كم تستغرق العملية القيصرية

كم تستغرق العملية القيصرية؟ وما الأعراض التي ترافقها؟ إن العملية القيصرية هي التي يتم فيها فتح شق في الجدار الرحمي، تعتبر بديلًا عن الولادة الطبيعية في الحالات التي لا تجدي فيها نفعًا، خاصةً إن كان وضع الجنين لا يسمح بها، فتكون العملية القيصرية هي الخيار الأرجح.. ومن خلال موقع إيزيس يُمكننا التطرق إلى كافة التفاصيل ذات الصلة بها.

كم تستغرق العملية القيصرية

من الممكن أن يُحبذ الطبيب اللجوء إلى الولادة القيصرية لا الطبيعية لأن هناك مشاكل محتملة الحدوث إثر الولادة الطبيعية، على أنه يستخدم فيها التخدير النصفي، والمعروف باسم التخدير الشوكي، والذي ينتهي مفعوله بعد مرور ما يقرب من الساعة والنصف.

بناءً على فترة التخدير، يُمكن أن تستغرق مدة العملية القيصرية ما بين نصف ساعة إلى ساعة إلا ثلث، حيث ينتهي الطبيب من شق الفتح وإخراج الجنين ومن ثم الانتهاء بخياطة جدار الرحم، وهو الكبس القيصري الذي يضمن عدم حدوث لأي ندوب لجرح العملية.. وبذلك نكون علمنا كم تستغرق العملية القيصرية.

مدة خروج البنج من الجسم

في الجراحة، عادةً ما يلجأ الطبيب إلى البنج سواء كان كلي أو موضعي، لأنه الدواء الذي يمنع شعور المريض بالألم، وفي العملية القيصرية يمنع من إحساس المريضة بآلام الولادة.

إن البنج لا يخرج من الجسم فور الخروج من العملية، على الرغم من أن فعاليته تنتهي تزامنًا مع الانتهاء من الجراحة، إلا أنه يخرج بشكل تدريجي.. على أن مدة خروج بنج العملية القيصرية من جسم المرأة يعتمد على بعض الأمور والعوامل وهي:

  • مدة العملية الجراحية نفسها.
  • نوع البنج المستخدم فيها.

أعراض ما بعد الولادة القيصرية

بعد الخضوع إلى العملية القيصرية والانتهاء منها تظهر بعض الأعراض على الأم يجب عليها الانتباه إليها لمعرفة أي منها طبيعي وآخر يستدعي القلق.. ومن تلك الأعراض:

  • تغير لون دم النفاس بعد الولادة، فيكون في بدايته داكنًا سميكًا، وفيما بعد يكون أفتح قليلًا دون تكتلات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق التام، وهذا أمر طبيعي.
  • غازات البطن من الأعراض المتوقعة، والتي تتطلب الابتعاد عن العناصر الغذائية التي تتسبب في الانتفاخ.
  • التهابات أو تورم في منطقة الجرح.
  • وجود آلام في الثدي.
  • رائحة كريهة للإفرازات المهبلية.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • التهابات المثانة.
  • اضطرابات الأمعاء.
  • الألم الناتج عن الالتهابات في البول.
  • التقلصات الرحمية والانقباضات والتي تؤدي إلى زيادة دم النفاس.
  • آلام عند التبول بعد إزالة القسطرة، وفي حالة ازدياد تلك الآلام يجب استشارة الطبيب.
  • صعوبة التنفس، والشعور بالدوخة.

تعرفي أيضًا على: متى يلتئم جرح العملية القيصرية

فترة التعافي بعد الولادة القيصرية

إن الإجابة على سؤال كم تستغرق العملية القيصرية تستتبع سؤالًا آخر لا يقل عنه أهمية، وهو فترة شفاء الأم من آثارها، فقد علمنا آنفًا أنها تمكث ما يقرب من ثلاثة أيام في المشفى، وهنا يتم الشفاء تباعًا كما يلي:

  • بعد يوم: يجب البدء بالمشي، والعودة إلى النظام الغذائي تدريجيًا.
  • عند العودة إلى المنزل: هناك إرشادات يعطيها لك الطبيب منها أخذ حمامات سريعة لا الاستحمام المطول.
  • بعد أسبوعين من الولادة: ستعودين إلى نشاطك المعتاد تدريجيًا.

متى يلتئم جرح العملية القيصرية؟

نتيجة شق العملية القيصرية في البطن تبدأ مرحلة التعافي من آثار العملية، ومن المتوقع أن تظل المرأة في المشفى حتى مرور ثلاثة أيام أو حسب حالة المرأة الصحية، كذلك من الممكن أن يلتئم جرح العملية القيصرية في فترة من 4 إلى 6 أسابيع، ومن ثم تستطيع المرأة مزاولة حياتها الطبيعية مرة أخرى.

يُمكن الشعور بتحسن في الجرح من خلال المتابعة الدورية مع الطبيب بعد العملية، للتأكد من أن الأمور تسير بشكل طبيعي على ما يرام، وحتى تمام الشفاء.. مع مراعاة الحفاظ على تعليمات الطبيب وتناول الأدوية في مواعيدها، يُنصح بأن تستخدم المرأة حزام البطن، حتى لا تحدث أي مضاعفات في تلك المنطقة، مع مراعاة الراحة التامة.. وتفقد أي أعراض غريبة غير طبيعية.

تعرفي أيضًا على: كم عملية قيصرية يتحمل الرحم

نصائح قبل العملية القيصرية بيوم

إن أوشكتِ على الولادة القيصرية ولا تعلمين ما ينبغي عليك اتباعه لتجنب آلامها، حتى تمر بسلام يُمكنك اتباع النصائح التالية:

  • من الأفضل الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، ذات القدر الكبير من الدهون.
  • التوقف عن الأطعمة والمشروبات قبل 8 ساعات من الولادة.
  • إزالة الشعر الموجود تحت السرة، حتى لا يلتصق بالجرح.
  • إحضار الفوط الصحية اللازمة، لتفادي دماء النفاس.
  • محاولة تهدئة الأعصاب قدر الإمكان وعدم التفكير إلا في الأمور الإيجابية.

خطوات العملية القيصرية

من تريد أن تعرف كم تستغرق العملية القيصرية لها أن تكون على دراية بخطوات العملية، والتي نوضحها لكم في السطور التالية:

  1. قبل العملية مباشرة يتم فرد الذراع الأيسر والأيمن بمحاذاة الجزء العلوي من الجسم.. وتُنصح المرأة بعدم التحرك إلا بقدر قليل.
  2. تتلقى المرأة تسريب وريدي حتى تظل العملية مستقرة.
  3. يتم توصيلها بأجهزة تعمل على مراقبة ضغط الدم والنبض.
  4. يُغطى الجسم بوشاح تم تعقيمه مسبقًا، للتأكد من خلوه من الجراثيم.
  5. في أغلب الأحيان يقوم الطبيب بعمل شق عرضي في البطن، حتى لا يكون الجرح ملحوظًا فيما بعد، وفي بعض الأحيان يلزم أن يكون الشق طوليًا بحيث يصل إلى السرة.
  6. ربما تشعرين بضغط أو سحب أثناء التخدير.
  7. عند إخراج الطفل من الرحم، يتم وضعه في منشفة دافئة، ويقوم الطبيب بفحصه للتأكد من أنه بصحة جيدة.
  8. تتم إزالة المشيمة عن الجدار الرحمي.
  9. بعدها تتم خياطة الرحم، والطبقات الأخرى لغلق الجلد تمامًا بالخيط الطبي.
  10. بعد العملية، تنتظر الأم في غرفة الإفاقة لساعتين، حتى التأكد من أن النزف يسير بمعدل طبيعي، ومعرفة مدى احتياجها لمسكنات للألم.

تعرفي أيضًا على:  طريقة النهوض من السرير بعد العملية القيصرية

نصائح ما بعد العملية القيصرية

مما يزيد من سرعة التعافي بعد العملية القيصرية اتباع بعض النصائح التي تخفف من أعراضها، وبعد أن ذكرنا كم تستغرق العملية القيصرية يُمكننا الإشارة إلى بعض من تلك النصائح:

  • تناول كميات كافية من الماء والسوائل عمومًا.
  • تناول الخضروات والفواكه والبروتينات الخفيفة على المعدة.
  • الابتعاد عن الأطعمة ذات الدهون المهدرجة غير الصحية.
  • الحصول على حمام دافئ يوميًا، لمزيد من الراحة والاسترخاء.
  • أن تكون التدفئة جيدة إن كنتِ في فصل الشتاء.
  • عدم بذل أي مجهود تلك الفترة، والحصول على قدر كاف من الراحة.
  • عدم التعرض لأي أنشطة مرهقة أو بذل مجهود بدني عنيف.

بطبيعة الحال تزيد حدة أعراض الولادة القيصرية عن الطبيعية، إلا أنها الخيار الأفضل لمن لا تتناسب معهنّ الولادة الطبيعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.