كم المهر في السعودية بالريال

كم المهر في السعودية بالريال؟ وما السلبيات المترتبة على المغالاة في المهور؟ يعتبر المهر أو الصداق واحدًا من أهم شروط عقد الزواج في الإسلام، وهو كل ما يهديه الرجل للمرأة التي سوف يتزوجها ويتم تحديده في عقد الزواج بشكل معجل أو مؤجل، وعلى الرغم من تحديد المملكة لقيمة المهور، إلا أنه لا يوجد له قيمة محددة في الإسلام، وسوف نتعرف على متوسط المهر في السعودية، من خلال موقع إيزيس.

كم المهر في السعودية بالريال؟

المهر في المملكة العربية السعودية من أكثر الأشياء التي تثير الجدل، حيث يختلف الناس على قيمة الصداق التي تقدم من العريس للعروسة وفقًا إلى الحالة المادية التي يمر بها الرجل، وللحد من الجدل حول ذلك الأمر، قامت السعودية بوضع متوسط للمهور أو الصداق لا يجب التقليل عنه.

تكمُن الإجابة على سؤال كم المهر في السعودية بالريال في أن قيمة المهر تختلف من منطقة لأخرى، وتبلغ مصاريف الزواج في السعودية ما بين 50 إلى 90 ألف ريال سعودي، وتأتي قيمة المهر في المناطق المختلفة على النحو التالي:

  • محافظة الأحساء: تأتي تلك المحافظة في المرتبة الأولى من بين أعلى المناطق مطالبة بالمهر في المملكة العربية السعودية، وبلغت قيمته بها 100 ألف ريال سعودي.
  • محافظة سكاكا: المرتبة الثانية من برن المحافظات الأعلى في قيمة المهر هي محافظة سكاكا، حيث تبلغ قيمة المهر بها 90 ألف ريال سعودي، مُقسمة كالتالي 60 ألف ريال سعودي للعروس، و20 ألف ريال سعودي لوالدها، بالإضافة إلى 10 آلاف ريال سعودي لوالدتها.
  • محافظة جدة: تأتي في المرتبة الثالثة من بين المحافظات الأعلى في المهور، حيث تصل قيمة المهر بها 80 ألف ريال سعودي.
  • محافظة القنفذة: المرتبة الرابعة والأخيرة من نصيب محافظة القنفذة، وتبلغ قيمة المهر بها 45 ريال سعودي.
  • حفر الباطن: تتراوح قيمة المهور في تلك المنطقة من 40 إلى 70 ريال سعودي.
  • مكة المكرمة: تتراوح قيمة المهور فيها من 15 إلى 70 ألف ريال سعودي.
  • الباحة: من المناطق التي تنخفض فيها قيمة المهور قليلًا حيث تتراوح ما بين 40 إلى 60 ريال سعودي.
  • جازان: تتراوح قيمة المهر من 40 إلى 70 ألف ريال سعودي.
  • تبوك: تنخفض قيمة المهور في تبوك قليلًا، وتتراوح ما بين 40 إلى 60 ألف ريال سعودي.
  • نجران: من المهور القليلة في مناطق المملكة العربية السعودية هي المهور في نجران، حيث تتراوح ما بين 35 إلى 70 ألف ريال سعودي.
  • أبها: تتراوح قيمة المهر من 40 إلى ألف ريال سعودي.
  • رفحاء: تتراوح قيمة المهور من 40 إلى 70 ألف ريال سعودي.
  • بريدة: تتراوح قيمة المهر من 40 إلى 60 ألف ريال سعودي.
  • المجمعة: تتراوح قيمة المهور من 40 إلى 50 ألف ريال سعودي.
  • ينبع: تتراوح قيمة المهر من بين 40 إلى 50 ألف ريال سعودي.
  • صامطة: تنخفض قيمة المهور في تلك المنطقة وتتراوح ما بين 30 إلى 40 ألف ريال سعودي.
  • الدمام: تتراوح قيمة المهر من 20 إلى 60 ألف ريال سعودي.
  • القنفذة: تتراوح قيمة المهر من 20 إلى 45 ألف ريال سعودي.
  • خميس مشيط: تبلغ قيمة المهر في خميس مشيط نحو 40 ألف ريال سعودي.
  • المدينة المنورة: تتراوح قيمة النهر من 30 إلى 50 ألف ريال سعودي.
  • الزلفي: تتراوح قيمة المهر من 40 إلى 50 ألف ريال سعودي.
  • حائل: تتراوح قيمة المهور في حائل بين 30 إلى 50 ألف ريال سعودي.
  • محايل عسير: تنخفض قيمة المهور في محايل عسير، حيث تتراوح ما بين 30 إلى 40 ألف ريال سعودي.

تعرفي أيضًا على: كم المهر المناسب في السعودية

حكم الشرع في المغالاة في المهر

بعد أن تمكنا من التعرف على إجابة سؤال كم المهر في السعودية بالريال، يجدر بنا ذكر أنه يوجد عدد كبير من البلاد العربية تضع شروط قاسية جدًا وتعجيزية على الزواج، الأمر الذي جعل هناك العديد من السلبيات التي ظهرت في المجتمع، ومن الجدير بالذكر أن المغالاة في طلب المهر لا تعتبر صفة من صفات الإسلام.

كما أنها لم تكن من سُنن النبي صلى الله عليه وسلم، فالزواج يعتبر من الأشياء التي شرعها الله عز وجل لكي يعف الإنسان ويحفظه من ارتكاب المعاصي، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم “َأعْظَمُ النِّسَاءِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُنَّ صَدَاقًا” رواه الحاكم في “المستدرك”.

حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم أيضًا بأنه إذا جاء شخص مناسب وترضى الفتاة عنه فلا يجب التراجع أو تعطيل الزيجة من أجل تلك الأمور، ويمكن الاستدلال على ذلك من قوله:

“إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ في الأَرْضِ وَفَسَادٌ كبير” رواه الترمذي.. والله سبحانه وتعالى أعلم”.

لم يشترط الإسلام قيمة محددة للمهر، فهو من الأشياء التي يقوم الرجل بدفعها وفقًا لمقدرته المالية، كما أن الإمام الأكبر أوضح أن الأئمة يختلفون في كون أقل صداق يقدر بقيمة دينار من ذهب، أو ربع دينار، علاوة على ذلك فإنه لا يوجد حد لأقله، وقال الله تعالى:

«وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا».

تعرفي أيضًا على: أنواع المهر في الإسلام

سلبيات المغالاة في المهور

في سياق التعرف على إجابة سؤال كم المهر في السعودية بالريال، يجي العلم أن المغالاة في طلب المهور واحدة من أكثر الأشياء التي تعود على المجتمع بالعديد من السلبيات، وهذا الأمر نهى عنه الإسلام نهيًا تامًا، نظرًا لِما يسببه من سلبيات كبيرة على المجتمع، وتأتي تلك السلبيات على النحو التالي:

  • اتجاه الشباب إلى الزواج من الأجانب أفضل من الزواج من النساء العربيات، خاصةً نساء المملكة العربية السعودية نظرًا لمغالاة السعوديين كثيرًا في طلب الصداق ومصاريف الزواج بصفة عامة.
  • تعطل الزواج بشكل كبير جدًا لارتفاع المهور، وهذا الأمر ينافي الغرض الشرعي منه وهو العفة والابتعاد عن ارتكاب المعاصي، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث على تيسير الصداق في قوله “أعظم النساء بركة أيسرهن صداقا”.
  • من الطبيعي أن ترتفع نسبة العنوسة بشكل كبير جدًا بعد المغالاة الكبيرة في سعر المهر، نظرًا لعدم قدرة الشباب على مصاريف الزواج، وبالتالي تتجه أغلب النساء نحو الزواج من الأجانب أيضًا أو الابتعاد عن الزواج إطلاقًا.
  • يزداد عدد مرتكبي الفواحش والرذيلة، وهذا أمر طبيعي بعد التوقف عن الزواج، والذي كان الهدف منه في الأساس عفو النفس وحفظها من كل شر، وذلك لا ينطبق على الشباب فقط، بل إن الفتيات أيضًا اتجهن إلى نفس الأمر.
  • زيادة المشكلات الزوجية بشكل كبير جدًا، ويرجع ذلك إلى أن الزواج تحول على صفقة يسعى كل طرف نحو الحصول منها على أكبر قدر ممكن من المكسب، لكي يفاجئ كلًا منهما أنه مُجبر على العيش مع شخص لا يعرفه.
  • نظرًا لارتفاع الأسعار وزيادة قيمة الأجور، فإن الشباب اتجهوا إلى الاقتراض بشكل كبير جدًا من البنوك، وهو ما ينتج عنه الأثقال على الشباب بسبب ديون الزواج، وقد ينتهي بهم الحال إلى السجن.
  • ارتفع سن الزواج بشكل كبير جدًا، فأصبح الشباب لا يقدرون الزواج في سن مبكر لعدم قدرتهم على تجميع مصروفات الزواج.

 يتساءل الكثيرون حول كم المهر في السعودية بالريال، حيث إن السعودية وضعت حد لتلك المهور نظرًا المغالاة الكبيرة فيها، مما أدى إلى اتجاه أغلب الشباب نحو الزواج من غير السعوديات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.