قصائد نزار قباني غزل فاحش

قصائد نزار قباني غزل فاحش على الرغم من أنها قد تحتوي على بعض الكلمات الجريئة والقوية في آن واحد، إلا أنها تضم كل معاني الجمال التي قد لا نجدها في أي من القصائد الأخرى، وهو ما دفع موقع إيزيس لتسليط الضوء عليها، والتعرف على العديد منها عن كثب، وذلك عبر السطور التالية.

قصائد نزار قباني غزل فاحش

نزار بن توفيق قباني، هو الشاعر الذي ولد في عام 1923م، وانتقلت روحه إلى رحاب الرحمن عام 1998، هو الشاعر السوري الأصل الذي توافق مولده مع يوم عيد الأم، حيث نشئ نزار في أسرة دمشقية لها الأصل العريق، وجدّه هو أبو خليل القباني الذي تخرج من جامعة الحقوق ليعمل دبلوماسيًا، ثم الانخراط في مجال الفن، ليصبح رائد المسرح العربي.

فنزار له الحس الفني أبًا عن جد، مما نما فيه المشاعر المرهفة والذوق العالي الذي من الممكن أن نستشعره من خلال العديد من أنواع القصائد المختلفة، فنزار قباني له الكثير من الدواوين في شتى المجالات.

إلا أنه تميز بالأسلوب الجريء بعض الشيء، والذي خول له إلقاء قصائد نزار قباني غزل فاحش، والتي لا يرى من وجهة نظره أنها من الممكن أن تخدش الحياء، كونها تصف جسد الأنثى بشكل تدقيقي، فهو يرى أن المرأة تستحق كافة أنواع الغزل، كونها المخلوق الملائكي في عينيه.

لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على الكثير من الدواوين الشعرية التي تعد هي أفضل قصائد نزار قباني غزل فاحش، حيث تمثل جزء منها فيما يلي:

1- قصيدة توقف الحوار

تلك القصيدة من أفضل القصائد التي من الممكن أن يقبل الشخص على قراءتها على الإطلاق، فهي تحمل الكثير من المعاني الجميلة التي تشير إلى الأنثى الجميلة الراقية الحانية المتمردة الطاغية في آن واحد.

فنزار قباني كان يجد أن جمال الأنثى يكمن في العديد من المعايير التي لم يرها أحد من قبله على هذا النحو، فعلى الرغم من أنها تعد إحدى قصائد نزار قباني غزل فاحش، إلا أنه من خلال قراءتها خاصة من قبل امرأة، يمكنها أن تشعر بالثقة بالنفس كون أن هناك رجلًا قد فهمها وتدارك طباعها إلى هذا النحو.

لذا دعونا نغرق في أبيات القصيدة لنرى رؤية الشاعر العربي الأصيل في إلقاء قصائد نزار قباني غزل فاحش حيث أتت على النحو التالي:

يوم توقف الحوار بين نهديك المغتسلين بالماء

وبين القبائل المتقاتلة على الماء

بدأت عصور الانحطاط

أعلنت الغيوم الإضراب عن المطر

لمدة خمسمئة سنة

وأعلنت العصافير الإضراب عن الطيران

وامتنعت السنابل عن إنجاب الأولاد

وصار شكل القمر كشكل زجاجة النفط

يوم طردوني من القبيلة

لأني تركت قصيدةً على باب خيمتك

وتركت لك معها وردة

بدأت عصور الانحطاط

إن عصور الانحطاط ليست الجهل بمبادئ النحو

والصرف

ولكنها الجهل بمبادئ الأنوثة

وشطب أسماء جميع النساء من ذاكرة الوطن

آه يا حبيبتي

ما هو هذا الوطن الذي يتعامل مع الحب

كشرطي سير؟

فيعتبر الوردة مؤامرةً على النظام

ويعتبر القصيدة منشورًا سريًا ضده

ما هو هذا الوطن المرسوم على شكل جرادة صفراء

تزحف على بطنها من المحيط إلى الخليج

من الخليج إلى المحيط

والذي يتكلم في النهار كقديس

ويدوخ في الليل على سرة امرأة

ما هو هذا الوطن؟

الذي ألغى مادة الحب من مناهجه المدرسية

وألغى فن الشعر

وعيون النساء

ما هو هذا الوطن؟

الذي يمارس العدوان على كل غمامةٍ ماطرة

ويفتح لكل نهدٍ ملفًا سريًا

وينظم مع كل وردةٍ محضر تحقيق!!

يا حبيبتي

ماذا نفعل في هذا الوطن؟

الذي يخاف أن يرى جسده في المرآة

حتى لا يشتهيه

ويخاف أن يسمع صوت امرأةٍ في التليفون

حتى لا ينقض وضوئه

ماذا نفعل في هذا الوطن؟

الذي يعرف كل شيءٍ عن ثورة أكتوبر

وثورة الزنج

وثورة القرامطة

ويتصرف مع النساء كأنه شيخ طريقه

ماذا نفعل في هذا الوطن الضائع

بين مؤلفات الإمام الشافعي ومؤلفات لينين

بين المادية الجدلية وصور (البورنو)

بين كتب التفسير ومجلة (البلاي بوي)

بين فرقة (المعتزلة) وفرقة (البيلتز)

بين رابعة العدوية وبين (إيمانويل)

أيتها المدهشة كألعاب الأطفال

إنني أعتبر نفسي متحضرًا

لأني أحبك

وأعتبر قصائدي تاريخيةً لأنها عاصرتك

كل زمنٍ قبل عينيك هو احتمال

وكل زمنٍ بعدهما هو شظايا

ولا تسأليني لماذا أنا معك

إنني أريد أن أخرج من تخلفي

وأدخل في زمن الماء

أريد أن أهرب من جمهورية العطش

وأدخل جمهورية المانوليا

أريد أن أخرج من بداوتي

وأجلس تحت الشجر

وأغتسل بماء الينابيع.

وأتعلم أسماء الزهار

أريد أن تعلميني القراءة والكتابة

فالكتابة على جسدك أول المعرفة

والدخول إليه دخول إلى الحضارة

إن جسدك ليس ضد الثقافة

ولكنه الثقافة

ومن لا يقرأ دفاتر جسدك

يبقى طول حياته أميًا

 تعرفي أيضًا على: أقوال الفلاسفة عن المرأة

2- قصيدة سأكتب عن صديقاتي

كان نزار قباني من الشعراء الذين تميزوا بالقدرة على التعامل مع المجتمع العربي بتقاليده ومفاهيمه والدمج بين ثقافته والثقافة الغربية نوعًا ما، والتي تشير إلى أنه من الممكن أن يكون للعربي كفل من الانفتاح يخول له التعبير عن رأيه بمطلق الحرية.

فعلى الرغم من أنه قد تعرض للكثير من المهاجمات، كونه يطلق قصائد نزار قباني غزل فاحش، إلا أنه كان يتغاضى عما ينسب إليه ويرى أن له كل الحق في إلقاء الفن من وجهة نظره دون التعرض إلى المضايقات، وإلا ما كانت وصلت إلينا القصائد على الرغم من نسوبها إلى قصائد نزار قباني غزل فاحش.

فتلك القصيدة التي تحمل اسم سأكتب عن صديقاتي من أهم وأفضل القصائد التي ألقاها على الإطلاق، كونها تضم العديد من الأبيات المتغزلة في جسد المرأة بطريقة سرد من الممكن تمييزها إن وضعت القصيدة بين مئات القصائد لعدة شعراء، لذا دعونا نستفيض في التعرف إلى أبياتها من خلال ما يلي:

سأكتب عن صديقاتي  

أرى فيها أرى ذاتي

ومأساةً كمأساتي  

سأكتب عن صديقاتي

عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات  

عن الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات  

عن الأبواب لا تفتح

عن الرغبات وهي بمهدها تذبح

عن الحلمات تحت حريرها تنبح

عن الزنزانة الكبرى

وعن جدرانها السود  

وعن آلاف آلاف الشهيدات

دفن بغير أسماء

بمقبرة التقاليد  

صديقاتي  

دمىً ملفوفةٌ بالقطن،

نقود صكها التاريخ، لا تهدى ولا تنفق

مجاميع من الأسماك في أحواضها تخنق

وأوعية من البلور مات فراشها الأزرق  

بلا خوفٍ  

سأكتب عن صديقاتي

عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات  

عن الهذيان والغثيان عن ليل الضراعات

عن الأشواق تدفن في المخدات  

عن الدوران في اللا شيء  

عن موت الهنيات  

صديقاتي  

رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات  

سبايا في حريم الشرق  

يعشن، يمتن، مثل الفطر في جوف الزجاجات

صديقاتي  

طيورٌ في مغائرها

تموت بغير أصوات  

 

3- قصيدة حديثك سجادةٌ فارسية

بالنظر إلى قصائد نزار قباني غزل فاحش نجد أنها لا تحتوي على دلالات الانحطاط، أو تدعو إلى الوقوع في الفواحش، ولكن كان لنزار قباني رؤيته الخاصة التي تشير إلى أنه من الممكن أن تكون المرأة هي سر سعادة نفسها إن تقربت منها وتعرفت عليها من منظور آخر.

فالمرأة على الرغم من جمالها لم تر أنه كان لها الحق في التمتع به وإظهاره والتعامل على أنها جميلة ومن شأنها أن تتساوى بالرجل إن لم يكن لها الأحقية في التقدم عليه كونها تحمل ما لا يحمل من جمال ورقي وحنان.

فتلك القصيدة من أفضل وأجمل القصائد التي على الرغم من كونها قد وقعت ضمن قصائد نزار قباني غزل فاحش إلا أنها لها القدرة على نقل المرأة إلى عالم آخر لا يكسوه سوى الجمال والغنج والدلال، لذا دعونا نتعرف على الأبيات من خلال ما يلي:

حديثك سجادةٌ فارسية

وعيناك عصفورتان دمشقيتان

تطيران بين الجدار وبين الجدار

وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،

ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار

وإني أحبك

لكن أخاف التورط فيك،

أخاف التوحد فيك،

أخاف التقمص فيك،

فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،

وموج البحار

أنا لا أناقش حبك فهو نهاري

ولست أناقش شمس النهار

أنا لا أناقش حبك

فهو يقرر في أي يوم سيأتي وفي أي يومٍ سيذهب

وهو يحدد وقت الحوار، وشكل الحوار

دعيني أصب لك الشاي،

أنت خرافية الحسن هذا الصباح،

وصوتك نقشٌ جميلٌ على ثوب مراكشيه

وعقدك يلعب كالطفل تحت المرايا

ويرتشف الماء من شفة المزهرية

دعيني أصب لك الشاي، هل قلت إني أحبك؟

هل قلت إني سعيدٌ لأنك جئت

وأن حضورك يسعد مثل حضور القصيدة

ومثل حضور المراكب، والذكريات البعيدة

دعيني أترجم بعض كلام المقاعد وهي ترحب فيك

دعيني، أعبر عما يدور ببال الفناجين،

وهي تفكر في شفتيك

وبال الملاعق، والسكرية

دعيني أضيفك حرفًا جديدًا

على أحرف الأبجدية

دعيني أناقض نفسي قليلًا

وأجمع في الحب بين الحضارة والبربرية

أأعجبك الشاي؟

هل ترغبين ببعض الحليب؟

وهل تكتفين –كما كنت دومًا بقطعة سكر؟

وأما أنا فأفضل وجهك من غير سكر                    

أكرر للمرة الألف أني أحبك

كيف تريدينني أن أفسر ما لا يفسر؟

وكيف تريدينني أن أقيس مساحة حزني؟

وحزني كالطفل يزداد في كل يوم جمالًا ويكبر

دعيني أقول بكل اللغات التي تعرفين والتي لا تعرفين

أحبك أنت

دعيني أفتش عن مفرداتٍ

تكون بحجم حنيني إليك

وعن كلماتٍ تغطي مساحة نهديك

بالماء، والعشب، والياسمين

دعيني أفكر عنك

وأشتاق عنك

وأبكي، وأضحك عنك

وألغي المسافة بين الخيال وبين اليقين

دعيني أنادي عليك، بكل حروف النداء

لعلي إذا ما تغرغرت باسمك، من شفتي تولدين

دعيني أؤسس دولة عشقٍ

تكونين أنت المليكة فيها

وأصبح فيها أنا أعظم العاشقين

دعيني أقود انقلابًا

يوطد سلطة عينيك بين الشعوب،

دعيني أغير بالحب وجه الحضارة

أنت الحضارة أنت التراث الذي يتشكل في باطن الأرض

منذ ألوف السنين

أحبك

كيف تريديني أن أبرهن أن حضورك في الكون،

مثل حضور المياه،

ومثل حضور الشجر

وأنك زهرة دوار شمسٍ

وبستان نخلٍ

وأغنيةٌ أبحرت من وتر

دعيني أقولك بالصمت

حين تضيق العبارة عما أعاني

وحين يصير الكلام مؤامرةً أتورط فيها.

وتغدو القصيدة آنيةً من حجر

دعيني

أقولك ما بين نفسي وبيني

وما بين أهداب عيني، وعيني

دعيني

أقولك بالرمز، إن كنت لا تثقين بضوء القمر

دعيني أقولك بالبرق،

أو برذاذ المطر

دعيني أقدم للبحر عنوان عينيك

إن تقبلي دعوتي للسفر

لماذا أحبك؟

إن السفينة في البحر، لا تتذكر كيف أحاط بها الماء

لا تتذكر كيف اعتراها الدوار

لماذا أحبك؟

إن الرصاصة في اللحم لا تتساءل من أين جاءت

وليست تقدم أي اعتذار

لماذا أحبك لا تسأليني

فليس لدي الخيار وليس لديك الخيار

 تعرفي أيضًا على: أقوال أنيس منصور عن الحب

4- قصيدة تهزهزي وثوري

في قديم الزمن كانت المرأة بلا صوت في المجتمع، لا يسمع إلى ندائها، لا ترمش الجفون حتى لثورتها، إلا أن الشاعر الباسل نزار قباني كان دائمًا ما يرى أن لها الحق، كل الحق في أن يذعن لها المجتمع برمته، ويخفض لها الرأس ويرفع القبعة.

تلك التي ميزها الله -عز وجل- بمعايير لا يمكن للكلمات أن تصفها، فقصائد نزار قباني غزل فاحش كلما قرأت منها شعرت أنه لا يزال هناك المزيد من الأشعار التي من الممكن أن يقدمها نزار لتصف الأمر بشكل أقوى وأعمق.

شعور غريب كأنك تشرب من ماء لا ينقطع، وكلما شعرت بحلاوته أردت المزيد، لذا دعونا نغرق في تلك الأبيات من القصيدة الرائعة، والتي جاءت على النحو التالي:

تهزهزي وثوري

يا خصلة الحرير

يا مبسم العصفور يا أرجوحة العبير

يا حرف نارٍ سابحًا

في بركتي عطور

يا كلمةً مهموسةً

مكتوبةً بنور

سمراء بل حمراء بل لونها شعوري

دميعةٌ حافيةٌ

في ملعبٍ غمير

أم قبلةٌ تجمدت

في نهدك الصغير

وارتسمت شرارةً

مخيفة الهدير

مظلةٌ شقراء فوق قسوة الهجير

ملمومةٌ مضمومةٌ

فضية السرير

إبريق وهجٍ عالقٌ

بهضبتي سرور

أم أنت شباك هوى

مطرز الستور  

مزروعةٌ قلع دمٍ

ملون المرور  

فراشةٌ مغطوطة

الجناح في غدير

ونجمةٌ مكسورة الريش

على الصخور

دافئةٌ كأنها

مرت على ضميري

يا حبة الرمان جني

والعبي ودوري  

ومزقي الحرير يا حبيبة الحرير

 الجدير بالذكر أنه لم يكن فقط يلقي الشعر من أجل قول قصائد نزار قباني غزل فاحش، بل له العديد من الدواوين، فهو شاعر متنوع، إلا أنه اشتهر بحبه للنساء، وتم تناول العديد من أشعاره من قبل عظام المطربين، حيث غنى له عبد الحليم حافظ قصيدة قارئة الفنجان، كما تناول كاظم الساهر العديد من أبياته الشعرية عبر أغنياته.

5- قصيدة أريد الذهاب

على الرغم من أن تلك القصيدة بالنظر إليها نستشعر أن نزار قد هاجم المرأة ويرى أن العالم من شأنه أن يكون أجمل من دون وجود النساء، إلا أنه من خلال الاسترسال في التعرف على أهم إحدى قصائد نزار قباني غزل فاحش نجد أنه يتألم من فرط جمالها الذي أغرقها في حبه.

فهو يرى أنه قد أصبح أسيرًا لها، لا يمكنه التعايش معها وبدونها في آن واحد، فلكم كان له الأسلوب المتفرد الذي له القدرة على إخراج القارئ أو المستمع من الحالة النفسية السيئة إلى حالة من سمو الروح والعقل.

لذا دعونا نقدم على الأبيات بقلب مشرق وصدر متسع للتعرف على مدى جمالها وتألقها، ونطلق لخيالنا العنان لننال من فيض مواطن حسنها وبراعها إلقاءها، وذلك عبر السطور التالية:

أريد الذهاب  

إلى زمنٍ سابقٍ لمجيء النساء

إلى زمنٍ سابقٍ لقدوم البكاء

فلا فيه ألمح وجه امرأة

ولا فيه أسمع صوت امرأة

ولا فيه أشنق نفسي بثدي امرأة

ولا فيه ألعق كالهر ركبة أي امرأة

أريد الخروج من البئر حيًا

لكيلا أموت بضربة نهدٍ

وأهرس تحت الكعوب الرفيعة

تحت العيون الكبيرة،

تحت الشفاه الغليظة،

تحت رنين الحلى، وجلود الفراء

أريد الخروج من الثقب

كي أتنفس بعض الهواء

أريد الخروج من القن

حيث يفرقن بين الصباح وبين المساء

أريد الخروج من القن

إن الدجاجات مزقن ثوبي

وحللن لحمي

وسمينني شاعر الشعراء 

كرهت الإقامة في جوف هذي الزجاجة

كرهت الإقامة

أيمكن أن أتولى

حراسة نهدين

حتى تقوم القيامة؟؟

أيمكن أن يصبح الجنس سجنًا

أعيش به ألف عامٍ وعام

أريد الذهاب

إلى حيث يمكنني أن أنام

فإني مللت النبيذ القديم

الفراش القديم

البيانو القديم

الحوار القديم

وأشعار رامبو

ولوحات دالي

وأعين (إلزا)

وعقدة كافكا

وما قال مجنون ليلى

لشرح الغرام

متى كان هذا المخبل مجنون ليلى

خبيرًا بفن الغرام؟

أريد الذهاب إلى زمن البحر

كي أتخلص من كل هذي الكوابيس،

من كل هذا الفصام

فهل ممكنٌ؟

بعد خمسين عامًا من الحب

أن أستعيد السلام؟

أريد الذهاب لما قبل عصر الضفائر

وما قبل عصر عيون المها

وما قبل عصر رنين الأساور

وما قبل هندٍ

ودعدٍ

ولبنى

وما قبل هز القدود،

وشد النهود

وربط الزنانير حول الخواصر

أريد الرحيل بأي قطارٍ مسافر

فإن حروب النساء

بدائيةٌ كحروب العشائر

فقبل المعارك بالسيف،

كانت هناك الأظافر!!

كرهت كتابة شعري على جسد الغانيات

كرهت التسلق كل صباحٍ، وكل مساءٍ

إلى قمة الحلمات

أريد انتشال القصيدة من تحت أحذية العابرات

أريد الدخول إلى لغةٍ لا تجيد اللغات

أريد عناقًا بلا مفردات

وجنسًا بلا مفردات

وموتًا بلا مفردات

أريد استعادة وجهي البريء كوجه الصلاة

أريد الرجوع إلى صدر أمي

أريد الحياة

من وجهة نظري أن الشاعر نزار قباني من الشعراء الذين لا يمكن تكرارهم على مر التاريخ، كونه ظل ثابتًا على موقفه على الرغم من تعرضه للكثير من الانتقادات حيال سرده قصائد نزار قباني غزل فاحش، كما أنه في اعتقادنا أنه لن يأتي هناك من يضاهيه، لا في قوة الكلمات ولا حسن الإلقاء.

 تعرفي أيضًا على: كلمات تقهر النساء

6- قصيدة إذا ما صرخت

من الضروري أن ننوه أن قصائد نزار قباني غزل فاحش ليس الهدف منها الإثارة الحميمية أو ما إلى ذلك، فالشاعر يرى أن العملية الزوجية ما كانت إلا توثيقًا للحب، فكلما كان يذكر أي من المداعبات في أبيات القصائد، نجد أن الأمر مدعوم بالمشاعر الحانية.

فقد كان نزار يحاول جاهدًا أن يوقظ لهيب القلب وليست الشهوة الحميمية المعتادة لدى الرجال، كما كان يقول تلك الأبيات من أجل أن يحاول الرجل النظر إلى المرأة بمنظور آخر.

فكافة مشاعر السكر دون تناول الخمور من شأننا أن نجدها في تلك الشطور، لذا دعونا نتعرف على أبيات تلك القصيدة التي من شأنها أن توضح ما أريد قوله:

إذا ما صرخت:

” أحبك جدًا”

” أحبك جدًا”

فلا تسكتيني.

إذا ما أضعت اتزاني

وطوقت خصرك فوق الرصيف،

فلا تنهريني

إذا ما ضربت شبابيك نهديك

كالبرق، ذات مساءٍ

فلا تطفئيني

إذا ما نزفت كديكٍ جريحٍ على ساعديك

فلا تسعفيني

إذا ما خرجت على كل عرفٍ، وكل نظامٍ

فلا تقمعيني

أنا الآن في لحظات الجنون العظيم

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني

إذا ما تدفقت كالبحر فوق رمالك

لا توقفيني

إذا ما طلبت اللجوء إلى كحل عينيك يومًا،

فلا تطرديني

إذا ما انكسرت فتافيت ضوءٍ على قدميك،

فلا تسحقيني

إذا ما ارتكبت جريمة حبٍ

وضيع لون البرونز المعتق في كتفيك   يقيني

إذا ما تصرفت مثل غلامٍ شقيٍ

وغطست حلمة نهداك بالخمر

لا تضربيني

أنا الآن في لحظات الجنون الكبير

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني

إذا ما كتبت على ورق الورد،

أني أحبك

أرجوك أن تقرأيني

إذا ما رقدت كطفلٍ، بغابات شعرك،

لا توقظيني.

إذا ما حملت حليب العصافير مهرًا

فلا ترفضيني

إذا ما بعثت بألف رسالة حبٍ

إليك

فلا تحرقيها ولا تحرقيني

إذا ما رأوك معي، في مقاهي المدينة يومًا،

فلا تنكريني

فكل نساء المدينة يعرفن ضعفي أمام الجمال

ويعرفن ما مصدر الشعر والياسمين

فكيف التخفي؟

وأنت مصورةٌ في مياه عيوني

أنا الآن في لحظات الجنون المضيء

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني

إذا ما النبيذ الفرنسي،

فك دبابيس شعرك دون اعتذار

فحاصرني القمح من كل جانب

وحاصرني الليل من كل جانب

وحاصرني البحر من كل جانب

وأصبحت آكل مثل المجانين عشب البراري

وما عدت أعرف أين يميني

وما عدت أعرف أين يساري؟

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى الفروق القديمة بين بقائي وبين انتحاري

فأرجوك، باسم جميع المجاذيب، أن تفهميني

وأرجوك، حين يقول النبيذ كلامًا عن الحب

فوق التوقع أن تعذريني

أنا الآن في لحظات الجنون البهي

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى الوجوه،

وألغى الخطوط،

وألغى الزوايا

ولم يبق بين النساء سواك

ولم يبق بين الرجال سوايا

وما عدت أعرف أين تكون يداك 

وأين تكون يدايا

وما عدت أعرف كيف أفرق بين النبيذ،

وبين دمايا

وما عدت أعرف كيف أميز بين كلام يديك

وبين كلام المرايا

إذا ما تناثرت في آخر الليل مثل الشظايا

وحاصرني العشق من كل جانب

وحاصرني الكحل من كل جانب

وضيعت اسمي

وعنوان بيتي

وضيعت أسماء كل المراكب

فأرجوك، بعد التناثر، أن تجمعيني

وأرجوك، بعد انكساري، أن تلصقيني

وأرجوك، بعد مماتي، أن تبعثيني

أنا الآن في لحظات الجنون الكبير

وسوف تضيعين فرصة عمرك

إن أنت لم تستغلي جنوني

إذا ما النبيذ الفرنسي،

شال الكيمونو عن الجسد الآسيوي

فأطلع من عتمة النهد فجرًا

وأطلع منه محارًا

وأطلع منه نحاسًا، وشايًا وعاجًا

وأطلع أشياء أخرى

إذا ما النبيذ الفرنسي،

ألغى اللغات جميعًا

وحول كل الثقافات صفرًا

وكل الحضارات صفرًا

وحول ثغرك بستان وردٍ

وحول ثغري خمسين ثغرًا

إذا ما النبيذ الفرنسي أعلن في آخر الليل،

أنك أحلى النساء

وأرشقهن قوامًا وخصرًا

وأعلن أن الجميلات في الكون نثرٌ

ووحدك أنت التي صرت شعرًا

فباسم السكارى جميعًا

وباسم الحيارى جميعًا

وباسم الذين يعانون من لعنة الحب،

أرجوك لا تلعنيني

وباسم الذين يعانون من ذبحة القلب،

أرجوك لا تذبحيني

أنا الآن في لحظات الجنون العظيم

وسوف تضيعين فرصة عمرك،

إن أنت لم تستغلي جنوني

نزار قباني من أجمل وأقوى الشعراء الذين لا نمل من التعرف على أي من أشعاره، حتى وإن كانت قصائد نزار قباني غزل فاحش التي تحتوي على بعض المفردات المتطرقة إلى الفكر الغربي نوعًا ما.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.