قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب

قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب مما كان سببًا في اعتراض النقابة العامة لأصحاب المعاشات، إلا أن القانون أكد أن ذلك يتم طبقًا لمعايير معينة سوف نتعرف عليها سويًا من خلال موقع إيزيس، حيث لا يمكن للدولة أن تقوم بحرمان الأرملة من المعاش إن لم يكن ذلك خاضعًا لعدة أسباب وكذلك الحال بالنسبة للفتاة.

قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب

من المعروف أن الدولة دائمًا ما تحرص على مصلحة المواطنين وتعمل على تطبيق القوانين التي تعمل على خدمتهم وتوفر لهم الحياة الكريمة.. إلا أن بعض الجهات قد رأت أن قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب، دون أن تسعى إلى فهم المعايير التي وضعت في تلك القانون للمرأة الأرملة والفتاة حتى يتم حرمانهن من المعاش.

لذا ومن خلال الفقرات التالية سوف نتعرف على الشروط التي يمكن من خلالها أن تحصل الأرملة والفتاة على المعاش، والتي يتسبب عدم توافرها في حرمانهن من صرفه.

1- معاش الأرملة من الزوج المتوفى

يتم صرف معاش المرأة الأرملة من زوجها المتوفى في حالة استيفاء الشروط التالية:

  • أن يكون الزواج شرعيًا وقد تم توثيقه في الجهات التي يخصها الأمر.
  • في حالة الطلاق الرجعي، وهو إلقاء اليمين على الزوجة، دون أن يتم ذلك على يد مأذون، عند وفاة الزوج تعامل المرأة على أنها أرملة تستحق المعاش.
  • أن يكون الزوج قد بلغ سن التقاعد قبل الوفاة وهو 60 عام.
  • ألا تكون المرأة قد تزوجت بغيره، أو تم عقد قرانها، ففي تلك الحالة يتم حرمانها من معاش الزوج، لكن إن طلقت مرة أخرى فإنه يحق لها صرف معاش الأب.

الجدير بالذكر أنه على المرأة الأرملة إن شرعت في الزواج من رجل آخر بعد انقضاء عدتها من الزوج المتوفى أن تقوم بإبلاغ المكتب التأميني من أجل العمل على إيقاف صرف المعاش، حتى لا تتعرض إلى المساءلة القانونية.

حيث إنه من الممكن أن يتم سجن الزوجة إن تم اكتشاف تلاعب في الأوراق من أجل الحصول على المعاش، كما يتم تغريمها الأموال التي تقاضتها دون وجه حق.

تعرفي أيضًا على: هل تستفيد الزوجة الموظفة من معاش زوجها المتوفى

الأوراق المطلوبة لصرف معاش الأرملة من الزوج

في صدد التعرف على مدى صدق أن قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب والذي تبين من خلاله أن الأمر مكفول بعدة شروط، علينا أن نعرف أنه في حالة استيفاء المرأة الأرملة لكافة معايير صرف معاش الزوج يجدر بها تحضير الأوراق التالية من أجل صرف المعاش في أسرع وقت:

  • في حالة كان الزوج أحد العاملين في القطاع العام أو الخاص، فإنه على المرأة أن تحضر بيان بمفردات الراتب الذي كان يتقاضاه أو قيمة المعاش الذي كان يحصل عليه قبل وفاته.
  • إن كان الأجر أكبر من المبلغ التأميني، فيجب إحضار بيان خاص من صاحب جهة العمل.
  • نسخة من بطاقة الأجر المتغير على أن تكون خاصة بالعام الذي توفى فيه الزوج، إن كان عاملًا بإحدى الجهات الحكومية.
  • أما إن كان الزوج المتوفى يعمل في إحدى جهات القطاع الخاص، فإنه ينبغي إحضار بيان الاشتراك في أحد مكاتب التأمينات، والتي كان يتبع لها الزوج قبل الوفاة.
  • في حالة كان الزوج من مزاولي الأعمال الحرة، فإنه من الضروري أن تحضر المرأة نسخة من رخصة مزاولة المهنة، والتي من الممكن أن تقوم بالحصول عليها من مكتب التأمينات.
  • المستندات التي تفيد أنه ليس للمرأة أي مصدر للرزق يمكن أن تعيش منه سوى ذلك المعاش.
  • شهادة وفاة الزوج ونسخة منها، حيث يتم الاطلاع على الأصل وإدراج النسخة في الملف.
  • الرقم القومي الخاص بالزوجة والأبناء مع إرفاق صور شهادات الميلاد الخاصة بهم إن كانوا أقل من 16 عامًا، أما من تجاوزوا هذا السن، فإنه يتم إرفاق صور البطاقة الشخصية لهم.
  • بيان قيد من المدارس حال كان الأطفال طلبة في أي من المراحل التعليمية.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للأرملة الجمع بين معاش الزوج ومعاش الأب

2- معاش الأرملة من الأب

في سياق التعرف على صحة الاعتقاد بأن قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب نجد أن الأرملة تحرم من معاش الزوج حقًا، لكن في حالة إن قام بالزواج، حتى وإن تم تطليقها، أو رفعت دعوى للخلع من أجل تطليق نفسها، فإنه ليس من حقها الحصول على معاش الزوج الأول مرة أخرى.

لكنها من الممكن أن تحصل على معاش الأب طبقًا للمعايير التالية التي من الواجب توافرها من أجل صرف المعاش:

  • أن يكون الزواج الثاني زواجًا شرعيًا موثقًا في الجهات المعنية بالأمر.
  • ألا تكون المرأة على عزم بالزواج مرة أخرى، أو على وشك عقد القران، حيث يتم إبلاغ المكتب التأميني والذي من شأنه أن يحرم المرأة في تلك الحالة من الحصول على معاش الأب أيضًا.
  • ألا تكون المرأة مالكة لسجل تأميني من شأنه أن يدر عليها المعاش الخاص بها، دون أن تحصل على معاش الأب المتوفى.
  • ألا تكون المرأة عاملة في إحدى الهيئات وتتقاضى الأجر الذي يفوق قيمته نصيبها من المعاش، حيث إنه في تلك الحالة يتم تقسيمه بين الورثة الآخرين واستبعاد المرأة المعنية بالأمر.

الأوراق المطلوبة لصرف معاش الأب

أما عن المستندات المطلوبة من أجل صرف معاش الأب، فقد أتت على النحو التالي:

  • طلب استحقاق المعاش، والذي يتم الحصول عليه من مكتب التأمينات الخاضع له المتوفى.
  • بيان بقيمة المعاش من الجهات المختصة.
  • صورة البطاقة الشخصية مع صور كافة من لهم الأحقية في المعاش.
  • إن كان للمرأة أبناء، فإنه من الممكن أن تحصل على قيمة أكبر من نصيبها إن قامت بإحضار صور شهادات الميلاد، وبيان القيد من المدرسة أو الجامعة، على ألا يزيد سن الابن عن 21 سنة.
  • نموذج 0116، والذي يفيد بأن المرأة المتقدمة بالطلب ليس لديها أي من مصادر الدخل.
  • قسيمة الطلاق، على أن يتم إحضار نسخة منها، فيقوم الموظف المختص بالاطلاع على الأصل وإدراج النسخة في الملف.

تعرفي أيضًا على: معاش المطلقة بالخلع من والدها

3- استحقاق الفتاة لمعاش الأب

أما عن الفتاة، فقد كفل لها القانون الحصول على معاش الأب ما لم تتزوج، إذ يخول لها المعاش الحياة الكريمة التي يمكنها من خلالها استيفاء كافة متطلباتها، واستكمال دراستها دون الحاجة إلى أن يمد لها أحد يد العون.

بالنظر إلى جملة قانون التأمينات الجديد يحرم الأرملة والفتاة من معاش الزوج والأب، نجد أن الأمر متوقف على الفتاة، فطالما لم يعقد قرانها على أحد، فإنها مازالت في كنف الأب حتى بعد وفاته ولها أن تحصل على معاشه.

كذلك في حالة لحاقها بأي من جهات العمل، على أن يكون الراتب أعلى من نسبة مبلغ المعاش التي من شأنها أن تحصل عليها، كما أنه في تلك الحالة، على الفتاة أن تتوجه إلى مكتب التأمين من أجل الإبلاغ حتى لا تتعرض إلى المسائلات القانونية الصارمة.

يجب أن تعلم المرأة أن القانون المصري لم يكن ليحرمها من حقها في معاش الزوج أو الأب، والذي يؤمن لها الحياة الكريمة.. لكن الأمر برمته يعتمد على عدة شروط وإجراءات منعًا للتحايل على القانون.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.