر الروتين الممل الذي كان من أهم أسباب اتخاذك كزوجة ثانية.

4- التحدث بصراحة

العلاقات الناجحة من أهم أركانها وجود الصراحة بين الطرفين، فعند تحدثك مع زوجك لابد من إبراز كافة المشاكل الموجودة ومناقشتها بأريحية للوصول إلى حلول جذرية لها لاستقرار الحياة بينكما.

5- احترام المساحة الخاصة

لا يستطيع الرجال التحدث كثيرًا كالنساء، لهذا يكون معظمهم من محبي التفكير والتروي في القرارات، فيجب عليك احترام مساحته الشخصية في عدم الرغبة في التحدث أو مناقشة مواضيع بعينها لكونها من حياته الخاصة، مع مراعاة عدم الإلحاح في الطلبات من زوجك.

6- الاحترام المتبادل

إن الاحترام والتقدير من أكثر ما يبحث عنه الرجل في المرأة، لذا يجب عليك الاستماع لزوجك عند التحدث وإبداء الاهتمام بآرائه وإظهار احترامك له حتى في حالة الاعتراض أو الغضب، فوجود هذه الحالة من الاحترام المتبادل بينكما، تعمل على زيادة الحب وتوطيد أواصر العلاقة.

7- التقرب للزوج

توجد الكثير من الطرق التي تستطيعين من خلالها التقرب إلى زوجك بها كإحضار الهدايا والمفاجآت التي يفضلها، إشراكه في كل ما يخصك، ذكر احتياجك الدائم له وعدم القدرة على البعد عنه، وأخذ رأيه في كل أمورك، مما يشعره بأهميته في حياتك.

8- توفير طاقة إيجابية

يواجه الرجال الكثير من الضغوط خلال يومهم الشاق في العمل، ومن المعروف أن الكثير منهم يفضلون المرأة خفيفة الدم، لذا يجب عليك توفير جو من السعادة داخل المنزل للفوز بقلب زوجك وخطفه من زوجته الأولى.

تعرفي أيضًا على: كيف أجعل زوجي ينسى زوجته الأولى

نصائح تجعل زوجك يحبك أكثر من زوجته الأولى

ننتقل بعد التعرف على الجواب الوافي على سؤال كيف أعرف أن زوجي يحبني أكثر من زوجته الأولى إلى النصائح التي يجب عليك أن تعرفينها وتعملين بها من أجل السيطرة على قلب زوجك لكي يحبك أكثر من زوجته الأولي، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:

  • مراعاة البعد عن الضغط على الزوج وتحميله فوق طاقة، فالزوجة الثانية دائمًا ما تكون الملاذ الآمن لراحة زوجها.
  • إشعار الزوج باحترام المساحة الشخصية له وعدم التدخل في أموره، إلا عندما يقبل هو بالحديث فيما يرغب في مشاركتك فيه.
  • الاهتمام بالشكل والمظهر، فمن المعروف أن طبيعة الرجال تبدأ من نظراتهم، وهذا يكون المحرك الأول في أخذ انطباعاتهم عن النساء، فعندما يجدك زوجك مهتمة بمظهرك أمامه، يعمل ذلك على تفكيره بك دائمًا، نظرًا لوجودك الدائم في ذاكرته البصرية.
  • يجب أن تقومين بالمساندة والدعم للزوج في كل قراراته، حتى وقت الاعتراض يجب أن تقدمي اعتراضك بطريقة تظهر رجاحة رأيك دون التقليل من رأيه، فالتقدير والاحترام لهما الكثير من التأثير على العلاقات بين الأزواج.
  • مراعاة مبادلة الزوج بنفس مشاعره، لما في ذلك من تعبير عن الاهتمام والحب، فأنت دائمَا ما تكونين في نظره البديل عن كل الضغوط والمساوئ الموجودة في حياته.
  • مراعاة الأمور التي يحبها الزوج والإكثار من عملها، فهناك الكثير من الأزواج من يفضلون قلة الكلام، فلا تكثري منه، الكثير يحبون الهدوء، فلا تقومي بإزعاجه.

الحب من أسمى المشاعر الإنسانية التي لا تخضع للإرادة، بل هو تلقائي يتجه إلى المحبوب ليعبر عن مكنون مشاعره، من هنا كان على الزوجة احترام مشاعر زوجها واتباع الطرق التي تجعله يحبها ويفضلها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.