كم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير

كم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير؟ وهل يُعد صحيًّا؟ يعتبر الأفوكادو من أبرز الفواكه التي يلجأ إليها الكثير عند اتباع الحميات الغذائية؛ لما يُسهم به في تعويض الجسم عن العناصر الغذائية المفقودة، ويُمدّه بالكثير من الفوائد الصحية، فما هي عدد السعرات التي يحتويها؟ هذا ما نعرضه عليكِ عبر موقع إيزيس.

كم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير

تعد الفواكه من أفضل العناصر الغذائية التي يجب ضمها في النظام الغذائي اليومي؛ لما تحويه من خصائص ومُركبات مُفيدة للجسم، بالإضافة إلى انخفاض نسبة الدهون الضارة فيها، ولا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، ومن بين الفواكه الشائعة مؤخرًا الأفوكادو.

عند بيان قيمته الغذائية نجده يحوي نسبة كبيرة من الدهون؛ مما يجعل من سعراته الحرارية عالية في الوضع الطبيعي…! مما يجعل من استخدامه من قِبل الذين يتوجهون إلى الصالات الرياضية لبناء العضلات أمرًا مُحيرًا؟ فكان لا بُد من بيان قيمته الغذائية، فكم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير؟

تحتوي حبة الأفوكادو ذات الحجم المتوسط على 250 سعر حراري، وفي كوب العصير منه يكون متوسط السعرات الحرارية 229 سعر، وقد بدأ الأفوكادو يستعمل بكثرة ويدخل في الكثير من الوصفات الغذائية، واتضح أن الدهون التي يحتوي عليها صحية غير مُشبعة وتُعرف بـ “الدهون الأحادية” ولها فائدة كبيرة على صحة الجسم.

تعرفي أيضًا على: هل عصير قمر الدين يزيد الوزن

القيمة الغذائية للأفوكادو

قد يلتبس على البعض إجابة كم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير؟ فكيف لهذه الفاكهة التي تحوي كل هذه السعرات أن تكون مُفيدة، وقد أكد خبراء التغذية أنه لا ضير من هذه السعرات؛ فكلها فائدة فلا يحتوي على أي مواد قد تضر بصحة الجسم.. بل على العكس.

يحتوي الأفوكادو على الكثير من العناصر الغذائية المُهمة، والتي أوصى الأطباء وخُبراء التغذية بضرورة تواجد الأفوكادو في الطعام بأي وسيلة مُمكنة؛ لما يمتاز به من خصائص تمدّ الجسم بالكثير من الفوائد.

  • الدهون: تُمثل نسبة 45% من قيمة الأفوكادو الغذائية، فيحتوي عليها بمقدار 29.5 جرام، وتنقسم إلى 21% دهون مُشبعة مقدارها 4.3 جرام، و3.7 جرام دهون غير مشبعة، والدهون الأحادية بمقدار 19.7 جرام.
  • الكوليسترول: لا يحتوي الأفوكادو على الكوليسترول؛ إلا أن تركيبته تُسهم في ضبط معدله في الدم.
  • الكربوهيدرات: 6%، أي بمقدار: 17.1 جرام.
  • الكالسيوم: 24 مللي جرام.
  • الفيتامينات: يحتوي الأفوكادو على فيتامين “أ” بمقدار: 291 مللي جرام، وعلى فيتامين “سي” بمقدار: 20 مللي جرام.
  • الصوديوم: يتمثل في نسبة 1% من قيمته، حيث يتواجد بمقدار 14 جرام في حبة الأفوكادو.
  • السكريات:3 جرام.
  • الحديد: 1 مللي جرام.
  • البوتاسيوم: 975 مللي جرام.
  • البروتين: 4 جرام.
  • الألياف: يتكوَّن الأفوكادو من الألياف بنسبة كبيرة، حيث تُمثل نسبته 54% منه، فتتواجد بمقدار 13.5 جرام.

تعرفي أيضًا على: طريقة عمل عصير الدوم للضغط العالي

الفوائد الصحية في الأفوكادو

أصبح الأفوكادو أساسيًا في المنازل في كافة أنحاء العالم؛ لما له من مزايا وفوائد صحية عديدة، فإن الغذاء الصحي المتوازن يقي الجسم من الكثير من الأمراض، ويُمكنكِ ذلك من خلال إضافة الأفوكادو إلى النظام اليومي للحصول على القيمة الغذائية التي يحتويها؛ بما يُحافظ على صحتك العامة، رغم عدد السعرات الحرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة.

  • يسهم حمض الفوليك في الأفوكادو في وقاية الجسم من الإصابة بالسرطان، كما أن العناصر الأخرى التي يحتويها تحِد من أعراض السرطان.
  • تساهم الفيتامينات والكالسيوم في تعزيز صحة العظام، والحد من فرص الإصابة بهشاشة العظام والتهاب العضلات والمفاصل.
  • تعزيز عملية الهضم؛ فتتكون النسبة الأكبر من الأفوكادو من الألياف، التي تُساعد على تحسين وظائف الجهاز الهضمي، والحد من فرص الإصابة بالإمساك.
  • تنظيم ضغط الدم، من خلال التحكم في نسبة الصوديوم في الجسم؛ بما يحد من انقباض الأوعية الدموية.
  • تعمل الأحماض الدهنية الأحادية على تعزيز صحة القلب، فإنها تُسهم في الحد من التهاب الأوعية الدموية والقلب.
  • يحتوي الأفوكادو على “بيتا سيتوستيرول” والتي هي عبارة عن المادة النباتية المُماثلة للكوليسترول، والتي تسهم في الحد من نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • تضم بعض مُركباته خصائص مُضادة للأكسدة والتي تُحسن حاسة البصر؛ لما تسهم به من وقاية أنسجة العينين من أشعة الشمس الضارة، كما تحِد من فرص الإصابة بالكثير من الأمراض المُتعلقة بالرؤية، مثل: الضمور البقعي.
  • يعد مفيدًا جدًا لصحة الحامل؛ إذ يجب أن يحتوي النظام الغذائي للحامل على نسبة مناسبة من حمض الفوليك، لتعزيز صحة الجنين ووقايته من التشوهات الخلقية.

إذا أردت اللجوء إلى حمية غذائية للمُحافظة على وزنكِ؛ عليك ضم الأطعمة التي تحوي العناصر الغذائية كي يستفيد الجسم منها، ومن أبرز ما يُمكنك اللجوء إليه لموازنة حاجة الجسم الأفوكادو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.