عملية تجميل الأنف بالليزر

عملية تجميل الأنف بالليزر من العمليات التي تضع الكثير من علامات الاستفهام حول العديد من النساء كونهن على غير علم بالتفاصيل الخاصة بتلك التقنية الأشهر على الإطلاق، فأراد موقع إيزيس أن يسلط الضوء على كل ما يخص تلك العملية ليترك للمرأة حرية القرار قبل الإقبال عليها، وذلك عبر السطور التالية.

عملية تجميل الأنف بالليزر

عندما ظهرت تقنية تجميل الأنف كان الأمر من شأنه أن يكون جراحيًا فقط، فلم تكن هناك أي وسيلة أخرى لإجراء تلك العملية سوى أن تخضع المرأة إلى التخدير الكلي وتستجيب إلى كافة خطوات العملية من أجل الحصول على شكل الأنف التي ترغب.

إلا أنه بظهور تقنية الليزر من أجل الحصول على الأنف المثالي تغيرت كافة المقاييس، حيث إن لتلك التقنية العديد من المميزات التي جعلت كفتها هي الراجحة أمام العملية الجراحية، لذا دعونا نتعرف على كل ما يخص عملية تجميل الأنف بالليزر.

تعرفي أيضًا على: كم تكلف عملية تجميل الأنف

آلية عملية تجميل الأنف بالليزر

تقنية الليزر من أفضل التقنيات التي ظهرت على مر التاريخ، كونها تعتمد على إجراء العديد من العمليات دون الحاجة إلى إحداث أي من الشقوق أو القطوع في الجسم، فهو له القدرة على اختراق الأنسجة والوصول إلى الهدف بغض النظر عن رقة البشرة أو سماكتها.

لذا دعونا نتعرف على آلية عملية تجميل الأنوف التي تجرى باستعمال تلك التقنية الرائعة، والتي جاءت على النحو التالي:

  • يقوم الطبيب بإخضاع المريضة إلى البنج الموضعي، فهي لن تشعر بالألم الذي يحتاج التخدير الكلي أو النصفي، إلا أن ذلك يتم من خلال الحقن وليس الكريمات أو السوائل المخدرة.
  • يقوم الطبيب باستعمال الأشعة التليفزيونية لتوضيح الإجراء الذي سوف يقوم به.
  • يبدأ في تسليط أشعة الليزر على الغضاريف التي يود قطعها أو نحتها، وكذلك العظيمات، مع العلم أنه يجب أن يكون ماهرًا كون تلك التقنية تقطع على الفور دون الحاجة إلى شق الجلد كما ذكرنا مسبقًا.
  • بعد أن ينتهي من ذلك عليه أن يقوم بتنظيف الأنف بشكل جيد باستعمال المناظير والعمل على تضميد الأنف بشكل مريح فيما يتناسب مع تنفس المريضة.
  • وصف بعض العلاجات التي من شأنها أن تساعد المرأة على التعافي في أسرع وقت ممكن.
  • لا تحتاج المريضة إلى المكوث في المركز أو المستشفى، فإنها حال الانتهاء من الإجراء ستكون على أتم استعداد للعودة إلى المنزل على الفور.

تعرفي أيضًا على: كم تكلفة عملية تجميل الأنف في مستشفى الحبيب

مميزات تقنية تجميل الأنف بالليزر

هناك العديد من المميزات التي من الممكن أن تكون الدافع للمرأة لاختيار تقنية الليزر في عملية تجميل الأنف، والتي نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • لا يكون هناك جرح بالخارج، وبالتالي لا تتعرض المرأة إلى تلوث الجرح الذي يكون له العديد من المضاعفات والأضرار، أهمها الأنف الدهني.
  • لا تأخذ المرأة الوقت الطويل في الشفاء، ففي غضون عدة أيام تصبح الأمور على ما يرام.
  • لا تتعرض المرأة إلى مشاكل في التنفس كما عقب العمليات الجراحية.
  • لا تتعرض المريضة إلى مشكلات التخدير التي من الممكن أن تتسبب لها في الآثار الجانبية السلبية سواء عقب الإجراء أو على المدى البعيد.

سلبيات عملية تجميل الأنف بالليزر

على الرغم من تعدد المزايا في تجميل الأنف بالليزر إلا أن هناك عدة سلبيات من الضروري أن تتعرف المريضة عليها قبل الخضوع إلى تلك العملية، والتي تتشكل فيما يلي:

  • تعتبر تقنية الليزر من أغلى التقنيات على الإطلاق في مجال تجميل الأنف.
  • في بعض الأحيان من الممكن أن تكون النتيجة مؤقت وليست نهائية، فتحتاج المرأة إلى الخضوع إلى جلسة أخرى من جلسات الليزر من أجل الحصول على النتيجة المرجوة.
  • التعرض لأشعة الليزر من الممكن أن يتسبب في حرق أنسجة الجلد، لذا من الضروري أن تتبع المرأة الأمر مع الطبيب من خلال الانتظام على المراهم والكريمات التي يصفها لها من أجل تجنب حدوث ذلك.

الفرق بين عملية تجميل الأنف بالليزر والعملية الجراحية

هناك العديد من الفروقات بين عملية تجميل الأنف الجراحية وبين تقنية الليزر المستحدثة، والتي من الممكن التعرف عليها من خلال الجدول التالي:

الفرق العملية الجراحية تقنية الليزر
الوقت من الممكن أن تضطر المرأة إلى البيات من أجل أن تستطيع التحرك بشكل جيد تبعًا للتخدير يوم واحد فقط ولا تحتاج المرأة إلى البيات داخل المستشفى أو المركز
دقة العملية على الرغم من ارتفاع نسبة الدقة، إلا أنه من الممكن أن تتبقى بعض الأنسجة التي ترغب المرأة في إزالتها للحصول على الشكل المراد يعتبر أدق من الإجراء الجراحي كونه يعمل على تبخير الأنسجة غير المرغوب فيها للتو
كيفية التخدير التخدير الكلي أو الموضعي إن كانت تلك هي رغبة المرأة وفي كلتا الحالتين لن تشعر بالألم التخدير الموضعي، ولا حاجة إلى أكثر من ذلك، فالمرأة لن تشاهد دماء أو ما قد يثير خوفها
مخاطر ما بعد العملية من الممكن أن يحدث نزيف دموي، أو ورم في الشفاه، التهاب القصبة الهوائية والأحبال الصوتية، وتورم الوجه نزول بعض الدموع، التهاب في الأحبال الصوتية

مضاعفات عملية التجميل للأنف بالليزر

أما عن المضاعفات التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة جراء القيام بتجميل الأنف بالليزر، فقد أتت على النحو التالي:

  • لا يوجد هناك الكثير من المضاعفات، حيث إن تقنية الليزر من التقنيات التي لا تعد خطرة على المرأة بأي حال من الأحوال، إلا أنها من الممكن أن تصاب بالحروق البالغة إن لم يتم التعامل مع الطبيب الماهر في الأمر واستعمال الجهاز المناسب.
  • في بعض الأحيان تتأثر العين بتلك التقنية، مما يتسبب في نزول الكثير من الدموع، وفي تلك الحالة يتم التعامل مع الأمر من خلال بعض أنواع القطرات التي يصفها الطبيب.

تعرفي أيضًا على: عملية تجميل الأنف جدة

نصائح بعد إجراء عملية تجميل الأنف

هناك بعض النصائح التي من الضروري أن تتعرف عليها المرأة في حالة الرغبة في الخضوع إلى تلك التقنية من أجل تنفيذها لضمان الحصول على أفضل نتائج، حيث أتت على النحو التالي:

  • اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص تناول العلاجات بالجرعات المحددة، مع الالتزام بالمحافظة على الأنف وعدم التعرض إلى الصدمات أو ما إلى ذلك من الأمور التي من الممكن أن تؤذي المريضة.
  • الانتظار إلى أن تختفي آثار العملية وعدم الحكم على الشكل النهائي على الفور، حيث إن عمليات تجميل الأنف بأنواعها لا تعطي الشكل النهائي إلا بعد مرور شهرين على الأقل.
  • تناول الأطعمة الصحية والتي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن من أجل مساعدة البشرة على تجدد الخلايا والتخلص من آثار الليزر.
  • عدم التعرض إلى أشعة الشمس بشكل مباشر خاصة بعد الخروج من العملية على الفور.
  • تجنب التعرض إلى تيار الهواء الطلق، مما قد يتسبب في شعور المرأة بعدم القدرة على التنفس بشكل جيد، كما يعرضها إلى الأتربة والأبخرة الضارة.
  • شرب الكثير من السوائل واستعمال مراهم الحروق بانتظام مع مراعاة ترطيب البشرة.

من الممكن أن تكون عملية تجميل الأنف بالليزر من أفضل ما تقوم به المرأة في حياتها إن كان اختيارها موفق للطبيب والمركز القائم بالإجراء لذا عليها التنبه لذلك للحصول على أفضل النتائج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.