قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى

قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى من القصائد التي تجذبنا نحو التعرف على فضل الأم من زاوية لغتنا الجميلة التي تحتوي على الكثير من المعاني والمفردات التي قلما نجد صقلها في أي من اللغات الأخرى، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نقدم لكم الكثير من القصائد في حب الأم وفضلها، خاصة مع اقتراب عيدها، وذلك عبر السطور التالية.

قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى

لغتنا العربية الجميلة، هي تلك التي احتوت على أفضل وأسمى المعاني، فمن خلال التمعن فيها، نجد أنها اللغة الوحيدة التي تستطيع أن تصف مشاعرنا، ونتعايش معها ومع تفاصيلها، لذا فعندما نستمع إلى أي من القصائد نجد أن قلبنا قد تعلق بتلك اللغة العريقة.

كيف لا وهي لغة القرآن الكريم، ذلك الدستور الذي من شأنه أن يرتب لنا كافة تفاصيل حياتنا، وهو أيضًا الذي ذكر فضل الأم علينا، تلك المرأة التي تحمل الجنين في أحشائها لمدة تسعة أشهر دون كلل أو ملل، ذكرها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في العديد من الأحاديث الشريفة.

كما ذكرتها كافة الأديان السماوية، هي الأم والحياة والروح الطيبة الطاهرة التي تبذل وتعطي دون أن يكون هناك أي مقابل، لذا وبحلول عيد الأم نود أن نقدم لكم الكثير من القصائد التي كتبت باللغة العربية الفصحى.

حيث نعترف من خلالها بفضل أمهاتنا، ولعلها تكون هدية رائعة إذا قمنا بإرسالها إليها عبر أي من مواقع التواصل الاجتماعي، لذا ومن خلال ما يلي نقدم لكم أول قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى، والتي تحمل عنوان أوصي بك الله، حيث كتبها الشاعر كريم معتوق، أتت الأبيات على النحو التالي:

أوصى بك اللهُ ما أوصت بك الصُحفُ

والشـعرُ يدنـو بخـوفٍ ثم ينـصرفُ

مــا قــلتُ والله يـا أمـي بـقـافــيـةٍ

إلا وكـان مــقـامـًا فــوقَ مـا أصـفُ

يَخضرُّ حقلُ حروفي حين يحملها

غـيـمٌ لأمي علـيه الطـيـبُ يُـقتـطفُ

والأمُ مـدرسـةٌ قـالوا وقـلتُ بـهـا

كـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُ

هـا جـئتُ بالشعرِ أدنيها لقافيتي

كـأنـما الأمُ في اللا وصـفِ تـتصفُ

إن قلتُ في الأمِ شعرًا قامَ معتذرًا

ها قـد أتـيتُ أمـامَ الجـمعِ أعـترفُ

إنـّي لـتطربني الخلال كريمة
طـرب الـغريب بـأوبة وتـلاقي

وتهزّني ذكرى المروءة والندى
بـيـن الـشـمائل هــزّة الـمُشتاق

فــإذا رزقــت خـلـيقة مـحـمودة
فـقـد اصـطـفاك مُـقسّم الأرزاق

فـالـنّاس هــذا حـظّـه مــال وذا
عــلـمٌ وذاك مــكـارم الأخــلاق

والـمـال إن لـم تذخره مـحصنًا
بـالـعـلم كـــان نـهـاية الإمــلاق

والـعـلم إن لــم تـكـتنفه شـمائل
تـعـلـيه كـــان مـطـيّة الأخـفـاق

لا تحسبنّ الـعـلم يـنـفع وحــده
مــالــم يــتــوّج ربــّـه بــخـلاق

مــن لــي بـتربية الـنّساء فـإنّها
فـي الـشّرق عـلّة ذلـك الإخفاق

الأم مـــدرســـة إذا أعــددتــهــا
أعـددت شـعبًا طـيّب الأعـراق

الأم روض إن تــعـهـده الـحـيـا
بــالــري أورق أيــّمــًا إيـــراق

الأم أســتــاذ الأســاتـذة الألـــى
شـغـلت مـآثـرهم مــدى الآفـاق

أنا لا أقول دعوا النساء سوافرا
بين الرجال يجلن في الأسواق

يدرجن حيث أرَدن لا من وازع
يحذرن رقبته ولا من واقي

يفعلن أفعال الرجال لواهيا
عن واجبات نواعس الأحداق

في دورهنَّ شؤونهنَّ كثيرة
كشؤون ربّ السيف والمزراق

 تعرفي أيضًا على: شعر عن الأم بالعامية

قصيدة رائعة في حب الأم

الأم مدرسة إذا أعددتها أعدت شعبًا حقًا طيب الأعراق، فلم تكن تلك مجرد عبارة قالها أحد أشهر الشعراء، لذا أراد أبو علاء المعري أن يقول قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى، والتي تجلت فيها أسمى معاني الحب والوفاء، فالأم هي الشخص الوحيد الذي من شأنه ألا ينتظر المقابل في العطاء.

لذا ومن خلال ما يلي دعونا نغرق في أبيات قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى التي احتوت على أسمى المعاني التي تترسخ في الأذهان وتنتقل من جيل إلى جيل، حيث أتت على النحو التالي:

العَيشُ ماضٍ فَأَكرِم والِدَيكَ بِهِ

وَالأُمُّ أَولى بِإِكرامٍ وَإِحسانِ

وَحَسبُها الحَملُ وَالإِرضاعُ تُدمِنُهُ

أَمرانِ بِالفَضلِ نالا كُلَّ إِنسانِ

وَاِخشَ المُلوكَ وَياسِرها بِطاعَتِها

فَالمَلكُ لِلأَرضِ مِثلُ الماطِرِ الساني

إِن يَظلِموا فَلَهُم نَفعٌ يُعاشُ بِهِ

وَكَم حَمَوكَ بِرَجلٍ أَو بِفُرسانِ

وَهَل خَلَت قَبلُ مِن جورٍ وَمَظلَمَةٍ

أَربابُ فارِسَ أَو أَربابُ غَسّانِ

خَيلٌ إِذا سُوِّمَت وَما حُبِسَت

إِلّا بِلُجمٍ تُعَنّيها وَأَرسانِ

قصيدة بالفصحى عن عيد الأم

عيد الأم من المناسبات الرائعة التي لا نخفيكم خبرًا قد تكون الأم في انتظاره، كي تتأكد أنها تسكن في وجدان أبنائها، وأنهم يحبونها ويشتاقون إليها ويودون إسعاد قلبها، وذلك من خلال قول قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى.

فمن الممكن أن يكون الابن أو الابنة من الأشخاص التي لا تتمكن من قول الكلمات الحانية التي تعبر من خلالها عن مدى الامتنان للأم، وفي تلك الحالة لا يسعها إلا أن ترسل إليها قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى، أو أن تكتبها على هيئة جواب مرفق، ففي تلك الحالة سوف يطير قلب الأم فرحًا لا محالة.

لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أبيات رائعة من روائع الشعر العربي، والتي جاءت على النحو التالي:

من نبضة القلب من أعماقِ وجداني
أهبت بالشّعر أن هيّا فلبّاني

في عيد أمي وفي آفاق روضتها
صدحت علّي أوفي بعض عرفاني

رأيت في عيدها الدّنيا يجمّلها
فصل الرّبيع فجاءت عطر ريحان

لو أنّ حادثةً باتت تؤرّقني
لبات طرفك مضنًى غير وسنان

أو أنّ همًّا عميقًا بات يثقلني
حملت عنّي أشجاني وأحزاني

إذا عزفت غضوبًا كنت باسمة
ووجهك الطلق بالغفران يلقاني

أمّاه لست أوفّي بعض مكرمة
ولو أفضت بإطراء وشكران

أمّاه أنت حياتي وأنت منبعها
لولاك ما كنت في الدنيا بإنسان

حملتني بجوار القلب حانية
وصنتني في حنان بين أحضان

قصيدة عن فراق الأم بالفصحى

فراق الأم من الأمور التي تقصف العمر باكرًا، حيث يشعر الشخص بأنه قد هرم فجأة وصار عمره أضعافًا مضاعفة، مهما كان صغيرًا، ففراق الأم حقًا من أصعب ما يكون على أي من الأشخاص، ومن الممكن أن نشعر بذلك من خلال القصيدة التالية، والتي كتبها عبد الله البردوني.

تلك القصيدة التي من شأنها أن تكون أكثر قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى مؤثرة، لما يشعر به من فقد الأم، فمن يفقد ذلك القلب الحاني فقد تعرض إلى فقدان ذاته وليس أمه فقط، لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أبيات القصيدة، والتي تمثلت فيما يلي:

تـركـتني هـا هـنا بـين العذاب مـضت،
يا طول حزني و اكتئابي تـركـتني لـلـشقا وحــدي هـنا
و اسـتراحت وحـدها بـين الـتراب
حـيـث لا جــور و لا بـغي و لا تـنـبي و تـنـبي بـالـخراب
حــيـث لا سـيـف و لا قنابل حـيث لا حـرب و لا لـمع حـراب
حـيـث لا قـيـد ولا ســوط ولا الـم يـطـغى و مـظلوم يـحابي خـلّـفتني
أذكــر الـصـفو كـما يـذكـر الـشـيخ خـيالات الـشباب
و نــأت عـنّـي و شـوقي حـولها الماضي و بي أوّاه ما بي
ودعـاهـا حـاصـد الـعمر إلـى حـيث أدعـوها فـتعيا عـن جوابي
حـيـث أدعـوهـا فــلا يـسمعني غـير صـمت الـقبر
و القفر اليباب مـوتـها كــان مـصـابي كـلّـه
وحـيـاتي بـعدها فـوق مـصابي أيــن مـنّي ظـلّها الـحاني
و قـد ذهـبـت عـنّي إلـى غـير إيـاب سـحـبت أيّـامـها الـجرحى
عـلى لـفـحة الـبيد و أشـواك الـهضاب ومـضت فـي طـرق الـعمر
فـمن مـسلك صـعب إلـى دنـيا صـعاب وانـتهت حـيث انـتهى الـشوط بها
فـاطـمأنّت تـحت أسـتار الـغياب آه “يــا أمّـي
وأشـواك الأسـى تـلهب الأوجـاع فـي قـلبي المذاب فـيـك
ودّعــت شـبابي والـصبا وانـطوت خـلفي حـلاوات التصابي
كـيـف أنـسـاك و ذكـراك عـلى سـفـر أيّـامي كـتاب فـي كـتاب
إنّ ذكـــراك ورائــي و عـلـى وجـهتي
حـيث مـجيئي و ذهـابي كــم تـذكّـرت يـديـك
وهـمـا فـي يـدي أو فـي طعامي و شرابي كـــان يـضـنيك نـحـولي
و إذا مـسّـني الـبـرد فـزنـداك ثـيابي و إذا أبـكـانـي الـجـوع
و لــم تـملكي شـيئا سـوى الـوعد الكذّاب

 تعرفي أيضًا على: كلمات أناشيد عن الأم حزينة

قصيدة جميلة في حب الأم بالفصحى

حينما يفتح الصغير عيناه على الدنيا، فأول ما يطمئنه هو أن يرى وجه أمه، يتعرف على ملامح المرأة القوية التي حملته داخلها لأيام وليال، وكانت تتحدث إليه، وهي تعلم أنه يسمعها، وعلى الرغم من ضحك الآخرين كونها تفعل ذلك، إلا أنها لا تكترث، بل تكون على يقين من أنه يفهم كل ما تقوله.

تظل إلى جواره بعد أن ينير الدنيا، تلقنه الكلمات، تعلمه المشي، تحضر له الطعام، تفعل له كل ما بوسعها كي يكون من أفضل الأشخاص على الإطلاق، لذا عندما يثور أو يغضب عليها أو يشعرها بأنها ليست من ضمن اهتماماته ينتابها شعور قاتل بالألم.

لذا على الابن ألا يفعل ذلك مهما حدث، وأن يحاول دائمًا أن يغازلها، سواء من خلال كتابة قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى لها عبر أي من المواقع.

فتلك القصيدة التالية من شأنها أن تكون أجمل قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى على الإطلاق كون أبياتها أتت على النحو التالي:

الأُمُّ تَلْثُمُ طِفْلَها وتَضُمُّهُ

حرمٌ سَمَاويُّ الجمالِ مُقَدَّسُ

تَتَألَّهُ الأَفكارُ وهي جِوارَهُ

وتَعودُ طاهرةً هناكَ الأَنفُسُ

حَرَمُ الحَيَاةِ بِطُهْرِها وحَنَانِها

هل فوقَهُ حَرَمٌ أَجلُّ وأَقدسُ

بوركتَ يا حَرَمَ الأُمومَةِ والصِّبا

كم فيكَ تكتملُ الحَيَاةُ وتَقْدُسُ

على ساحِلِ البَحْرِ أَنَّى يضجُّ

صُراخُ الصَّباحِ ونَوْحُ المَسَا

تنهَّدتُ من مُهْجَةٍ أُتْرِعَتْ

بدَمْعِ الشَّقاءِ وشوْك الأَسى

فضَاعَ التَّنَهُّدُ في الضَّجَّةِ

بما في ثَنَايَاهُ مِنْ لوْعةِ

فَسِرْتُ وناديتُ يا أُمُّ هيَّا

إليَّ فقد سئمتني الحَيَاةْ

وجِئْتُ إلى الغابِ أَسْكبُ أَوجاعَ

قلبي نحيبًا كلفْح اللَّهيبْ

نَحيبًا تَدَافَعَ في مهجتي

وسَالَ يَرُنُّ بنَدْبِ القلوبْ

فَلَمْ يفْهمِ الغَابُ أَشجانَهُ

وظَلَّ يُرَدِّدُ أَلحانَهُ

فَسِرْتُ وناديتُ يا أُمُّ هيَّا

إليَّ فقد عذَّبتني الحَيَاةْ

وقمتُ على النَّهرِ أَهْرقُ دمعًا

تفجَّرَ من فيضِ حُزني الأَليمْ

يسيرُ بصَمْتٍ على وجْنتيّ

ويلمعُ مثل دموعِ الجحيمْ

فمَا خَفَّفَ النَّهْرُ مِنْ عَدْوِهِ

ولا سَكَتَ النَّهْرُ عن شَدْوِهِ

فَسِرْتُ وناديتُ يا أُمُّ هيَّا

إليَّ فقدْ أَضجرتني الحَيَاةْ

ولمَّا ندبتُ ولم ينفعِ

ونَادَيْتُ أُمِّي فلمْ تسمعِ

رَجعتُ بحزني إلى وَحْدَتي

وردَّدْتُ نَوْحي على مسمعي

وَعَانَقْتُ في وَحْدتي لوْعتي

وقلتُ لنفسي أَلا فاسْكُتي

قصيدة رائعة عن فراق الأم

لا يشعر الشخص بقيمة والديه إلا حينما يفقدهما، تلك اللحظة التي تشعره أنه وحده في هذه الدنيا، بعدما رحل عنه السند والوتد، فالأم على الرغم من كونها امرأة ومن شأنها أن تكون أضعف من الرجل، إلا أنها بمقدورها أن تدير عالمًا بأكمله من فيض حنانها.

لا نقول إن الفراق في معناه العام أمرًا سهلًا لكنه ليس كفراق الأم حتمًا، لذا ومن خلال ما يلي نقدم لكم قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى من شأنها أن تتحدث عن الفراق، حيث أتت على النحو التالي:

زر والديك وقف على قبريهما  

فكأنني بك قد نقلت إليهما

لو كنت حيث هما وكانا بالبقا  

زاراك حبوًا لا على قدميهما

ما كان ذنبهما إليك فطالما  

منحاك نفس الودّ من نفسيهما

كانا إذا ما أبصرا بك علة  

جزعا لما تشكو وشق عليهما

كانا إذا سمعا أنينك أسبلا  

دمعيهما أسفًا على خديهما

وتمنيا لو صادفا بك راحة  

بجميع ما تحويه ملك يديهما

ولتلحقنهما غدًا أو بعده  

حتمًا كما لحقا هما أبويهما

ولتندمنّ على فعالك مثل ما  

ندما هما قدمًا على فعليهما

بشراك لو قدّمت فعلًا صالحًا  

وقضيت بعض الحق من حقيهما

وقرأت من آي الكتاب بقدر ما  

تسطيعه وبعثت ذاك إليهما

وَبَذَلتُ مِن صَدَقاتِ مالِكَ مِثلَ ما  

بَذَلا هُما أَيضًا عَلى أَبَويِهِما

فَاِحفَظ حَفَظتَ وَصِيَتي وَاعمَل بِها  

فَعَسى تَنالَ الفَوزِ مِن بِرَيهِما

 تعرفي أيضًا على: نشيد عن الأم مكتوب للإذاعة المدرسية

فضل الأم في قصيدة رائعة بالفصحى

يجب علينا مهما كبرنا، ومهما بلغ العمر منا، ونالت السنوات من عقولنا وأذهاننا، ألا ننسى أن هناك من أعطتنا من روحها وجسدها، تلك المرأة التي سهرت الليالي من أجل أن نرتاح، هي التي لم تدخر جهدًا قط، ولا تكاد تغفل حتى تتأكد من أن كلًا في فراشه مطمئنًا.

لا عجب في ذلك، فتلك هي غريزة الأمومة التي منّ الله بها عليها، وفاض بها على قلبها، لتكون الأكثر حنانًا والأفضل والأقرب، لذا ومن خلال ما يلي نقدم لكم قصيدة أخرى تعد أفضل قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى، والتي أتت أبياتها على النحو التالي:

الأمُّ في كلِّ الأمورِ أساسُها
أُمُّ القرى أمُّ الكتاب وَغَيْرُها

نبعٌ بكل الخير صافٍ ماؤهُ
منه الحنان ونابعٌ من قلبها

دِفْءُ الأمومةِ هل وجدتمْ مثلهُ
كلُّ الأمانِ تحِسُّهُ في حضنها

حَمَلتكَ في أَلم ٍ وعند ولادةٍ
قاستْ وكادتْ أن تلاقيَ حَتفها

يا حسرة ً بالحمل كم هي واجهتْ
لو كان حَلَّ على الجبال لهَدَّها

كمْ كابدتْ لكنها في لحظةٍ
تنسى الهموم إذا رأت مولودها

كم صابرتْ برَضاعةٍ وحضانةٍ
كم كافحتْ حتى يَشِبَّ وَليدُها

مهما بحثتَ عن الغذاء لصحةٍ
قد ارضعت خيرَ الغذاء لطفلها

يا حزنها إنْ لم ينمْ من عِلةٍ
مرضت بجانبه تنادي ربها

تبْكيهِ إنْ عجزتْ وطالَ علاجه
وَرَجاؤها لو تفتديهِ بنفسها

بالصبر قد رَبتْ به وَتسَلحتْ
هو مَضْرِبُ الأمثال حقًا صبرها

كم آثرَتْ عن نفسها أولادَها
لكنهمْ هُمْ ظالمون لحقها

للنفس تحْرِمُ ما اشتهتْ من أجْلِهمْ
والابن ينسى غافلا عن فضلها

فليعلمْ الأولاد مهما قدَّموا
للام ما بلغوا أنينَ مَخاضِها

إن كان حقُّ الأم هذا وَزْنهُ
كيف الذي سَوّى الجنين ببطنها

الأم حقًا من ترَبّي نشأنا
في خدمة الدين الحنيفِ بنصحها

هذي هي الزهراءُ بنتُ محمدٍ
حَسَنٌ لها رَيْحانة ٌوَحُسَيْنها

وانظرْ الى الخنساءِ ماذا قدمتْ
أهدتْ بنيها في الجهادِ لربها

خير النساء تقاسُ فيما أسْهَمَتْ
في صُنع ِجيل لا يُضاهى صنعُها

نسافر ونرجع نصوب ونجوب ولا يسعنا إلا أحضان أمهاتنا، لا يكون في العالم مكان أكثر دفئًا منه، لذا علينا أن نتذكرها دائمًا ونرسل لها أجمل قصيدة عن الأم باللغة العربية الفصحى لعلها تدخل السرور على قلبها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.