علاج الشيب المبكر عند الفتيات

طرق علاج الشيب المبكر عند الفتيات كثيرة وجميعها تحقق النتائج المرغوبة، وكل طريقة تستهدف جزء مُحدد من التأثيرات، حيث إن شيب الشعر يمكن أن تتعرض له الفتاة في وقت مبكر للعديد من الأسباب، وتلك الأسباب تتضح من خلال تقديم الحلول للتخلص من تلك المشكلة، ومن خلال موقع إيزيس سنوضح جميع طرق علاج الشيب المبكر عند الفتيات.

علاج الشيب المبكر عند الفتيات

قد تتعرض الفتاة في وقت مبكر إلى الشيب، وتلك المشكلة لها العديد من الأسباب، وفي العلاجات المُقدمة لحل تلك المشكلة تجد الفتاة تلك الأسباب التي تؤدي بالتبعية إلى ظهور الشعر الأبيض بين خصل شعرها.. يمكن أن يكون في شكل طفيف ولكن بمجرد اكتشاف الفتاة خصلة ذات لون أبيض بين خصل شعرها فإن الأمر يؤثر بشكل سلبي على الأغلب في النفسية.

لذا ونظرًا لاكتشاف تلك المشكلة لدى العديد من الفتيات، فإن الخبراء قد قدموا بعض الحلول منها ما هو علاجي ومنها ما هو تجميلي، وفي بعض الأحيان تضطر الفتاة إلى اللجوء إلى الطرق التجميلية في إطار استخدامها الطرق العلاجية.

لكن الأطباء قد نوهوا في البداية إلى ضرورة أن تكتشف الفتاة السبب الرئيسي في ظهور تلك الخصل، لأن هناك العديد من الأسباب، وكخطوة أولى في مرحلة علاجها لكي تستطيع استخدام طريقة العلاج الصحيحة والمناسبة لها.

كما أنهم قبل الخوض في توضيح تلك الطرق أكدوا على أن الطرق العلاجية لم تكن العلاج النهائي للمشكلة، وأكدوا أنه من الصعب الحصول على لون الشعر الطبيعي مُجددًا.. لكن تلك الطرق تساعد على المحافظة على المتبقي من الشعر كما هو دون التأثر بالشيب المُبكر، لكن في حال استخدام الطرق التجميلية فإن الفتاة تستطيع الحصول على لون شعرها سواءً كان الطبيعي أو ما يختلف عنه.

1- العلاج بالصبغة

تلك الطريقة من علاج الشيب المبكر عند الفتيات تُعد الطريقة التجميلية التي يمكن للفتاة من خلالها الحصول على لون الشعر الذي تريده، سواءً كانت تريد صبغ شعرها باللون الطبيعي له من أجل التخلص من الشعر الأبيض، أو أي لون آخر.

لكن يجب عليها الحذر بأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى نتائج أخرى سيئة، حيث تؤثر على حالة الشعر من حيث كونه أكثر تساقطًا، كما أنها تؤثر على حالته وذلك يتبين في أنه يكون أكثر جفافًا.. لكن عندما تكون أكثر حاجة لها، فيجب عليها أن تختار النوع الأفضل، والذي به آثار جانبية أقل، ومن الأفضل أن تتجه إلى المنتجات التي يُرشدها إليها طبيب الجلدية ولا تستخدم تلك الأنواع التي تنتشر بكثرة ولا يُستدل على صحتها.

كما أن هناك بعض الطرق البديلة التي يمكن من خلالها صبغ الشعر، والتي تتم من خلال استخدام مواد طبيعية قليلة الضرر، ومن الأفضل في تلك الحالة استخدامها، وهي:

  • للحصول على الشعر الأشقر، يمكن استخدام شاي البابونج أو الزعفران.
  • لصبغ الشعر باللون الأحمر يمكن استخدام عصير الجزر أو بتلات الورد الحمراء.
  • للون الأسود يمكن استخدام الشاي الأسود أو الجوز الأسود.
  • للشعر البني استخدام القهوة والقرفة.

من الجدير بالذكر أن الطرق الطبيعية في صبغ الشعر يمكن أن تحقق نتائج مع أفراد، ولا تُحقق مع آخرين، حسب نوع الشعر، وقوة النبات، من حيث كونه أصلي أم غير ذلك.. أما عن البديل الأخير والذي يمكن استخدامه بأمان ولا يتسبب في تلف الشعر، أو مواجهة أي مشكلة منه، هو الحناء، والتي تتوفر بالعديد من الألوان، وتُعد الطريقة الأكثر أمانًا وتحقق نتائج مرجوة.

تعرفي أيضًا على: طريقة استعمال زيت جدايل مانع تساقط الشعر

2- الإكثار من الأطعمة المضادة للأكسدة

هنا نبدأ في توضيح الطرق العلاجية في علاج الشيب المبكر عند الفتيات، والتي قد ذكرنا عنها فيما سبق أنها لا تساعد على إعادة لون الشعر كما كان، ولكنها تحافظ على الخصلات الأخرى التي ما زالت على لونها الطبيعي دون أن تتأثر بالأسباب التي أدت إلى تغير الشعر إلى اللون الأبيض.

حيث إن تلك الأطعمة التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد على التقليل من الإجهاد التأكسدي الذي يُصيب الشعر ويؤثر عليه من مختلف الجوانب بشكل سلبي، ويمكن استمداد ذلك من:

  • زيت الزيتون.
  • الفاكهة بمختلف أنواعها وبشكل خاص التفاح.
  • الخضراوات الخضراء مثل: الجرجير والخس والخيار.
  • الشاي الأخضر يُعرف بكونه أكثر النباتات الطبيعية احتواءً على مواد مضادة للأكسدة.
  • السمك.

2- إمداد الجسم بالكيراتين

الكيراتين هو أحد البروتينات التي لا يمكن الاستغناء عنها في الجسم، حيث إنه يتواجد في خلايا الشعر، والذي من شأنه المحافظة على حالة الشعر كما هي، وفي حال عدم تواجده بالنسبة المطلوبة فإنه يؤثر على شكل الشعر بالسلب.

يظهر ذلك التأثير في أنه يؤدي إلى تساقط الشعر، كما أن النقصان به يُعد العامل الأساسي في التأثير على لون الشعر، وهو ما يؤدي إلى الشيب المُبكر، لذا فإن علاجه باكتسابه يُعد من أفضل الطرق العلاجية.

من الصعب الحصول على هذا النوع من البروتين من خلال الأطعمة، لذا فإن الاتجاه إلى تناول الأحماض الأمينية يُعد الحل الأمثل للحصول عليه، فهي العامل المساعد على إنتاج الكيراتين في الجسم.

تعرفي أيضًا على: هل يستخدم البروتين للشعر المصبوغ

3- التقليل من التوتر

أشارت بعض الأبحاث التي تم إجراؤها على بعض الفتيات اللاتي تعرضن إلى تلك المشكلة إلى أن علاج الشيب المبكر عند الفتيات يعتمد لديهن على تحسين النفسية.

حيث إن هناك الكثير منهن اللاتي يتأثرن ببعض المشكلات، تؤثر بالتبعية على نفسيتهن مما يؤدي إلى التأثير على حالة الشعر، ولم تُثبت الدراسات ذلك إلا بعد التأكد من عدم المعاناة من أي مشكلة صحية، وأن الفيتامينات تتواجد في الجسم بنسبة معتدلة، ولكن هناك معاناة من التوتر النفسي، والضغوطات والمشكلات، وعند معالجة هذا التوتر توقف ظهور الشيب المبكر لديهن.

من هنا قدموا بعد ذلك النصائح التي ساعدت هؤلاء الفتيات في التخلص من الضغط والتوتر النفسي، والتي كانت كالآتي:

  • محاولة تقبل الذات كما هي.
  • التقليل من التفكير في المسؤوليات.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تفريغ الطاقة السلبية.
  • ترتيب الأولويات في الحياة والتي تُقلل من العشور بالعبء.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، والأكثر فعالية في معالجة النفسية.

4- مدّ الجسم بالفيتامينات

أولى طرق علاج الشيب المبكر عند الفتيات التي يلجأ إليها الكثير من الأطباء من أجل المحافظة على الشعر المتبقي من التأثر بهذا الشيب، تلك الطريقة التي تستهدف تعويض الجسم عن الفيتامينات التي تنقص عن المستوى المطلوب لها.. حيث إن هناك العديد من أنواع الفيتامينات التي تؤثر بالسلب على الشعر ومختلف أجزاء الجسم في حال أن بها اضطراب ونقص عن المطلوب، ومنها:

  • عنصر الحديد: الذي يمكن الحصول عليه من خلال تناول اللحوم والخضراوات الداكنة.
  • عنصر الزنك: يتوافر في بعض أنواع الأطعمة والتي منها: الفاصوليا والمحار والحبوب الكاملة.
  • الكالسيوم: يوجد في جميع أنواع الخضراوات الخضراء والأسماك.
  • فيتامين ب 6: يتوافر في جميع أنواع الدواجن والفواكه الحمضية.
  • فيتامين د: يساعد على تعويض الجسم من نقص التعرض إلى أشعة الشمس المفيدة ويمكن الحصول عليه من البيض والحليب والأسماك الدهنية.
  • فيتامين ب :5 هناك بعض الدراسات القليلة التي أكدت على ضرورة تناوله من أجل علاج الشيب المبكر عند الفتيات ولكن لم يتفق على تلك الدراسات الجميع، وفي أي حال فإن تناوله يُفيد صحة الجسم العامة، ولا يتسبب في الضرر.
  • حمض الفوليك: له دور أساسي في تحسين حالة الشعر والتقليل من تلفه بمختلف الأشكال ويتوافر فيما يلي: الفاصوليا والخضراوات الورقية والحمضيات.
  • فيتامين ب 12: يعد الأكثر تأثيرًا على الشعر بالسلب في حال عدم تواجده في الجسم بالنسبة المطلوبة، على أنه يمكن الحصول عليه من خلال اللحوم الحمراء.

في حال عدم الرغبة في تناول تلك الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المطلوبة لعلاج الشعر، فإنه يمكن الاستعانة بالمكملات الغذائية التي يوجد بها أغلب الفيتامينات، ولكن لابُد من تناولها تحت إشراف طبي لتناولها بالجرعة التي تتناسب مع النسبة التي يحتاجها الجسم.

تعرفي أيضًا على: روتين العناية بالشعر الهايش

5- علاجات طبيعية

يوجد بعض أنواع العلاجات الطبيعية والتي كانت تستخدم قديمًا في التخلص من جميع مشكلات الشعر، كان من بينها علاج الشيب المبكر عند الفتيات، وفي عصرنا الحالي أُطلق عليها العلاج البديل، ومن تلك العلاجات:

  • الليف: هو نوع من أنواع القرع.
  • ثمار عنب الثعلب الهندي: التي تساعد على تصبيغ الشعر بشكل طبيعي وبها مضادات الأكسدة المطلوبة في المحافظة على الشعر من التلف.
  • الشاي الأسود: الذي يمد الشعر باللون الأسود الداكن بل ويساعد على اللمعان.
  • الكاري: يمكن أن يتم استخدام الزيت الخاص به على الشعر ووضعه في فروة الرأس، فقد أثبت فعاليته من خلال العديد من الدراسات في التقليل من التأثر بالشيب المبكر.
  • السمن البلدي: أي يتم دهن فروة الرأس بها كنوع من أنواع الكريمات، ومن ثم غسل الشعر بالماء الدافئ حيث يوجد بها العديد من العناصر الغنية والمطلوبة لبقاء الشعر على حالته الصحية.

ينصح الأطباء من تعاني من الشيب المُبكر وفي حال أنها من المدخنين، بالإقلاع عن التدخين تمامًا لأن له العديد من الآثار السلبية على الشعر، والتي منها الهيشان والشيب المُبكر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.